آخر تحديث: 21/11/2021

ما هي قصة فيلم المعالجة بالسعادة؟ ومن الممثلين فيه؟؟

ما هي قصة فيلم المعالجة بالسعادة؟ ومن الممثلين فيه؟؟
المعالجة بالسعادة هو فيلم حظي بنسبة عالية من المشاهدة، فنجد أن هناك أعداد كبيرة جداً من الأشخاص في مختلف بلدان العالم يفضلون الدراما الرومانسية.
سوف يتضمن هذا المقال الحديث عن فيلم المعالجة بالسعادة، فيعتبر هذا الفيلم من أكثر الأفلام الأجنبية التي يفضلها العديد من الأشخاص في مختلف الدول.

ما هي قصة فيلم المعالجة بالسعادة

يعتبر هذا الفيلم من أحد أنواع الأفلام التي تجمع بين الرومانسية والكوميديا والتي يفضلها الكثير من الأشخاص في مختلف بلدان العالم، فنجد أن هذا الفيلم  حقق نجاحاً كبيراً بسبب نسبة المشاهدة التي حظي بها، فتدور قصة هذا الفيلم حول رجل مصاب بمرض اضطراب ثنائي القطب فكان هذا الرجل يعاني من بعض الأمراض النفسية التي اضطرته إلى الإقامة في أحد المستشفيات النفسية لمده ٨ أشهر، ثم بعد قضاء هذه المدة في المستشفى النفسية خرج من المستشفى وانتقل ليعيش معه أمه وأبيه وكان متخذاً بعض القرارات الهامة التي تخص حياته ومنها أن تعود زوجته التي تركها قبل دخول المستشفى له مرة أخرى، وكان يساعده في ذلك امرأة كانت تعتبر أحد الشخصيات التي شاركت في هذا الفيلم.

الممثلون والشخصيات بفيلم المعالجة بالسعادة

شارك في فيلم المعالجة بالسعادة الأجنبي العديد من الممثلين المشهورين في مختلف العالم، وفيما يلي نقوم بتوضيح أهم هذه الشخصيات:-

  • قد شارك في تمثيل هذا الفيلم الممثل المشهور برادلي كوبر والذي كان يدعي بات باتريسيو.
  • كما شارك أيضاً الممثلة المعروفة جينيفر لورنس بدور تيفاني ماكسويل.
  • كما شارك أيضاً روبرت دي نيرو بدور بات باتريسيو وجاكي ويفر الذي قام بدور دولوريس سولتانو.

معلومات عامة عن الفيلم

يعتبر هذا الفيلم أحد أهم الأفلام التي تجمع بين كل من الرومانسية والكوميديا، فهو فيلم أجنبي، فنجد أن هذا الفيلم تم إخراجه من  قبل ديفيد أو راسل، فقصة هذا الفيلم مشتقة في الأساس من الرواية التي تحمل نفس اسم الفيلم والتي كانت للروائي العظيم ماثيو كويك.

فكان العرض الأول لهذا الفيلم في يوم السادس عشر من شهر نوفمبر في عام 2012 في دولة الولايات المتحدة الأمريكية وحظي بنسبة عالية جدا من المشاهدة، فتمكنت بطلة الفيلم جنيفر لورنس من الحصول على أوسكار باعتبارها أحد أفضل الشخصيات التي شاركت في هذا الفيلم.

الشخصيات الأساسية في الفيلم

هناك مجموعة من أهم الشخصيات التي شاركت في هذا الفيلم، وفيما يلي نقوم بتوضيح نبذة تعريفية عن كل شخصية منهم على حدى:-

  1. برادلي كوبر:- يعتبر هذا الممثل من أهم الشخصيات التي شاركت في الفيلم المراد الحديث عنه، فله العديد من الإنجازات فمن أهم المعلومات المتعلقة به أنه ولد في يوم الخامس من شهر يناير عام 1975 في فيلادلفيا داخل بنسلفانيا، فكان هذا الممثل يعيش حياته في عائلة كاثوليكية وكانت والدته من أصول إيطالية، بينما كان أصل والده من ايرلندية، وقد حصل برادلي على شهادة عالية من الأكاديمية في عام 1993، ثم التحق بعد ذلك بجامعة فيلانوفا.
  2. روبرت دي:- يعد هذا الممثل أحد ممثلي هذا الفيلم، فكان روبرت إنسانا ناجحا في حياته، فهذا النجاح ساهم في جعله ممثلاً مشهوراً ومنتج في نفس الوقت، فكانت جنسية هذا الممثل إيطالية، فولد دي نيرو في مدينة نيويورك وكان والده يقوم بالعديد من الأعمال المختلفة فكان شاعراً ونحات ورسام.
  3. جوليا ستايلز:- تعود جذور جوليا إلى أصل إنجليزي وألماني، فبدأت مسيرتها في التمثيل في سن الحادية عشر وعاشت أطول فترات حياتها في مدينة نيويورك.
  4. جنيف لورانس:- تعتبر جنيف من أهم الشخصيات التي ساهمت بالمشاركة في الفيلم المراد الحديث عنه، فنجد أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يفضلون الدراما التي تقوم بها هذه الممثلة عن غيرها من الممثلين الآخرين، ولدت في يوم الخامس عشر من شهر أغسطس في عام 1990 وبدأت مسيرتها في التمثيل بالمشاركة في المسرحيات التي كانت تقام بالكنيسة المجاورة لها، ثم بدأت الدخول في الوسط الفني عندما بلغت سن الرابعة عشر من عمرها.

ثنائي القطب

يعرف ثنائي القطب بأنه أحد أنواع الاضطرابات التي يصاب بها بعض الأشخاص في الدماغ فعادة ما تكون إصابته ناتجة عن تغيرات الحالة المزاجية للشخص.

أعراض ثنائي القطب:

هناك مجموعة من الأعراض التي قد تظهر على الأشخاص والذي قد تؤكد بالفعل إصابتهم بمرض ثنائي القطب، وفيما يلي نقوم بتوضيحها:

  1. من أهم الأعراض التي تؤكد بالفعل إصابة الشخص بثنائي القطب ظهور بعض علامات الهوس عليه مرة واحدة أو عدة مرات، بالإضافة أيضاً إلى أنه من الممكن أن تظهر بعض نوبات الاكتئاب العظمى على بعض الأشخاص.
  2. التقلبات المزاجية التي يمر بها العديد من الأشخاص بشكل متكرر تعتبر من أكثر أعراض الإصابة بمرض ثنائي القطب شيوعا، والتي قد تظهر على الأشخاص في كثير من الأحيان.
  3. عادة ما تكون الإصابة بمرض ثنائي القطب ناتجة عن تعاطي الأشخاص لبعض أنواع المخدرات أو الكحول بشكل مفرط فيه.

أسباب الإصابة بمرض ثنائي القطب

هناك عدة أسباب قد تؤدي بدورها إلى إصابة الأشخاص بمرض ثنائي القطب، فلعل أهم هذه الأسباب ما يلي:-

  1. من أولى وأشهر الأسباب التي قد تؤدي بدورها إلى إصابة الأشخاص بمرض ثنائي القطب العوامل الوراثية، فعادة ما يكون الأشخاص المتأثرون بالعوامل الوراثية لديهم أقارب من الدرجة الأولى مصابون بهذا النوع المرض مثل الأخوة أو الأب أو الأم.
  2. تعتبر الاختلافات البيولوجية من أحد وأهم أسباب الإصابة بمرض ثنائي القطب، فنجد أن الأشخاص المصابون بهذا النوع من المرض لديهم بعض التغيرات العضوية في الدماغ التي قد تؤدي بدورها إلى تغير الحالة المزاجية لديهم بشكل مستمر دون معرفة أو وجود سبب واضح لذلك.

مضاعفات مرض ثنائي القطب

هناك عدة مضاعفات قد تحدث للأشخاص المصابون بمرض ثنائي القطب، وفيما يلي نقوم بتوضيح أهم هذه المضاعفات:

  1. من أخطر المضاعفات التي من الممكن أن تنجم عن إصابة الأشخاص بمرض ثنائي القطب محاولة الانتحار والتفكير فيه بشكل مستمر، بالإضافة أيضاً إلى إمكانية الدخول في طريق إدمان المخدرات والكحول والتي يصعب الخروج منه بسهولة، مما يتطلب دخول لشخص مصحة نفسية حتى يبدأ في تلقي العلاج.
  2. من المضاعفات المترتبة على إصابة الشخص بمرض ثنائي القطب عدم إدراكه لأفعاله التي يقوم بفعلها مما قد يؤدي بدوره في كثير من الأحيان إلى تدمير علاقاته بالأشخاص المحيطين به من أسرة أو أصدقاء، فيرجع السبب في ذلك إلي عدم قدرة الشخص في السيطرة على نفسه.
تضمن هذا المقال الحديث عن فيلم المعالجة بالسعادة وأهم الشخصيات التي شاركت فيه وبعض المعلومات المتعلقة بمرض ثنائي القطب.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ