كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 19/04/2022

ما هي الأشهر الميلادية؟ ومتى استخدم التقويم الميلادي؟

تم ترتيب الأشهر الميلادية وفق تاريخ من التقويم أُنشأ وعُدّل أكثر من مرة وفق حسابات فلكية معينة، وكان منشأه الأرض الرومانية على يد أحد الرهبان والذي واجه عدة صعوبات حتى يصل التقويم إلى ما هو عليه اليوم. تختلف أسماء الأشهر الميلادية في دول العالم، وقد اختلف ترتيبها في التقويم القديم عن التقويم الحالي، وسنذكر في هذا المقال على موقعنا مفاهيم كل ما يخصها من تاريخ وأسماء وغير ذلك.
لذا تابع القراءة لتعرف أكثر...
ما هي الأشهر الميلادية؟ ومتى استخدم التقويم الميلادي؟

التقويم الميلادي

قبل التعرف على الأشهر الميلادية، يجب التعرف على تاريخ تأسيسها، يطلق عليه العديد من المسميات مثل "التقويم الغريغوري" والتقويم الغربي والتقويم المسيحي أو النصراني.

يبدأ التقويم الميلادي من العام الذي ولد فيه اليسوع في المعتقد الديني لدى الراهب "دينسيوس الصغير" وهو الراهب الذي قام بوضع هذا التقويم، ويطلق عليه في مصر التقويم الإفرنجي.

أطلق عليه "الغريغوري" نسبة إلى "غريغوريوس الثالث عشر بابا روما وهو من عدّل نظام الكبس في التقويم اليولياني حتى أصبح بشكله الحالي، وكان ذلك في القرن السادس عشر.

تعد السنة الشمسية سنة ميلادية، فهي بمثابة دورة شمسية كاملة، وتبلغ السنة الشمسية 3652426 يوماً، كذلك السنة الميلادية 365 يوماً، بينما السنة الكبيسة 366 يوماً.

تتكون السنة الميلادية من 12 شهر ميلادي، وبدأت الدول الكاثوليكية الأوروبية والدول الخارجية التي تتبع هذه الطائفة باستخدام التقويم الميلادي (الاشهر الميلادية) في القرون السابعة عشر والثامنة والتاسعة عشر ميلادية.

ثم بدأت الدول البروتستانتية والأرثوذكسية في استخدامه، ثم بدأت اليونان وهي الدولة الأوروبية المتبقية استخداماً للتقويم الميلادي وكان ذلك في عام 1923م.

وفي القرن العشرين كانت معظم الدول في العالم تستخدم التقويم الميلادي، وذلك يرجع للعولمة.

التقويم الروماني القديم

لقد كان معتمداً في دولة روما، إذ كانت السنة عبارة عن 10 أشهر، ثم بدأ الرومان في اعتماد تقويم شمسي قمري حيث يبلغ عدد أيام السنة 354 يوم.

كان عدد الأشهر اثنى عشر شهراً، وعدد أيام الشهر يتراوح بين 29-30 يوماً، وهو التقويم القمري، وفي العام الذي يليه يضيفون شهراً جديداً عدد أيامه 22 أو 23 يوماً حتى يصبح عدد أيام السنة 376 أو 377 يوم، وهي السنة الكبيسة.

وقد وضع هذا التقويم إمبراطور روما "نوما"، ولكن كهنة روما لم يتركوا التقويم كما هو، بل وضعوا أسماء القياصرة لبعض الشهور، وجعلوا عدد أيامها تصل إلى31 يوماً عن باقي الشهور، وقد اعتمدوا العدّ السنوي منذ إنشاء مدينة روما عام 753 قبل الميلاد.

التقويم اليولياني

بعد دخول روما إلى مصر واحتلالها، قام يوليوس قيصر بالاستعانة بأحد الأشخاص الفلكيين في مدينة الإسكندرية وكان اسمه "سوسيجنيو"، وقد عدل التقويم السنوي ليصبح عدد أيامها 365 يوماً، بينما السنة الكبيسة 366 يوماً، وتأتي بعد مرور 4 سنوات عادية.

جعل يوليوس قيصر الأشهر الأشهر الفردية وعدد أيامها 31 يوماً، والأشهر الزوجية 30 يوماً.

جعل عدد أيام شهر فبراير في السنة العادية 28 يوماً، بينما في السنة الكبيسة 29 يوماً، وبدأ استخدام التقويم اليولياني في عام 45 قبل الميلاد.

ومع ذلك لم يتركوا هذا التقويم، واستعاروا اسم يوليوس للشهر السابع من السنة "يوليو" واستعاروا اسم "أغسطس" للشهر الثامن، كما أضافوا إليه يوماً حتى لا يقل عن شهر يوليو فجعلوه 29 يوماً.

وبذلك أصبح هناك 3 أشهر بنفس عدد الأيام، لذلك غيروا في أيام الأشهر التالية، فجعلوا أكتوبر 31 يوماً وشهر نوفمبر 30 يوماً، وشهر ديسمبر 31 يوماً.

التقويم الميلادي

  • بدأ العدّ به منذ عام 532م، اعتماداً على عام مولد المسيح، وهو عام 753، حيث أسست مدينة روما، وقد دعا إلى هذا الراهب "ديونيسيوس اكسيجونوس".
  • كان راهب كاثوليكي، ولم يكن لديه سيطرة كاملة على كل المسيحيين، لذلك لم يستخدم هذا التقويم سوى الدول الكاثوليكية فقط، كما تم التوضيح سابقاً.

التعديل الغريغوري

كان الأساس الذي يقوم عليه التقويم اليولياني أن عدد أيام السنة 365,25 يوماً، ويمكن إصلاح الخطأ التقويمي بزيادة يوم بعد كل مرور 4 سنوات، وبهذا نجد 3 سنوات عدد أيامها 365 يوماً، وعدد أيام شهر فبراير في هذه السنوات "28" يوماً، بينما هناك سنة رابعة كبيسة عدد أيامها 365 يوماً، وعدد أيام فبراير 29 يوماً.

ووفق حسابات فلكية، نجد أن التقويم يزداد عن الواقع يوماً كاملاً كل مرور 131 سنة، وبعد إدراك هذا الخطأ من الراهب اليسيوس نصح الراهب بتعديل هذا التقويم، وقد استمع البابا إليه، ولكنه توفي وجاء بعده الفلكي الذي وافقه في رأيه وهو "كريستوفر كلافيوس".

وقد راود " كلافيوس" القلق أن ذلك الخطأ قد يتغير بسببه موعد "عيد الفصح" الذي يأتي في فصل الربيع، مما جعل البابا يصدر مرسومه بالأوامر التالية:

  1. إزالة عشرة أيام من التقويم، وأن يكون تاريخ أكتوبر بتقديمه من الرابع من أكتوبر إلى الخامس عشر من أكتوبر بشكل مباشر.
  2. يزداد التقويم بمعدل يوم كل عام من الأربعة أعوام.

ولم يرفض الناس وقتها هذا التعديل لأنه صدر من البابا الذي له مكانته وقيادته، وقد اعتمدت جميع الدول الكاثوليكية هذا التقويم.

ثم بدأت الدول الأخرى في قبوله عدا الكنائس الأرثوذوكسية الشرقية، ومازالوا يعتمدون حتى الآن التقويم اليولياني الذي يفرق عن التقويم الغريغوري ثلاثة عشر يوماً.

لذلك نجد أن عيد المسيحيين الشرقيين الموافق7يناير، بينما المسيحيين في كل العالم يكون عيدهم 25ديسمبر، وذلك لاختلاف تقويم الفريقين.

أشهر السنة الميلادية

معظم أسماء الأشهر الميلادية رومانية الأصل، وهي بالترتيب الآتي:

  1. كانون الثاني/يناير: ويعود هذا الاسم إلى Janus وهو إله البدايات والنهايات عند اليونانيين والرومانيين، وقد أضافه البابا غريغوري إلى التقويم بعد أن أكمله.
  2. شباط/فبراير: وأصلها Febra اللاتينية والتي تعني "التطهير"، وهو الشهر الأخير وقد كانت تقوم فيه أعياد التطهير، حيث يغتسل الرومانيون وينظفون أنفسهم في هذا الاحتفال كما يؤدون طقوس وثنية خاصة بهم، كما أطلق عليه هذا الاسم "الإمبراطور نوما بومبيليوس" وذلك في عام 690ق.م.
  3. آذار /مارس: هناك اعتقاد سائد بأن تسميته بهذا الاسم نسبته إلى آلهة الحرب عند الرومانيين، وهو أول شهور السنة الشمسية في تقويمهم.
  4. نيسان/إبريل: ويظن الكثير من الناس أن هذا الاسم يعود لمعناه اللاتيني والذي يشير إلى الشهر الثاني من التقويم عند الرومان، والبعض يظن أنه منسوب للآلهة "أفروديت"، والبعض يظن أنه مشتق من الأصل اليوناني "aperire" ومعناها الافتتاح، أي أنه يشير إلى موسم الربيع وافتتاح الزهور.
  5. آيار/مايو: يرجع أصل تسميته إلى "آلهة الأرض مايا"، وهي أُمّ الإله عطارد.
  6. حزيران /يونيو: وهو منسوب لآلهة الزواج والإنجاب "جونو"، حيث تزداد في هذا الشهر احتفالات الشباب بزفافهم.
  7. تموز/يوليو: وكان يطلق عليه "بكنتيليس" ومعناه الخامس، ثم أصبح يوليو تكريماً ليوليوس قيصر.
  8. آب/أغسطس: وسمي بهذا الاسم تكريماً للإمبراطور أوغسطس وقد تبنّاه يوليوس قيصر ليكون ولده، وأورثه حكم البلاد.
  9. أيلول/سبتمبر: وكان يطلق عليه الشهر السابع في التقويم الروماني، وذلك لترتيبه بين الأشهر، كما أن الكلمة اللاتينية septem معناها "٧".
  10. تشرين الأول/أكتوبر: نسبة إلى octo وهو رقم " ٨" وهو ترتيبه في التقويم القديم.
  11. تشرين الثاني/نوفمبر: كلمة novem اللاتينية تعني "٩" ولذلك لترتيبه في التقويم القديم.
  12. كانون الأول/ديسمبر: كلمة decem اللاتينية تعني "١٠" تبعاً لترتيبه في التقويم القديم.
وأخيراً... ترجع أسماء الأشهر الميلادية بأسماء كانون الأول والثاني وتشرين الأول والثاني وأيلول وآب وتموز وشباط وحزيران ونيسان وآيار وآذار هي أسماء سريانية آرامية معربة، وتستخدم في بعض الدول العربية مثل لبنان وفلسطين والأردن.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ