آخر تحديث: 10/05/2021

الدول الشيوعية في العالم

الدول الشيوعية في العالم

حين يتجسد الفكر و يصبح أسلوب حياة تحرك الشعوب لإنشاء دول قائمة بذاتها على أساس فكرة تبناها فيلسوف ما، الفكرة نمت و اتسعت لتنشأ الدول الشيوعية التي تعرفنا عليها من دروس التاريخ و التي ظلت صامدة في الأذهان و برغم من أن بعض الدول لا تتبنى الماركسية في أسلوب نموها لكن قد تجد من شعبها من يتبنى الفكرة و ينضال لأجل تحقيقها. في هذا المقال سنتعرف على الدول التي مازالت قائمة على الشيوعية.

ما هو البلد الشيوعي؟

البلد الشيوعي هو ذاك البلد الذي يحكمه ويديره حزب واحد يعتمد على الفلسفة الماركسية – اللينينية والبلد الشيوعي يُشار إليها أيضاً باسم الدولة الماركسية اللينينية ، والهدف من الدولة الشيوعية هو تحقيق الشيوعية أو الشعور بالملكية المشتركة لوسائل الإنتاج والتخلص من الطبقات الإجتماعية، بعض الدول الشيوعية لديها عملية مشاركة سياسية فعالة تشمل عدداً من المنظمات غير الحزبية مثل النقابات العمالية وممثلي العمال، تستخدم عبارة "الدولة الشيوعية" بشكل رئيسي من قبل الدول الغربية للإشارة إلى الدول التي تمارس الشيوعية، ومع ذلك فإن هذه الدول لا تصف نفسها بالشيوعيين ولا تعتبر نفسها شيوعية، ولكن يسمون أنفسهم "الدول الاشتراكية".

لمحة موجزة عن الدول الشيوعية

خلال عهد الاتحاد السوفياتي، تواجدت الدول الشيوعية في أفريقيا وآسيا وأوروبا الشرقية، ومع ذلك فإن هذه الدول الشيوعية تتحول بسرعة إلى دولة متعددة الأحزاب وتبني فلسفات مختلفة، بعض الدول المتعددة الأحزاب مع الأحزاب الشيوعية الحاكمة تشمل البرازيل ونيبال والهند وروسيا، واليوم هناك خمس دول شيوعية فقط، بعضها يكافح من أجل التمسك بالشيوعية، تركز هذه المقالة على الدول الشيوعية الخمس التي لا تزال ملتصقة بالماركسية اللينينية.

لاوس منذ 1975م

أصبحت جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية دولة شيوعية في عام 1975 بعد ثورة دعمها الاتحاد السوفيتي وفيتنام، قبل ذلك كانت البلاد ملكية، في عام 1975م قامت حركة شيوعية في لاوس، بمساعدة الجيش الشعبي للاتحاد السوفيتي و فيتنام بإسقاط حكومة لاوي الملكية، مع إستقالة الملك سافانغ فثانا في 2 ديسمبر 1975. حكومة باتشيت لاو تحت القيادة غيرت كايسون فومفانهان اسم البلد إلى جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية وسمحت للحكومة الفيتنامية بامتلاك قواتها المسلحة في البلاد واقتراح مستشارين للمساعدة في إدارة البلاد, حزب لاوس الشعبي الحاكم، خرج من الحزب الشيوعي الفيتنامي ، وكان يحكم البلاد منذ عام 1975م, ولدى الحزب ثلاث أجهزة لصنع السياسات، اللجنة المركزية والأمانة العامة والمكتب السياسي، وهو أعلى جهاز, ويطبق مبادئ المركزية الديمقراطية في عملياتها في الماضي ، كان الحزب يعمل بشكل شبه سرى، لكنه أصبح الآن أكثر إنفتاحًا مع تولي القادة الجدد والسيطرة عليه, ويدير الحزب مسئولين عسكريين رفيعي المستوى.

كوبا منذ 1959م

تعتبر الثورة الكوبية في 1959م واحدة من أكثر الأحداث دموية في التاريخ ونقطة تحول سياسية لكوبا، خلال الثورة تم إعدام آلاف المواطنين بسبب جرائم سياسية، مع تولي فيدل كاسترو الحكومة, بحلول عام 1961م كانت كوبا دولة شيوعية بالكامل ذات علاقات وثيقة بالاتحاد السوفييتي, اليوم كوبا هي الدولة الشيوعية الوحيدة خارج آسيا، بعد الثورة فرضت الولايات المتحدة حظرا على التجارة مع كوبا، عندما إنهار الاتحاد السوفييتي في عام 1991، لجأت كوبا إلى الصين وفنزويلا وبوليفيا كشركاء تجاريين جدد ومصادر دعم, الحزب الحاكم في كوبا هو الحزب الشيوعي الكوبي، ينسب الحزب إلى الفلسفة الماركسية - اللينينية ويوصف دوره في الدستور الكوبي بأنه "القوة الرائدة للمجتمع والدولة, تم تشكيل الحزب الشيوعي الأصلي لكوبا في 1920م تمت إعادة تسميته إلى الحزب الاشتراكي الشعبي في عام 1944م , في عام 1961 تأسس الحزب الشيوعي الصيني الحالي في 3 أكتوبر 1965م ، مع فيدل كاسترو كأول سكرتير للجنة المركزية.

فيتنام منذ 1954م

يرتبط وضع فيتنام كدولة شيوعية إرتباطها بالاتحاد السوفيتي، بعد الحرب الهندية الصينية، تم تقسيم فيتنام إلى قسمين، فيتنام الشمالية و فيتنام الجنوبية، أصبحت فيتنام الشمالية التي كانت متحالفة مع الاتحاد السوفياتي شيوعية بينما ظلت فيتنام الجنوبية التي دعمت الولايات المتحدة ديمقراطية، بعد عقدين من الحرب توحد الطرفان وأصبحت فيتنام دولة شيوعية موحدة في عام 1976م، وظلت دولة شيوعية حقيقية حتى عام 1986م، عندما بدأت في الوصول إلى الدعم الدولي الذي يؤدي إلى العديد من الإصلاحات السياسية، الحزب المؤسس والحاكم في فيتنام هو الحزب الشيوعي الفيتنامي، كان حزب الشعب الكمبودي هو الحزب القانوني الوحيد في البلاد منذ عام 1988م ويضمن الدستور تفوقه، إحتفظ الحزب بحكومة موحدة ويسيطر على وسائل الإعلام والدولة والجيش.

الصين منذ 1949م

تتمتع جمهورية الصين الشعبية بأحد أقوى الاقتصاديات في العالم, ومن المدهش أنها واحدة من القوى الشيوعية الكبرى، أعلنت الصين دولة شيوعية في عام 1949 تحت قيادة ماو تسي تونغ وكتابه الصغير الأحمر، كان هدف ماو هو القضاء على الرأسمالية في بلاده كجزء من الثورة الثقافي، غالباً ما يشار إلى الصين باسم "الصين الحمراء" بسبب تأثير الحزب الشيوعي على البلاد، الحزب الشيوعي التأسيسي والحاكم في الصين هو الحزب الشيوعي الصيني، إنه الحزب الحاكم الوحيد في البلاد الدائمة واللجنة المركزية والمكتب السياسي. هناك أحزاب سياسية أخرى في الصين تشكل الجبهة المتحدة.

كوريا الشمالية منذ 1948م

أصبحت كوريا الشمالية دولة شيوعية في العام 1948 بعد إعلان كوريا الجنوبية الاستقلال، أعلنت كوريا الشمالية سيادتها على الفور تقريبا وتم تنصيب كيم سونغ الثاني كزعيم جديد للبلاد، ومن المثير للإهتمام أن حكومة كوريا الشمالية لا تعتبر الدولة شيوعية، بل إن العائلة الحاكمة تروج لعلامة شيوعية ترتكز على مفهوم "جوشي" أو الاعتماد على الذات، تمت مراجعة دستور كوريا الشمالية في عام 2009 وتمت إزالة جميع الإشارات الماركسية اللينينية، كلمة الشيوعية أزيلت أيضا. الحزب الحاكم في كوريا الشمالية هو حزب العمال الكوري. تأسس الحزب في عام 1949 في أعقاب الاندماج بين حزب العمال في كوريا الجنوبية وحزب العمال في كوريا الشمالية.