آخر تحديث: 18/02/2021

أبرز عوامل تصنيفات الأفلام

أبرز عوامل تصنيفات الأفلام
كان لابد من وضع نظام تصنيفات الأفلام حتى تتفادى من العوامل المؤثرة للمحتوى على الشباب والصغار خاصةً في هذه المراحل العمرية المبكرة، كما تتأثر بها العوامل النفسية في محاولة لتقليد أبطال هذه الأفلام دون النظر للنتائج التي يمكن أن تؤدي إليها.
تصنيفات الأفلام تؤثر على السلوك الأخلاقي للمشاهدين لذلك لابد من مراعاة هذه الأمور عند صناعة الفيلم وعرضه على الجَمهور.

الأفلام السينمائية

ما هي صناعة الأفلام؟

  • هي مواد ثقافية تتم صناعتها تبعاً ثقافة الوطن الأم وتعبيراً عن الشعوب فهي نوع من أنواع الفنون الذي يعكس الحياة التي يعيشها البلد الذي تتم فيه صناعة الفيلم.
  • وهي إلى ذلك مجموعة من المشاهد التصويرية التي يجسد فيها مجموعة من الأشخاص أدوار معينة ضمن إطار قصصي أو موسيقي يتناول فيه فكرة أو مجموعة من الأفكار محددة، ويتم هذا الفيلم بأداء الكثير من الوظائف والمهام التي توزع على طاقم العمل ليخرج إلينا في صورة عمل فني متكامل.
  • ويعتبر الفيلم عبارة عن شريط يحمل الكثير من الصور المتحركة، أي فيديو طويل يحتوي على الكثير من المشاهد التصويرية المتحركة، وقد مرّت صناعة الأفلام بالعديد من التطورات.
  •  وهي إلى ذلك انتشرت انتشارا واسعاً بين الجماهير وأصبح لها شركات ومستثمرين وسوق خاص بصناعتها، وتعتبر السوق الرئيسية لهذه الأفلام ومصنعها في أوروبا هي "سينما هوليود"،  بينما السوق العربية لها فهي "سينما مصر".
  • وكلما كانت أفكار هذه الأفلام جديدة وتتم صناعتها بصورة مشوّقة فإنها تلاقي الكثير من الإعجاب والنجاح، وهي إلى ذلك تحقق لصانعيها الشهرة والأرباح المادية بسبب الإقبال على مشاهدتها في دور السينما المختلفة في العالم.

مراحل صناعة الأفلام وتطورها

لم تكن الأفلام منذ بدايتها بهذا التطور وهذه الإمكانيات بل مرّت بالعديد من المراحل مما أدّى إلي تنوعها من البداية واختلافها، ثم بدأت بالتطور والتغيير الذي طرأ عليها وَفْقاً لـِتنوعها, ومن مراحل التطور الأتي:

  1. فقد كانت الأفلام في بداية صناعتها الأولى عبارة عن أفلام قصيرة أي مدتها الزمنية دقائق معدودة،  وقد استمرت صناعتها بهذه الإمكانيات حتى عام 1912م، حيث تم صناعة أول فيلم طويل أو كما يسمونه في ذلك المجال"الفيلم المديد".
  2. كما كانت الأفلام في هذا الوقت هي عبارة عن أفلام وثائقية، صامتة، بمعنى أن مؤديين الأدوار لا تظهر أصواتهم في أثناء الفيلم فيكون الفيلم عبارة عن أداء حركي للمثلين يفهم بواسطة القصة التي يتناولها الفيلم.
  3.  وقد نال هذا النوع من الأفلام الحركية الصامتة شهرة واسعة كما كان معظمها من النوع الكوميدي الذي مازال منتشراً وخالداً حتى يومنا هذا، ومن أشهر الممثلين في الأفلام الصامتة الممثل "تشارلي تشابلن".
  4. وكانت أفلامه كوميدية هزلية من النوع القصير وكان ذلك في بداية القرن العشرين، وقد حققت نجاحاً عالمياً لأنه لم يكن هناك من ينافسها، فقد كانت الصناعة السينمائية أمراً جديداً على العالم.
  5. أما الأفلام المديدة أو الطويلة فكانت عبارة عن أفلام تتناول القصص والأفكار الاجتماعية أو العاطفية أو غيرها من الأنواع وكانت مدّتها الزمنية تتجاوز الساعة، وكانت في البداية أفلاماً صامتة أيضا
  6.  ولكن لأنها كانت أكثر وأسرع انتشارا من الأفلام القصيرة فلم يمُر وقتاً طويلاً حتى أصبحت أصوات الممثلين مسموعة وتحولت إلى أفلام ناطقة، وقد لاقت نجاحاً كبيراً.
  7. كما كانت الأفلام في هذا الوقت من صناعتها تكون باللون الأبيض والأسود، فلّما انتشرت كل هذا الانتشار وأصبحت تنافس غيرها من الفنون بدأ صانعيها باستخدام تقنيات جديدة وذلك حتى تكون الأولى في السوق السينمائية، وبدأت تصنع هذه الأفلام بالصورة الملّونة.
  8. كما أصبحت تتعدد في تصوريها من حيث الأماكن، فبعد أن كان الفيلم يتم تصويره في وطنه أصبح يتم إضافة بعض المشاهد الطبيعية والخلابة من دول العالم المختلفة حتى يضيف على الفيلم الإثارة والتشويق.

أنواع الأفلام

تتنوع الأفلام من حيث القصص والمدة الزمنية والكثير من الأمور، ولكنها تنقسم بشكل رئيسي إلى أفلام قصيرة، وأفلام طويلة.

أولاً: الأفلام القصيرة

وهي عبارة عن أفلام قصيرة من حيث المدة الزمنية حيث لا تقل مدّته عن دقيقة ولا تتجاوز  54دقيقة ويتنوع كالآتي:

  • الأفلام الوثائقية.
  • الأفلام الإخبارية.
  •  أفلام الكارتون.

ثانياً:  الأفلام الطويلة

وهي الأفلام التي لا تقل مدّتها الزمنية عن  54دقيقة وتتنوع كالآتي:

  • أفلام تاريخية.
  •  أفلام اجتماعية.
  • أفلام بوليسية.
  •  أفلام هزلية.
  •  أفلام عاطفية.
  •  أفلام موسيقية.
  •  أفلام رعب.

عوامل تصنيفات الأفلام 

هي أنظمة عالمية تقوم على تقييم وتصنيف الأفلام لإتاحة عرضها على الجماهير، وتقوم هذه التصنيفات وَفْقاً :

  • أنواع هذه الأفلام ومن حيث المحتوى الذي تتناوله.
  •  كما تحدد المرحلة العمرية للمشاهدين له، وتقوم بعض الدول من اعتماده كقانون يتم تطبيقه على دور السينما الموجودة في هذا البلد.
  •  ثم أن بعض الدول تفرض هذا بصفة قانونية ورسمية، بينما بعض الدول لا تفرض التزامات قانونية لذلك كثيرا ما نجد أن هناك أفلام تابعة لدول معينة, وتعرض أفكارها بأسلوب جرئ، وهذا ما يكون مرفوضاً في بلدان أخرى.
  •  فبالنسبة للمرحلة العمرية فإن الوطن العربي لا يحدد مرحلة أو تصنيف لهذه الأفلام فنجد أنه يعتمد تصنيف الأفلام إلى أفلام عامّة وأفلام للكبار فقط، ولا يتأثر بغير ذلك من طبيعة المحتوى الديني أو السياسي أو العنيف.
  •  بينما في تركيا يكون التصنيف للأفلام وفق عمر المشاهدين ثماني مستويات من التصنيف، أما ألمانيا وفنلندا فإن صناعة الأفلام تخضع لتشديد رقابي خاصة على قضايا العنف في الأفلام.
  • أما الولايات المتحدة الأمريكية فإن تصنيف الأفلام على مستوى السن فإن الأفلام الجنسية هي النوع الوحيد الذي يقتصر مشاهدته على الكبار فقط، وعلى عكس فرنسا التي لا تتح مشاهدة الأفلام إلا على شروط محددة.
  •  ثم أن هناك العديد من العوامل الأخرى التي تختلف بحسب المعتقدات الدينية والسياسية والثقافية لكل شعب وطبيعته الاجتماعية.

تصنيفات الأفلام 

تتمحور تصنيفات الأفلام وتختلف في كثير من البلدان حول العالم ولكلٍ منه التصنيف الخاص به كالآتي:

الولايات المتحدة الأمريكية

  •  (G)  هي أفلام ملائمة لكافة المراحل العمرية.
  • (PG) أفلام ملائمة للجميع تحت الرِّقابة العائلية.
  •  (PG-13) أفلام عائلية أما للأطفال في عمر الثالثة عشر فلابد من وجود كبار لاحتواء الفيلم على بعض الكلمات الجريئة.
  •  (R) أفلام تحتوى على مشاهد عنيفة أو محتوى جنسي.
  •  (NC-17) هي أفلام لا يمكن مشاهدتها للشباب وهي ممنوعة في الدول العربية، وهي إلى ذلك تحتوى على مشاهد جنسية وصور عنيفة مبالغ بها.

فرنسا:

  •  (U) هي أفلام يمكن للجميع مشاهدتها.
  •  (12) أفلام لا يمكن مشاهدتها لمن هم أقل من 12عام.
  • (16) أفلام لا يمكن مشاهدتها لمن هم أقل من 16عام.
  •  (18) أفلام لا يمكن مشاهدتها لمن هم أقل من 18عام.

تركيا:

  • في تركيا يخضع تصنيف الأفلام لمجلس يتم تعيينه من قل وزارة السياحة والثقافة، في حال كان المحتوى غير صالح للمشاهدة في حال وجود مشاهد جنسية أو غير لائقة تخضع للمنع لعرضها بصفة قاطعة.
  • ولكن يتم استثناءها للمهرجانات أو المعارض أو المناسبات الخاصة.

ويكون تصنيف الأفلام كالتالي:

  • أفلام جماهيرية عامة.
  •  (7+) أفلام يتاح مشاهدتها لسن السابعة فما فوق.
  • (7A ) أفلام لمن هم أقل من سبع سنوات فما فوق ولكن في ظل رِقابة عائلية.
  • (13+) أفلام لمن في سن الثالثة عشر فما فوق.
  • (13A) أفلام لأقل من الثالثة عشر بشرط الرِّقابة العائلية.
  • (15+) أفلام لسن الخامسة عشر فما فوق.
  •  (15A)أفلام لأقل من الخامسة عشر في ظل وجود رِقابة عائلية.
  •  (18) أفلام لعمر الثامنة عشر فما فوق.

الإمارات العربية المتحدة:

  •  (G) أفلام مناسبة للفئات العمرية المختلفة.
  •  (PG13)   للجميع أما في سن الثالثة عشر فيشترط الرِّقابة العائلية.
  • (PG15) للجميع أما الأقل من الخامسة عشر يشترط الرِّقابة العائلية.
  • (+15)  أفلام للخامسة عشر فما فوق فقط.
  •  (+18)  أفلام للثامنة عشر فما فوق فقط.
تختلف تصنيفات الأفلام على حسب الدولة التي تبث منها السينما، حيث تختلف المعايير في الدول العربية عن الدولة الأوروبية، ويرجع ذلك لاختلاف العادات والتقاليد.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط