التخلص من أكياس المبايض
بواسطة: :name wafaa
آخر تحديث: 13/12/2020
التخلص من أكياس المبايض
تعاني العديد من النساء من مشكلة أكياس المبايض ،وهي عبارة عن كيس ينمو على المبايض، ويتسبب في حدوث ألم شديد قبل وأثناء الدورة الشهرية، أثناء الجماع ولكن لا يشكل خطر كبير على المبيض.
إلا إذا زاد حجم الكيس بشكل مبالغ فيه أو تم تحليل جزء من الكيس، واكتشاف وجود خلايا سرطانية يحتاج الأمر إلى التدخل السريع ،وللتعرف على طرق التخلص من أكياس المبايض تابعوا معنا هذا المقال.

ماهي أكياس المبايض؟

هي عبارة عن كيس ملحق إلى أحد المبايض، ويحتوي على سائل، ويقع  هذه الاكياس في الجهاز  التناسلي في أسفل البطن على جانبي الرحم، وتصاب العديد من النساء بكيس واحد على الأقل خلال حياتهن،وفي الغالب تصبح غير مؤلمة، ولا تسبب أي أعراض.

أنواع أكياس المبايض

يوجد أنواع متعددة من أشكال وأنواع التكيسات التي تتواجد على المبايض، وتتمثل في:

كيس جريب

وهي أكياس تشبه الخراجات الوظيفية هي النوع الأكثر شيوعًا ،وهو يشبه الجريب في الشكل وأثناء الدورة الشهرية يمتلى هذا الكيس بالبويضة ويمكن أن ينفجر هذا الكيس أو يظل موجود داخل الجريب ويشكل كيسًا على المبيض.

كيسات الجسم الأصفر

إذا تم إطلاق البويضة وتم الإحتفاظ بالسائل داخل الكيس الموجود على المبيض، يمكن أن يتطور هذا التراكم للسوائل،مما يسبب في وجود كيس الجسم الأصفر.

كيسات الجلد

هي عبارة عن زوائد جلدية تشبه الكيس على المبايض، ويمكن أن تحتوي على الشعر والدهون والأنسجة الأخرى

الأورام الغدية الكيسية

هي عبارة عن غدد وأورام غير سرطانية يمكن أن تنمو على المبايض وتشكل أكياس على المبيض.

متلازمة تكيس المبايض

هي حالة تعاني منها بعض النساء وتظهر فيها أعداد كبيرة من الأكياس الصغيرة ،مما قد تتسبب في تضخم المبايض،ويجب علاجها بشكل سريع حتى لا تؤدي إلى حدوث نتائج وخيمة، قد تصل إلى العقم.

أعراض تكيسات المبيض

قد لا تشعر بعض النساء من وجود مشكلة تكيس المبايض لأنها لا تتسبب في اي أعراض ،ولكن مع نمو وتزايد أعداد الأكياس قد يصاحبها العديد من الأعراض التي تشكل مصدر إزعاج كبير؟

مثل انتفاخ في البطن أو آلام الحوض قبل أو أثناء الدورة الشهرية والجماع المؤلم وحركة الأمعاء المؤلمة،و ألم في أسفل الظهر أو الفخذين.

وتعتبر معظم التكيسات حميدة ،وتختفي بشكل طبيعي من تلقاء نفسها دون علاج وتتسبب في أعراضًا قليلة .

طرق التخلص من أكياس المبايض

يوجد أكصر من استراتيجية يمكن للمرأة اتباعها في محاولة علاج وإدارة مشكلة أكياس المبايض أثناء الدورة الشهرية، ويتم ذلك من خلال:

الأدوية

يمكن أن تساعد مسكنات الألم على تخفيف الشعور بالألم والحصول على الراحة المطلوبة وتصرف دون وصفة طبية  ،مثل أدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات ،والتي تساعد على علاج الألم الناتج عن تكيسات المبيض، وتقلصات الدورة الشهرية.

التدليك

من الوسائل المساعدة التي تساعد على تخفيف الألم وإرخاء العضلات والحصول على الراحة المطلوبة في هذه الأوقات العصيبة التي تشعر فيها المرأة بالألم الشديد هو تدليك أسفل الظهر والفخذين والأرداف والمعدة، مما يساعد على إرخاء العضلات المتوترة وتقليل الألم.

التمرين والتمدد

تساعد كذلك التمارين الرياضية مثل الجري وتمارين الإطالة واليوجا وغيرها  ، على تخفيف الألم المرتبط بتكيسات المبيض،بالإضافة إلى المساهمة في الحصول على وزن صحي يقلل من احتمالية زيادة أعداد أكياس المبايض ،وتقليل توتر العضلات،مكافحة مقاومة الأنسولين.

الحرارة

من المعروف أن الحرارة والمشروبات الساخنة تساعد كثيرا في تخفيف آلام الدورة الشهرية وتدفق الدم.

وبالتالي يمكنك وضع ضمادة دافئة أو زجاجة ماء ساخن ملفوفة بمنشفة على المعدة أو أسفل الظهر لمدة 20 دقيقة تقريبًا وستشعرين بأن الألم يقل .

تقنيات الاسترخاء

قد يزيد الشعور بالتوتر والقلق من حدة الألم وقد تساعدك تقنيات إدارة الألم على الشعور بالاسترخاء وتخفيف الألم وتحسين الصحة العامة،من خلا تمارين الاسترخاء والتأمل واليوجا والتنفس العميق.

فقدان الوزن

قد يؤدي الزيادة في الوزن إلى إحتمالية زيادة في أعداد الأكياس الموجودة على المبايض.

لذلك قد يساعدك السعي إلى اتباع حمية غذائية وتجنب تناول السكريات والكربوهيدرات بشكل مبالغ فيه والحفاظ على وزنك وسيلة رائعة تساعد على تنظيم الهرمونات بشكل أفضل، ومنع تطور المزيد من الأكياس، وتحسين أعراض الألم  والإرهاق.

حبوب منع الحمل الهرمونية

من الممكن أن تساعد حبوب منع الحمل على تنظيم الهرمونات وتقليل خطر الإصابة بتكيسات المبيض،وخطر الإصابة بسرطان المبيض.

إزالة الكيس جراحيًا

يمكن أن تتسبب وجود الأكياس على المبايض إلى أضرار وخيمة لذلك بعد الفحوصات اللازمة قد يقرر الطبيب المعالج ضرورة إزالة الكيس جرايا من خلال عمل شق صغير في السرة أو المعدة عن طريق منظار البطن.

و إزالة المبيض أو قناة فالوب أو إزالة الرحم إذا كان الكيس قد أضر بشدة بهذه الهياكل ويحتوي على أورام سرطانية .

وفي النهاية، لا يمكن منع تكيسات المبيض،ولكن من الضروري القيام بالفحوصات الروتينية الخاصة بأمراض النساء للكشف عن أكياس المبيض مبكرًا،ومتابعة التغييرات التي تطرأ على الدورة الشهرية وآلام الحوض ومحاولة إيجاد علاج للمشكلة قبل أن تتفاقم .