آخر تحديث: 21/10/2021

جنزبيل علاج من الطبيعة وله فوائد عديدة

جنزبيل علاج من الطبيعة وله فوائد عديدة
يعد جنزبيل أكثر الأدوية الطبيعية المستخدمة في السنوات الأخيرة، وفعاليته تبدأ من ألم بسيط في المعدة إلى غثيان الحمل، وبعض الناس يجعلوه عنصر دائم في منزلهم.
عشب طبيعي، يستخدم في الطب البديل كمساعد فعال في علاج الغثيان والقيء بعد الجراحة والدوخة وآلام الدورة الشهرية والتهاب المفاصل والوقاية من غثيان الصباح، كما يستخدم في إنقاص الوزن والوقاية من دوار البحر، كما أنه من التوابل المستخدمة في الأطعمة والمشروبات، ويستخدم كعنصر عطري في الصابون ومستحضرات التجميل، كما يستخدم لتسكين الآلام وعلاج لدغ الحشرات.

أهم فوائد جنزبيل العلاجية

لقد ثبت أن الزنجبيل يساعد على  علاج الحالات المرضية المتعلقة بالجهاز الهضمي والمعدة، ومن أهم فوائده:

  • يستخدم فعي علاج حالات عسر الهضم وانتفاخ المعدة وبالإضافة إلى فعاليته ضد آلام المعدة والغثيان، يزيل الغازات في المعدة والأمعاء، ويمنع الإسهال ويخفف الاضطرابات المعوية.
  • ولقد لوحظ أنه مفيد للغثيان والقيء الناجمين عن الحمل ودوار الحركة (الغثيان ودوار البحر وما إلى ذلك) والعلاج الكيميائي.
  • يمنع الإمساك عن طريق إرخاء العضلات الملساء في الأمعاء والسماح للطعام بالحركة عبر الأمعاء، ومنذ عام 1980، قيل أن الزنجبيل له تأثير مريح على القرحة والارتجاع، ويساعد على إزالة السموم من الجسم عن طريق زيادة درجة حرارة الجسم.

ومن فوائد الزنجبيل للقلب والجهاز التنفسي:

  • مع الاستخدام المنتظم للزنجبيل، يظهر تأثير تقليل معدل السكتات الدماغية والنوبات القلبية، لها خصائص خفض الكوليسترول الضار ومن المعروف أيضًا أن زيت الزنجبيل له آثار إيجابية على ضيق التنفس.

جنزبيل ضد الالتهابات يقوي جهاز المناعة:

  • يساعد على تسريع ردود الفعل ضد العدوى، وثبت أنه من أكثر الأعشاب فعالية ضد الالتهابات الفطرية وبفضل تأثيره المطهر، فهو فعال أيضًا ضد التهابات المعدة والأمعاء وحتى التسمم الغذائي.
  • قد ثبت أن له خصائص تسكين الآلام من خلال التأثير على الخلايا المتخصصة في النهايات العصبية التي يمكنها استقبال المحفزات المختلفة، ولوحظ أنه يخفف الألم بشكل مباشر ويخفف الالتهاب الذي يسبب الألم.
  • إنه فعال في تشنجات الدورة الشهرية بالإضافة إلى كونه مفيدًا لآلام الدورة الشهرية، ولقد لوحظ أن له تأثيرات إيجابية على التهاب المفاصل، ويقلل من آلام الركبة وهو فعال في هشاشة العظام.

تأثير الزنجبيل على السرطان:

  • ظهر نتيجة البحث في جامعة مينيسوتا، وقد لوحظت آثاره على سرطان القولون نتيجة لتأخير نمو الخلايا ومن المعروف أيضًا أنه فعال في سرطان المبيض، وكمية الاستهلاك اليومي المناسبة للعلاج بهذا الغرض هي 1000 ملليجرام أو 1-2 قطرات من زيت الزنجبيل المستخدم.

احذر من استهلاك الزنجبيل

بالإضافة إلى فوائد الزنجبيل، بالطبع، هناك أيضًا عيوب نتيجة الاستخدام المفرط، بفضل رائحته الحادة، يسبب في حدوث الأتي:

  • حرقة في المعدة، واضطراب وطفح جلدي وتأثير اكتئابي وبسبب خاصية ترقق الدم للزنجبيل، يجب التوقف عن تناوله قبل العملية الجراحية.
  • يوصى بعدم إعطاء الزنجبيل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين، وإذا كان سيتم استخدامه للأطفال، يجب استخدام ثلث الجرعة الموصى بها ولا ينبغي أن تستهلك مع مميعات الدم.
  • يجب الانتباه إلى كمية الاستهلاك أثناء الحمل، الاستخدام المفرط للزنجبيل يمكن أن يسبب الإجهاض أثناء الحمل، لذلك يوصى بتناوله تحت توصية ومراقبة الطبيب عند النساء الحوامل والمرضعات، والجرعة اليومية ستستخدم على أنها 1.2 جرام.

ما هو جنزبيل ؟

  • هو من النباتات المعمرة، ويستخدم كمادة خام للعديد من الأدوية في مجال الطب، وهو نوع من التوابل.
  • ويتم جمعها مع جذور صفراء حمراء، وهو غني جدًا بالقيم الغذائية، ويستخدم بشكل مستمر في الأبحاث الطبية ويتم التحقق في فوائده.

كيف تستهلك الزنجبيل؟

هناك أنواع عديدة من استهلاك الزنجبيل، والشكل الأكثر شيوعًا للاستهلاك هو المشروبات أو التوابل، وجذور الزنجبيل المبشور بشكل خاص, ومن أهم طرق وأشكال استخدامه الأتي:

  • يستهلك الزنجبيل الطازج باستمرار في أطباق الأسماك أو الدجاج ويضاف الزنجبيل المبشور إلى الأطباق المختلفة وفي الوقت نفسه، هناك شكل آخر من أشكال استهلاك الزنجبيل وهو شاي الزنجبيل.
  • كما يستخدم الزنجبيل في شكل مسحوق وهو مطحون ومبشور ثم يتم سحقه، ويتم طحن الزنجبيل إلى مسحوق مرة أخرى وبعد طحن الزنجبيل إلى مسحوق، يتم تناوله في وجبات الطعام وفي شكل شاي، ويُعرف مسحوق الزنجبيل أيضًا باسم التوابل لذلك، يستخدم على نطاق واسع كتوابل.
  • استخدام آخر للزنجبيل كزيت، يفضل الزنجبيل بشكل كبير وخاصة في إنتاج الزيوت العطرية لذلك، يعتبر الزنجبيل نباتًا غنيًا جدًا في هذا الصدد ومن المعروف أن الزنجبيل، الذي يحتوي على نسبة عالية جدًا من الزيت، مفيد جدًا للصحة عند تناوله بهذه الطريقة.
  • استخدام آخر للزنجبيل في شكله الخام، يمكنك تناول الزنجبيل بهذه الطريقة عن طريق إضافته مباشرة إلى الماء البارد في كوب من الماء، وهو استخدام شائع جدًا أيضًا.

وصفة تجعلك تحب الزنجبيل ومن شأنها أن تدفئك وتقوي مناعتك في الطقس البارد:

  1. ابشر بعض الزنجبيل الطازج في إناء.
  2. أضف العسل وعصير الليمون إليها واحفظها في الثلاجة.
  3. يمكنك تناوله عن طريق إضافة 1-2 أكواب من الماء الدافئ خلال اليوم.

شاي الزنجبيل سهل التحضير:

  1. أولاً، يتم إضافة 2-3 رشات من الزنجبيل إلى كوب من الماء المغلي.
  2. بعد إضافة الزنجبيل، يُترك الشاي لينقع.
  3. بعد الانتظار لمدة 15 دقيقة،
  4. يكون شاي الزنجبيل جاهزًا ويمكنك تناول هذا الشاي بكل سرور.

ما هي فوائد الزنجبيل العامة؟

من بين أهم فوائد الزنجبيل المعروفة الأتي:

  • أنه من المعروف أنه يحد من الإسهال، فينصح الأطباء أيضًا الأشخاص الذين يعانون من الإسهال باستمرار بتناول الزنجبيل.
  • إن تناول الزنجبيل يجعل الأمعاء تعمل بشكل أفضل ويزيل جميع العوامل التي تسبب الإسهال في الأمعاء، لذلك ينصح بتناول الزنجبيل للإسهال.
  • جيد لنزلات البرد، خاصة أثناء تغير الفصول، ويمكن أن تحدث نزلات البرد بسبب انهيار جهاز المناعة أثناء تغيرات الفصول، وتأكد أنك إذا كنت تستهلك الزنجبيل بانتظام، فستمنع نزلات البرد.
  • إن الزنجبيل يجعل عملية التمثيل الغذائي تعمل بشكل جيد.
  • يمنع الانتفاخ، وهو أحد أكثر أمراض المعدة شيوعًا، ويُنصح بتناول الزنجبيل للوقاية من اضطرابات المعدة، وخاصة عند الأشخاص الذين يعانون من الانتفاخ واضطراب المقاولون.
  • يحتوي الزنجبيل على كمية كبيرة من الفيتامينات، كما أنه مفيد جدًا للمعدة نظرًا لاحتوائه على مكونات غذائية مهمة لذلك، يمنع الانتفاخ.
  • جيد للروماتيزم، يمكن أن يصبح المرض الروماتيزمي، وخاصة الألم، ولا يطاق في بعض الأحيان، وينصح بالزنجبيل أيضًا للأشخاص الذين يعانون من الآلام الروماتيزمية.
جنزبيل هو أحد أكثر الأعشاب استخدامًا بين خيارات العلاج بالأعشاب، وفوائده لا حصر لها لذلك، الاستهلاك المستمر له أمر شائع، وهو من أكثر البهارات فائدة، ويزرع بشكل خاص في المنطقة الآسيوية، كنوع من التوابل.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط