خطوات عمل رجيم أثناء الرضاعة
بواسطة: :name سميرة
آخر تحديث: 16/12/2020
خطوات عمل رجيم أثناء الرضاعة
كل شخص دائما ما يحاول أن يقوم بممارسة أعمال مختلفة حتى يحافظ على صحته وقوامه وبالأخص المرضعات، حتى يكن ذات قوام متناسق وجيد سواء عن طريق ممارسة التمارين الرياضية المختلفة أو إتباع خُطوات عمل رجيم أثناء الرضاعة.
تقوم المرضعات بعمل خطوات عمل رجيم أثناء الرضاعة عن طريق عمل نظام غذائي سليم، ومن المعروف أن فترة الحمل تعمل على تدهور شديد في جسم الأم وعلي تناسق قوامها فهي تحاول قدر الإمكان المحافظة عليه خلال تلك الفترة.

ما هو رجيم المرضعات ؟

هو نوع من أنواع تنظيم أغذية الأم خلال فترة الرضاعة مما يعمل على تقوية بدنها وتناسق جسمها وتعويض الفترة الصعبة التي أثرت على قوامها خلال فترة الحمل.

كما أن الأم المرضعة تفقد بعض من وزنها في هذه الفترة نتيجة للرضاعة التي تفقدها الكثير من السعرات الحرارية التي تؤدي زيادتها في الجسم إلى تراكم الدهون والسمنة مما يؤثر على قوام الأم.

إرشادات عامة للأم عند إتباع الرجيم

  • يجب ألا تستعجل الأم المرضعة في عملية فقدان الوزن ويجب أن تفقد وزنها ببطء شديد حتى لا تعرض نفسها وطفلها لمشاكل التغذية، كما إنه يجب ألا تفقد أكثر من كيلوغرام واحد في الشهر.
  • إن حمية الأم الغذائية تبدأ بعد ستة أسابيع من ولادتها ومن هنا يجب إستشارة طبيب مختص عن الرجيم في فترة الرضاعة حتى يستطيع أن ينظم لها برنامج غذائي سليم لا يتعرض مع صحتها أو صحة طفلها.
  • هناك بعض أنواع الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون وهذه الأطعمة لا تحتوي على أي عناصر غذائية، كما أنها تسبب أضراراً كبيرة في جسم الأم فهي تعمل على عدم تناسق القوام الجسمي للأم من خلال تراكم الدهون في الجسم مما يصيب الأم بالسمنة.
  • يمكن للأم ممارسة بعض التمارين الرياضية بعد حوالي ستة أسابيع إذا كانت الولادة طبيعية، كما أن هذه المدة تكون أطول في حالة الولادة القيصرية إضافة إلى وجوب إستشارة طبيب مختص قبل ممارسة الأم لأي تمارين رياضيه.
  • النوم لفترات كافية حيث أن النوم يعمل على إراحة جسم الأم وهذا بدوره ما يؤدي إلى إضافة النشاط والحيوية اللازمين لها في ممارسة التمارين الرياضية المختلفة حتى تقوم ببناء جسمها بشكل سليم.
  • عند الشهر السادس من الولادة تكون لدى الطفل القدرة على تناول بعض الأطعمة الخارجية بعيدا عن لبن الأم فيكون في استطاعة الأم ممارسة الرجيم بشكل عادي لأنه أصبحت هناك العديد من المصادر التي يستطيع من خلالها الطفل تناول الأطعمة المختلفة بعيدا عن لبن الأم.
  • تنظيم الوجبات الغذائية من حيث أن تحتوي الوجبة التي تتناولها الأم على أكبر قدر ممكن من العناصر الغذائية المختلفة، كما يلزم ضبط كمية الوجبة الغذائية من خلال عدم تناول الكثير من الأطعمة في الوجبة.
  • يلزم على الأم أن تتناول الألبان ومنتجاته بحيث تكون قليلة الدسم من خلال تبديل نوعية الألبان كاملة الدسم وتناول الألبان قليلة الدسم.
  • يجب الحصول على العناصر الغذائية الموجودة بكثرة في الفواكه والخضروات الطازجة، ويلزم أن تبعد الأم نفسها عن مواطن التوتر والقلق والضغوطات.

أغذية صحية للمرضعات

لكي تحافظ الأم على صحتها وسلامة قوامها وصحة رضيعها يجب عليها أن تأكل العديد من أنواع الأطعمة حتى تتحصل على أكبر قدر ممكن من العناصر الغذائية المختلفة والتي تؤدي إلى بناء جسمها بشكل سليم، كما تعمل على تحسين صحة الرضيع وتعزز من نموه.

الأسماك بأنواعها المختلفة والطعام البحري بصفة عامة وذلك لأنها تمد الجسم بالطاقة اللازمة لمواصلة النشاطات المختلفة والتمارين الرياضية التي يمكن أن تمارسها الأم، وذلك بسبب إحتواء الأسماك والأكل البحري على الفسفور الذي يعمل على تحسين صحة الرضيع والأم.

كما يجب أن تتناول اللحوم الحمراء والدواجن لما تحتوي عليه من عناصر غذائية مهمة لاسيما البروتينات التي تعمل على تقوية الجسم.

خطوات عمل رجيم أثناء الرضاعة

وجبة الإفطار

يجب أن تقوم الأم المرضعة بممارسة نظام غذائي معين حتى تستطيع أن تخسر وزنها بطريقة جيدة لا تضر بصحتها أو صحة رضيعها.

وجبة الإفطار التي تتناولها الأم المرضعة يجب أن تكون وجبة خفيفة مثل تناول كوب من اللبن منزوع الدسم مع قطعة جبن خفيفة وبيضة مسلوقة، كما يجب الإبتعاد عن الوجبات الثقيلة مثل الجبنة الصفراء.

مع الابتعاد عن المخللات والسكريات قدر الإمكان والتي تعمل على تراكم الدهون والسمنة في الجسم.

كما يجب التنويه على أن السكر يضيع ما نقوم به من تنظيم غذائي فيجب تجنبه تماما ويمكن أن يستخدم عسل النحل الأبيض في التحلية عوضا عنه، وذلك لإحتواء العسل الأبيض على عناصر غذائية ممتازة جدا تفيد الجسم.

إضافة إلى حاجة الأم في فترة الرضاعة إلى كم هائل من الألياف الموجودة في الفاكهة، فيجب أن تتناول ثمرة أو أثنين من الفاكهة بين الوجبات ويستحسن تناول الثمرة نفسها أفضل من أن تشرب كعصير لكي تستفيد من الألياف الموجودة فيها بصورة أفضل.

وجبة الغداء

أما عن وجبة الغذاء فيمكن للأم المرضعة أن تتناول شرائح من اللحوم الحمراء أو قطع من الدجاج أو الأسماك، كما يلزم الإبتعاد قدر الإمكان عن تناول الملح.

مع وجوب الإبتعاد قدر الإمكان عن تناول الأرز والمكرونة لأنهم يعلمون على تراكم الدهون والسمنة في الجسم ويعملون على ترهل البطن، مما يجعل شكل الجسم غير جذاب مع تناول قدر جيد من الخضار.

وجبة العشاء

في وجبة العشاء يمكن أن تتناول الأم المرضعة التونة المفتتة بدون إضافة زيت أو كوب من الحليب منزوع الدسم لتسهيل عملية الرضاعة، كما يمكن شرب كوب من اليانسون المغلي جيدا والذي يعمل على تفتيت الدهون وطردها من الجسم.

وإذا كانت الأم متعودة على السهر فيمكن أن تتناول كوبا من الفشار دون ملح فهذا بدوره يساعد على التخسيس وطرد الدهون.

إضافة إلى تناول ثمرة فاكهة أو بعض المكسرات أو قطعة صغيرة من الشوكولاتة، ويمكن أن يحل العسل الأبيض بديلا عن السكر في كل المشروبات التي تتناولها الأم المرضعة.

الوجبات الغذائية وحدها ليست كافية لعمل رجيم جيد بالنسبة للأم المرضعة بل يجب أن تقوم بممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد على خسارة الوزن وطرد الدهون بشكل كبير مثل تمرين الجري مثلا الذي يعمل على حرق الدهون بسرعة.

كما أنه يسهل في عملية الهضم أو تمارين البطن في حالة إذا لم تكن ولادة الأم قيصرية والتي تقوم بعملية حرق دهون وترهلات البطن، مع إمكانية ممارسة تمارين السباحة التي تعمل على شد منطقة الصدر والذراعين ويجب ألا يقل وقت ممارسة التمارين الرياضية عن نصف ساعة بشكل يومي.

كما يجب الابتعاد عن مشاهدة التلفاز أثناء تناول الطعام وشرب كم كافي من المياه والسوائل والتي تعمل على تحفيز الجسم من أجل طرد الدهون والسموم من جسم الأم الحامل.

مع تجنب الأغذية التي تحتوي على مواد حافظة لما لها من تأثيرات ضارة على الجسم وتعمل على إعاقة تناسقه، كما يلزم شرب الشعير المغلي والكينوا والشوفان.

خطوات عمل رجيم أثناء الرضاعة من الخطوات التي يمكن أن تتبعها الأمهات في الشهور الأولى بعد الولادة من اجل الحصول على التغذية السليمة لجسما وللحصول على جسم صحي.