كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 16/02/2022

تعريف الأسرة من منظور العلماء في المجتمعات المختلفة

تعريف الأسرة من منظور العلماء في المجتمعات المختلفة
يتم تعريف الأسرة على إنها جماعة اجتماعية صغيرا، وعاد آ تتكون من الأب والأم والأبناء، سواء كانوا ذكور أو إناث، وتقوم هذه العلاقة على الحب المتبادل بين الأفراد، فهم يتقاسمون المسؤولية، في الآباء عليهم القيام بتربية وتوجيه وضبط سلوك الأبناء.
في هذا المقال سوف نتعرف على تعريف الأسرة واهم الأحداث والوظائف والقضايا التي تتعلق بتكوين الأسرة وكيفية المحافظة عليها من التفكك الأسريأسباب التفكك الأسري طرق علاجه.

تعريف الأسرة

تقوم الأسرة السيكولوجيا بالزواج بين الرجل والمرأة وإقامة العلاقة الجنسية بينهما ويترتب على ذلك حقوق وواجبات لكل منهما على الآخر، وتنقسم الأسرة على ثلاثة أوجه في اللغة العربية فهي تعني أهل الرجل وأسرته وتعني أيضا أفراد الأسرة والجماعة التي بينهما أمر مشترك وروابط تجمع الأسرة في أسر واحد، وهي الخلية الأولى التي يتكون منها المجتمع وهي أساس الاستقرار.

وبينما يقوم تعريف الأسرة على معاير التي ينبغي توافرها وبعض الأسر لا تقوم هذه المعاير كاملة، وعلى الأسرة المشاركة في الموارد المادية جميعا وتحديد هوية الأفراد الملتزمين ورعاية الأطفال والاهتمام بهم إلى أن يكبرون ويصبحون قادرين على التفاعل مع المجتمع، فعلميا لا يوجد تعريف دقيق ومحدد لأسرة فيختلف مفهوم تبعا لتغيير وظائفهم وأدوارهم.

تعريف الأسرة من المنظور بعض العلماء

  • وستر مارك:يقول أن الأسرة تتمثل في مجموعة من الأفراد تربطهم ظواهر مادية ومعنوية واجتماعية ليكونوا أصغر وحدة اجتماعية في المجتمع .
  • جير الدليسي: يرى الأسرة إنها مؤسسة تسعى تربية اجتماعية لإنسان داخلها واليها يغرو الإنسان الإنسانية.
  • بوجاردس:يرى أن الروابط العاطفية تجمع أفراد الأسرة في منزل واحد تقوم على روابط الأساسية ووظيفتها تربية الأطفال ليكونوا فاعلين بشكل إيجابي في مجتمعهم.
  • محمد قنديل وصافي شلبي: يرى أن الروابط البيولوجية تجمع بين أفراد الأسرة وتبدأ بالزواج وانجاب الأطفال، وتقوم على عدده وظائف توفير بيئة مناسبة للأطفال تنشئتهم في بيئة يسود فيها الهدوء والمحبة وإشباع الرغبة الجنسية لدي الوالدين.

أهمية الأسرة في المجتمع

تنبثق أهمية الأسرة في المجتمع من كونها مؤسسة اجتماعية، وفي ظل الضغوطات التي تعيشها في الوقت الحالي لتصبح الحاجه ملحه للعيش في أسرة صحية متماسكة.

  • تلبية الاحتياجات الأساسية:قيام مسئول الأسرة بتوفير كافة احتياجاتهم الأساسية لأفراد الأسرة الغير قادرين علي توفير هم بأنفسهم.
  • توفير المال: يساعد أفراد الأسرة في توفير المال وتلبية احتياجاتهم ومطالبهم الخاصة.
  • تلبية احتاجهم والحب والانتماء: تلبية حاجات مساوية في توفير الحاجات الأساسية كحب والانتماء والسكينة.
  • توفير حياة صحية: على أن تعيش الأسرة في حياة سليمة، وعلى الآباء أن يشجعوا أبناءهم بممارسة الرياضة، والبعد عن الطعام الغير صحي، ولذلك يعيشون في ظل أسرة متماسكة تزيد مدة حياتهم.
  • تقديم الدعم للمريض:- يساعد المريض على الذهاب إلى الطبيب المعالج، وإحضار الدواء، ويقدم له الدعم ليقلل عنه الضغط النفسي الذي يمر به المريض.
  • تقديم الدعم للأفراد:- على الأسرة أن تقوم بالدعم المادي والمعنوي والعاطفي لجميع أفراد الأسرة ويبرز أهمية توفير الاستقرار لأفراد الأسرة.

ملاحظة ظهور المشاكل عند أحد الأفراد واحيا يتعرض لأي مشكلة ما وعلى الآباء أن يقوم بمساعده في حل المشكلة كالا لا يقع في أخطاء مره ثانيه .

أهمية الأسرة في الإسلام

  • 1- أن تكون الأسرة مجموعة واحدة متماسكة اجتماعيا وأخلاقيا ويربطها روابط شرعية.
  • 2- أن تكون الأسرة هي أساس التكاثر البشري والحفاظ على البقاء الإنساني فإن وجد الأسر، وينتج الأبناء والذرية.
  • 3- أن تكون الأسرة على ضوابط ومعايير أخلاقية وتأهيل تربوي الأبناء والحفاظ عليهم من الانحراف والمراقبة دائما أعمالهم.
  • 4- أن تكون الأسرة مؤسسة تستوعب الطموحات والآمال وترسم لكل فرد الآمال.
  • 5- أن تكون الأسرة مؤهلة ابناها علي بناء أسرة تنفع المجتمع وبيوتهم وأمتهم.

وظائف الأسرة الحديثة

  • الوظائف البيولوجية:تنحصر في عدة مهام منها تحديد النسل، والإنجاب، والحفاظ على النوع وإنتاج جيل خالي من الأمراض الوراثية والحفاظ علي استمرارية الحياة من الفناء ويتم من خلالها إشباع الرغبات الجنسيةفوائد تعدد الزوجات من خلال الزواج المشروع.
  • الوظائف الاجتماعية: تتمثل في تنشئة الأطفال تنشئة سليمة ويتم تعليم الأفراد الأسرة كيفية تكوين العلاقات الاجتماعية من خلال اكتسابهم للمهارات والخبرات، وتتضمن عدة ضوابط تعتمد على الدين والقيم بالإضافة لتطوير قدراتهم بما يتناسب مع أهداف المجتمع.
  • الوظائف النفسية: تقوم الأسرة على توفير الإحساس بالأمان والاستقرار وزيادة شعورهم بالسلام والحب والحنان دون قلق يهدد حياتهم وتلبية الحاجات النفسية التي يحتاجها.
  • الوظائف العاطفية: تشير إلى تقوية الروابط العاطفية وغرس مفاهيم الولاء والانتماء أفرادهم ويتحقق هذا بالتعاون بين أفراد الأسرة.
  • الوظائف تربوية:تقوم على تنشئة الأبناء بالقيم والمبادئ والأخلاق العالية والعادات الاجتماعية، وغرس معاني حب الوطن والحفاظ على أهمية الوقتتعبير عن أهمية الوقت وكيفية استغلاله وفوائد إدارة الوقت وتدريبهم بأدوات تدريبية هادفة وتحذيرهم من المخاطر أصدقاء السوء والانحراف الفكري والمخدرات والتدخين بالإضافة إلى توطيد العلاقة بينهم وبين الأبناء، لتجنيب لجوئهم لغيرهم وقت الحاجة.
  • الوظائف الاقتصادية: تقوم الأسرة بتوفير متطلبات واحتياجات الأسرة المادية لضمان عيشة كريمة ومستقبل مشرف.
  • الوظائف الدينية الأخلاقية:وتقوم على تعليمهم الأخلاق الدينية وكيفية التحلي بالأخلاق وكون الدين معاملة.
  • الوظائف الترفيهية:وهي استمتاع بأوقات ممتعة وإقامة الحفلات، وأعياد الميلاد، والتنزه معهم.
  • الوظائف الحماية:توفير لأسرة الحماية الكافية وهي مسؤولية الوالدين في صغر الأبناء ويتم نقلها إلى الأبناء عند الكبر.

خصائص الأسرة

  • الأسرة هي أساس الزواج فهو مصطلح أفراد المجتمع، وتطويرها نشأتها وكل ما يتعلق بها، وهي لا تقوم علي مصطلحات فرديه بل قائمة على مصطلحات المجتمع.
  • تؤثر الأسرة في أساس أخلاق وكيفية إنشاء أسرة، وتشكل صفات وأخلاق وعادات وتقاليد تتوافق مع خصائص الأسر التي ينتمون إليها.
  • يعتبر الأسرة مصطلح يقدمه من اجل تحقيق غرائز ودوافع طبيعية واجتماعية من أجل استمرارية الحياة.
  • الأسرة هي الإطار يحدها تصرفات أفرادها، وتشكل حياتهم وخصائصهم، وهي مصدر العادات، والطرق، وقواعد السلوك، والآداب العام، ويرجع إليها القيام ووظائف عملية التنشئة لان الطفل لابد أن يروض على أن يكون كائنا اجتماعيا والأسرة هي المعلم الأول الذي يقوم بعملية الترويض اجتماعية.
  • ○تعتبر الأسرة أهم المصطلحات التي يفرضها المجتمع في زواج الأقاربزواج الأقارب سلبياته وإيجابياته على الرجل والمرأة والعلاقات الروحية واجبات متبادلة بين عناصر الأسرة وكل هذه الأمور يحددها المجتمع.

المشاكل الأسرية

كل أسرة تتعرض إلى مشكله كانت بسيطة أو معقدة فعند تعرض أي أسرة للمشكلة ما فان جميع أفراد الأسرة يتأثرون بها خصوصا أفراد الأسرة التي تعيش في منزل واحد، ويحدث بعض المشاكل الجسدية وهذا يؤثر علي قدرتهم وقيامهم بواجباتهم اليومية، وذلك يتطلب منهم أن يتعاونوا على حل المشكلة، لأن القيام بذلك يقوي الروابط العائلية، وأهم أسباب المشاكل العائليةكيفية التعامل مع المشاكل العائلية وتجنب التفكك الأسري:

  • اختلاف الآراء والقيم والأهداف بين الأسرة.
  • ظهور مشاكل صحية سواء كانت نفسيه أو جسدية.
  • عدم وجود ثقة بين أفراد الأسرة.
  • الفقر والمشاكل المادية.
  • وجود تغيرات في الأسرة كالطلاق أو جود زواج ثان.
  • الحزن على فقدان أحد أفراد الأسرة.
  • وجود مشاكل أخلاقية مثل تعاطي المخدرات وشرب الكحول والتحرش.
  • مشاكل تعليمية الأبناء.
  • مشاكل مرحلة المراهقة.
  • التغيرات السلوكية عند الأبناء.

طرق مواجهة المشاكل الأسرية

  • تجنب النقاش وقت الغضب.
  • التعاون بين أفراد الأسرة في حل المشاكل.
  • الحفاظ على التماسك النفسي وصلابة دراسة المشكلة ومعرفة جميع جوانبها وحلها.
  • تسامح وتعبير عن الأحاسيس مشاعر الأطراف بصدق وإيمان ورضي الله تعالى وطاعته.
هذا المقال يتضمن تعريف الأسرة ومفهومها وكيفية علاج مشاكل الأسرة وكيفيه حلها وأهم وظائفها وأهمية الأسرة في المجتمع.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ