آخر تحديث: 09/11/2021

ما هي غرفة العناية المركزة ؟ وكيف يتم تجهيزها ؟؟

ما هي غرفة العناية المركزة ؟ وكيف يتم تجهيزها ؟؟
الكثير من الأشخاص يُصابون ببعض الأمراض الخطيرة التي تجبر الأطباء على وضعهم بداخل العناية المركزة حتى تستقر حالتهم الصحية وتعود إلى مجراها الطبيعي.
لكن نلاحظ أن كلمة العناية المركزة لها وقع أليم على أذن مَن يسمعها لأنهم يعتقدون أن كل مَن يُوضع بداخلها سوف يفقد حياته ولا يوجد أمل لشفائه أبدًا، وهذا الاعتقاد لا أساس له من الصحة نهائيًّا.

ما الذي نعرفه عن العناية المركزة

  • في أول الأمر ينبغي على كل فرد أن يكون على يقين بأن أي مريض إذا تم وضعه في تلك الغرفة فإنه توجد احتمالية لشفائه من مرضه ولا يعني ذلك بأنه حتمًا سوف يموت، فتلك المعلومة المغلوطة ينبغي أن يتم تصحيحها على الفور قبل توضيح ماهية العناية المركزة.
  • إنها عبارة عن حجرة تتواجد بداخل جميع المستشفيات سواء الخاصة منها أو الحكومية كما أنها تتواجد داخل المستشفيات الصغيرة، ويجب التنويه على أنها مخصصة لنوعية معينة من المرضى وليس للجميع، أما بالنسبة لتجهيز وإعداد هذه الغرفة فسوف نتحدث عنه بشيء من التفصيل لاحقًا.
  • الحالات التي يتوجب علاجها بداخلها تكون فقط ذات الأمراض الخطيرة التي تحتاج إلى عناية فائقة على عكس بقية الحالات.
  • كما أن جميع المرضى الذين يخضعون لعمليات مهما كان السبب يتم وضعهم بداخلها إلى أن تستقر الحالة أي لمجرد مرور ما يقرب من ثماني وأربعين ساعة ثم عقب ذلك يمكن للحالة أن تغادرها.

تجهيز حجرة العناية المركزة

يتم تجهيز حجرة العناية لتضم الأتي:

جهاز التنفس الصناعي:

  • يعتبر من أهم الأجهزة الموجودة سواء بداخلها أو بداخل غرف العمليات في جميع المستشفيات، حيث إن المرضى الموضوعين بداخلها والذين تم إجراء عمليات لهم حديثًا يكونوا بحاجة إلى جهاز التنفس بسبب عدم قدرتهم على التنفس بصورة طبيعية.

جهاز يقوم بقياس نبضات القلب والأكسجين الموجود في دم المريض:

  • ويكون مزود بشاشة رقمية لتوضيح هذه الأرقام من خلال مؤشر مموج يتحرك باستمرار ما دامت الأجهزة تعمل وما دام المريض على قيد الحياة، وفي حالة حدوث أي خطأ في ذلك الجهاز أو عند وفاة المريض فإن هذا المؤشر سوف يتوقف عن الحركة تمامًا.

جهاز الصدمة الكهربائية:

  • الذي يعمل من خلال إصدار ذبذبات كهربية عند وضعه على صدر المريض، والهدف منه محاولة إنعاش القلب مرة أخرى إذا توقف عن إصدار النبضات الخاصة به.
  • أيضًا يوجد بداخلها سرير واحد فقط ومن حوله مجموعة كبيرة من الأنابيب التي تتصل بجسم المريض لكي تسمح بدخول الأدوية والغذاء إلى داخل جسمه ولدعم الجسم، كما أن بعض هذه الأنابيب تكون مخصصة للتخلص من البول طوال مدة الغيبوبة وحتى يعود المريض إلى الوعي.

جهاز يمد الجسم بالدم:

  • في حالة احتياج المريض لنقل الدم، وهذا الجهاز يعمل على توصيل السوائل إلى داخل جسم المريض عندما يكون في غيبوبة وذلك من أجل تغذيته إلى أن يعود للوعي مرة أخرى.

تعليمات يلزم اتباعها قبل دخول وحدة العناية الطبية المركزة

من التعليمات المرتبطة بهذه الحجرة الأتي:

  • في البداية يمنع منعًا باتًّا دخول أي زائرين للمريض حتى وإن كانوا من الدرجة الأولى في اليوم الأول من وضعه بداخل العناية المشددة، وذلك لأن الحالة تكون غير مستقرة بعد وبالتالي يلزم الانتظار حتى تمر أربع وعشرين ساعة ثم يُسمح بالزيارة.
  • لا يُسمح بدخول سوى شخص واحد فقط أثناء الزيارة ويلزم أن يكون من الأهل أو الأقارب، وغالبًا ما تستمر مدة الزيارة إلى خمس دقائق فقط ولا تزيد عن ذلك من أجل سلامة المريض والزائر معًا.
  • عند دخول أي زائر للعناية فإنه ينبغي أن يرتدي الملابس الوقائية والمعقمة.
  • والتي تتمثل في: كمامة توضع على الوجه ورداء كامل يغطي الجسم وقفازات توضع على اليدين، وكل تلك الإجراءات من أجل سلامة الزائر وحفاظًا عليه من أي ضرر قد يلحق به.

حالة المريض عقب الخروج من العناية

  • بمجرد أن يتعافى المريض ويسمح الطبيب بخروجه من العناية فإنه سيشعر ببعض التغيرات التي تطرأ عليه.
  • وتختلف تلك التغيرات تبعًا للمدة التي قضاها المريض بداخل العناية ووفقًا للمرض نفسه، فحينها يشعر المريض بالضعف الشديد والوهن الذي يصيب جسمه نتيجة عدم تحركه لمدة طويلة، وبالتالي فإنه سيعاني بشدة عندما يحاول القيام بعمل شيء ما أو مجرد الحركة.
  • سيشعر المريض بأنه بحاجة إلى النوم بشدة على الرغم من أنه كان فاقدًا للوعي لمدة طويلة إلا أنه يشعر وكأنه لم ينم منذ سنوات عديدة، لذلك سوف ينام لساعات طويلة من اليوم أو ربما لأيام على حسب حالته الصحية.
  • لمدة يومين على الأقل عقب الإفاقة سيعاني من المريض من التخدير في الجسم وعدم الشعور ببعض الأجزاء الموجودة في جسمه.
  • لكن سيزول هذا الشعور بشكل تدريجي لذا يجب الاطمئنان حيال ذلك.
  • سوف يصبح المريض أكثر عصبية وأكثر حدة في النقاش والتعامل مع من حوله بسبب ظروف المرض التي مر بها، لكن مع الوقت سوف يعود إلى حالته الطبيعية.
  • وسيتخلص من هذا التوتر والانفعال، لكن يلزم أن يتم التعامل معه بكل رفق في تلك الفترة إلى حين أن يستعيد كامل عافيته وصحته.
  • قد يعاني من المريض من بعض الهلاوس عقب الإفاقة كأن يكون دائم القلق حيال الإصابة بهذا المرض مرة أخرى.
  • وربما يدخل في نوبات من الاكتئاب لذا ينبغي في تلك الحالة أن يتم عرضه على طبيب مختص لكي يتعامل معه بشكل صحيح ويعينه على الخروج من هذه الحالة السيئة ونسيان ما مر به من قبل.

الحالات التي تستدعي الدخول لوحدة العناية المشددة

مرضى القلب :

  • الذين تدهورت حالتهم الصحية بشكل كبير يلزم دخولهم تلك الغرفة حتى تستقر الحالة مرة أخرى.
  • وقد تختلف مشاكل القلب فمن الممكن أن يصاب المريض بالذبحة الصدرية أو اضطراب في نبض القلب وما إلى ذلك من الحالات التي تستدعي وجود رعاية مشددة وعناية فائقة.

الأشخاص الذين قد مروا بحادثة أثرت على مركز الدماغ لديهم:

  • فبعض الحالات قد يحدث لها سكتة دماغية أو ضمور في المخ وذلك على حسب قوة الحادثة التي تعرضوا لها ومدى تأثر الجسم.

حالات الخلل في ضغط الدم :

  • سواء كان المريض يعاني من الارتفاع الحاد في ضغط الدم أو انخفاض شديد في الضغط، حينها يوضع المريض تحت الملاحظة الشديدة والعناية حتى ينتظم الضغط مرة أخرى، حيث أن عدم انتظامه سوف يؤدي إلى كوارث خطيرة مثل: حدوث نزيف بالمخ.

الأشخاص الذين خضعوا لعمليات جراحية :

  • وفقدوا الكثير من الدم أثناء إجراء العملية يلزم أن يتم وضعهم فيها حتى ينتظم مستوى الدم مرة أخرى.
العناية المركزة ما هي إلا مكان يقوم بتقديم رعاية فائقة للمرضى ذوي الحالات الصعبة، وذلك يحدث تحت إشراف طبي متكامل.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط