أهميّة الرياضة لتفادي الشّيخوخة
بواسطة: :name الاء
آخر تحديث: 29/11/2020
أهميّة الرياضة لتفادي الشّيخوخة
من أهميّة الرياضة لتفادي الشّيخوخة شد الجسم وإخفاء جميع علامات الترهلات والخطوط البيضاء والتجاعيد التي تظهر في الجسم وتحت الذراع وأسفل الفخدين.
تعتبر الرياضة من أهم الطقوس اليومية التي يجب على جميع الأعمار الالتزام بها ولو على الأقل المشي لمدة ساعة يوميا فهي تحافظ على صحة الجسم بشكل عام وتحمي الإنسان من الإصابة بأمراض مزمنة مع تقدم السن.

ما هي أهميّة الرياضة لتفادي الشّيخوخة؟

تتعدد أهمية الرياضة لتفادي الشيخوخة فهي من اهم الطرق السليمة والآمنة لشد الجسم وحمايته بشكل عام:

الدورة الدموية وعملية التمثيل الغذائي

تساعد الرياضة أو أي نوع من التمارين الرياضية بدءا من المشي وحتى تمارين رفع الأثقال على زيادة نشاط عملية الدورة الدموية كما أنها تحسن من عملية التمثيل الغذائي وعملية الأيض أيضا

كما أن الرياضة تلعب دورا مهما وكبير في فتح شهية الإنسان وزيادة رغبته تجاه تناول الطعام

ولكن ليس فتح الشهية الذي يؤدي إلى الإصابة بالسمنة أو بالضرر فتناول الطعام مع ممارسة الرياضة لا يؤثر على وزن الشخص بطريقة سلبية بل يحافظ على شكل قوامه الخارجي وتساعد على التخلص من الدهون الغير صحية المتراكمة تحت الجلد.

حماية عظام ومفاصل الجسم

ممارسة الرياضة اليومية تساعد على حماية مفاصل الجسم العلوية والسفلية من الإصابة بخشونة الركبة كما أنها تساعد على تقوية العظام وتحميها من خطر التعرض للكسور أو الخدوش لذلك ينصح أطباء العلاج الطبيعي المسنين

وكبار السن بالمشي يوميا ولو لمدة ثلاثين دقيقة فالتعرق الناتج عن الرياضة والمشي يحتوي على كميات عالية من السموم الزائد والضارة التي تخرج من الجسم لذلك يجب الحفاظ على ممارسة الرياضة بشكل يومي أو كل ثلاثة أيام في حالات المرض.

الحماية من الإصابة بأمراض الشيخوخة والزهايمر

ممارسة الرياضة تجعل الأشخاص تبدو بسن أقل من عمرهم الافتراضي وذلك بسبب نشاط الدورة الدموية

كما أنها تحمي من الإصابة بالأمراض العقلية مثل مرض الزهايمر والذي يعاني فيه الشخص من عملية نسيان الأشخاص والأشياء من حوله وتحمي الرياضة أيضا من التعرض للإصابة من أمراض الخرف والتخلف العقلي للأشخاص البالغين من العمر سبعون عاما فأكثر.

تحسن الحالة النفسية والمزاجية للأشخاص

تلعب التمارين الرياضية دور كبير جدا في حماية كبار السن من الإصابة بالأمراض النفسية المتعددة مثل الاكتئاب الذهني والأمراض العصبية والتوتر والقلق الشديد كما أنها تحمي من الإصابة بالأرق الليلي وتساعد على النوم بشكل متواصل

وذلك بفضل تحسين مستوى السيرتونين في الجهاز العصبي المركزي فهو الهرمون المسؤول عن الحالة المزاجية والنفسية للإنسان وتساعد على الخروج من نوبات الاكتئاب

وقد اثبتت الدراسات بأن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة لا يعانون من أية أمراض نفسية مقارنة بالأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة.

زيادة كتلة عضلات الجسم وتنظيم السكر في الدم

تساعد الرياضة على زيادة معدل تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم وبالتالي تزيد من الكتلة العضلية في الجسم وتجعل الشخص يبدو أقوى وله القدرة على حمل الأشياء الكبيرة

كما أنها تبرز مظهر العضلات في الجسم والرياضة مهمة جدا لجميع مرضى السكري فهي تحافظ على معدل الإنسولين في الدم وتجعله ثابت كما أنها تزيد من نشاط البنكرياس وتحمي من التعرض لإرتفاع مستوى السكر في الدم بشكل مفاجئ.

شد الجسم والحفاظ على القوام الخارجي

تساعد الرياضة على التخلص من الدهون المشبعة الثلاثية والتي تتراكم في أجزاء معينة من جسم الإنسان وخصوصا المرأة

ومن ضمن الأماكن التي تساعد فيها الرياضة علي التخلص من الدهون منطقة البطن السفلية ومنطقة الفخدين ومنطقة الذراعين أيضا فهم الأماكن الأكثر تعرضا للدهون والترهلات

لذلك ينصح الأطباء وأساتذة التغذية بإتباع تمارين شد خصوصا للسيدات للتخلص من الترهلات

وتعتبر الرياضة أسرع علاج في عملية شد الجسم بطريقة صحية وطبيعية وآمنة على السبدة حيث أن الأمر يستغرق حوالي شهر واحد في حالة الالتزام بالتمارين واتباع التعليمات بشكل صحيح.

تمارين رياضية تبين  أهميّة الرياضة لتفادي الشّيخوخة

تمرين الهرولة والمشي

الهرولة هي مرحلة تسبق مرحلة الجري فهي عبارة جري ولكن بطريقة بسيطة جدا وتساعد الهرولة على زيادة نشاط الدورة الدموية وتوزيع الدم إلى جميع أجزاء الجسم وينصح بممارسة الهرولة كل يوم أو يومين لمدة ساعة واحدة على الأقل

كما أن الهرولة تساعد على الحفاظ على القوام الخارجي للجسم وجعله يبدو أكثر رشاقة.

تمارين القفز

القفز يساعد على تحريك جميع مناطق الجسم وتنشيطه حيث أنه يساعد على تحريك الأمعاء من الداخل وعلاج جميع أمراض التي تصيب الجهاز الهضمي مثل القولون العصبي والإمساك والإسهال

ولا ينصح بتمارين القفز أثناء فترة الحمل وبعد الولادة وأثناء فترة الرضاعة لأنها تزيد من سوء الحالة ولا ينصح بتمارين الرياضة أيضا خلال فترة الدورة الشهرية حتى لا يؤثر سلبية على صحة الفتاة أو السيدة.

رفع الأثقال

تفضل تمارين رفع الأثقال للرجال أكثر من السيدات فهي تعتبر تمارين تعتبر قاسية وتتطلب مجهود كبير وهي من التمارين المفضلة لكثير من الشباب والرجال

وهي من التمارين الأكثر شيوعا في المحيط وعادتا ما يتم رفع الأثقال مرتين في الأسبوع ولا ينصح برفع الأثقال يوميا ويجب رفع الأثقال تدريجيا وعدم الضغط على الجسم فجأة لحماية العضلات من التمزق المفاجئ.

تمارين شد البطن

تمارين شد البطن من التمارين المفضلة للسيدات وهي تمارين ناجحة جدا وآمنة على الجسم تساعد على إخفاء الخطوط التي تظهر لدي السيدات عند التقدم في العمر حيث يتم الاستلقاء على البطن مع الحفاظ على اتزان الجسم

ومن بعدها يتم رفع منطقة البطن تدريجيا إلى الأعلى وتكرر هذه الحركة عدة مرات دون سرعة كبيرة مع الاستمرار في العد ويعتبر العدد الأفضل والمناسب يوميا هو عشرون مرة أو خمسة وعشرون مرة.

تمارين اليوجا

اليوجا من التمارين المشهورة والمعروفة في الصين فهي من التمارين البسيطة جدا والسهلة التي يمكن تنفيذها يوميا في المنزل دون الاحتياج إلي أية أدوات

حيث يتم فيها الجلوس على الأرض مع تثبيت الجسم على الأرض جيدا وعدم تحريك أي جزء في الجسم وعدم التحدث والتفكير في أي شئ وتعتبر الفترة الصحيحة اليومية لممارسة اليوجا هي ساعة واحدة على الأقل في اليوم الواحد فهي تساعد على استرخاء ابجسم والأعصاب أيضا.

الجري

يعتبر الجري من أسرع التمارين الرياضية التي تظهر فوائدها بسرعة على الجسم وهي من أسهل أنواع التمارين الرياضية التي لا يتطلب فيها أي أداة رياضية ويمكن تنفيذها في أي مكان فالجري لا يحتاج إلى صالة رياضية او ما شابه ذلك

حيث أن يمكن الجري في أي مكان أو على المشاية الرياضية والجري يساعد على فقد الوزن بسرعة وبطريقة آمنة دون اللجوء إلى أية عقاقير لنقص الوزن او ما شابه ذلك ويفضل الجري في الأسبوع مرتين او ثلاثة مرات في الأسبوع الواحد للحصول على نتيجة سريعة.

وأخيرا نختم موضوع اليوم وهو أهمية الرياضة لتفادي الشيخوخة والذي تعرفنا فيه على أهمية الرياضة في حياتنا وعلاقتها بتقدم العمر كما وضحنا لكم عدة تمارين رياضية بسيطة يمكن من خلالها حماية نفسك من خطر التعرض لأمراض مبكرة ومفاجئة.