كتابة : سميرة
آخر تحديث: 12/03/2022

كيفية التعامل مع الطفل الشقي عمر سنتين

كيفية التعامل مع الطفل الشقي عمر سنتين
يعتبر التعامل مع الطفل الشقي عمره سنتين من أصعب المهام، حيث إنه يحتاج إلى براعة إلى حد ما، بالإضافة إلى أنه يحتاج أيضا إلى التوازن، ولذلك سوف نتعرف عزيزي القارئ عن كيفية التعامل مع الأطفال الأشقياء في عمر السنتين.
لقد اعددنا لك عزيزتي الأم مقالنا عن كيفية التعامل مع الطفل الشقي عمر سنتين، حيث أنك توجهين سلوكيات غير متوقعة من طفلك، ولذلك سوف نتعرف على نوقعنا مفاهيم على بعض النصائح التي تساعدك على التعامل مع طفلك الشقي.  

شقاوة الطفل

  • تعتبر شقاوة الطفل من أكثر المشكلات المزعجة التي يعاني منها الكثير من الوالدين، كما قد تكون هذه التصرفات واضحة على الأطفال، حيث إنهم يستخدمون وسائل العنف في التعامل مع أصدقائهم أو أشقائهم وغيرها، بالإضافة انهم يستخدمون وسائل الخراب أثناء اللعب في المنزل، وغير ذلك أنهم يتحركون كثيرا وبصورة مبالغة.
  • ولكن قد يوجد الكثير من الأسباب التي تكون وراء هذه السلوكيات، ومنها؛ مشاهد الأفلام الاكشن أو العنف أو معاملته الطفل بأسلوب سيء، بالإضافة إلى اللعب مع الأطفال الأشقياء.
  • من المعروف أن هناك الكثير من الأمهات يتجاهلون طرق التعامل مع الطفل الشقي عمر سنتين، كما يوجد الكثير من الأمهات أيضا يتبعون طرق وأساليب خاطئة في التعامل مع أساليب وسلوكيات الطفل، ولذلك سوف نتعرف في هذا المقال عن أفضل الطرق التي تساعدك في التعامل مع الطفل الشقي عمر سنتين.

طرق التعامل مع الطفل الشقي عمره سنتين

تجنب الصراخ في وجه طفلك

  • يجب على الوالدين أن يحرصوا على تجنب الصراخ في وجه الطفل، لأن الصراخ قد يزرع الخوف في عقل طفلك، بالإضافة أنه يسبب زيادة  شقاوة الطفل، كما قد يسبب أيضا الكثير من المشكلات التي يعاني منها الطفل مستقبلاً ومنها الخوف، فقدان الثقة، بالإضافة إلى المشكلات العقلية.

النقاش الهادئ مع الطفل

  • يجب أن تحرصي على مراعاة التحدث مع طفلك، حيث يمكنك أن تتحدثي بأسلوب لطيف ومحترم مع طفلك، كما يجب أن تحرصي أيضا على أن يكون الحوار مخاطبا لمستوى عقل طفلك، وذلك لكي يفهم الطفل أخطائه التي قام بارتكابها.

الابتعاد عن الضرب

  • يجب أن تتجنبي أسلوب الضرب عندما تتعاملين مع طفلك، حيث قد يؤدي الضرب إلى نتائج سلبية، بالإضافة أنه يزيد شقاوة الطفل وغيرها من التأثيرات السلبية على طفلك.

تعديل طريقة الجلوس 

تعتبر طريقة الجلوس على الركبتين عند التحدث مع طفلك من أفضل الطرق، بالإضافة إلى الحرص على النظر بصورة مباشرة إلى أعين الطفل، حيث قد يحول ذلك دون شعور طفلك بالخوف.

قول الحقيقة للطفل

  • يجب أن يحرصوا الوالدين على قول الحقيقة للطفل بشكل دائم، لأن الطفل يعتبر والديه قدوة لديه، وبذلك تساعدي طفلك على اكتساب الأخلاق والصفات الحسنة، وبذلك فإن كذب الوالدين سوى إن كان الأب أو الأم يؤثر على الطفل بعد الثقة فيهم، كما أنه يغرس الكذب في شخصيته.

نبرة الصوت المعتدل

  • يجب أن تحرصي على أن تكون نبرات صوتك معتدلة عند الحديث مع طفلك، وذلك لكي لا تزداد شقاوة طفلك، كما أن خفض الصوت يقلل الموضوع، بالإضافة أن الصراخ يقلل الثقة بالنفس، ولذلك يجب أن تحرصي على أن تتحدثي بحزم، وبصوت جاد، ومعتدل أيضا.

استخدام كرسي المشاغبين

  • حيث يمكنك استخدام كرسي المشاغبين، وذلك في حالة فقدان السيطرة على طفلك، وهو عبارة عن كريس، أو يمكن القول أيضا أنه منطقة خالية من الألعاب، أو الوسائل الترفيهية يتم إجبار طفلك على الجلوس فيه لمدة لا تتجاوز خمس دقائق، وذلك حينما يشاغب، كما ينبغي على الأم تنبيه الطفل إذا لم يلتزم سوف يتم أخذه إلى كرسي المشاغبين مرة أخرى.
  • كما يمكنك زيارة وقت جلوس طفلك على الكرسي، وذلك في حالة عدم اهتمام الطفل بالعقاب، ويجب أن لا تتجاوز مدة الجلوس على الكرسي ربع ساعة، حيث أن هناك الكثير من الأطفال يتجاوبون مع آبائهم أثناء هذه المدة، كما يمكنك مسامحة طفلك عند التأسف مع الحرص على إشعاره بالحنان والعطف.

تقديم المكافآت للطفل

  • يجب أن تحرصي على تقديم المكافآت لطفلك، وذلك عندما يحسن من مستوى سلوكياته، فذلك قد يعزز من معنوياته، بالإضافة إلى تعزيز ثقته بنفسه، كما يشجعه أيضا على تقليل شقاوته.

تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة

أسس تربية الطفل الشقي عمر السنتين

استخدام القواعد الواضحة معه

  • الحرص على الشرح بأسلوب واضح، فالطفل يكون في هذا العمر ليس لديه القدرة على التفريق بين السلوكيات اللائقة والسلوكيات غير اللائقة، ولذلك يجب توضيح له الأمر، مثل القول: عدم أخذ ألعاب الآخرين دون علمهم، لأن هذا الأمر قد يشعرها بالحزن مع الحرص أن يكرر الطفل هذه الجملة عدة مرات، بالإضافة إلى الحرص على توضيحها إذا احتاج الأمر، كما يجب على الوالدين تشجيع الطفل عندما يترجم هذه القاعدة التي سابق توضيحها له، بأسلوبه وسلوكياته.

عدم استخدام أسلوب النهي

  • سوف تلاحظين تغيير في سلوك طفلك، وذلك عندما يبدأ في عمر السنتين، وذلك يجب عليك أن تحرصي على تغيير هذه السلوكيات والأساليب الغير جيدة، بالسلوكيات الجيدة، كما يفضل أن تتجنبي أسلوب النهي مع طفلك، وخصوصا مع الطفل العصبي، حيث قد يدفعهم أسلوب النهي إلى التعصب والعناد، بالإضافة إلى التمسك بسلوكياتهم الغير جيدة، وبذلك يمكنك أن تعملي على إعادة السلوكيات الغير جيدة إلى سلوكيات أفضل، وذلك مثل: تقديم بعض الأنشطة كبديل لأسلوب النهي، وبذلك قد تلاحظين تغيير في سلوكيات طفلك بكل سهولة عن طريق التشتيت.

مساعدته للتعبير عن نفسه

  • تعتبر مساعدة الطفل للتعبير عن نفسه من أهم المهام التي يجب أن تحرصي عليها، لأن ذلك قد يساعد الطفل في التعبير عن نفسه، وذلك عن طريق اكتساب الطفل مهارة تعليم اللغة الصحيحة، حيث يمكنك أن تشير إلى صور وتسميتها، بالإضافة إلى التعرف على أسماء الوالدين، وكذلك الإخوة، كما يمكنك أيضا التعرف على أعضاء الجسم، وذلك من خلال اتباع التعليمات، كما يمكن للطفل أن يقوم بتكرار الكلمات التي تعلمها من خلال المحادثة، وبذلك يمكن للطفل أن يصل كل ما يرغب فيه إلى الآخرين بوضوح.

التعاطف مع تحدياته

  • تعتبر هذه المرحلة من الأسس الهامة التي يجب أن تحرصي عليها في تربية طفلك، حيث للطفل لدالقدرة على التعاطف مع تحدياته، بالإضافة إلى مواجهتها، حيث من المعروف أن الأطفال يختلفون في العديد من الأمور، حيث يوجد الكثير من الأطفال الأشقياء، ومع ذلك يوجد الكثير من الأطفال الهادئون، وكذلك يوجد أطفال معصبين، كما يجب أن تنتبهي على الأطفال العصبيين في طريقة التعامل معهم، حيث تعتبر فنونيات الغضب جزء من نمو الطفل.
قد انتهينا من مقالنا الذي أعددنا لكم بعنوان التعامل مع الطفل الشقي عمر سنتين، حيث يعتبر التعامل مع الطفل من أصعب المهام التي سوف تواجه الأمهات، لأن هذه الطرق قد تحتاج إلى عناية وبراعة في التربية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ