آخر تحديث: 23/09/2021

كيفية تحديد موعد الولادة وأهم نصائح اقتراب موعد الولادة

كيفية تحديد موعد الولادة وأهم نصائح اقتراب موعد الولادة
عندما تكون السيدات حامل فتضطر الكثير منهن إلى تذكر وتدوين كل شيء عن موعد حملها أو آخر دورة شهرية أتت لها؛ لأن هذا هو ما ينتج عنه تحديد موعد الولادة.
وفي هذا المقال سنتحدث وستعرف معظم الجوانب المهمة المتعلقة بتحديد موعد الولادة لأن هذا مهم جداً أن يتم تدوينه ومعرفته من قبل الطبيب والسيدة الحامل.

كيف يتم حساب موعد الولادة؟

لمعرفة موعد الولادة بشكل دقيق يوصى باتباع الآتي:

  •  أولا يجب أن نعرف أن الحمل في الأغلب أو المتوسط يستمر لفترة تكون أربعين أسبوعاً، ولكن في الحقيقة أن مدة الحمل تكون 38 أسبوعاً، حيث أن هذا هو سبب أن إذا تم ولادة أي طفل بعد الأسبوع الـ 38 فهذا الطفل يعتبر طفلا مكتملا لفترة حمله في بطن أمه.
  • وهناك العديد من الطرق والوسائل التي يمكن للسيدة من خلالها معرفة وتحديد توقيت الولادة لطفلها، ومن هذه الطرق العديدة طريقة قاعدة نايجل أو ما يسمى بعجلة الحمل، والطريقة المعتادة أو المنتشرة هي التي تحسب وتدوم فيها السيدة موعد أول يوم في آخر دورة شهرية جاءت لها.
  • وبالرغم من كثرة الطرق لـ تحديد موعد الولادة إلا أنه نتج عن الإحصاءات أن 5٪ فقط من السيدات الحوامل يلدن في موعدهم المحدد ولكن ال 95٪ الآخرون يبدون في الموعد التقريبي الذي تعطيه لهم هذه الوسائل.

 قاعدة نايجل لحساب موعد الولادة

  • في البداية أن معرفة موعد الولادة يساعد المرأة الحامل ويساعد الطبيب كثيراً في تحديد موعد اختبارات الحمل والتطعيمات ونمو الجنين وما إلى ذلك، وكل طبيب له طريقته وأسلوبه المفضل له في معرفة موعد الولادة.
  • حيث عندما تذهبين للعيادة الخاصة بالكشف قد تجدينها تحتوي على عدد من الآلات أو الحاسبات أو مجموعة من أدوات معرفة موعد الولادة على الإنترنت، وبالرغم من كل تلك الأشياء الموجودة.

فهناك ثلاثة طرق منتشرة أكثر وطريقة قاعدة نايجل واحدة منهم وهي:

  1.  هذه القاعدة تمت تسميتها بنايجل تأثرا ب اسم الدكتور الألماني الكبير فرانز كارل نايجل وهو كان طبيبا تخصصه التوليد، وهذه القاعدة تقول أن المرأة الحامل تكون فترة حملها هي 280 يوما بالإضافة إلى دورة شهرية واحدة تكون فترتها 28 يوماً، وكل هذا معناه أو تفسيره أنه يتم معرفة معاد الولادة المتوقعة بعد تسعة أشهر وسبعة أيام من بعد أول يوم في الدورة الشهرية الأخيرة التي جاءت لكِ.
  2. ولكن في بعض الأحيان تكون الدورة الشهرية أقل في عدد الأيام من 28 يوم فمثلا تكون 27 يوم، وهنا كل ما ستفعلينه لمعرفة موعد ولادتك هو أن تزيلي يوم فتصبح معاد ولادتك بعد تسعة أشهر وستة أيام وما إلى ذلك.
  3. ولكن أيضاً في بعض الأحيان تكون دورتك الشهرية طويلة أكثر من 28 يوما فكل ما ستفعلينه هو أن تزيدي الأيام الزائدة عندك على التسعة أشهر وسبعة أيام وبهذا فسوف تحصلين على موعد ولادتك.

استخدام تاريخ حدوث الحمل لحساب موعد الولادة

هذه الطريقة معروفة ومنتشرة جدا حتى إذا لم تذهب السيدة إلى طبيب يحدد لها موعد ولادتها، ولهذه الطريقة اسم آخر وهو طريقة آخر دورة شهرية أو (LMP )، وهذه الطريقة أساسها هو معرفة التاريخ الذي تم الحمل فيه ثم بعد ذلك سينتج عنه معرفة تحديد موعد الولادة الخاصة بكِ:

  • تكون هذه الطريقة أساسها نظرية وهذه النظرية تقول: أن المعظم من السيدات دورتهن الشهرية تكون 28 يوماً، وإذا كانت الدورة 28 يوماً فستحدث عملية الإباضة تقريبا في اليوم ال 14 من الدورة الشهرية الخاصة بكِ.
  • ففي هذه الطريقة المنتشرة يجب أن تقومي بإضافة 40 أسبوعاً إلى التاريخ الذي نزلت فيه آخر دورة شهرية جاءت لكِ وذلك في اليوم الأول لها، حيث يكون من كل هذا التاريخ أسبوعين تمت بهم عملية الإباضة.
  • فهي من المفترض أن تحدث في أول أسبوعين من آخر دورة شهرية جاءت لكِ، وبهذا فتتم إزالة هذان الأسبوعان من كل هذا التاريخ حتى ينتج في النهاية موعد ولادتك.

استخدام عجلة الحمل

عجلة الحمل هي من الطرق السهلة المنتشرة حاليا في معرفة تاريخ الولادة المتوقعة لكِ، ولعجلة الحمل اسم آخر وهو حاسبة الحمل، وهذه العجلة تقوم بالآتي:

  • بتقدير موعد ولادتك على أساس موعد دورتك الشهرية الأخيرة.
  • في الأغلب يكون بداخل عجلة الحمل معلومات كثيرة عن كل مراحل الحمل فللحمل مراحله أيضا، ويوجد بداخل عجلة الحمل أيضاً درجات كثيرة تقوم بعرض الأشهر الموجودة في السنة، واحتوائها أيضاً على المراحل التي تتطور وتتقدم قبل أي ولادة ومعلومات عن بداية ونهاية أي فصل ومرحلة من مراحل الحمل المعروفة.

طريقة أخرى لحساب موعد الولادة

 هناك طريقة أخرى موجودة لمعرفة تحديد موعد الولادة الخاص بكِ غير الطرق الثلاثة المعروفة والمنتشرة وهي طريقة الموجات فوق الصوتية، وتعتمد على:

  • ولكن لهذه الطريقة موعد محدد يجب القيام بها فيه وهو بين الأسبوع الـ 8 والأسبوع الـ20 من موعد الحمل.
  • حيث أن عندما تقوم السيدة بطريقة الموجات فوق الصوتية فإن القياس الذي يقوم به الطبيب أو أخصائي الأشعة لأعضاء أو بعض أجزاء جسم الطفل أو الجنين تساعده على معرفة مدة الحمل منذ بدايته وبالتالي معرفة موعد الولادة الخاص بكِ.
  • من المُعتقد أن طريقة الموجات فوق الصوتية هذه هي طريقة دقيقة جدا وواضحة جدا تكاد تكون الأكثر دقة في معرفة موعد الولادة الخاص بكِ خاصة في الثلث الأول من موعد الحمل.
  • يكون لهذه الطريقة أهمية كبرى عندما تنسى أو تجهل السيدة الحامل موعد أو تاريخ آخر دورة شهرية لها، فتزداد أهمية هذه الطريقة في تلك الحالة.

نصائح عند اقتراب موعد الولادة

في الوقت الذي تقترب فيه تاريخ الولادة الخاص بكِ فإنك ِ بالطبع تشعرين ببعض المشاعر المتضاربة أحياناً فتزدادي قلقا وتوترا ثم ينقلب الشعور إلى انكِ تشعري بالفرح والراحة من هذا الانتظار الذي دام لفترة طويلة ليخرج طفلك من بطنك. وفي هذا الوقت ستكونين منزعجة جداً من جسمك وسيكون ذلك الانزعاج والضيق في قمته حيث أن كل هذا الانزعاج بسبب أن المساحة في داخل بطنك ضيقة على الطفل، ستكونين متوترة بالأكثر إذا كانت هذه أول عملية الولادة لكِ، ولهذا فهناك نصائح هامة لحالتك هذه منها:

 أولا القيام بالتمارين:

  • قومي بتكرار أي نوع من التمارين الذي كنتِ معتادة عليها أثناء مدة حملك، فالتمارين تساعد على تشجيع نزول المخاض ويحافظ أيضاً على مرونتك في أثناء القيام بعملية الحمل.

 ثانيا فحص حقيبة المستشفى الخاصة بالولادة مرة أخرى:

  • قد يساعدك في تقليل التوتر إلقاء نظرة على ما وضعته في حقيبة المستشفى والتأكد إذا ما كان كل شيء ستحتاجينه موجود أم لا.

ثالثاً النوم:

  • النوم في هذه الفترة مهم جدا فأكثري منه، ونامي كثيراً في القيلولة لأن بعد أن تلدي طفلك ستعانين من قلة النوم خاصة في الأشهر الأولى من الولادة.
وفي نهاية المقال بعد أن عرفنا بعض الجوانب عن تحديد موعد الولادة وعرفنا الطرق المستخدمة في تحديد توقيت الولادة فمن الأفضل على كل سيدة حامل أن تحفظ موعد آخر دورة شهرية لها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط