آخر تحديث: 03/05/2021

خطوات التخلص من الملل

خطوات التخلص من الملل
غالبية الأفراد يشتكون من الملل أثناء العطلة، خصوصا عندما لا يمتلكون المال الكافي للسفر وتغيير الجو. تجدر الإشارة إلى أنه رغم الحصول على عطلة للتحضير للامتحانات، فلا ضرر من أخذ أوقات استراحة نقوم فيها ببعض الأمور المختلفة من أجل التخلص من الملل وكسر روتين الدراسة.

خطوات التخلص من الملل

ممارسة اليوغا

من بين أفضل الممارسات التي يمكن تعلمها هي اليوغا، لأنها تساعد على الاسترخاء والهدوء ومن الأفضل القيام بها في الصباح الباكر، وتأثير هذه اليوغا على النفس هو نفس تأثير الصلاة المتقنة لدى المسلمين. 

تعلم لغة جديدة

يمكن قضاء العطلة في تعلم لغة جديدة، إما باستعمال الكتب أو الفيديوهات على اليوتيوب. يمكنك أن تحفظ بعض القواعد أو بعض الكلمات كل يوم، ليس من الضروري تكريس اليوم كله للتعلم بل يمكنك تخصيص وقت قصير كل يوم لذلك.

تعلم مهارات جديدة

يمكنك كذلك أن تستغل العطلة في تعلم أو إتقان بعض المهارات الحياتية كالطبخ، الرسم، البرمجة إلى آخره. وتجدر الإشارة إلى أن المهارات التي ستتعلمها لا بد أن تكون إيجابية تدفع بك إلى الأمام.

قضاء وقت مع العائلة

غالبا في وقت الدراسة أو العمل لا نقضي وقتا كافي مع أفراد أسرتنا، لذلك من الجيد استغلال العطلة للقيام ببعض الأنشطة معهم. يمكنك مثلا دعوتهم لمشاهدة برنامج أو فيلم معا أو ربما يمكن أن تقوموا ببعض التحديات والألعاب. 

قراءة الكتب المفيدة

من بين أفضل العادات التي يمكن أن تقضي بها عطلتك هي قراءة الكتب، فهذا سيغني رصيدك الفكري وستستمتع به في نفس الوقت، وتماما كتعلم اللغة يمكنك تخصيص فترة قصيرة للقراءة تجنبا للتذمر منها. 

العمل التطوعي

إن كنت من محبي التطوع يمكنك قضاء عطلتك في مساعدة الناس، عبر المشاركة في الجمعيات أو القوافل الإنسانية. بإمكانك كذلك أن تقوم أنت مع مجموعة من أصدقائك بهذا العمل التطوعي، ليس من الضروري الانتماء إلى جمعية معينة يمكنكم فقط أن تنظموا العمل وحدكم وتطبقوه، كجمع الملابس وتقديمها للمتشردين في الشارع.

الاهتمام بالصحة الجسدية

يمكنك كذلك أن تستغل العطلة لاكتساب عادات صحية جيدة، كممارسة الرياضة أو التعود على الأكل الصحي، كما يمكن الاهتمام ببشرتك عبر تطبيق ماسكات مثلا، أو باجتناب السلوكيات التي تلحق أضرارا بجسمنا كتناول الأكل السريع أو قلة شرب الماء

الاهتمام بتنظيف وترتيب محيطك

ربما غرفتك أو مكتبك بعد المدة التي قضيتها في الدراسة أو العمل أصبحا غير مرتبين، وهذه العطلة تبدو فرصة جيدة للبدء بالتنظيف والترتيب استعدادا لأيام الدراسة أو العمل المقبلة. بإمكانك كذلك تغيير ديكور مكتبك أو غرفتك لأن القيام بذلك له القدرة على تشجيعك على الاستمرار في نشاطاتك والتخلص من الملل، وأثناء تطبيق هذا التغيير حاول أن تخرج وتفجر طاقاتك الإبداعية باستعمال مواد بسيطة ليس من الضروري أن تمتلك أدوات ثمينة.

تنمية هوايتك المفضلة

تعتبر العطلة الملاذ الملائم لتنمية هوايتك حيث سيصبح بحوزتك متسعا من الوقت للتدرب عليها وإتقانها، فممارسة هوايتك المحببة سيحضر نفسك جيدا للبدء من جديد روتين الدراسة والعمل.

العمل بدوام جزئي

من أجل الحصول على بعض المال خصوصا بالنسبة للمتمدرسين، يمكنك أن تعمل بدوام جزئي في مجال تحبه أو في مجال محترم آخر لكسب بعض المال الذي سيفيدك حتما عندما تعود للدراسة. 

ابتكار أفكار جديدة و مثمرة

من أجل السمو بحياتك يقترح أن تقضي وقتا أكثر مع نفسك، ففهم النفس هو الخطوة الأولى لوضع أهدافك في الحياة،لذلك ينصح بتكريس مدة زمنية معينة كل يوم للتفكير في خطط جديدة للمضي بحياتك قدما فمثلا تستطيع أن تتعلم طرق جديدة و فعالة للمذاكرة لتحسين تحصيلك الدراسي أو ربما ستفكر في أفكار مشاريع مربحة مدرة للدخل أو ربما تبحث عن طرق و عادات تجعل ثقتك بنفسك تزداد، هذه فقط بعض الأمثلة من بحر الأفكار الموجودة في الواقع.

أخيرا نتمنى أن تقضي عطلة مثمرة مليئة بالإنجازات، فحياتنا في الأخير عمل دائم تقطعه راحة وليس راحة يقطعها عمل، لكن بالرغم من ذلك لا بد أن نوفر لأنفسنا قسطا من الراحة خصوصا في العطلة، و ذلك بأخذ القدر الكافي من النوم و القيام بالاستجمام مع العائلة أو الأصدقاء. و تجدر الإشارة إلى أن الإحساس بالملل هو إشارة من عقلك و تحذير منه لك كي تبدأ بالقيام بأمور أكثر أهمية مما تفعله في تلك اللحظة.