كتابة : نجاة
آخر تحديث: 30/06/2022

اكتشفي كيفية الإعتناء بجمال البشرة السمراء

تختلف أنواع البشرة من شخص إلى آخر، بالتالي تختلف معها طرق العناية والاهتمام، فلكل نوع خصائص ومميزات ومشاكل أيضا يجب التخلص منها، في هذا الصدد سنتحدث في مفاهيم عن كيفية الإعتناء بجمال البشرة السمراء، فهذه الأخيرة تتميز بالجاذبية والجمال كما تعتبر أقل عرضة لمشاكل البشرة كالبثور والرؤوس السوداء والتجاعيد مقارنة بالبشرة البيضاء، لكنها في الوقت ذاته غنية بالصبغة مما يجعل من الضروري الحفاظ عليها صحية ونظرة قدر الإمكان، تابعي معنا لتتعرفي عن المزيد حول طرق العناية بالبشرة السمراء.
اكتشفي كيفية الإعتناء بجمال البشرة السمراء

مميزات البشرة السمراء

الخلايا الصبغية هي المسؤولة عن لون البشرة السمراء الداكن، إذ أنها تقوم بإنتاج الميلانوسمات، وهي بمثابة عبوات تحمل مادة الميلانين الكيميائية الطبيعية، وتتمثل خصائص وسمات البشرة السمراء بالآتي:

  • رغم أن الميلانين تنتجه أيضا الخلايا الصبغية للبشرة الفاتحة، إلا أن نسبته عالية عند أصحاب البشرة السمراء. ذلك أن معظم الأشخاص لديهم نفس عدد الخلايا الصبغية في أنسجة الجلد باختلاف لون البشرة، لكن ما يختلف هو حجم ومدى ونسبة إنتاج الميلانوسومات التي كلما زاد حجمها، كلما أصبحت البشرة أغمق.
  • في الواقع يلعب الميلانين دورا هاما في امتصاص وتبديد الطاقة من الأشعة فوق البنفسجية، وهذا ما يفسر كون البشرة الداكنة أقل عرضة لأضرار أشعة الشمس، لا سيما فيما يتعلق بالتجاعيد والشيخوخة المبكرة وسرطان الجلد.

البشرة السمراء

  • من جهة أخرى قد تعاني البشرة السمراء من مشاكل تصبغات الجلد، بالإضافة إلى صعوبة التعافي من الندبات الطفيفة، مثل لدغات الحشرات الذي يمكن أن يسبب بقعا داكنة تسمى فرط التصبغ.
  • علاوة على ذلك، فإن البشرة السمراء يجب العناية بها بشكل خاص. فعندما يتعلق الأمر بأي علاج تجميلي كالليزر وتقشير الجلد أو حُقن ملء التجاعيد مثل الفيلر والبوتوكسأنواع العملية التجميلية.. أسباب عجيبة لانتشار عمليات التجميل بشكل مبالغ؛ هنا قد تتضرر البشرة وتزيد من مشاكل التصبغ إذا لم يتم التعامل مع هذه العلاجات بطريقة صحيحة واحترافية.

مشاكل البشرة السمراء الشائعة

إليك فيما يلي أبرز المشاكل الشائعة التي تعاني منها صاحبات البشرة السمراء:

آثار حب الشباب

  • تشير دراسات حديثة أن حب الشباب هو أكثر المشاكل التي يعاني منها أصحاب البشرة السمراء. ذلك بسبب التراكم المفرط للزيوت والبكتيريا وخلايا الجلد الميتة، وكل ذلك يؤدي إلى انغلاق المسام مما يزيد من ظهور البثور.
  • علاج حب الشباب بالنسبة للبشرة السمراء لا يختلف عن باقي أنواع البشرة، لكن كون البشرة الداكنة تعاني بشكل خاص من حب الشباب الالتهابي الذي يسهل علاجه يغنيها من اعتماد الكثير من المنتجات للتخلص منه.
  • في حين قد تعاني البشرة السمراء من فرط التصبغ، الذي يكون مصاحبا في الغالب لآثار حب الشباب، فعندما تتخلص من البثور تترك بقعا غامقة اللون في البشرة، لكنها تتلاشى مع الوقت وإن كانت تستغرق زمنا طويلا في التعافي.

الكلف

  • في معظم الحالات يحدث الكلف للنساء بشكل عام أثناء الحمل، لكن قد تعاني منه غير الحوامل أيضا، وقد تعاني منه صاحبات البشرة السمراء ويكون على شكل بقع كبيرة خاصة حول الوجه والخدين.
  • وعادة ما تعاني منه السيدات فوق سن الأربعين. يمكن أن تكون العلاجات الهرمونية، وتناول أدوية معينة من أسباب الكلف، بالإضافة إلى التعرض لأشعة الشمس والحمل كذلك.

الجدرة

  • الجدرة عبارة عن ندبة بارزة، سميكة وداكنة على الجلد، وعادة ما تتكون بعد إصابة ما، وهذا هو السبب في أن البشرة السمراء هي الأكثر عرضة للإصابة بها، فكما ذكرنا سابقا البشرة الدكنة لا تستجيب بشكل سريع لتعافي الجلد من الجروح أو الحروق.
  • ندبة الجدرة لا تسبب آثارًا مضرة بصحتك البدنية، ولكنها قد تسبب آثارا سلبية على صحتك النفسية . لذلك فإن الوقاية والعلاج المبكر هما عاملان مهمان للغاية.

تحزز الجلد

  • تحزز الجلد هو مرض التهابي يصيب بشكل أساسي الجلد والأغشية المخاطية المختلفة في الجسم، بالرغم من كونها غير ضارة، لكنها تكون مصاحبة لأمراض جلدية مثل الأكزيما أو التهاب الجلد.
  • الحكة المفرطة يمكن أن تكون سببا أيضا في تحزز الجلد، مما يؤدي إلى طفح جلدي عصبي. هذا الالتهاب قابل للعلاج إذا تمت السيطرة على الالتهاب، لكن المشكل بالنسبة للبشرة السمراء هو صعوبة تشخيصه إذ أنه غالبا ما يتم الخلط بينه وبين الالتهابات الفطرية.

كيفية الإعتناء بجمال البشرة السمراء؟

بعد أن تعرفنا عن مميزات البشرة السمراء وخصائصها، والمشاكل إلى تعاني منها، دعينا نلق نظرة عن كيفية الإعتناء بجمال البشرة السمراء من خلال هذا الروتين النهاري الذي رتبناه لك أسفله:

الروتين النهاري

  • تنظيف الوجه

تنظيف الوجه يوميا من مساحيق التجميل والأوساخ المتراكمة من العرق والأوساخ وغيرها، أولى وأهم مراحل كيفية الإعتناء بجمال البشرة السمراء. في الواقع يمكن أن يسبب عدم تنظيف البشري بشكل يومي، تراكم البكتيريا وخلايا الجلد الميتة، مما يؤدي إلى الالتهاب ظهور حب الشباب.
بالنسبة لروتينك اليومي للعناية ببشرتك، اختاري غسول الوجه المناسب بحيث لا يتسبب في جفاف البشرة أو تهيجها، في حين إذا كانت بشرتك دهنية ومعرضة للإصابة بحب الشباب، استعيني بغسول عبارة عن رغوة مطهرة.

  • التونر

التونر هو سائل يساعد في توازن بشرتك وترطييها، كما أنه يعمل على إزالة الأوساخ العالقة في المسام التي لم يزلها غسول الوجه. احرصي على تجنب التونر الذي يحتوي على الكحول، واعتمدي على تونر يحتوي على مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، مثل فيتامين c.
قد يعتبر البعض استخدام التونر خطوة غير أساسية ضمن روتين كيفية الإعتناء بجمال البشرة السمراء لكنه يلعب دورا هاما في تنقية البشرة من الداخل والتخلص من المسام المفتوحة لاسيما إن كانت بشرتك دهنية.

  • السيروم

السيروم عبارة عن مرطب خفيف يعمل على ترطيب البشرة بعمق والتخلص من الالتهاب. استخدام السيروم بشكل يومي قد يساعد في الحفاظ على بشرتك أكثر نظارة ونعومة، نظرا لسهولة امتصاصه من طرف الجلد.

  • كريم تحت العين

من المشاكل الشائعة لدى صاحبات البشرة السمراء هي الهالات السوداء، ربما قد تكون وراثية لدى البعض، مما يجعل حلها أكثر صعوبة. لكن إن كانت لديك بسبب الإرهاق وعدم الحصول على ساعات كافية من النوم يمكنك الاستعانة بكريمات محيط العين المصممة لمن لديهم بشرة حساسة حول منطقة العين.
سيساعدك وضع كريم الهالات السوداء على تقليل عمق التجاعيد وزيادة الترطيب والحماية من أضرار الأشعة فوق البنفسجية وبالتالي التخفيف من حدة الهالات السوداء.

  • علاج البقع الداكنة

من الطبيعي أن تصاب بشرتك بين الحين والآخر بحب الشباب خصوصا إذا كنت تعانين من البشرة الدهنية أو كنت في دورتك الشهرية، لذلك فإن استخدام علاج البقع الداكنة خطوة مهمة ضمن كيفية الإعتناء بجمال البشرة السمراء، فهو يساعد على التخفيف من حدتها وإزالة خلايا الجلد الميتة.
حمض الساليسيليك هو من بين علاجات البقع الداكنة الشائعة الذي يلعب دورا هاما في التخلص من حب الشباب وإزالة انسداد المسام. مع ذلك من الأفضل استشارة طبيب الجلد للحصول على معلومات حول نوعية العلاج المناسب لك.
هذا العلاج قد لا يكون ضروريا استخدامه بشكل يومي، لأن علاجات التصبغات يمكن أن تسبب جفاف البشرة.

  • الترطيب

يساهم ترطيب البشرة في حماية حاجز بشرتك، كون البشرة السمراء تفقد رطوبتها بسرعة، يجعل من الضروري عدم الاستغناء عن المرطب بشكل يومي، قومي بالاستعانة بمرطب يحتوي على الجلسرين أو حمض الهيالورونيك.

  • كريم واقي من الشمس

حان الوقت لآخر خطوة تقومين بها في روتينك اليومي، ألا وهي الواقي الشمسي، قد يعتقد البعض أن كون البشرة سمراء لا تتأثر بسهولة لأشعة الشمس بسبب وجود الميلانين الذي يمنحها بعض الحماية، لكن هذا الاعتقاد خاطئ!
في الواقع يمكن أن يتسبب عدم وضع واقي من الشمس في تلف البشرة أو حتى سرطان الجلد، حتى لو كانت بشرتك السمراء غنية بالميلانين لا يمكنك الاستغناء عن هذه الخطوة.

الروتين الليلي

  • إزالة المكياج

قومي بالاستعانة بمنظف مائي أو زيتي مناسب لبشرتك لإزالة المكياج أو استخدامهما معا، فالمنظف الزيتي يساعدك على إزالة المكياج والواقي الشمسي، في حين يعمل المنظف ذو أساس مائي على إزالة الشوائب، الأوساخ والعرق.
إذا كنت تضعين المكياج بشكل يومي أو معرضة لحب الشباب فقومي بالتطهير المزدوج. يستخدم التطهير المزدوج كلًا من منظف زيتي، يليه منظف مائي.
اتباع هذه الخطوة المزدوحة سيساعدك على القضاء على تراكمات المكياج والواقي من الشمس بالإضافة إلى إزالة البكتيريا، ومنع الالتهابات وفرط التصبغ.

  • تنظيف الوجه

بعد إزالة المكياج لا بد من غسل البشرة وتنظيفها بشكل كامل مما تبقى من البكتيريا والأوساخ المتراكمة طوال اليوم. لذلك من الضروري غسل وجهك ليلا أيضا.

قومي باستخدام غسول لطيف يزيل السموم والأوساخ دون تجريد بشرتك من زيوتها الطبيعية.

  • وضع التونر

قومي بوضع التونر أيضا في الروتين الليلينصائح لدمجها في الروتين الليلي، لإزالة الشوائب وتقليل حجم المسام. يمكنك الاستعانة بهذه الخطوة خصوصا إذا كنت معرضة لحب الشباب، فقد ترين فرقا شاسعا في بشرتك.

  • وضع كريم تحت العين

كما ذكرنا سابقا، البشرة السمراء أكثر عرضة للهالات السوداء، لذا فإن وضع كريم العين سيساعد على الحفاظ على صحة منطقة حول العين وترطيبها. تعمل كريمات العين أيضًا على منع علامات الشيخوخة المبكرة، لذلك تأكدي من تضمين هذه الخطوة في روتينك الليلي!

  • السيروم وعلاجات مشاكل البشرة

هذه الخطوة تمنح بعض الاهتمام الخاص لمشاكل البشرة التي قد تعانين منها، مثل حب الشباب والبقع الداكنة وغيرها. الليل هو الوقت المثالي لتضمين علاجات التقشير، ومضادات الأكسدة حتى تمتصه البشرة بشكل صحيح أثناء النوم. كما أن أغلب هذه العلاجات تقتضي عدم التعرض لأشعة الشمس بعد وضعها.

  • الترطيب

تأتي مرحلة الترطيب، من الضروري ترطيب البشرة بشكل صحيح في الليل لأن الجلد يقوم بإصلاح التلف الذي مر به طوال اليوم.

  • وضع زيت مناسب للبشرة

تبين أن الاستعانة بزيت الوجه أمر مفيد جدا لحبس الرطوبة أثناء النوم ومنح البشرة المزيد من الترطيب. هذه الخطوة خاصة للنساء ذوات البشرة الجافة والمصابة بالالتهابات.

نأمل أن يكون هذا الدليل الشامل قربكن أكثر من كيفية الإعتناء بجمال البشرة السمراء وأسس الاهتمام التي تحتاجها، طبعا لا تختلف أسس العناية تلك مع باقي أنواع البشرة لكن غطينا بعض نقاط تمَيز البشرة السمراء مع الروتين الذي يلائمها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ