كتابة : إيمان السعيد
آخر تحديث: 22/10/2022

أضرار السمنة أثناء الحمل وكيفية حسابها وطرق العلاج

السمنة أثناء الحمل من أكثر الأمور التي تشيع بين السيدات الحوامل ويحذر منها أطباء النساء والتوليد لِما لها من آثار جانبية خطيرة على الأم الحامل والجنين، وهناك مؤشرات تساعد كل سيدة حامل على تحديد الوزن المناسب أثناء الحمل مع معرفة عوامل زيادة الوزن وكيفية الحرص على عدم اكتساب وزن زائد، وغير ذلك وأكثر سنتعرف عليه عبر موقعنا مفاهيم.
أضرار السمنة أثناء الحمل وكيفية حسابها وطرق العلاج

السمنة أثناء الحمل

أضرار السمنة على السيدة الحامل والجنين:

  • تعد زيادة الوزن من الأضرار التي تؤدي إلى مشكلات للمرأة الحامل وجنينها، فقد يتسبب ذلك في حدوث سكري الحملأهم أسباب وأعراض سكري الحمل.. مضاعفات سكر الحمل على طفلك وتسمم الحمل.
  • كما تتسبب السمنة في تعرض الجنين إلى التشوهات أو ربما يتعرض للوفاة.
  • فيما أن زيادة وزن الحامل قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والإصابة بداء السكري.
  • أيضًا يسبب الأمر مشكلات كثيرة في القلب مثل تصلب الشرايين وغيرها.
  • إن خطر السمنة في فترة الحمل تزيد من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام والمفاصل ومشكلات صحية أخرى من شأنها التأثير على الأم الحامل ووليدها في المستقبل.

عوامل مساعدة على السمنة أثناء فترة الحمل

تحدثنا في السطور السابقة عن مشكلة السمنة خلال فترة الحمل، وأن لها كثير من الأضرار الصحية على الأم الحامل والجنين، فعلى الرغم من أن زيادة وزن الجسم في أشهر الحمل أمرًا طبيعيًا لكنه في حالات عديدة قد يكون غاية في الخطورة، ومن أهم أسباب السمنة أثناء الحمل نذكر الآتي:

  • تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والسعرات الحرارية بكميات كبيرة في الوجبة الواحدة.
  • يؤدي احتباس السوائل في الجسم خلال مدة الحمل إلى اكتساب وزن زائد.
  • زيادة نسبة الدهون بمعدلات تصل إلى أربعة كيلوغرامات.
  • ارتفاع نسبة الدم بمعدل يصل إلى اثنان كيلوغرام لتغذية الجنين والأعضاء.
  • من بين التغيرات التي تحدث خلال فترة الحمل والتي تزيد من وزن الحامل زيادة حجم المشيمة والسائل الأمينوسي بمقدار اثنان كيلوغرام تقريبًا.
  • زيادة وزن الرحم نتيجة زيادة الكتلة العضلية له بما يقارب اثنان ونصف كيلوغرام.
  • زيادة في نسيج الثدي أثناء الحمل بما يعادل كيلوغرام.
  • كما أن زيادة وزن الجنين الذي يبلغ ثلاثة ونصف كيلوغرامات من أحد عوامل السمنة أثناء الحمل.

المعدلات الطبيعية لاكتساب وزن زائد أثناء الحمل

تختلف نسبة السمنة في فترة الحمل وزيادتها من سيدة حامل إلى أخرى، ولكن يمكن حساب ذلك وفق مؤشر كتلة الجسم للسيدة قبل الحمل:

  • سنجد أن من تملك وزن منخفض بحيث كتلة الجسم أقل من 18.5، فإن وزن الجسم أثناء الحمل سيزيد إلى 13-18 كيلوغرام.
  • بينما السيدات اللاتي يمتلكن وزن طبيعي قبل الحمل بعد احتساب مؤشر كتلة الجسم ما بين 18.5-24 كيلوغرام، ستكون زيادة الوزن مقاربة إلى 11-16 كيلوغرام.
  • السيدات اللاتي يمتلكن وزن زائد قبل الحمل ويقع مؤشر كتلة الجسم بين 25-29، سيصل وزن الجسم أثناء الحمل إلى 7-11 كيلوغرام.
  • من تعاني من السمنة قبل الحمل سوف تكتسب وزن زائد أثناء الحمل وعليها متابعة الطبيب المختص للتوصية باكتساب وزن يتراوح بين 5-9 كيلوغرام.
  • السيدات الحوامل في توأم يجب الالتزام بعدم وصول الجسم خلال مدة الحمل إلى وزن زائد، ويجب أن يكون الوزن المناسب للزيادة ما بين 17-24.5 كيلوغرام.
  • أما في حالة وجود مشكلات للمرأة قبل الحمل بسبب السمنة، فإذا كان الحمل بتوأم فلا بد أن يصل وزن الجسم أثناء الحمل إلى 11-19 كيلوغرام.
  • يصل وزن الجسم خلال مدة الحمل في الأشهر الأولى إلى 1-2 كيلوغرام.
  • بينما يبلغ وزن الجسم في الأشهر المتبقية في كل أسبوع نصف كيلوغرام تقريبًا، كما يصل إلى 700 كيلوغرام أسبوعيًا في حالة الحمل بتوأم.

كيفية إنقاص الوزن الزائد أثناء الحمل؟

  • إن السمنة أثناء الحمل من الأمور الواجب ملاحظاتها واللجوء إلى الطبيب الخاص لتحديد الطرق المناسبة للحفاظ على وزن طبيعي دون أي زيادة غير طبيعية لحمل آمن لسلامة الأم والجنين، فيما أن زيادة كيلوغرامات من الوزن تعد أمرًا مفيدًا للغاية لتغذية الجنين أثناء الحمل.
  • ستلاحظ السيدة الحامل خسارة وزنها الزائد أثناء الحمل خاصة في أشهر الحمل الأولى بسبب الغثيان الصباحي.
  • أما النساء اللاتي لديهن وزن منخفض قبل الحمل، سيكون هذا جيدًا للوصول إلى وزن مناسب أثناء الحمل دون أي مضاعفات تؤثر على صحتها أو صحة الجنين.
  • هناك بعض حالات تتطلب تدخل الطبيب لتخفيض الوزن الزائد أثناء الحمل خاصة في الحالات التي لديها سمنة مفرطة قبل الحمل، إذ تعتمد خسارة الوزن الزائد على توصيات من جهة الطبيب المختص لتجنب حدوث أي مشكلات تضر بصحة الجنين والأم.
  • إن خسارة الوزن عن المعدل الطبيعي للسيدة الحامل قد يؤدي إلى مشكلات في النمو لدى الجنين إلى جانب مشكلات خلال الرضاعة الطبيعية.
  • وبذلك يمكن اتباع نظام غذائي في الحمل ولكن يجب أن يكون باستشارة الطبيب حتى لا يضر بالجنين.

مضاعفات الوزن الزائد أثناء الحمل

هناك العديد من المخاطر الصحية التي تؤدي إلى مضاعفات تؤثر على الأم الحامل والجنين نتيجة السمنة أثناء الحمل نذكر منها ما يلي:

  • احتمالية أن يتعرض الجنين في المستقبل إلى مرض السكري من النوع الثاني بسبب الوزن الزائد الذي اكتسبه من الأم أثناء الحمل.
  • قد يتم ولادة طفل لديه مشكلات وأمراض في القلب.
  • احتمالية ولادة طفل لديه تشوهات خلقية.
  • ربما يتعرض الجنين خلال الولادة إلى الوفاة.
  • ولادة طفل زائد الحجم عن المعدل الطبيعي.
  • تعرض الجنين خلال الولادة إلى مشكلات بسبب قلة إمداده بالأكسجين.
  • زيادة مستوى ضغط الدم.
  • قد يتم اللجوء إلى الولادة بإجراء عملية جراحية.
  • إطالة مدة المخاض والولادة.
  • التعرض للإصابة بداء سكري الحملأهم أسباب وأعراض سكري الحمل.. مضاعفات سكر الحمل على طفلك أو تسمم الحمل.

كيف يمكن الحفاظ على الجسم من السمنة خلال الحمل؟

تستطيع المرأة الحامل الحفاظ على وزنها من السمنة أثناء الحمل من خلال اتباع الإرشادات التالية:

  1. الاهتمام بتناول الطعام الصحي الخالي من أي سعرات حرارية عالية لتغذية الجنين مع تقسيم الوجبات خلال اليوم.
  2. الحرص على بدء فترة الحمل بوزن صحي باحتساب مؤشر كتلة الجسم ووضع خطة مقترحة لخسارة أي وزن زائد إذا كان هناك حاجة لذلك.
  3. يوصي الخبراء بتناول عدد من الوجبات الموزعة إلى ثلاث أطباق أساسية على أن تكون مليئة بالألياف والبروتينات والخضروات الطازجة والفواكه.
  4. وفي حالة الشعور بالجوع بعد ذلك يتم تناول وجبة خفيفة من الفواكه أو السلطة الخضراء.
  5. الحرص على شرب كميات كبيرة من المياه بحوالي اثنان لتر من السوائل المختلفة يوميًا.
  6. اتباع نظام رياضي بسيط لتخفيف الضغط على المفاصل والعضلات نتيجة زيادة وزن الجنين في رحم الأم، إلى جانب تقليل أي آلام في الظهر والركبتين، ويمكن اختيار رياضة المشي لمدة عشر دقائق حتى تصل إلى نصف ساعة يومي في آخر الثلث الأول من الحمل.
  7. ينبغي متابعة الوزن بشكل منتظم خلال أشهر الحمل مرة واحدة أسبوعيًا، لتحديد أي وزن زائد وإجراء النصائح المتبعة.

هارفارد في نظامك الغذائي لتجنب السمنة خلال الحمل

يعد من أحد أشهر الأنظمة الغذائية للحوامل وهو كالتالي:

نظام غذائي

  • أوضح خبراء التغذية الصحية طرق يمكن للحامل اتباعها في النظام الغذائي لتجنب السمنة أثناء الحمل تعرف باسم "طبق هارفارد للطعام الصحي".
  • يتم التركيز في هذا النظام على الوجبات والأطعمة المصنعة من الحبوب الكاملة مثل خبز القمح الكامل، الأرز الأسمر للمساعدة على الشبع لمدة طويلة.
  • يتم الابتعاد عن الوجبات الغنية بالنشويات البسيطة مثل الأرز الأبيض.
  • تقليل نسبة الدهون المشبعة وتناول دهون صحية مثل زيت الزيتون.
  • الابتعاد عن منتجات اللحوم المصنعة.
  • تقليل منتجات الألبان إلى وجبة أو وجبتين في اليوم.
  • الابتعاد عن السكريات الصناعية وتناول المشروبات دون سكر واستبدالها بالعسل الطبيعي.
وفي نهاية موضوعنا السمنة أثناء الحمل نكون قد أوضحنا لكم ما يمكن أتباعه خلال تلك الفترة لتقليل الوزن الزائد أو للحفاظ على معدل كتلة الجسم للسيدات ذات الوزن الطبيعي، مع اتباع النصائح الموصى بها من قبل خبراء التغذية لتجنب حدوث أي مخاطر صحية تؤثر على الأم الحامل والجنين.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ

المراجع