آخر تحديث: 27/09/2020

دواعي استعمال علاج سبرالكس وجرعاته لعلاج الاكتئاب

دواعي استعمال علاج سبرالكس وجرعاته لعلاج الاكتئاب
يعتبر سبرالكس من الأدوية المضادة للاكتئاب حيث يساعد في التخلص من مشكلات الاكتئاب والحالة النفسية والمزاجية غير المرغوب فيها، كما يساعد في القضاء على حالات التوتر والقلق والوساوس القهرية وغيرها من الأمراض النفسية.
يعتبر دواء سبرالكس من المنشطات الهامة لهرمون السعادة وتحسين الحالة المزاجية للشخص وذلك بسبب وجود المادة الفعالة ايستالوبرام حيث تساعد المادة الفعالة في التخلص من حالات الاكتئاب والاضطرابات النفسية والعصبية.

كيفية عمل علاج سبرالكس

  • تعتبر المادة الفعالة في الدواء Cipralex وهي ايستالوبرام تساعد في عملية منع امتصاص مواد في الجسم منها مادة السيروتونين الانتقائي.
  • وذلك يؤدي إلى تحفيز المخ والدماغ على إفراز هرمون السعادة وهو مادة السيروتونين، ومن خلال ذلك يساعد المريض في استعادة التوازن الذهني العام وتحسين الحالة المزاجية.
  • وهناك العديد من الأدوية المضادة للاكتئاب التي توجد في الصيدليات وتحمل نفس المواد الفعالة المتواجدة في دواء Cipralex ومن هذه الأدوية ليكسابرو أو إيتنابرووزيلاكس.
  • ولكن أشهر هذه الأدوية هو الدواء Cipralex وذلك بسبب فاعليته القوية وسرعة التخلص من المشاكل النفسية لذا ينصح الأطباء به. 

دواعي استعمال دواء Cipralex

  • ينصح الكثير من الأطباء النفسيين باستخدام دواء Cipralex في الكثير من المشكلات والحالات النفسية التي تصيب المريض وتعد من هذه الحالات النفسية هي الحالات الخاصة بالاكتئاب الشديد أو حالات الاكتئاب العادية.
  • كما ينصح به الأطباء في حالات الخوف وحالات التوتر والهلع، كما يساعد أيضا في علاج الحالات الخاصة الرهاب الاجتماعي أو مشكلات الاندماج مع الآخرين وتستخدمه بعض السيدات في أوقات الطمث.
  • والذي يعد من حالات الاكتئاب التي تصيب السيدات ويسمى بالطمث الاكتئابي، وحيث يمكن استخدام دواء Cipralex في الحالات التي يصاب بها المريض وهي الوسواس القهري.
  • كما يستخدمه الرجال في حالات القذف ينصح به الأطباء الرجال الذين يعانون من مشكلات حالات القذف لدى بعض الرجال. 

دواء سبرالكس كمعالج للقولون العصبي 

  • أثبتت البحوث العلمية والدراسات العلمية قدرة الدواء Cipralex على التخلص من مشكلات القولون العصبي.
  • وذلك لأنه يعمل على تهدئة القولون العصبي الذي تصاب به الأشخاص بسبب الحالة النفسية العصبية السيئة التي يصاب بها الفرد وبسبب قوة الضغط العصبي، ولذلك تصف الأطباء الدواء Cipralex لعلاج مشكلات تهيج القولون العصبي.

دواء Cipralex كمعالج في المشاكل النفسية البسيطة 

  • يعد دواء Cipralex من أفضل المعالجات النفسية الذي يمكن استخدامه في حالات الاكتئاب والاضطرابات النفسية والعصبية البسيطة، كما يعد من الأدوية الآمنة على الجسم والصحة.
  • وذلك من خلال الدراسات التي أجريت على العديد من المرضى المصابين بحالات الاكتئاب البسيط وتم معالجتهم بصورة نهائية وسريعة من خلال استخدام دواء Cipralex على عكس بعض الأدوية الأخرى التي لم تتمكن من علاج الحالة المزاجية التي أصيب بها الشخص.
  • ولذلك يجب الحرص على تناول أو استخدام دواء Cipralex من خلال الجرعات التي يحددها الطبيب للفرد، وذلك حتى لا تؤثر بالسلب على صحة الفرد وحدوث خلل في بعض الهرمونات بالجسم. 

طرق استخدام دواء سبرالكس

  • يتواجد دواء Cipralex في الصيدليات على أشكال متعددة ومنها الشراب ومنها الأقراص المغلفة ويمكن يتم إعطاءه للبالغين أو الأطفال التي تتخطى 12 عام، كما يمكن استخدامه للمسنين من خلال جرعة تقدر بالملل جرام وتساوي 10 ملليغرام.
  • وذلك من خلال مرة واحدة باليوم على أن يتم تنظيم الجرعة التالية في نفس التوقيت الخاص بالجرعة الأولى للحفاظ على مستوى إفراز هرمون السعادة للحد من حالات الاكتئاب والاضطرابات النفسية.
  • كما يمكن أن يصف الطبيب جرعات أكبر قد تصل إلى 20 ملليغرام في الجرعة الواحدة وذلك من خلال تشخيص الحالة المرضية للشخص. 
  • أما عن جرعة الأطفال يتوعي الحذر منها الطبيب وذلك بسبب حساسية علاج الأطفال في حالات الاكتئاب وذلك أيضا من خلال تشخيص الحالة المرضية وتشخيص مدى وصول حالة الاكتئاب لدى المريض حيث يمكن استخدام دواء Cipralex الشراب بعد رج الزجاجة جيدا.
  • ثم تناول ملعقة واحدة من الدواء بشكل عام، حيث يتمكن الفرد من الشعور بالتحسن بعد مرور خمسة ساعات بعد الجرعة التي حددها الطبيب ومن ثم تدوم الجرعة حتى 24 ساعة وحتى موعد الجرعة التالية.
  • وفي كثير من الأحيان يشعر المريض بحالات التحسن بين الجرعات وذلك بعد مرور أسبوعين إلى ستة أسابيع يتم التحسن بصورة تدريجية تساعد في التخلص من حالات الاكتئاب. 

الأعراض الانسحابية للعلاج

هناك بعض الأعراض الانسحبية التي يعاني منها الشخص بعد انتهاء جرعات الدواء Cipralex، وتتمثل في:

  • تعتبر الأدوية المضادة للاكتئاب من تعداد الأدوية التي يستخدمها الفرد المصاب لفترة زمنية طويلة وقد تصل إلى حالات الإدمان في حالات تعود المريض أو استخدام الجرعات لفترة طويلة.
  • ولكن في نهاية المطاف بالعلاج يجب عدم استعمال العلاج فيعاني المريض من مشكلات القئ والغثيان والشعور بالدوار.
  • لذا يجب استشارة الطبيب في حالة الشعور بالتحسن وعدم استعمال دواء Cipralex، ومن خلال التشخيص يحدد الطبيب جرعات مناسبة للانسحاب من الأدوية التي يستخدمها المريض دون التأثير على الحالة النفسية للمريض. 

موانع استعمال دواء Cipralex

  • يحذر من استخدام Cipralex في حالات الحساسية ضد المادة الفعالة ايستالوبرام التي يحتوي عليها دواء Cipralex
  • يحذر من استعمال Cipralex للمرضى الذين يعانون من الصداع النصفي ويستخدمون بعض الأدوية ومنها الفينتانيل والليثيوم والباسبيرون واللينينزوليد لذا يجب استشارة الطبيب في هذه الحالة لتحديد مواعيد الجرعات المناسبة التي لا تؤثر على الجسم. 
  • يمنع استعمال دواء Cipralex في حالات المرضى المصابين بأمراض الدم ومنها ارتفاع ضغط الدم في الجسم. 

الآثار الجانبية لدواء Cipralex

  • تعتبر جميع الأدوية لها آثار جانبية على الجسم والشخص المصاب كما تعد حالات الإصابة بالآثار الجانبية قليلة نسيباً وذلك بسبب استشارة الطبيب في حالات الإصابة بأي نوع من الأمراض وتشخيص الحالة ضد الحساسية من المادة الفعالة بالدواء.
  • لكن في بعض الحالات يعاني الشخص المصاب من الآثار الجانبية للدواء وذلك بسبب تناول جرعات كبيرة من الدواء أو الاستمرار على استعمال الدواء.
  • حيث يصاب الأشخاص الذين يستخدمون Cipralex لفترة زمنية طويلة يعانون من مشكلات بالجهاز الهضمي ومنها القئ والغثيان والشعور بالدوار والإمساك والإسهال في بعض الأحيان، بالإضافة إلى حدوث ألم في المعدة.
  • كما يؤثر على الشهية ويقلل من رغبة الفرد في تناول الوجبات الصحية ويعاني الشخص من فقدان في الوزن والشعور بعدم القدرة على التركيز وقلة النوم في عدد الساعات التي يجب حصول الجسم عليها. 
  • كما يعاني الأشخاص من مشاكل في المسالك البولية وسرعة التبول بشكل مستمر وحدوث بعض الالتهابات الشديدة وزيادة الآلام الناتجة عن حدوث الطمث الشهري لدى السيدات، لذلك يجب استشارة الطبيب في الجرعات المناسبة للحالة المشخصة لتفادي الآثار الجانبية بالجسم. 
تعمل المادة الفعالة في الدواء سبرالكس خلال أسبوعين أو حوالي 15 يوم من بداية العلاج تساعد في تحسين الحالة المزاجية و  النفسية ولكن هناك بعض التحذيرات والجرعات المناسبة التي يجب على الشخص التركيز وعدم استخدام الجرعات بطريقة خاطئة. 

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط