كتابة : Sara
آخر تحديث: 12/10/2021

ما هي خطوات الزراعة في المنزل؟ وما هي النباتات الصالحة للزراعة فيه؟

ما هي خطوات الزراعة في المنزل؟ وما هي النباتات الصالحة للزراعة فيه؟
على الرغم من أن الزراعة في المنزل أمر صعب إلى حد ما أو بالنسبة للكثيرين إلا أن لها فوائد عظيمة للغاية، والتي منهم الحصول على طعام صحي وطازج خالي من الهرمونات الضارة بالصحة والكيماويات. 
من أهم العقبات التي تقف أمام الراغبين في زراعة نباتات معينة بالمنزل هي الجهل بكيفية القيام بهذا الأمر، لأنه من الممكن أن يكون الشخص خاض تجربة الزراعة في البيت أكثر من مرة، وكل مرة يفشل فيها في الحفاظ على النبات أو الزرع لسبب أو لآخر.
بالإضافة إلى عدم معرفة الشخص لأهم النبات التي تكون صالحة لزراعتها في المنزل لأن هناك بعض النباتات التي لا تصلح من الأساس لهذا الأمر، ولذلك تفشل عملية زراعتها في المنزل.

جدول المحتويات

خطوات الزراعة في المنزل

يوجد أكثر من شكل للزراعة في المنزل، والتي منها الزراعة في حديقة المنزل أو فوق الأسطح أو حتى الزراعة في حاويات البلاستيك في بالكون المنزل أو الشرفة، ولكل شكل من هذه الأشكال طريقة معينة في الزراعة، ومنها:

أولا: خطوات الزراعة في حديقة المنزل 

يكون ذلك من خلال عدة خطوات، والتي منها:

تجهيز الحديقة المنزلية 

  • في هذه الخطوة يجب على الشخص أن يعرف ما هي النباتات والمحاصيل التي يود زراعتها في تربة حديقة منزله.
  • بالإضافة إلى معرفة هل هذه المحاصيل مناسبة للفصل أو الموسم الزراعي الحالي أم لا، فمن المعروف أن هناك محاصيل صيفية وأخرى شتوية، فهل النبات الذي يقوم بزراعته مالك الحديقة مناسبا من هذه الناحية أم لا.
  • كما يجب على الشخص اختيار نوع النبات أو المحصول المناسب له، أو مناسبا لاحتياجاته.
  • هذا بجانب القيام بحرث التربة وتهويتها، وتنظيفها من الشوائب مثل الصخور أو الحشائش الضارة أو أي أمر آخر يجعلها غير خصبة ومناسبة لزراعة المحصول بها.
  • كما يجب أن يكون هناك مصدرا للمياه من أجل أن يقوم الشخص بروي الأرض منها كل فترة.
  • بالإضافة إلى وجود مصرف أو شبكة صرف جيدة بالتربة لتصريف المياه الزائدة عن الحد بها بشكل سليم.

إعداد بذور أو شتلات المحصول الزراعي 

  • في هذه الخطوة بعد أن قرر الشخص نوعية النبات أو المحصول الذي سيقوم بزراعته في الحديقة يجب أن يشتري البذور الخاصة به.
  • من أماكن بيع بذور المحاصيل الزراعية حسب مساحة الأرض التي يزرعها، ومن الأفضل اختيار أجود أنواع البذور حتى يحصل على إنتاج جيد من هذا المحصول.
  • ويتجنب ظهور الآفات الزراعية به عندما ينمو، كما أنه توجد بعض المحاصيل الزراعية التي تتم زراعتها على شكل شتلات وليس بذور مثل البصل أو الأرز.
  • وهناك بعض الأماكن التي يمكن شراء هذه الشتلات منها مثل المشاتل، ويجب اختيار الأنواع الجيدة منها أو شرائها من مكان موثوق حتى يكون إنتاجها جيدا فيما بعد.
  • كما يجب أن تكون الحفرة التي سيتم زرع أو غرس البذور أو الشتلات بها على مسافة مناسبة من سطح الأرض حسب نوع المحصول.
  • ويجب ترك مسافة بين كل حفرة وأخرى لترك مكانا للنبات عندما يكبر، والسماح للنبات بالتنفس وقتها بشكل أفضل.
  • بالإضافة إلى سهولة التخلص من أي حشائش ونباتات ضارة بالأرض عندما ينمو النبات.
  • في حال كان الشخص غير قادرا على القيام بهذه الخطوة بمفرده فمن الممكن الاستعانة بأحد لديه خبرة في مجال الزراعة في المنازل.
  • وذلك من أجل أن أخذ النصيحة والإرشاد منه بخصوص معرفة ماهية أفضل البذور والشتلات التي من الممكن شرائها لزراعتها في المنزل.
  • وكيفية إعداد التربة لأجلها بشكل صحيح وسليم للحصول على أفضل إنتاج من هذا المحصول.

تحديد المعدات والأدوات الزراعية المستخدمة في الزراعة بالمنزل 

  • بعد القيام بالخطوتين السابقتين يجب على الشخص أن يعرف ما هي الأدوات الزراعية المستخدمة في الزراعة في حديقة منزله.
  • وذلك وفقا لمساحة الحديقة أو الأرض المخصصة بها للزراعة، فإذا كانت هذه المساحة كبيرة فهنا يحتاج الشخص إلى استخدام معدات كبيرة مثل التراكتور.
  • وهو عبارة عن آلة أو عربة مخصصة لحرث الأرض وتهويتها قبل الزراعة، بالإضافة إلى الاستعانة ببعض الأفراد عند غرس البذور في الأرض.
  • أما في حال كانت مساحة حديقة المنزل صغيرة فمن الممكن أن يستخدم الشخص بعض الأدوات البسيطة في حرث الأرض وتهويتها مثل الفأس.
  • ومن الممكن أن يقوم بذلك بنفسه، كما يمكنه غرس البذور أو زراعة شتلات المحصول في الأرض بنفسه بعد أن يقوم بعمل حفر مناسبة لها في الأرض.

مراعاة النبات أو المحصول بعد الزراعة 

  • في هذه المرحلة سيكون على الشخص أن ينتبه جيدا للمحصول الذي قام بزراعته في الحديقة كل فترة لمعرفة مدى صحة النبات.
  • بالإضافة إلى القيام بريه كل فترة معينة حسب نوع المحصول، وفحصه كل فترة لمعرفة هل تم إصابته بآفة زراعية معينة أم لا.
  • كما يمكن القراءة عن نوع المحصول الذي تم زراعته في التربة على مواقع الإنترنت المهتمة بزراعة النباتات في المنزل من أجل معرفة طرق العناية بها.
  • بالإضافة إلى معرفة نوع الآفة الزراعية التي تصيب هذه النباتات، وكيفية التعامل معها أو تفاديها.
  • وما هي الأعراض التي تظهر على النبات في حالة إصابته بهذه الآفة، ومن الممكن أيضا في حال لاحظ الشخص أي إصابة ما على النبات أو المحصول.
  • ولم يستطيع التعرف عليها أو التعامل معها بشكل جيد الاستعانة بأحد المهندسين الزراعيين أو استشارة أحد المتخصصين بالزراعة على مواقع الإنترنت المهتمة بالزراعة في المنازل.
  • ولتفادي إصابة المحصول بأي آفة زراعية يجب أن يقوم الشخص بالتخلص أولا بأول من الحشائش والنباتات الضارة التي تنمو بالتربة لأنها تضعف النبات من خلال الحصول على غذائه من التربة، بالإضافة إلى الاهتمام بمواعيد ري النبات حتى لا يعطش أو يحدث له جفاف، ويكون عرضة أكثر للإصابة.
  • من النصائح الهامة التي ينصح بها مهندسي الزراعة أن لا يتم استخدام المبيدات الكيميائية بكثرة في التخلص من الآفات الزراعية لما لها من أثر بالغ وخطير على صحة الإنسان الذى يتناول النباتات التي تم رشها بهذه المبيدات.
  • كما أن الهدف الأساسي من الزراعة في المنزل هو الحصول على طعام صحي وخالي من الكيماويات والهرمونات والتي تصيب الإنسان فيما بعد بالأمراض الخطيرة مثل السرطان، ولذلك من الأفضل عدم استخدام تلك المبيدات إلا في أضيق الحدود أو عند الضرورة القصوى.

ثانيا: الزراعة على أسطح البيوت 

  • في حال كان الشخص لا يملك حديقة في منزله فمن الممكن أن يستفيد من سطوح المنزل في زراعة ما يلزمه من محاصيل ونباتات.
  • ولكن يجب الاستعانة بأحد المتخصصين في مجال الزراعة لأجل هذا الأمر لمعرفة هل بالإمكان فعلا القيام به أم أن سطح المنزل لا يناسب لذلك.
  • وتكون الزراعة من خلال حاويات صغيرة أو كبيرة بها تربة زراعية، والتي تتم فيها زراعة بعض النبات مثل الريحان أو الخضراوات الورقية مثل الجرجير.
كانت هذه بعض المعلومات الخاصة بالزراعة في المنزل سواء كان المنزل به حديقة أو لا، ومنها نستنتج أن الأمر بسيط للغاية وممتع في نفس الوقت، ولكن يجب دراسته جيدا لتفادي الخسارة سواء خسارة المحصول أو الأموال التي تنفق في الزراعة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ