آخر تحديث: 03/05/2021

العناية بالنباتات المنزلية

العناية بالنباتات المنزلية
لا يمتلك أغلب الناس مهارة العناية بالنباتات المنزلية فمنهم من يزرعها ويتركها تموت كما أن منهم من يفكر في الاعتناء بها وهو لا يعلم الطرق الصحيحة فيتسبب ذلك في موت النباتات
 وعدم بقائها داخل المنزل، وتعد فكرة زراعة النباتات المنزلية فكرة يفضلها الكثير ممن لا يمتلكون حديقة حول المنزل ولكن يجب الدراسة الجيدة لطبيعة النباتات قبل زرعها حتى تنمو وتزدهر وتعطي مظهراً رائعاً.

خطوات العناية بالنباتات المنزلية

تحتاج كل نبتة من النباتات المنزلية لطريقة معينة في زراعتها وفي ريها وفي تعرضها للضوء أو عدم تعرضها له فبعض النباتات لا تحتاج للشمس بل تحتاج لضوء النهار فقط كما أن البعض الآخر يحتاج لضوء الشمس لذلك يمكن وضعها في النوافذ،

والآن يجب أن نتعرف على طرق العناية بالنباتات المنزلية بجميع أنواعها:

ري التربة وليس ري الأوراق أو الزهور

بعض الناس يعتقدون أن بلل الأوراق أمر لازم للنباتات ولكن الحقيقة أن الري يجب أن يكون للتربة فقط لأن بلل الأوراق قد يسبب حدوث العفونة عليها أو إصابتها بالأمراض أو ظهور البقع التي تسبب تلف الأوراق وفسادها.

أهمية اختيار أصيص مناسب لنوع النبتة

بعض النباتات تحتاج لأن تسقى بمياه كثيرة لذلك فإنه يجب وضعها في الأصيص البلاستيكية أو الأصيص المصنوعة من الفخار ويجب أن يعلم كل شخص يزرع نباتات في منزله بكيفية الري والكمية التي يحتاجها الزرع من الماء حتى لا تزبل أو تموت،

كما أن حجم الأصيص لا بد وأن يكون مناسب لحجم النبتة وألا يقل قطر الأصيص عن خمسة عشر سنتيمتراً وألا يزيد أيضاً عن خمسة وأربعون سنتيمتر على حسب النبتة وهل تحتاج لتربة طينية كبيرة أم لا.

يزبل الزرع ويبدو باهتاً في الصيف الحار

يجب ألا يقلق الزارع من مظهر النباتات في الصيف فمن الطبيعي أن تزبل الزراعة في حرارة الجو ولكن يمكن معرفة احتياجه للماء عندما تجف التربة أو تتشقق وتظهر احتياجها للماء.

كمية المياه المناسبة للنباتات

يجب أن نعلم نوع النبتة وكمية الماء التي تحتاجها وأن يتم تحديد أيام في الأسبوع لري النباتات أو يمكن ضبط منبهات الهاتف ليذكر بموعد ري النباتات لأن بعض النباتات لا تحتاج للماء بصفة مستمرة كما أن البعض الآخر يحتاج للماء بصورة مستمرة وبخاصة في فصل الصيف.

يجب البدء بزراعة النباتات التي لا تحتاج للشمس

عند بدء تعلم الزراعة يجب البعد عن زراعة النباتات الشمسية والتي تحتاج أن تتعرض للشمس، لأنها تحتاج عناية أكثر من النباتات الظل فلا تحتاج إلى المياه مثلما تحتاج نباتات الشمس التي تجف تربتها سريعاً وتحتاج للماء يومياً،

ويكون من السهل وضع النباتات الظلية في أي مكان ولها تأثير رائع على مظهر المنزل من الداخل كما أنها تعمل على تنقية الهواء من التلوث وتمنح الهواء النظيف.

أهمية التخلص من الأوراق الميتة

لا يعرف الكثيرون هذه المعلومة على الرغم من أهميتها في الزراعة فيجب التخلص من الورق الميت قبل أن ينقل العدوى للأوراق المجاورة.

ضرورة تنظيف الأوراق الكبيرة

بعض النباتات تحتوي على أوراق كبيرة فيجب الاهتمام بها ومسحها أو تنظيفها عن طريق المايونيز.

يجب ألا نغفل عن تسميد التربة

تحتاج التربة لسماد ويمكن أن يتوفر السماد في بقايا الغذاء مثل قشور الخضروات أو مسحوق القهوة وغيرهما من بقايا الطعام الصالحة للتربة حيث تكون غذاء رائع للنباتات وتجعلها أكثر نضارة.

تعرض النباتات للشمس

تحتاج أغلب النباتات لضوء الشمس ولكن يجب الحرص على ألا توضع كليةً في الشمس في فصل الصيف بل يمكن أن توضع بجوار الضوء دون التعرض المباشر له مع أهمية تلفيف وتدوير اتجاه النباتات لتأخذ الضوء والحرارة من جميع الجوانب،

أما بالنسبة لفصل الشتاء فيمكن وضع النبات بجوار نافذة في الناحية الجنوبية من المنزل حتى تكون أقل برودة من الناحية الشمالية فتحافظ على النباتات من البرد القارس ولا تزبل أو تموت، ولكن إن كان المنزل لا تدخل له الشمس فيفضل اختيار النباتات التي تربى في الظل.

من أين تبدأ في زراعة النباتات

إن كان الشخص من المبتدئين في الزراعة المنزلية يجب عليه أن يختار نوعين فقط من النباتات مع أهمية الدراسة الجيدة والعلم عن النباتات ويمكن استشارة المتخصصين في الزراعة أو البحث على مواقع وشبكات الانترنت للحصول على أفضل المعلومات عن الزراعة في المنزل.

طرق ري النباتات المنزلية والعناية بها

تعد عملية الري الناجحة من أساسيات الزراعة فيجب أن يقوم الري على الأسس التالية:

  • عدم الافراط في الري للحفاظ على جذور النباتات من التلف.
  • أهمية أن يجف وجه السماد في حرارة الغرفة قبل ري النباتات بالماء مع أهمية ترك مكان لإخراج الماء الزائد حتى لا يتراكم في أسفل الأصيص ويسبب تلف النبات وموته.
  • النباتات التي تكون ذات حمضية قليلة مثل نبات الغاردينيا يفضل أن تروى بمياه الأمطار.
  • في فصل الشتاء يجب أن تروى النباتات عند جفاف السماد فقط والتقليل من مرات الري فيما عدا النباتات التي تزدهر.

درجات الحرارة المناسبة للنباتات

تحتاج النباتات المنزلية لدرجة حرارة معينة بحيث يمكن أن تتراوح بين اثنى عشر وخمسة عشر درجة مئوية ليلاً، أما في النهار فيفضل أن تتراوح درجة الحرارة بين الواحد وعشرون والخامسة والعشرون درجة مئوية،

وعند امتلاك نباتات ذات أصل استوائي فيجب ألا تقل درجة الحرارة عن خمسة عشر ونصف درجة مئوية

احتياج النباتات المنزلية من الضوء

تختلف حاجة كل نبتة منزلية عن الأخرى من الضوء باختلاف نوع النبتة، ولكن يجب العلم ان النباتات الأكثر شيوعاً وانتشاراً يمكنها أن تحتاج لعدد من ساعات الضوء يتراوح بين الاثني عشر ساعة والستة عشر ساعة يومياً من الضوء مع أهمية أن يكون موضع النبات محاكي لمصدر الضوء،

ويجب أن يتم تعريض النبات للشمس بصورة تدريجية في أوار فصل الربيع وفي بداية الصيف لمنع احتراق الأوراق أو الأزهار.

طرق التسميد للعناية بالنباتات المنزلية

يتم تسميد النبات بطريقتين منها:

طريقة التسميد بالمياه

وهو عبارة عن نوع من السماد يكون قابل للذوبان في الماء ثم يضاف للنبات مرة واحدة في الشهر خلال الأشهر الأولى من الطقس الدافئ، ومرة في كل شهرين من أشهر الطقس البارد.

التسميد البطيء

وهي طريقة تعتمد على استخدام سماد ينطلق مفعوله ببطء في التربة ويضاف في الغالب مرة كل شهرين أو كل ثلاثة أشهر.

وتعتبر النباتات المنزلية من الأشياء التي تبعث الراحة في النفوس حيث يجب العلم جيداً بطريقة رعايتها وأن يكون الماء بنفس درجة حرارة الغرفة لأن الماء الساخن يتسبب في تلف الجذور وموت النباتات أما الماء البارد يسبب خمول النباتات وبطء نموها.

وتعد العناية بالنباتات المنزلية من المهارات التي يفضلها الكثير من الناس أو من الهوايات التي لا يقدر البعض الاستغناء عنها لأن اللون الأخضر هو لون الراحة والهدوء النفسي، وتشعر النباتات الإنسان بالأمان وحب المكان لذلك فهي نعمة يجب رعايتها والاهتمام بها بصورة جيدة.