آخر تحديث: 28/11/2021

أهم المعلومات عن طائر النعام وأفضل سلالاتها

أهم المعلومات عن طائر النعام وأفضل سلالاتها
يعد النعام من الطيور الكبيرة التي لا تتمكن من الطيران نظرا لكبر حجمها وثقل وزنها، ويعد موطنه الأصلي هو بلاد أفريقيا ومناطق من الرق الأوسط، ويعد هذا الطائر مهدد بالانقراض نظرا لعملية الصيد الجائر عليه.

لمحة عامة عن طائر النعام

  • يعيش ذلك الطائر البري في حشائش السافانا الحارة والجافة التي توجد في منطقة أفريقيا، كما يمكن أن يتواجد هذا الطائر في أجزاء من آسيا وشبه الجزيرة العربية.
  • ولكن قد تعرض هذا الطائر لقلة عددهم نظرا لعمليات الصيد الجائر التي تعرض لها المصلوم البري وتلك من أشهر أسمائه.

بيض وصغار النعام

يعد أكبر بيض هو بيض المصلوم البري حيث يصل حجم البيضة الواحدة إلى:

  • حجم البيض حوالي 15 سم متر و1.3 كجم، ويقوم هذا الطائر بوضع البيض في عش جماعي حيث أن هذا العش قد يضم حوالي 60 بيضة في نفس الوقت.
  • وتقوم الذكور أو الإناث بالجلوس علي هذا البيض حتي يتم فقسه، وقد تستغرق هذه المرحلة من 42 إلى 46 يوما تقريبا ويعد إنتاج الصغار هو أكبر إنتاجا على مستوى الطيور من حيث الحجم.
  • حيث يمكن حجم صغير المصلوم عند الولادة تقريبا حجم الدجاجة يقوم الذكور والإناث بالتعاون مع بعضهما في رعاية الصغار، حيث أن الذكور تقوم بإغراء العدو المفترس من اجل أبعاده عن الصغار.
  • ومن الجدير بالذكر أن الصغير يصل مرحلة البلوغ بعد مرور ستة اشهر تقريبا على ولادته وعند إتمامه ثلاث أو اربع سنوات يكون قد وصل اللي البلوغ الكامل ويمكن أن تظل المصلومة على قيد الحياة ما بين 50 إلى 75 سنة، مما يجعلها أكبر أنواع الطيور سنا.

معلومات هامة عن تربية النعامة

وهناك العديد من المعلومات التي قد تساعدك عند تربية النعامة وتتمثل في:

  • تستطيع المصلومة أن تضع من 50 إلى 70 بيضة خلال العام الواحد.
  •  تتمكن المصلومة الواحدة من إنتاج ما يقرب من 35 كتكوتا خلال العام الواحد.
  • يصل وزن المصلومة من 100 إلى 130 كيلو جرام.
  • تعيش المصلومة من 50 إلى 75 عام.
  • تظل المصلومة قادرة على إنتاج البيض حتى تبلغ الأربعين من عمرها.
  • يمكن تصنيف المصلوم ضمن الطيور التي تستطيع التعايش في درجات الحرارة العالية ولكن عند القيام بتربية يجب أن يتم تربيته في مكان معتدل الرطوبة ودرجة الحرارة.
  • تأكل المصلومة الواحدة ما يقرب من 2 كيلو جرام من العلف يوميا.

ما مميزات لحم النعام

 يعد لحم هذا الطائر من اللحوم سريعة النضج حتى لا يستغرق وقت نضجها أكثر من ثلاثين دقيقة، ويتميز بالآتي:

  • يتميز لحمة بالطراوة الشديدة كما يتميز لونه باللون الأحمر الغامق.
  •  يتميز لحم هذا الطائر أنه غني بالعديد من الفيتامينات والبروتينات.
  • يحتوي لحم هذا الطائر على كمية قليلة من الدهون فضلا احتوائه على كمية أقل من الكوليسترول.
  • يعد لحم المصلوم من أكثر اللحوم التي يتم هضمها بسرعة.
  •  يساهم تناول لحم المصلوم في تقوية الذاكرة وتعزيز الذاكرة لدى الإنسان.
  •  يعد لحم هذا الطائر مفيد جدا لمنع الإصابة بمرض فقر الدم وذلك لاحتوائه على كمية عالية من عنصر الحديد.

أفضل سلالات النعامة

 تعد السلالة الإفريقية هي أفضل أنواع هذا الطائر وخاصة من الناحية الاقتصادية ويرجع ذلك لعدة أسباب:

  • أن الأنثى من أن تضع من 50 إلى 100 بيضة خلال العام الواحد.
  • يتمتع الذكر من هذه السلالة باللون الأسود الغامق مع وجود ريش ابيض في جوانبه.
  • تتميز لأنثى من هذه السلالة بلونها البني  كما أن حجمها يعد أصغر من حجم الذكر.

أنواع المصلوم أو النعامة

1. المصلوم الأحمر الرقبة

يتميز هذا النوع  ببعض المميزات التي تميزه عن الأنواع الأخرى من أبرز مميزاته:

  • صغر حجمه كما يتميز بشراسة طباعه.
  • من الصعب تربيته وذلك نظرا لطول عنقه وخلوه من الريش.
  • يتميز هذا النوع بتأخر نموه الجنسي عن بقية الأنواع.
  • يتميز بانخفاض عدد بيضه حيث أن الأنثى لا تستطيع إنتاج اكثر من عشر بيضات في العام الواحد.
  • يتميز هذا النوع بأنه مقاوم للأمراض.

2. المصلوم أزرق الرقبة

من مميزات هذا النوع ما يلي:

  • يتميز هذا النوع بكبر حجمه وريشه الكثيف كما يتميز برقة جلده.
  • يتميز هذا النوع بأنه أقل سرعة من النوع الأحمر وذلك نظرا لضعف سيقانه.
  • يصل إنتاج الأنثى إلى 30 بيضة خلال العام الواحد.
  • يتميز صغار هذا النوع بالنمو السريع كما أنهم يمتلكون معدلات أعلى في الطاقة والحيوية.

3. المصلوم اسود الرقبة

يتميز هذا النوع بالعديد من المميزات والتي من أبرزها ما يلي:

  • يعد هذا النوع من أفضل الأنواع التي يمكن أن يتم تربيتها.
  • يتميز هذا النوع بالهدوء ما عدا فترة التزاوج حيث أنه يزداد نشاطه.
  • تتميز الذكور بأنها أكثر شراسة من الإناث.
  • تتميز إناث هذا النوع بعلو إنتاجها من البيض حيث إنها تستطيع إنتاج عدد أكبر من البيض قد يصل إلى 120 بيضة خلال العام الواحد.
  • يتميز هذا النوع بأنه من الأنواع متوسطة الحجم.
  • يتواجد هذا النوع في مناطق من دولة أثيوبيا وأجزاء من الصومال وشمال كينيا.

السلوك والنظام الغذائي للنعامة

خلافا ما ورد من معتقدات خاطئة حول أن المصلوم يقوم بدفن رأسه في الرمال، وذلك بسبب:

  • حيث أن هذا الاعتقاد قد ورد بسبب قيام هذا الطائر ببعض السلوكيات الدفاعية التي توجد عن بعض الطيور وخاصة عند اقتراب الخطر منه لذك تقوم المصلومة في ذلك الوقت بانخفاض رأسها إلى الأسفل مع انخفاض جسمها، حيث تبقي رأسها الطويلة منحنية على الأرض وذلك محاولة منها للتخفي عن أعدائها.
  • وتصبح بهذا الشكل غير مرئية لأنظار العدو كما أن المصلومة قد تقوم بمزج ريشها مع الرمال بشكل رائع حتي تظهر من على بعد مسافات كبيرة أنها قد قامت بدفن رأسها في الرمال.
  • وعادة ما تقوم المصلومة بأكل النباتات والجذور بالإضافة إلى البذور ولكنها لا تقوم أبدا بأكل الحشرات والسحالي أو غير ذلك من المخلوقات التي تكون موجودة في الصحراء.
ختاما نود أن تكون عزيزي القارئ قد تعرفت على الكثير من المعلومات حول النعام من حيث أنواعه وأفضل سلالاته وسلوكياته والنظام الغذائي له.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ