آخر تحديث: 29/06/2019

أهداف علم الاجتماع وعلاقته بالتنشئة الاجتماعية

أهداف علم الاجتماع وعلاقته بالتنشئة الاجتماعية

علم الاجتماع يعد واحد من العلوم الاجتماعية التي تهتم بدراسة المجتمع والذي ينتج عن تفاعل الأفراد مع بعضهم البعض في بيئة اجتماعية وثقافية محددة ويتناول علم الإجتماع في دراساته التفاعلات الاجتماعية والعمليات الاجتماعية والثقافات السائدة والتغير الاجتماعي.

تعريفات علم الاجتماع

في علم الاجتماع لن تجد تعريفا واحد بل توجد العديد من التعاريف و المفاهيم، و من خلال هذه الفقرة سنقدم لكم العديد من التعريفات بحسب صاحب التعريف و ذلك حتى نقدم لكم نظرة شمولية و متعددة للمفاهيم المتداولة لعلم الإجتماع:

  • لدى اميل دور كايم بأنه العلم الذي يهتم بدراسة البناء الاجتماعي ومابه من مؤسسات.
  • لدى ماكس فيبر وقال أن علم الاجتماع هو العلم الشامل الذي يحاول الوصول لفهم تفسيري للفعل الاجتماعي.
  • لدى سوروكن هو دراسة الخصائص العامة المشتركة بين أنواع الظواهر الاجتماعية.
  • لدى أوجبرن هوالدراسة العلمية للحياة الاجتماعية 
  • لدى جونسون هو العلم الذي يدرس الجماعات الاجتماعية من حيث صور أو نماذج تنظيمها الداخلي والعمليات التي تميل الي استمرار أو تغيير هذه الصور التنظيمية والعلاقات بين الجماعات .
  • لدى هربرت سبنسر هو العلم الذي يصف وبفسر نشأة وتطور النظم الاجتماعية مثل الأسرة .
  • لدى بعض العلماء يرون أنه يركز على دراسة التنظيمات الاجتماعية أو البناء الاجتماعي أخرون يؤكدون أن علم الاجتماع يجب أن يركز على دراسة الظواهر الاجتماعية أو الثقافية أو الأفعال الاجتماعية أو النظم الاجتماعية .

ببساطة و بخلاصة علم الاجتماع هو العلم أو الدراسة و نشأة تطور وتنظيم ووظائف المجتمع الانساني ويقوم بدارسة المجتمع البشري والسلوك الاجتماعي ويركزون على الجماعات والمؤسسات والتنظيمات الاجتماعية.

أهداف علم الاجتماع

  • دراسة طبيعة الظواهر الاجتماعية للتواصل الى نشأتها وأصلها واختلافها باختلاف الزمان والمكان كذلك يسعى الى دراسة تطور الظواهر الاجتماعية على مر السنين ودراسة صورها المختلفة في الأماكن المختلفة دراسة العلاقات الاجتماعية بين الأفراد سواء كانت تعمل على تقارب الأفراد مع بعض البعض كالتعاون والمنافسة أو علاقات تعلم على التفكك والنزاع بينهم كالصراع وتناول صور بعض العلاقات الاجتماعية التي تحدث في المجتمع وأهمها التي تقوم بين فرد وأخر .
  • تنمية الخيار الاجتماعي لدى الفرد فيتعلم الكشف عن العلاقة الغير مرتبة بين أفكارنا وسلوكنا .
  • استقصاء الأنماط الشائعة التي تنظم السلوك الانساني.

أقسام علم الاجتماع

  • علم الاجتماع العام.
  • علم الاجتماع الاقتصادي.
  • علم الاجتماع العائلي.
  • علم الاجتماع الديني.
  • علم الاجتماع الريفي.
  • علم الاجتماع الحضري.
  • علم الاجتماع البدوي.
  • علم الاجتماعي التربوي.
  • علم الاجتماع الصناعي.
  • علم الاجتماع والجريمة.

العوامل غير المباشرة في تنشئة علم الاجتماع

يرى بعض العلماء أنها عملية تفاعل تتم من خلالها تحويل الفرد من كائن بيولوجي الى كائن اجتماعي، وتقوم اساسها عملية تعلم لأن الفرد يتعلم منذ ولادته ويرى البعض الآخر أنها عملية يكتسب الأطفال من خلالها الحكم الخلقي والضبط الذاتي لهم حتى يصبحوا أعضاء راشدين مسؤلين في مجتمعهم، ويعرف بارسونز التنشئة الاجتماعية بأنها عبارة عن عملية تعليم تعتمد على التلقين والمحاكاة والتوحد مع الأنماط العقلية والعاطفية والأخلاقية عند الطفل الراشد وهي عملية تهدف الى ادماج الثقافة في نسق الشخصية وهي عملية مستمرة.
ولقد عرف والاس التنشئة الاجتماعية على أنها عملية نقل أنماط من المعتقدات والسلوك الملائمة اجتماعيا للفرد.
التنشئة الاجتماعية من وجهة نظر حامد زهران أنها عملية تعلم وتعليم وتربية وتقوم على التفاعل الاجتماعي وتهدف لاكتساب الفرد سلوكا ومعايير واتجاهات مناسبة لأدوار اجتماعية معينة تمكنه من مسايرة جماعته.

أبعاد التنشئة الاجتماعية

  • التنشئة الايمانية والروحية.
  • التنشئة الاجتماعية.
  • التنشئة الجسمية.
  • التنشئة العقلية.
  • التنشئة الاخلاقية.
  • التنشئة النفسية.
  • وظائف التنشئة الاجتماعية.
  • الحفاظ علي النظام.
  • اكساب المجتمع العناصر الثقافية للجماعة.
  • غرس الطموح في النفس.
  • غرس الهوية القومية.
  • تحقق مبدأ التكيف للفرد.
  • تعلم الأدوار الاجتماعية.

مراحل التنشئة الاجتماعية

  • المرحلة الأولي يتعلم الطفل كيف يتكيف لمطالب جسمه وحاجاته البيولوجية .
  • المرحلة الثانية نجد أنه متصلة بالمرحلة الأولى أن مايميزها هو نمو الطفل الحركي واكتسابه القدرة على الانتقال من مكان الى أخر مستقلا عن الكبار ويساعده الكبار ويعملون على تشجعيه.
  • المرحلة الثالثة هي تمثل امتداد للمرحلة الثانية ويتداخل معها وفي هذه المرحلة يكتب الطفل اتجاهات الكبار نحو المواقف الهامة في حياته.
  • المرحلة الرابعة هي المرحلة التي تستمر بها عملية التنشئة الاجتماعية ويكتسب الطفل فيها القيم والمعايير الاجتماعية من الأشخاص المؤثرين في حياة الطفل مثل الوالدين والمعلمين والأصدقاء والذين يتفاعلون معهم ويتأثر بالثقافة العامة.