آخر تحديث: 29/06/2021

رجيم المرضعات في رمضان وأفضل نظام غذائي للأم المرضعة

رجيم المرضعات في رمضان وأفضل نظام غذائي للأم المرضعة
ترغب الكثير من الأمهات في معرفة رجيم المرضعات في رمضان، وذلك لما له من فائدة كبيرة للحفاظ على صحتهن وصحة أطفالهن، إذ تحتاج الأم المرضعة لنظام غذائي يتكون من جميع العناصر المفيدة للجسم.
وفي نفس الوقت لا يسبب لها السمنة، إذ يوجد الكثير من الأنظمة الصحية التي قد تفقد المرأة المرضعة عشرة كيلو جرامات بطريقة صحية مع زيادة كمية حليب الثدي وإمداد الجسم بالطاقة.

أفضل نظام غذائي للأم المرضعة في شهر رمضان

وجبة السحور:

  • ضرورة وجود العصائر الطبيعية قليلة السكر.
  • أربع ملاعق من الفول المضاف إليه زيت الزيتون والليمون.
  • بيضة مسلوقة.
  • كوب من الحليب.
  • رغيف سن أو ربع رغيف اسمر.

وجبة الإفطار:

  • طبق من السلطة.
  • أربع ملاعق من المعكرونة.
  • كوب من عصير فريش.
  • ربع فرخة مشوية أو سمك مشوي أو جمبري أو سمك فيليه.
  • ثلاث ملاعق من الأرز.
  • أو بديل ربع الفرخة المشوية قطعتين من اللحم الخالي من الدهون.
  • التركيز على الفاكهة والخضروات بين وجبتي الإفطار والسحور بالإضافة للبروتينات النباتية أو اللحوم والطيور.
  • تجنب العصائر المحفوظة واستبدالها بالفريش.
  • تناول الجبن الأريش والزبادي في السحور.
  • تناول العسل الأسود والطحينة بمقدار ملعقة فقط.
  • ربع كيلو فقط من الموز الذي يحتوي على مواد نشوية تعمل على حفظ معدل السكر في الدم.
  • تناول الحلبة والشمر وبعض المكسرات، مثل اللوز بمعدل حفنة، فهي وجبات خفيفة.
  • شرب الماء باستمرار بمعدل لا يقل عن ثمانية أكواب في اليوم.

نصائح للمرضعات للصيام دون تعب أو إرهاق

  1. يجب أن تحرص المرضعة على تناول وجبة إفطار متوازنة تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  2. أهمية الإكثار من الطعام الذي يحتوي على البروتين والكالسيوم بعد وجبة الإفطار.
  3. ضرورة تناول الماء بعد وجبة الإفطار على الأقل لترين، خاصة في فصل الصيف حتى لا يتعرض الجسم للجفاف.
  4. التقليل من المشروبات التي تحتوي على الكافيين أمر مهم، بالإضافة للتقليل من السكريات والأملاح حتى لا يتعطش الجسم كثيراً وتشعر المرأة بصعوبة الصيام.
  5. تأجيل المهام الشاقة التي تأخذ الكثير من الطاقة إلى بعد الإفطار أو بعد المغرب.
  6. الحصول على قدر كبير من الراحة أثناء الصيام لأن الرضاعة في حد ذاتها أمر شاق مع الصيام لذلك يجب الحفاظ على الطاقة في ساعات الصيام.
  7. متابعة الحالة الصحية للرضيع باستمرار فإن لاحظت قلة عدد الحفاضات المبللة أو بكاءه المستمر بعد الرضاعة، فيجب استشارة الطبيب في الحال.

بعد إجراء مزيد من الدراسات على أثر الصيام على الرضاعة، وجد أن الصيام يسبب نقص بعض العناصر الغذائية وتقليل نسبة الحليب إن لم يتم تعويضها بالغذاء المفيد الذي يحتوي على البوتاسيوم، لذلك يجب أن تحرص الأم على ذلك وأن تتناول الغذاء الصحي المتوازن بعد الإفطار.
 

نموذج لنظام غذائي مثالي أثناء الرضاعة في شهر رمضان

  • يفضل بدء الإفطار بعدد اثنان حبات من التمر أو ثمرتين من الفواكه المجففة بالإضافة لكوب من الماء.
  • شوربة العدس أو الدجاج أو الخضروات لها تأثير جيد للصحة.
  • السلطة من أهم الأغذية اللازمة ويجب تناول طبق كبير منها ويمكن التنويع بين سلطة الخضروات والسيزار سالا.
  • يفضل تناول مغرفة من الأرز ومغرفة من البامية أو الفاصوليا أو اللوبيا أو نوع من البقوليات مع قطعة من الدجاج أو اللحوم.
  • من الضروري تناول وجبة خفيفة بين الإفطار والسحور مثل الخشاف أو كوب من الزبادي أو بعض المكسرات.
  • بالنسبة لوجبة السحور فيجب أن تبدأ بكوب كبير من الماء ثم كوب من الحليب والحرص على تناول الماء طوال الليل.

بعض الإشارات التي لا يجب تجاهلها أثناء الصيام

  • ملاحظة اصفرار لون البول.
  • الشعور بالصداع أو الغثيان والإرهاق الشديد.
  • الشعور بجفاف في الفم والعين والشفاه.
  • يجب العلم بأن المرأة المرضعة التي تعاني من مشكلة صحية، مثل انخفاض نسبة السكر في الدم قد يشكل الصيام خطر عليها لذلك لا بد من استشارة الطبيب قبل اتخاذ القرار بالصيام.

تجدر الإشارة إلى أن عمر الطفل الرضيع يؤثر على قرار الصيام، فاحتياجات الرضيع الذي هو أقل من ستة أشهر أو الذي يعتمد على الرضاعة الطبيعية فقط تختلف عن الطفل الذي يبلغ من العمر أكثر من سنة الذي يتناول أطعمة بجانب الرضاعة.

ما هي وجبة الإفطار الجيدة للمرضعة في رمضان؟

يجب أن تكون وجبة الإفطار صحية ومتنوعة، ويوجد الكثير من المعتقدات بشأن هذه الوجبة ولكن لا أساس لها من الصحة، ومن هذه المعتقدات الامتناع عن الأطعمة المسببة للغازات لأنها تؤثر سلباً على الرضيع، لكن هذا اعتقاد خاطئ، لذلك تنصح المرضعة بـ:

  • التنويع التدريجي وبكميات متوازنة بالإضافة لدمج البقوليات، مثل: الحمص والعدس والفاصوليا والفول والبازلاء وغيرهم.
  • يجب أن تحتوي وجبة الإفطار على الخضروات والبروتينات والنشويات، ويجب أن يحتوي السحور على البروتينات أيضاً والكالسيوم والخضروات الملونة، والنشويات.
  • يوجد العديد من الوجبات الصحية المخصصة للمرضعات والتي منها الحليب والكورن فليكس والخضروات المطبوخة واللحوم بأنواعها والبطاطا والأرز وغيرهم.
وبذلك نستطيع القول بأن رجيم المرضعات في رمضان يمكن تطبيقه بسهولة جداً من خلال اتباع النظم المناسبة التي يوصي به الأطباء، ويجب عدم إهمال شرب الماء مطلقاً لأنها أساس صحة المرضعة، ويجب التخلص من العادات الضارة والاهتمام بالصحة وبالرضيع والحصول على النوم الكافي.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ