آخر تحديث: 06/10/2021

أغرب تقاليد الزواج في العراق، وأهم مراسم الزفاف

أغرب تقاليد الزواج في العراق، وأهم مراسم الزفاف
ما هي تقاليد الزواج في العراق؟ تعد العراق من الدول التي تتميز بالتنوع العرقي والديني والطائفي، وهذا التنوع أثرى العادات والتقاليد هناك، واصبح لكل مكان عادات تخصه في الزواج، فما هي هذ العادات؟
في هذا المقال سنعرفكم أهم تقاليد الزفاف والزواج في العراق، التي قد تكون متشابهة للعديد من الدول العربية، ولكنها أيضًا تتميز بالعديد من الأشياء المختلفة عن الدول المجاورة، اعرف معنا ما الذي يتبعه أغلب العراقيون قبل الزواج.

ما هي تقاليد الزواج في العراق؟

عادة ما نرى "نبتة اليأس" التي تصاحب زوار المقابر، سواء في بلاد الشام يسمونها "الآس" أو الريحان في بلاد المغرب الكبير، لكن في العراق هذا النبات مهم في تقاليد الزفاف حيث يرافق العروس في ليلة العرس.

مهما اختلفت الأجيال والآراء عن آراء الآباء والأجداد، فهناك عادات وتقاليد لا ينبغي الخروج عنها مهما كانت غريبة مثل تلك المتعلقة بالزواج، ومن أهم تقاليد الزواج في العراق التالي:

البحث عن العروس:

  • في هذه المرحلة الأولية، تبدأ عائلة العريس في البحث عن "الابنة المناسبة" لابنهم القادم، فتقوم نساء العائلة أو أقارب العريس بهذه المهمة لأنهم الأقرب إلى العديد من الفتيات من حولهم.
  • بعد العثور على شابة ذات خصائص معينة قد يريدها الشاب، وحتى الحصول على موافقة مبدئية من عائلته، يأتي الشاب لرؤية الفتاة، "رؤية شرعية" كما يقولون، وبموافقة الطرفين يتقدم الاكبر سنا في عائلة العريس بخطب الفتاة على ابنائه ويحددون موعد "الشربت".

موعد "الشربت":

  • يُعرف أيضًا باسم "المشاية" في العراق، حيث يجتمع جميع أقاربهم وأصدقائهم في منزل والد العريس ثم يمشون إلى منزل والد العروس الذي يستقبلهم بحفاوة، ويتم تقديم الشربات والقهوة أحيانًا في هذه المناسبة المهمة.
  • لهذا يسميها البعض "المشاسة"، وبعد أن يجلس الطرفان (والدا العروس والعريس) معًا، تقام مراسم خطوبة رسمية للفتاة بناءً على طلب الشاب من قبل والدها أو شخص آخر.
  • ثم يستجيب والد العروس أو وليها بالموافقة، ويقدم العصائر للنصيحة بشأن هذه الخطوة، والموافقة على المهر لاتفاق ما قبل الزواج مع جميع متطلبات الزواج الأخرى.

عقد القران:

  • وتقام مراسم الزفاف في منزل والد العروس، حيث يأتي الشاب وبعض أقاربه مع "الشيخ" أو عقد الزواج المصادق عليه من الدولة.
  • من ناحية أخرى، ترتدي العروس ثوباً أبيض تقليدياً وتجلس على كرسي وتضع قدميها في وعاء يحتوي على الماء و"نبتة اليأس" التي يستخدمها كثيرون في بلاد الشام عند زيارة المقابر خاصة في أيام العطلات.
  • بينما كان يمسك بحبات الهيل في يده، توضع بجانبه صينية العطار التي تحتوي على الشموع والحلوى والعطور وأكواب السكر.
  • عند اكتمال كل هذه العناصر، يعقد الشيخ زواج الشاب والفتاة، بعد انتهاء العرس تضع الفتيات قطعة من القماش الأبيض على رأس العروس ويغطين وجهها، ثم يدخل العريس وينزع الحجاب عن وجهها ويضع الذهب الذي اشتراه لها على الفتاة.

يوم الفرشة:

  • في مثل هذا اليوم، تذهب عائلة العروس إلى منزل "الزواج" حيث ستنتقل ابنتهم قريبًا، يحملون الأشياء معهم ويبدؤون في وضعها في مكانها.
  • ويتم اختيار ملاءة بيضاء ووضع عليها نقود وزهور ودمية لجلب الفأل الحسن للعروس والعريس وتمني المال والبنون لهم.

ليلة الحناء:

  • في اليوم السابق لحفل الزفاف ترتدي العروس فساتين متعددة بألوان عديدة، تغير ملابسها كل ساعتين أو ثلاث ساعات، بينما تغني الفتيات والنساء من حولها ويرقصن على الألحان الشعبية التقليدية، في نهاية اليوم، تضع قريبات العروس المسنات الحناء على أيديهن وأقدامهن.

حفل الزفاف:

  • في مثل هذا اليوم ترتدي العروس الفستان الأبيض الذي تم وضعه لهذا اليوم والزينة عندما تكون في منزل والديها.
  • وفي المساء يأتي العريس وعائلته لمصاحبة العروس إلى بيت الزواج بأغاني ورقصات شعبية مصحوبة بموسيقى الزفة وأنغام الطبول العراقية.

صباحية العروس:

  • في صباح اليوم التالي للزفاف، كانت أخوات العروس ووالدتها يتناولن الإفطار في منزلهن لها ولزوجها.
  • يتكون الإفطار عادة من العسل والكيمر والكاهي وجميع أنواع الجبن وجميع أنواع المربى والشاي وعصائر الفاكهة والكيك.

من المعتقدات الشائعة في حفلات الزفاف في العراق:

  • "إذا كنت تبحثين عن زوج في العراق فعليك أن تبحث عن عروس ستتزوج وتكتبي اسمك على حذائها في حفلة الزفاف.
  • حتى تدوس بقدمها على الأرض فتتزوجين، ويمكن أن تقرص خد العروس حتى تتزوجين أنت الأخرى".

كيف تحافظ المجتمعات على عاداتها وتقاليدها؟

  • تحدد التقاليد والعادات هوية المجتمع وتمنحه الصفة الخاصة التي تميزه عن البقية، لأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال تجاهل أو تجاهل وجود هذه الأشياء التي غالبًا ما تجعل الناس يعملون.
  • مثلما تختلف العادات والتقاليد في بلد ما من منطقة إلى أخرى، يرتبط حدث الزواج في بلدنا العربي بالعديد من العادات والتقاليد المختلفة من بلد إلى آخر.

لكننا نرى أن هذه المجتمعات المختلفة تحاول الحفاظ على الطقوس والعادات والتقاليد ونقلها من جيل إلى جيل، ولكن كيف؟

من خلال الأسرة :

  • إنه المعلم الأول والأكثر موهبة الذي يحافظ على نظام العادات والتقاليد الإيجابية في المجتمع من خلال نقل هذه التقاليد من الآباء إلى الأجيال.
  • وعلى الرغم من أن الأسر الآن لا تتمسك بالعادات والتقاليد الحالية، ولكن الأسرة هي المكان الأول التي يتم فيه الحفاظ على عادات وتقاليد البلد.

من خلال المدرسة :

  • وبهذه الطريقة، يمكن الحفاظ على القيم من خلال غرس الثقافة الأم لدى الطلاب في سن مبكرة وتعليمهم الثقافة الأم، قبل تعليم الطلاب ثقافات أخرى.
  • والمدرسة لا تعلم العادات والتقاليد فقط، وإنما تعلمك الأطفال الأخلاق والقيم.

الاهتمام بوسائل الإعلام :

  • خاصة تلك التي يتم بثها من خلال أفلام ومسلسلات الرسوم المتحركة، والأفلام والرسوم المتحركة المستوردة التي يتم بثها كبرامج للأطفال قد تحتوي على أشياء مخالفة لعادات وتقاليد المجتمع.
  • لهذا السبب، يجب أن يكون من أولى أولويات الآباء الانتباه والتركيز على تقديم البرامج المحلية والأفلام والرسوم المتحركة التي تبث قيمًا جيدة بنفس جودة الأجانب من أجل حماية هذه القيم لجيل الشباب.
في هذا المقال قدمنا لكم أهم تقاليد الزواج في العراق التي تبدأ باختيار العروس، وتنتهي بيوم الصباحية، التي تزور فيها العائلتين العروسين وتحتفل بهما في منزلهما، كما ذكرنا لكم ما الذي يجعل العادات والتقاليد مستمرة داخل كل دولة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ