آخر تحديث: 03/09/2021

طبيعة حياة الانسان البدائي وأدواته ومسكنه

طبيعة حياة الانسان البدائي وأدواته ومسكنه
الانسان البدائي هو الإنسان الذي قان بتأسيس الكتابة, وأيضا هذا الإنسان هو الذي قام باكتشاف الصلصال والطين والنار, فكان الأساس الذي يعيش عليه هو القيام بجمع النباتات ويأكلها دون أن يطهوها.
الانسان البدائي يعيش في داخل الكهوف التي كان يدخلها الشمس، وكان يرتدي لبسه من الأشجار وكان يقوم بلبس الخشب في أقدامه، ففي هذا المقال سوف أقوم بتوضيح ما يخص هذا الإنسان.

حياة الانسان البدائي

هناك مجموعة من السمات التي تتميز بها حياة الإنسان في العصور البدائية وتتمثل في:

طعامه:

  • يتميز البدائي بأن حياته كانت عبارة عن ترحال، فكان يحدث ذلك لكي يقوم بتوفير الطعام فكان يعيش ويقتات علي القيام بجني الثمار من الأشجار والفاكهة وأيضا يعتمد علي صيد الأسماك والحيوانات لكي يحصل منها علي الجلد لكي يقوم بارتدائه.

 مسكنه:

  • كان مسكنه هو الكهوف لأن حياته كانت عبارة عن ترحال وفي أغلب الأوقات كان يعيش داخل أكواخ صغيرة يقوم ببنائها من خلال الأغصان وأوراق الأشجار ويقوم بتغطية سقوفها بالجلد الخاص بالحيوانات التي كان يقوم باصطيادها.

الأدوات التي استعملها:

  • قام البدائي باستخدام حجر الصوان لأن هذا الحجر قاسي للغاية وذو تشظٍّ نمطي، حيث أن ذلك جعله يساهم في عملية صناعة أدوات تكون لها أطراف حادة حيث يتم نحت هذا الحجر من كلتا الجهتين لكي يتم صناعة أدوات يقوم البدائي باستخدامها في حياته العملية مثل : (الفأس، المحك، المثقب).
  • كان الانسان البدائي يقوم باستعمال العظام والأسنان الخاصة بالحيوانات المفترسة لكي يقوم من خلالها بعمل رؤوس حادة للرماح أو لصناعة الإبرة والأدوات الخاصة بالزينة والحلي.
  • وقام أيضا الإنسان باستخدام الخشب الذي يتم قطعه من الأشجار لكي يستخدمه بهدف صنع الأقواس والرماح.

 الحضارات المختلفة للإنسان البدائي

الحضارة الشيلية أو الأبيفيلية:

  • هذا الاسم يرجع إلى قريتين وجدوا في فرنسا، حيث كان في القريتين نماذج مختلفة للأدوات التي قام الإنسان البدائي باستخدامها.

الحضارة الأشيلية:

  • يرجع هذا الاسم إلى آثار قرية كانت توجد في فرنسا وأيضا وجد في هذه القرية مواد كانت تتميز بأنها متطورة بشكل نسبي عن الأدوات التي تم العثور عليها التي كانت تابعة إلى الحضارة الشيلية.

 العصر الحجري القديم الأوسط (الموستيرية):

  • هذا العصر تمت تسميته بهذا الاسم نسبة إلى الكهف الذي تم اكتشاف في فرنسا الذي كان يسمى باسم موستييه، ويتميز هذا العصر بأن الأمطار به كانت قليلة الأمطار.
  • فهذا العصر أستمر إلى ما يبلغ حوالي 20 ألف عام، فهذا العصر ساعد الإنسان على تعلم فن الرسم من خلال الرسم علي جدران الكهوف التي كان يسكن بها الإنسان.
  • فالرسم في هذا العصر كان يتميز بأنه نوع من أنواع الطقوس الدينية، وأيضا يتميز الرسم بأنه شكل من أشكال التاريخ والتعبير.

 العصر الحجري القديم الأعلى:

  • هذا العصر استمر إلى مدة 6 آلاف عام قبل الميلاد، حيث أن هذا العصر ظهر في العديد من المناطق المختلفة التي كانت داخل مصر والعراق، ومن خلاله بدأت المناطق الصحراوية في التشكل, وأيضا في هذا العصر ظهر كلا من (صناعة رؤوس السهام، الخناجر، الحربة).

مساكن الإنسان القديم

أولا : الكهوف

  •  القبائل في القدم كانت تسيطر علي الكهوف التي كانت توجد في الجبال أو التي قام هم بحفرها حيث أن هذه الكهوف وفرت عليهم الحصول علي مكان للعيش فيه.
  • فهذه الكهوف ساعدت علي حمايتهم من خطورة الطقس وأيضا حمتهم من الحيوانات المفترسة التي كانت يمكن أن تهجم عليهم وفي تلك الفترة لم يستطع الإنسان العثور علي أماكن أخري لكي يعيش بها.

ثانيا : الخيم

  •  كانت حياة الإنسان القديم تتميز بالترحال المستمر الذي يكو من أجل الحصول علي الماء والطعام، فذلك جعله يبحث عن وسيلة أخري يقوم بالعيش بها لكي يستطع أن يأخذها معه في تنقلاته فقام باختراع الخيم.
  • فكان يقوم بصناعتها من الجلود والشعر والوبر الخاص بالحيوانات فهذه الخيم كانت توفر له العيش في الأماكن التي تكون مناسبة له.
  • فهذه الخيم كانت تقوم بتوفير الحماية له من الأمطار في الشتاء ومن أشعة الشمس في الصيف, فالأشخاص الذين يعيشون في الخيم حتي الأن أطلق عليهم البدو الرحل.

ثالثا: البيوت الخشبية

  •  كانت البيوت الخشبية يتم صنعها من الأشجار القوية, فالبيوت التي بنيت من الخشب كانت تمثل الشكل الأول للبيوت التي عرفت حديثا، حيث أنها كانت تبني علي شكل مربع أو شكل دائري.
  • فكان ذلك يتوقف علي حسب نوع الأشجار التي يتم استخدامها في تصميم تلك البيوت وأيضا كانت تتوقف علي طبيعة المنطقة التي تتواجد فيها، كان يتم بناء البيوت الخشبية بالقرب من بعضها البعض.
  • فذلك أدى إلى تشكيل ما يسمي بالقرية وكانت صغيرة فكان يعيش بها مجموعة من الناس, والي الأن يتم استخدام هذه الأنواع من البيوت في بعض دول وبلدان العالم.

رابعا : البيوت الطينية

  •  عندما بدأ الإنسان بالعمل في البناء استطاعت أن يقوم ببناء بيوت من الطين واستخدم معها بعض أنواع الحجارة لكي يستطع بناء بيوت خاصة به فتميزت هذه البيوت بأنها ذات قوة وصلابة ومتانة عند القيام بمقارنتها بالمساكن السابقة.
  • فهذه البيوت كانت تتميز بتحملها العوامل والتقلبات الخاصة بالطقس التي تكون متغيرة ومختلفة وتميزت هذه البيوت أيضا بأن مساحتها كبيرة حتي تستطع أن تتحمل كل أفراد العائلة الواحدة بداخلها.
  • فهذه البيوت يمكن أن يتم تقسيمها إلى مجموعة من الغرف حسب حاجتنا لها, لكي يتم استخدام هذه الغرف بأنها أماكن تكون خاصة بالضيوف والجلوس والنوم.

مراحل تطور الإنسان عبر التاريخ

يوجد العديد من النظريات التي تدل علي تطور الإنسان، فهذه النظريات هي :

القردة العليا Hominidae

  • هذه النظرية تقول أن الإنسان من القرود العليا الذين كانوا منذ 7 ملايين عام فكانوا يتواجدوا في قارة أفريقيا، فهذه الفترة هي التي بدأ بها الإنسان كما اعتقد العلماء عن الشمبانزي الذي يعد بأنه الفصيلة الحالية الأكثر شبه بالإنسان.

أرديبيتيكوس Ardipithecus Ramidus

  • يقول العلماء أن هذا الجنس كان يوجد منذ 5.4 مليون عام فيقال أيضا أن طول الإناث كان لا يتجاوز 2.1 م ووزنهم أيضا كان يبلغ 50 كغم وكان هذا الجنس يقوم بالمزج في حركته بين المشي والتسلق علي الأشجار.

أوسترالوبيثيكوس أفارينيسيس Australopithecus Afarensis

  • هذا الجنس كان يعيش في الفترة التي كانت بين 2-3 مليون عام فكان هذا الجنس أكثر طول وأكثر نحافة من جنس أرديبيتيكوس.

الانسان الماهر Homo habilis

  • يقول العلماء أن هذا الجنس الأول الذي قام باستخدام الأدوات، فهذا الجنس يقال أنه عاش في الفترة التي كانت ممتدة بين 4.2 -4.1 مليون عام وأن طول هذا الجنس كان يتراوح بين 4.1 -1 م ولكن وزنه كان يبلغ حوالي 31 كغم .

الإنسان المنتصب Homo Erectus

  • يقول العلماء أن هذا الجنس عاش في الفترة التي كانت من مليون عام إلى 143 ألف عام وأن طول هذا الجنس وصل إلى 8.1 م ووزنه وصل إلى 68 كغم.
في هذا المقال قمت بتوضيح من هو الانسان البدائي، وأيضا قمت بتوضيح الحياة الخاصة به التي كانت من حيث ملبسه ومأكله وسكنه, ووضحت أيضا أنواع المساكن الخاصة بالإنسان القديم ومراحل تطوره.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ