آخر تحديث: 17/11/2021

ما هي اعراض ثنائي القطب عند النساء؟

ما هي اعراض ثنائي القطب عند النساء؟
عرف ثنائي القطب قديماً بالاكتئاب الهوسي وهو حالة صحية عقلية تسبب تقلبات مزاجية عديدة مثل الهوس والاكتئاب العاطفي، وقد تختلف اعراض ثنائي القطب عند النساء عن الرجال.
وتؤثر التقلبات المزاجية علي النوم والنشاط والسلوك والتفكير والعديد من الأشياء التي تؤثر علي الحياة اليومية، لذلك يجب معرفة ما هي اعراض ثنائي القطب عند النساء.

اضطراب ثنائي القطب

يعاني العديد من الرجال والنساء من اضطراب ثنائي القطب، ولكن هذا الاضطراب عند النساء يمثل حالة مختلفة؛ حيث تحتاج المرأة إلى معايير مختلفة وأساليب علاج مختلفة حتي تستطيع اخذ العلاج المناسب لهذا الاضطراب.

ويعتبر هذا الاضطراب حالة نفسية وخلل عقلي يشمل التقلبات المزاجية والهوس والاكتئاب والمشاعر التي لا يمكن التعبير عنها، ويشعر المصاب بها بعدم الراحة وعدم القدرة على الشعور بالسعادة وعدم وجود طاقة ويكون الشخص سريع الغضب ويؤثر هذا كله بالسلب علي النوم والنشاط والحياة العامة ويفقد الشخص قدرته علي التفكير بشكل صحيح وسليم.

ويعتبر النساء هم الأكثر عرضه لاكتئاب الثنائي القطب ويؤدي ذلك أيضا إلى الانتحار ويكون ذلك له علاقه بالهرمونات الجسدية، ولذلك قد نجد أن اعراض ثنائي القطب عند النساء قد تكون مختلفة قليلا عن الرجال.

اعراض ثنائي القطب عند النساء

يوجد العديد من الاضطرابات التي تسبب تغيرات في السلوك والشعور بالضيق وهناك عدة أنواع من اضطراب ثنائي القطب منها:

  • اضطراب ثنائي القطب من النوع الأول: أن يكون هناك نوبة هوس واحدة ويكون قبلها أو بعدها نوبات هوس خفيف أو نوبات هوس شديدة تؤدي إلى الانفصال عن الواقع.
  • اضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني: أن يكون هناك نوبة اكتئاب عظمي ونوبة هوس خفيف واحدة ولكن لم تؤدي الانفصال عن الواقع.
  • اضطراب دورية المزاج: ن تكون هناك نوبات هوس خفيف لمدة طويلة مثلا عامين على الأقل أو الإصابة بأعراض الاكتئاب البسيطة.
  • أنواع أخرى من اضطراب ثنائي القطب: تكون باقي أنواع اضطراب ثنائي القطب نتيجة لتعاطي المخدرات أو تناول الكحول أو الإصابة بالسكتة الدماغية.

ولكل نوع من الأنواع السابقة أعراض معينة وتشخيص معين له برغم اختلاف أعراضه، حيث يمكن أن تكون هناك نوبات هوس خطيرة وتختلف من شخص لأخر حسب التقدم بالعمر وحسب مرور الوقت.

أعراض الهوس والهوس الخفيف

أن الهوس والهوس الخفيف نوبات مختلفة، ولكن تحتوي على نفس الأعراض ويعتبر الهوس أشد خطورة من الهوس الخفيف ويسبب مشاكل كثيرة في العلاقات والعمل، ويؤدي إلى الانفصال عن الواقع ويتطلب هذا تلقي العلاج بالمستشفى، وتحتوي نوبات الهوس والهوس الخفيف علي أعراض منها:

  • أن يكون الشخص متفائلاً او متشائماً بشكل مخيف وغير طبيعي.
  • أن يكون لدى الشخص الكثير من الطاقة والنشاط المبالغ فيه.
  • أن يكون الشخص واثقاً من نفسه كثيراً ويبالغ في هذه الثقة.
  • عدم الشعور بالنوم والسهر لمدة طويلة.
  • أن يتكلم الشخص كثيراً وبشكل غير عادي.
  • وجود تسارع في الأفكار وتشتت في الأفكار.
  • أن يتخذ الشخص قراراً سيئاً يؤثر على النفس ويعرضها للخطر.

أعراض نوبة الاكتئاب الحاد:

نوبة الاكتئاب الحاد لها أعراض كبيرة وشديدة وتسبب مشاكل في الحياة اليومية وفي العمل والمدرسة والأنشطة، ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بالحزن واليأس والرغبة في البكاء والمزاج السيء.
  • عدم الشعور بالسعادة في معظم الأحيان والأشياء وعدم الاهتمام.
  • عدم الاهتمام بالتغذية وفقدان الشهية الذي يسبب فقدان الوزن بشكل ملحوظ أو زيادة الشهية والزيادة المفرطة في الوزن.
  • كثرة النوم أو كثرة الأرق.
  • فقدان الطاقة والشعور بالتعب.
  • الشعور بالسوء وبطء السلوك.
  • الشعور بعدم وجود قيمة وبعدم الملائمة.
  • عدم القدرة على التركيز والتردد الدائم وعدم التفكير.
  • التفكير في الانتحار.

وقد يوجد أعراض أخرى مثل القلق والسوداوية ويجب تشخيص الأعراض بسرعة، وخاصة بعد معرفة ما هي اعراض ثنائي القطب عند النساء لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب فورا.

أعراض اضطراب ثنائي القطب عند الأطفال والمراهقين

يصعب التعرف على أعراض ثنائي القطب لدى الأطفال والمراهقين، حيث إنها قد تكون تقلبات طبيعية أو إجهاد أو مشاكل بصحة العقل، وقد يصاب الأطفال والمراهقون بهوس او هوس خفيف أو اكتئاب، ولكن يختلف هذا عن الكبار ويحدث لدى الأطفال والمراهقون تقلبات مزاجية شديده عن المعتاد.

أسباب اضطراب ثنائي القطب

لا يوجد سبب محدد للإصابة باضطراب ثنائي القطب، ولكن يرجع للأسباب الآتية:

  • عوامل وراثية وخصوصاً اذا كان هناك قريب من الدرجة الأولى مصاب باضطراب ثنائي القطب.
  • عوامل بيولوجية حيث أن المصابين باضطراب ثنائي القطب لديهم خلل في الدماغ.

عوامل خطر اضطراب ثنائي القطب

هناك عدة عوامل تزيد من فرصة الإصابة باضطراب ثنائي القطب منها:

  • وجود تاريخ في العائلة للإصابة به (المرض وراثي).
  • نوبات توتر شديدة مرتبطة بالأحداث التي تحدث.
  • الإفراط في تناول الكحول.
  • تناول المخدرات والمواد المخدرة.

تشخيص اضطراب ثنائي القطب

عند تشخيص الإصابة باضطراب ثنائي القطب يجب عمل بعض الأشياء سابقا منها:

  • الفحص الجسدي للتأكد من عدم وجود سبب جسدي وراء الأعراض.
  • فحص نفسي يقوم به ويشرف عليه طبيب نفسي.
  • معايير أخرى يقارن بينها الطبيب للتأكد من الإصابة بهذا الاضطراب.

أسباب التشخيص الخاطئ لاضطراب ثنائي القطب

وقد أثبتت الدراسات وجود بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى قيام الأطباء بتشخيص مرض الاضطراب ثنائي القطب بشكل خاطئ، ومن تلك الأسباب هي:

  • أولاً: الإصابة بالاكتئاب: يعاني كثير من الناس بالاكتئاب، وذلك بسبب كثرة الهوس، مما يؤدي إلى قيام الأطباء بتشخيص حالتهم علي أنها حالات اكتئاب حاد.
  • ثانياً: عدم الاعتراف بالمرض: وهنا ينظر المريض إلى ما يحدث له علي أنه شكل من أشكال الطاقة أو الفرح، فلا يعترفون بهذا المرض علي أنه حقيقي، وتنتشر تلك الحالة عند كثير ممن يعانون من الهوس خاصة ال (hypomania).
  • ثالثاً: الشائعات الخاطئة: حيث تنتشر الكثير من الشائعات الخاطئة عن حالات الهوس الشديد بين أغلبية الأشخاص ويصدقونها، وذلك يؤدي إلى تشخيص المرض علي أنه (الفصام).
  • رابعاً: الفئه العمرية: حيث ينظر إلى الأطفال والمراهقين المصابين بمرض اضطراب ثنائي القطب علي أن لديهم نقص في الانتباه أو فرط في الحركة.
  • خامساً: تعاطي المواد المخدرة والكحول: وهنا يجد الأطباء صعوبة في تشخيص حالة المريض، وذلك لأن نسبة 60% من الأشخاص المصابين بذلك المرض يتعاطون المواد المخدرة أو الكحول، مما يؤدي إلى تشخيص مرضهم علي أنه إدمان.
وفي النهاية بعد معرفة ما هي اعراض ثنائي القطب عند النساء، يجب اذا شعرتي بهذه الأعراض عدم الاستهانة بالأمر والذهاب إلى الطبيب فورا.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ