آخر تحديث: 29/10/2021

الإدمان على حبوب لاريكا

الإدمان على حبوب لاريكا
لأخذ حبوب لاريكا، يكون هناك تركيزات مختلفة تبدأ من 150 إلى 300 في الحبة، لذلك يجب علاج الإدمان بمجرد اكتشافه لتجنب أضراره ومخاطره، وإليكم أهم التفاصيل، تابعوا.

ما هي حبوب Lyrica؟

هي عبارة عن:

  • حبة مسكنة تحتوي على مادة بريجابالين المستخدمة كمهدئ للصرع وآلام الأعصاب، وتستخدم حبوب ال لاريكا كعلاج للأشخاص المصابين بالصرع الجزئي بحيث لا يتمدد وينتشر ويقتصر على الجسم كله.
  • تصنف حبوب Lyrica كأحد الأدوية التي يستخدمها بعض الناس كدواء، وغالبًا ما تشكل خطر الإدمان عند تناولها بجرعات عالية.
  • كشفت دراسة أجريت في الولايات المتحدة أن مسكنات الألم التي تصرف دون وصفة طبية تحتل المرتبة الثانية في قائمة الأدوية المسببة للإدمان، وأكد الباحثون أنه في عام 2010، أساء ما يقرب من 5.1 مليون شخص استخدام مسكنات الألم.
  • بالعودة إلى العالم العربي، أكدت العديد من التقارير أن المجموعة التي غالبًا ما تتناول حبوب Lyrica هي فئة طلاب المدارس والجامعات، حيث تقبل الفتيات على تناول عقار Lyrica أكثر من الأولاد، وهذا في ظل نقص الوعي حول كيفية علاج إدمان Lyrica.

الفرق بين الترامادول ولاريكا

يعتقد الكثير من الناس أنه يمكن استخدام حبوب Lyrica كدواء بديل عن الترامادول وهو أحد البدائل، لكن هذا الاعتقاد خاطئ ولا أساس له, ويرجع ذلك إلى :

  • لأن حبوب الترامادول تعمل على الجهاز العصبي المركزي لجسم الإنسان.
  • بينما تساعد الحبوب في تخفيف الألم الناجم عن التهاب الأعصاب التي تسبب الألم عند سحب حبوب الترامادول من الجسم، ولكن بعد تناول حبوب Lyrica بانتظام دون إشراف طبي لتحديد الجرعات المسموح بها، يصبح الشخص مدمنًا عليها.
  • ومع ذلك، يمكننا القول أن استخدام لاريكا وترامادول يعتمد على نوع الألم الذي يشعر به الإنسان، فإذا كنت تشعر بألم في الأعصاب، كما هو الحال في مضاعفات مرض السكري، فيمكن استخدام حبوب اللاريكا في هذه الحالة.
  • بينما حبوب الترامادول واسعة المجال كمسكن الآلام، أي في علاج العديد من الآلام الشديدة التي لا يمكن التغلب عليها بسهولة، أو في علاج الأشخاص يمكن استخدامه في العلاج بالمسكنات المعتادة التي يتناولها، ومن الجدير بالذكر هنا أن كلا من ترامادول ولاريكا لديهم تأثير فعال.
  • لكن طريقة عمل كل عقار مختلفة عن الأخر، حيث يرتبط ترامادول بمستقبلات الأعصاب الأفيونية.

ما هي فوائد واستخدامات حبوب Lyrica الطبية؟

تتعدد فوائد حبوب Lyrica، ومن أهم استخداماتها الأتي:

  • علاج التشنجات، حيث أن العنصر النشط في حبوب Lyrica هذه هو أهم فائدة للبريغابلين.
  • كما تعالج آلام الأعصاب الشديدة الناتجة عن مضاعفات مرض السكري وعلاج آلام القوباء المنطقية أو تفاعل فيروس الهربس.
  • وكذلك تعالج آلام الألم العضلي الليفي، وهو مرض روماتيزمي عضلي يتميز بألم شديد في العضلات.
  • يرتبط المكون النشط في Pregabalin في Lyrica بمستقبلات عصبية في الدماغ تسمى alpha 2، وهذه هي الطريقة التي يمكن بها pregabalin تخفيف الألم لأنه يقلل الإشارات العصبية بين خلايا الدماغ، مما يقلل بدوره من الشعور بعدم الراحة بالألم.
  • لكن إساءة استخدام حبوب Lyrica وعدم تناولها تحت المظلة الطبية يسبب الكثير من الأضرار ويحولها من أداة علاجية إلى أداة إدمان.

الآثار الجانبية لعقار لاريكا دون إشراف طبي

يوجد العديد من التأثيرات السلبية التي قد تنتج عن تناول هذا العقار، وتتمثل في:

  • انخفاض ملحوظ في الرغبة الجنسية.
  • زيادة الوزن أو انخفاض كبير في الوزن.
  • يمكن أن تؤدي زيادة معدل ضربات القلب والفشل العضلي الحاد إلى توقفه تمامًا.
  •  الشعور بألم في الهيكل العظمي في حالات قليلة جدًا.
  •  نقص سكر الدم وأحيانًا ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  •  الحساسية مثل حساسية الأنف وحساسية الجلد والطفح الجلدي.
  •  تغييرات في نتائج تحاليل الدم والكبد.
  • انخفاض كمية البول.
  •  بالإضافة إلى ضعف وظائف الكلى والاحتباس.
  • تغيير حجم الثدي عند الرجال.
  • انقطاع أو تأخير الدورة الشهرية عند النساء.

أقراص لاريكا والجنس

يعتقد الكثير من الناس أن حبوب Lyrica تعمل على تحسين قدراتهم الجنسية لأنها تساعد على إطالة الجماع وزيادة الانتصاب، لكن هذا الاعتقاد ليس صحيحًا تمامًا لأن حبوب Lyrica تسبب العديد من المشكلات الجنسية مثل:

  •  الضعف الجنسي لدى الرجال.
  • لا يمكن الشعور بالنشوة.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • سرعة القذف أو تأخره.
  • تقلل أيضًا من الإحساس في الأعصاب المحيطية، مما يتسبب في فقدان الإحساس في الأعضاء التناسلية.
  • في كثير من الأحيان يحتاج الشخص إلى مادة خارجية لزيادة المتعة الجنسية وهذا الإدمان النفسي يمكن أن يكون الأكثر خطورة عندما نتحدث عن إدمان اللاريكا وأنواع العقاقير العديدة التي انتشرت مؤخرًا بسبب الجنس، وهذا يسبب الإدمان من جانب الرجال والنساء، لذا فإن التعود على شكل معين يحدث أثناء عملية الممارسة الجنسية وبالتالي خلال فترة زمنية معينة عند الإقلاع عن التدخين، يشعر الشخص بوجود خلل في هذه العملية.
  • وترتبط العملية الجنسية ارتباطًا وثيقًا بالحالة النفسية والمزاج، لذا فتناول مثل هذه العقاقير للشعور بنفس المتعة والمدة التي يشعر بها المرء عند تناول عقار مخدر مثل Lyrica، ينشأ هنا ما يسمى بالإدمان النفسي والجسدي على المادة المخدرة، ولهذا يكون الشخص عرضة للإدمان على اللاريكا والترامادول والمخدرات، لذا احرص على عدم تناول هذه العقاقير أثناء الجماع، فقد يفقد الشخص الشعور بالمتعة من الجماع.

علاج الإدمان على الحبوب

يمر علاج إدمان Lyrica بنفس المراحل مثل أي علاج من تعاطي المخدرات، وهما مرحلتان رئيسيتان:-

المرحلة الأولى:

  • سحب التخدير من الجسم وفيه يتم تطهير الجسم من السموم والتخلص من آثار الدواء باستخدام الأساليب العلمية والأدوية التي تقلل من شدة الألم.

المرحلة الثانية:

  • الدعم والتأهيل وتعتمد هذه المرحلة على تقديم الدعم النفسي للشخص المدمن، وتأهيله لإعادة الاندماج في المجتمع، والعودة إلى سلوكه وحياته الطبيعية، وعدم العودة إلى العلاج، وبالتالي علاج إدمان اللاريكا وعدم تناوله مرة أخرى.

علاج إدمان Lyrica في المنزل

  • تحذر مستشفيات الطب النفسي وعلاج الإدمان من انتشار الشائعات حول إمكانية علاج إدمان اللاريكا في المنزل لخطورة أعراض الانسحاب والحالة الصحية للمدمن أثناء العلاج.
  • حيث أن علاج الإدمان يكون أكثر أمانًا في العيادات كما أن المخاطر التي تتعرض لها خلال هذا الوقت يمكن أن تعرض حياتك للخطر.

ما هي مدة بقاء Lyrica في الجسم؟

  • يمكننا القول أن متوسط وقت بقاء Lyrica في الدم يمكن أن يصل إلى يومين بعد آخر جرعة.
  • كما يمكن أن يصل وقت احتباس Lyrica في البول إلى أربعة أو خمسة أيام، اعتمادًا على الجرعة المأخوذة، أما بالنسبة لبقاء Lyrica في الشعر، فيمكن أن يصل إلى ثلاثة أشهر كاملة.

العوامل التي تؤثر على مدة بقاء Lyrica في الجسم هي:

  • الخصائص الفسيولوجية للإنسان، مثل العمر والوزن والطول ووظيفة الكلى حيث أن الجسم يعتمد بشكل كبير على الكلى للتخلص من مادة بريجابالين.
  • تجدر الإشارة هنا إلى أن وقت التخلص من Lyrica يعتمد على ما يسمى بعمر النصف، وهذا المصطلح يشير إلى الوقت الذي يستغرقه الجسم للتعافي من نصف جرعة pregabalin المأخوذة.

أعراض انسحاب Lyrica من الجسم

هناك العديد من المؤشرات التي توضح مدى انسحاب العقار من الجسم وتتمثل في:

  • النعاس.
  • دوار شديد.
  • قلة التوازن.
  • جفاف الفم.
  • اضطراب الجهاز الهضمي.
  • الإمساك.
  • صعوبة شديدة في التركيز.
  • تورم مفاجئ في الساقين.
  • زيادة ملحوظة في الوزن.
  • الشعور بالاكتئاب وجود ميول انتحارية.
  • الرغبة في إيذاء النفس.
توصف حبوب لاريكا بالعقاقير الطبية للعديد من الفوائد العلاجية، ولكن استخدامها بدون نصيحة الطبيب يمكن أن يؤدي إلى الإدمان ويكشف عن جانبها المظلم، ومن ثم تدور العديد من الأسئلة وعلامات الاستفهام حول كيفية العلاج وكيفية القيام التخلص من آثارها السلبية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط