كتابة : رحاب
آخر تحديث: 10/04/2022

متى يتم إنتهاء فترة التبويض؟ وما علاماتها؟

متى يتم إنتهاء فترة التبويض؟ وما علاماتها؟

سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن إنتهاء فترة التبويضإليك سبع مؤشرات التبويض الجيد، فإن إنتهاء فترة التبويض تسأل عنها الكثيرات من النساء.تتساءل الكثير من السيدات عن كيفية معرفة أن أيام التبويض قد انتهت، حيث أن أغلب النساء يشعرن بالحيرة عند معرفة مدة التبويض لديهن.

إنتهاء فترة التبويض

يمكننا توضيح أهمية فترة التبويض من خلال الآتي:

  • معرفة موعد انتهاء التبويض سوف يفيد بشكل كبير في ترتيب الجداول اليومية لتحديد موعد الرغبة في حدوث الحمل أو غيرها من الأمور التي قد تدفع المرأة إلى معرفة موعد التبويض الخاص بها ومتى ينتهي.
  • تعد فترة التبويض عبارة عن تلك الفترة التي تعتبر أفضل فترة لتخصيب البويضة، كما أن معدل حدوث الحمل أثناء تلك الفترة يعد عالي جداً، وهناك عدة أمور ضرورية وهامة جداً لا بد من وجودها بصورة أساسية لحدوث الحمل عند المرأة.
  • تكمن أهمية فترة التبويض في حدوث الحمل، حيث أن كل من المبيضين يقوم بإطلاق بويضة واحدة وذلك بداية أول أيام التبويض حتى آخر أيام الدورة الشهرية.
  • وهو ما سوف يتطلب تحديد تلك المواعيد بصورة جيدة في حالة حدوث أي من الظروف الطارئة، وأثناء تلك الفترة تظل البويضة داخل قناة فالوب وذلك في حالة استعداداً وانتظارًا لعملية التخصيب.
  • ثم يحدث بعد ذلك تلفها وبعدها يتم حدوث أحد المراحل الأخرى المختلفة للمرأة، ويحدث ذلك كل 28 يوماً وتسمى تلك الفترة باسم مرحلة ذروة الخصوبة وذلك لكون عملية التخصيب خلالها يعد مرتفع للغاية.
  • إنها أفضل فترة يمكن أن يحدث بها الحمل وذلك لكفاءتها في حدوث الحمل.
  • لهذا فإن حدوث الحمل يصير بمعدل أكبر بنسبة مرتفعة عقب انتهاء التبويض، وذلك فقط بعدة ساعات معينة وهو بالتحديد حوالي 12 ساعة وحتى 24 ساعة فقط بعد قيام المبيض بإطلاق البويضة.
  • يعمل الرحم على إفراز أحد المواد وهي مادة من المخاط وهي توجد داخل منطقة عنق الرحم، وذلك بهدف الحفاظ على جميع الحيوانات المنوية بصورة أفضل ويحدث ذلك لمدة حوالي 5 أيام فقط، كما أن الحيوان المنوي يستغرق من حوالي 6 ساعات، وذلك حتى يتمكن من الوصول إلى قناة فالوب وحتى يحدث ذلك يتم إطلاق البويضة.
  • عندما يتلاقى كلاً من البويضة والحيوان المنوي يحدث الحمل في هذا اليوم، كما وجب الإشارة إلى ضرورة أنه لا يمكن أن يحدث الحمل في ذلك الشهر في غير أيام التبويض.

كيفية معرفة إنتهاء فترة التبويض؟

يجب معرفة وقت أيام التبويض وبالتالي هو الأمر الذي يجعل من فرصة حدوث الحمل أكبر، ويحدث التبويض لكل النساء حتى أثناء اتباع أحد موانع الحمل الطبيعية أو عند القيام بالتخطيط لحدوث الحمل، وهذه الأمور لا تتوقف، وفي أثناء تلك الأيام يتم حدوث الحمل عند المرأة بشكل سريع.

كما أن الأيام الخاصة بفترة الإباضة وكذلك الأيام السابقة لها بحوالي 3 أيام، ويصبح مجموع تلك الأيام التي تصبح فرصة الحمل أكبر من غيرهم هم حوالي عشرة أيام، كما تختلف فترة التبويض والإباضة من سيدة إلى أخرى حسب موعد حدوث الدورة الشهرية لديها.

ودوماً ما ينصح أبطال النساء والتوليد النساء والأزواج بضرورة زيادة معدل ممارسة العلاقة الزوجية أثناء تلك الفترة، وذلك في حالة الرغبة بحدوث الحمل، وهو ما سوف يقودنا إلى أن الحمل سوف يحدث بشكل طبيعي في تلك الأيام الخاصة بفترة التبويض، فهي تعد ضمن المدة التي تسمى بمدة نافذة الخصوبة.

كيف تميز المرأة أيام التبويض؟

عند اللجوء إلى معرفة حساب أيام التبويض بصورة دقيقة، فهنا لا بد من اتباع عدة خطوات هامة من شأنها تحديد متى موعد أيام التبويض ومتى سوف تنتهي، وهي من أهمها حالة حدوث الدورة الشهرية للمرأة بشكل منتظم، وفيها تتم عملية تدوين التاريخ التي حدثت فيه الدورة لليوم الأول لها، وكذلك يتم تدوين اليوم الأخير للدورة الشهرية، هذا وبالإضافة إلى ضرورة القيام بإضافة 28 إلى 30 يوم، وهو على حسب كل دورة عند كل امرأة.

وذلك ليتم التمكن من حساب الموعد التي سوف تحدث به الدورة الشهرية القادمة بصورة دقيقة، وذلك سوف يساعد في حساب أيام التبويض، حتى تتمكن المرأة من الوقوف على ما هو الأمر الذي يتم حدوثه خلال كل من اليوم الثاني عشر وكذلك اليوم الثالث عشر واليوم الرابع عشر، وهو بدءاً من اول يوم لآخر دورة شهرية تحدث للمرأة، فمن خلال ذلك سوف تتمكن المرأة من التعرف على وقت التبويض لديها.

يمكن للسيدة معرفة فترة التبويض الخاصة بها لحدوث الحمل من خلال القيام بجمع كلاً من الايام 14و13 و12 على آخر تاريخ للدورة الشهرية الأخيرة للمرأة.

كما أنه يوجد إمكانية أخرى لحساب إنتهاء فترة التبويض عن طريق أحد الطرق التي تعتمد على تلك الأيام بداية من اليوم 12 وحتى اليوم 16، وهو ما يعد تلك الأيام التي يتوقع حدوث الدورة المقبلة.

فيمكننا القيام بطرحه من ذلك اليوم الخاص بالدورة التي سوف تحدث، وبهذا يصبح الناتج تلك المدة المطلوبة، والتي سوف تحدث بها الإباضة، لذا عند انتهاء التبويض فإن هذا سوف يكون عند اليوم الخامس عشر من الدورة الشهرية المنتهية أو في اليوم الثالث عشر من ذلك الموعد الذي يتوقع حدوث الدورة القادمة، وبهذا يمكن حساب فترة الإباضة بشكل سهل للغاية.

علامات فترة التبويض

هناك عدة علامات سوف تظهر على السيدات أثناء فترة الإباضة، وتلك العلامات من شأنها تسهيل على النساء حساب تلك الأيام ومعرفة ايام التبويض بالتحديد دون غيرها، ومن أبرز تلك العلامات وأهمها ما يلي:

  • ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة بالمقارنة مع الأيام الأخرى، وذلك بمعدل نصف درجة أو على الأقصى درجة.
  • ظهور زيادة في الإفرازات المهبلية، وتلك الإفرازات سوف تأخذ نفس درجة لزوجة بياض البيض.
  • تصلب في الثديين.
  • الشعور بالآلام في منطقة البطن، وسوف يكون هذا الألم من جانب واحد فقط.
  • تصبح المرأة حساسية من الضوء.
  • سوف تصبح السيدات أثناء تلك الفترة أكثر عصبية وتوتر عن باقي الأيام العادية.

أشهر الأسباب وراء تأخر عملية الإباضة

يوجد مجموعة من العوامل التي من شأنها تأخير حدوث عملية الإباضة، من أشهر تلك الأسباب وأبرزها ما يلي:

  • إصابة المرأة بمرض ما أو عندما تصل المرأة إلى سن اليأس.
  • نتيجة لحدوث بعض التغيرات الهرمونية في هذه الفترة سوف يكون لها دور كبير في تأخير حدوث عملية الإباضة.
  • في حالة نقص الهرمون المسؤول عن فترة الإباضة وهو ذلك الهرمون الذي يسمى هرمون الأستروجين داخل جسم المرأة.
  • في حالة قد تم تناول أدوية الاكتئاب، بجانب بعض من الأدوية والعقاقير التي تستخدم لعلاج السرطانات.
وفي الختام، لقد تناولنا معكم أبرز وأهم المعلومات حول انتهاء فترة التبويض عند المرأة وكل ما يتعلق بتلك الفترة، وكذلك ذكرنا لكم كيفية معرفة أيام التبويض وكذلك ذكرنا لكم الأسباب التي تؤدي إلى تأخر حدوث التبويض عند المرأة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ