آخر تحديث: 17/11/2021

أشهر أنواع الفوبيا في علم النفس

أشهر أنواع الفوبيا في علم النفس
الخوف من الاضطرابات الشائعة عند البشر، وكل كائن حي يتجنب غريزيًا المواقف الخطيرة المهددة لحياته وتؤثر سلبًا على الحياة اليومية، وإليكم أنواع الفوبيا في علم النفس
نتيجة لعدم قدرة الشخص على الاسترخاء، يزداد الخوف والقلق تدريجياً ويمكن رؤية القلق يؤثر سلبًا على الحياة اليومية للفرد وقد لا ترتبط مخاوف الشخص أو رهابه دائمًا بكيان أو موقف، ولا يُنظر إلى الرهاب على أنه مرض ولكن كصفة شخصية أو عادة في المجتمع لذلك، فإن عدد الأشخاص الذين يتقدمون إلى المؤسسات الصحية للعلاج منخفض للغاية، والفوبيا أكثر شيوعًا عند النساء أكثر من الرجال.

أعراض الفوبيا

  • تظهر الأعراض بشكل عام عندما يواجه الشخص حدثًا أو كيانًا أو موقفًا يخاف منه.
  • يمكن أيضًا رؤية معظم الأعراض التي تظهر في نوبة الهلع في حالة الرهاب.
  • في حالات الرهاب المتقدمة، قد تحدث سكتة قلبية وحتى الموت.
  • الخفقان، احمرار الوجه، الحكة بالوجه، الإحساس بالحرقان، تعرق بارد.
  • عدم وضوح الرؤية، ضيق في التنفس، فم جاف، صعوبة في البلع.
  • غثيان، فقدان الوعي، انخفاض مفاجئ في ضغط الدم.
  • إغماء، نوبة ضحك، صدمة.

العلاج

على الرغم من أن الرغبة في العلاج نادرة جدًا لأن الرهاب لا يُنظر إليه على أنه مرض، إلا أن هناك طرقًا لعلاج الرهاب، وتُجرى العلاجات عادةً بالأدوية والعلاج النفسي، ونظرًا لأن العلاج الدوائي لا يكفي من تلقاء نفسه، فعادة ما يتم تطبيق هاتين الطريقتين في نفس الوقت.

تستخدم مضادات الاكتئاب في العلاج بالعقاقير، ومن الأساليب المستخدمة بكثرة في علاج الرهاب جعل الشخص يواجه خوفه وفي طريقة العلاج هذه، من المتوقع أن يرى الشخص كيف يشعر بالقلق وحتى كيف يمكنه التعامل مع القلق، من خلال تجاوز المواقف التي تسبب الخوف أو تصبح رهابًا وتسبب القلق.

أنواع الفوبيا في علم النفس

  • Hippopotomonstrosesquippedaliophobia: إنها أطول كلمة تدل على الفوبيا وتعني الخوف من الكلمات الطويلة.
  • Anatidaephobia: قد يخشى الشخص المصاب بهذا الرهاب من أن تراقبه البطة، وغالبًا ما يتم العثور على هذا الرهاب في الأشخاص الذين تعرضوا لهجوم من قبل بطة أو طاردتهم في مرحلة الطفولة.
  • جيليتوفوبيا: الخوف من السخرية، حيث يعتقد الأشخاص المصابون بهذا الرهاب عمومًا أن كل ضحكة في بيئتهم تدور حولهم.
  • Agirophobia: الخوف من عبور الشارع، ويعاني الأشخاص المصابون بهذا الرهاب من خوف شديد، خاصة عند معابر المشاة.
  • Panphobia: الإيمان بالشر الدائم، ونتيجة لذلك، الخوف من كل شيء.
  • رانيدافوبيا: الخوف من الضفادع.
  • Xanthophobia: قد تزعج بعض الألوان الشخص عن غير قصد، وهذه حالة من عدم الارتياح للون الأصفر، ويمكن أن يسبب هذا الرهاب إزعاجًا نفسيًا وحتى هرمونيًا لدى الناس.
  • رهاب السمنة: يُعرَّف هذا الرهاب على أنه خوف مفرط من السمنة.
  • Pogonophobia: الخوف من اللحى أو الملتحين، وقد يشير هذا الرهاب إلى حدث سيئ يتعلق بالأشخاص الملتحين الذين عانوا منهم خلال طفولتهم.
  • رهاب رائحة الفم: يُعرَّف هذا الرهاب، الذي يُلاحظ كثيرًا في الأشخاص المصابين باضطراب الوسواس القهري، بأنه رهاب رائحة الفم الكريهة، وهذا النوع من أنواع الفوبيا في علم النفس قد يكون منتشر أيضًا بين الناس العادية.
  • Globophobia: الخوف من البالونات وخاصة انفجار البالونات، وعندما يدخل هؤلاء الأشخاص إلى بيئة بها بالونات، فإنهم يعانون من قلق شديد.
  • Gametophobia: الخوف من الزواج، الأشخاص المصابون بهذا الرهاب هم عمومًا أولئك الذين لا يحبون أن يكونوا بؤرة التركيز في بيئة ويواجهون صعوبات في حياتهم الاجتماعية.
  • Gynophobia: هو الخوف من النساء، والذي يظهر بشكل متكرر في الأشخاص الذين لديهم ذكريات سيئة عن أمهم أو أختهم الكبرى أو معلمهم أو أي امرأة لها تأثير كبير على الشخص، والذين يتعرضون لسوء المعاملة من قبل هؤلاء الأشخاص.
  • Sexophobia: الخوف من الأنشطة الجنسية أو الأعضاء التناسلية بسبب الذكريات السيئة من الماضي أو التربية الأسرية أو الضغوط الدينية والاجتماعية تؤدي إلى تشكيل هذا الرهاب لدى الشخص، أو التعرض لحالات الاغتصاب والتحرش.
  • Arithmophobia: الخوف من الأرقام غالبًا ما يُرى في الأشخاص الذين لديهم ذكريات سيئة عن الرياضيات في الطفولة أو المراهقة.
  • Nomophobia: هو رهاب يسمى الخوف من عدم وجود هاتف، وهو أمر شائع جدًا اليوم، قد يشعر الأشخاص المصابون بهذا الرهاب بعدم الارتياح والتوتر عندما يخرجون بدون هواتفهم، ولديهم خوف شديد من هذا الموقف.
  • Triskaidekaphobia: هذا الرهاب، المنتشر بشكل خاص في الدول الغربية، يعني الخوف من الرقم 13 لأنه في الثقافة الغربية، يعتبر الرقم 13 سيئ الحظ، لكن هذا النوع من أنواع الفوبيا في علم النفس ليس شائع في ثقافتنا.
  • تيفوبيا: الخوف من القبور والدفن.
  • Technophobia: الخوف من التكنولوجيا المتقدمة، فقد أدت الابتكارات العظيمة في التكنولوجيا وتطور الذكاء الاصطناعي في الأيام الأخيرة إلى زيادة مستوى القلق والتوتر لدى الأشخاص المصابين بهذا الرهاب، ويعد تقدم الذكاء الاصطناعي وتدهوره من أكبر مخاوف هؤلاء الأشخاص.
  • فينوسترافوبيا: يُعرف هذا الرهاب بالخوف من النساء الجميلات، ويمكن أن يحدث هذا الرهاب بسبب تدني احترام الذات، وقد يواجه الأشخاص المصابون بهذا الرهاب صعوبة حتى في النظر إلى عيون المرأة التي يجدونها جميلة.
  • تيترافوبيا: هذا الرهاب، منتشر في دول شرق آسيا لدرجة أن بعض المصاعد لا تحمل رقم أربعة، ويعني الخوف من الرقم أربعة.
  • رهاب السفينة الدوارة: وهو رهاب ناتج عن الارتفاع والضغط والسرعة العالية، ويشعر الأشخاص المصابون بهذا الرهاب بعدم الأمان والعجز عند ركوب السفينة الدوارة.
  • Androphobia: وهو رهاب يعرف بأنه الخوف من الرجال، والذي يمكن أن يحدث نتيجة لسوء معاملة الأطفال أو الشباب من قبل شخصيات ذكور مهمة في حياتهم مثل والدهم أو أخيهم أو معلمهم، أو الذكريات السيئة لديهم مع هؤلاء الناس.
  • كرونوفوبيا: الخوف من مفهوم الزمن أو تقدم الزمن.
  • Koumpounophobia: هذا الرهاب، الذي يجعل الناس يواجهون صعوبات كبيرة في ارتداء الملابس، وقد يصل إلى الخوف من أزرار الملابس.
  • كيموفوبيا: الخوف من الأمواج سواء كانت صغيرة أو كبيرة.
  • Apiphobia: هذا الرهاب يُلاحظ كثيرًا، وهو الخوف من النحل، ويمكن أن يؤدي التعرض للدغة نحلة أثناء الطفولة أو وجود شخص في الجوار المباشر إلى حدوث هذا الرهاب لدى الشخص.
  • عدم التناسق: هذا الرهاب الذي يتم مواجهته بشكل متكرر هو الخوف من الأشياء غير المتماثلة.
  • Atelophobia: الخوف من عدم الكمال.
  • Arachibutyrophobia: إنه أحد أكثر أنواع الرهاب إثارة للاهتمام، فهو يعني الخوف من التصاق زبدة الفول السوداني بالحلق أثناء تناول زبدة الفول السوداني.
  • Magnophobia: هو الخوف من الجنون، والذي يمكن أن يحدث نتيجة وجود أشخاص عانوا أو ما زالوا يعانون من مشاكل نفسية في بيئة الشخص القريبة.
  • Paraskavedekatriaphobia: الخوف من يوم 13 من كل شهر ويوم الجمعة من كل أسبوع.
  • بيلادوفوبيا: الخوف من الصلع، والذي يظهر نتيجة إصابة الأطفال بالصلع.
  • الرهاب الخماسي: يحدث مع المتزوجين ويعني القلق من أن الحما أو والدة الزوج أو الزوجة سيكون لها تأثير كبير على حياتهم.
  • Politicophobia: الخوف من السياسيين.
  • Tachophobia: الخوف من السرعة العالية.
  • رهاب المتحولين جنسيا: هذا الرهاب، يظهر بشكل عام في الأشخاص الذين يعانون من رهاب المثلية، وهو الخوف من المتحولين جنسيا.
  • رهاب المثقبيات: هذا الرهاب، الذي يظهر بشكل متكرر خاصة عند الأطفال، وهو الخوف من الإبر أو اللقاحات.
  • Gefirophobia: يعني الخوف من الجسور ويخاف الأشخاص المصابون بهذا الرهاب من عبور الجسور.
  • رهاب الشمس: الخوف من الشمس أو أشعة الشمس أو الأضواء الساطعة، وهذا الرهاب يمكن أن يسبب العديد من المشاكل في الحياة اليومية للفرد.
  • Hypnophobia: هذا الرهاب، يظهر بشكل عام في الأشخاص الذين يعيشون حياة غير مستقرة أو يعانون من كوابيس في كثير من الأحيان، مثل الخوف من النوم.
  • Eisoptrophobia: يتم تعريفه على أنه الخوف من رؤية انعكاس الشخص أو انعكاس شخص آخر في المرآة.
  • Ablutophobia: الخوف من الاستحمام، وعادة ما يظهر عند الأطفال الصغار.
  • رهاب الأطفال: الخوف من الدمى، قد يخاف الأشخاص المصابون بهذا الرهاب أيضًا من الروبوتات أو العارضات.
  • الخوف من الأماكن المغلقة: هذا الخوف، الذي نواجهه كثيرًا اليوم، هو الخوف من التواجد في أماكن مغلقة.
  • Haptophobia: الخوف من التعرض للمس، ومن الأشياء التي يسبب لمسها يسبب إحساسًا حارقًا لدى هؤلاء الأشخاص.
  • Xylophobia: الخوف من الأشجار وحتى الأشياء الخشبية في الغابات.
  • رهاب الشيروفوبيا: هو خوف الشخص من السعادة أو حتى من إظهار سلوكيات إيجابية أو الشعور بمشاعر إيجابية.
  • رهاب النخاريب: يمكن أيضًا احتساب هذا الرهاب من بين أنواع الرهاب التي نراها كثيرًا اليوم، يعني الخوف من الثقوب أو الانزعاج من الأشياء المثقوبة.
أنواع الفوبيا في علم النفس هي اضطراب نفسي يصاحب فيه الشخص خوف شديد من الأشياء المادية أو الروحية، وهو أحد الأعراض الرئيسية لاضطراب الوسواس القهري.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط