كتابة : Reham
آخر تحديث: 29/09/2022

ما هي زغللة العينين؟ وما هي أسبابها وأعراضها وطرق علاجها؟

ما هي زغللة العينين؟  وما هي أسبابها وأعراضها وطرق علاجها؟
تعتبر العين من أهم أعضاء جسم الإنسان، فمن خلالها يكتسب الإنسان الكثير من المعرفة، بجانب التمكن من تحقيق متعة النظر إلى الأضواء والألوان، ويمكن تعريف حاسة البصر على أنها قدرة الدماغ وكلاً من العينين على الكشف عن الموجات الكهرومغناطيسية التي تنبعث من الأضواء، وهذا يحدث حتى يتم تفسير مشاهد الأفق المنظور وتحليلها، وقد تصاب العين بالإجهاد والزغللة في كثير من الحالات وسوف نتحدث عن زغللة العينين في المقال التالي في موقع مفاهيم بشيء من التفصيل.

معنى زغللة العينين

  • تعتبر زغللة العين من الحالات التي يشيع حدوثها عند إجهاد العين نتيجة استعمالها بشكل حاد، على سبيل المثال عند القيادة لوقت طويل وقطع مسافات طويلة، عند النظر مطولاً إلى الشاشات الإلكترونية أو في شاشات الأجهزة الرقمية.
  • من المحتمل أن تكون زغللة العين مسببة لإزعاج كبير، مع ذلك فهي على الأغلب ليست من الحالات الطبية التي تشكل خطر كبير، وتزول بمجرد القيام بإراحة العين أو اتخاذ تدابير أخرى لتجنب إرهاق العين، في بعض الأحيان قد تدل علامات زغللة العين على وجود مشكلة طبية كامنة داخل العينين والتي تكون بحاجة إلى العلاج.

Blurry vision

أعراض زغللة العين

تتضمن أعراض زغللة العينعلى ما يأتي:

  • إرهاق العينين أو التهابهم مع الإحساس بحرقة بهما والرغبة في الحكة المزعجة.
  • جفاف العينين أو يصبحوا دامعتين.
  • الرؤية المشوشة أو المزدوجة.
  • الإحساس بآلام في الرأس.
  • التهاب الظهر أو بالرقبة أو بالكتفين.
  • التحسس تجاه الضوء بشكل زائد عن الحد.
  • مواجهة صعوبة شديدة عند محاولة التركيز في أمر ما.
  • إحساس المريض بعدم تمكنه من إبقاء عيناه مفتوحتان.

أسباب زغللة العين

تكون الأسباب المؤدية إلى زغللة العينين عبارة عن الآتي:

  • النظر في شاشات الأجهزة الإلكترونية.
  • القراءة بشكل مطولاً ودون إراحة العينين.
  • ممارسة أنشطة تكون بحاجة إلى التركيز المستمر.
  • التعرض إلى الأضواء الساطعة أو المتوهجة.
  • الضغط على العينين للتمكن من الرؤية خلال الإضاءة الخافتة جداً.
  • وجود سبب رئيسي بالعينين، على سبيل المثال الجفاف أو الخطأ الانكساري.
  • الإحساس بالضغط أو الإرهاق.
  • التعرض إلى الهواء الشديد.
  • استعمال الحاسب الآلي والأجهزة الرقمية، يعتبر الاستعمال المتزايد والمطول لأجهزة الحاسب الآلي وغيرها من الإلكترونيات، من الأسباب الشائعة التي ينتج عنها زغللة العين، وفي تلك الحالات يتم إطلاق لقب متلازمة مشاهدة الحاسب الآلي، أو زغللة العين الرقمية عليها.
  • استخدام العدسات اللاصقةاستخدام العدسات اللاصقة.
  • تجاوز سن الخمسين وتقدم العمر عامل من عوامل الشعور بتشوش الرؤية.

تكون أجهزة الحاسب الآلي السبب في زغللة العينبسبب أن المستخدمين يقوموا بعمل الآتي:

  • الرمش بشكل أقل خلال استعمال الكمبيوتر، يعتبر الرمش أساس عدم جفاف العين وترطيبها.
  • النظر للشاشات الرقمية من زوايا تكون أقرب من الزوايا الصحيحة التي من المفترض النظر خلالها.
  • استعمال الأجهزة المضيئة بشكل كبير أو لها انعكاس إضاءة.
  • استعمال أجهزة لها تباين ضئيل بين الخلفيات والنصوص.

عوامل أخرى لزغللة العين

في بعض الأحيان، من المحتمل أن تكون إحدى الاضطرابات الأساسية داخل العين هي السبب في زغللة العين، مثل الرؤية الغير صحيحة، أو انعدام التوازن في عضلات العين، يوجد عوامل أخرى تكون سبب في تفاقم الحالة وجعلها أسوأ وهي تكون:

  • الإضاءة المتوهجة للشاشة.
  • الوضعيات الغير صحيحة للجسم.
  • إعداد وتنسيق منطقة العمل على الحاسب الآلي.
  • دوران الهواء.

مضاعفاتزغللة العين

  • لا ينتج عن زغللة العينمضاعفات خطيرة طويلة المدى، مع ذلك فمن المحتمل أن تتفاقم الحالة وتكون سبب في الإحساس بالإزعاج، بجانب الإجهاد الشديد وخفض القدرة على التركيز وزيادة التشتت.

تشخيصزغللة العين

  • سوف يقوم طبيب العيون بسؤال المريض عدة أسئلة يكون لها صلة بالعوامل المحتمل أن تكون السبب في ظهور الأعراض، ومن ثم يتم القيام بعمل اختبار طبي للعين وللنظر.

Blurry vision

علاجزغللة العين

بشكل عام يكون علاج زغللة العين متمثل في:

  • إدخال تغيير بالعادات اليومية للمريض أو بالبيئة الذي يحيا بها، قد يكون بعض الأفراد بحاجة إلى علاج لمشاكل العيون الأساسية.
  • يساهم ارتداء النظارات الطبية لنشاطات محددة في التقليل من زغللة العين.
  • ومن المحتمل أن يقوم الطبيب باقتراح عمل تمارين للعين بشكل منتظم لمساعدة العينين على التركيز.

الطب البديل

طرق الوقاية من زعللة العين

يمكن اتباع النصائح الآتية للتقليل من زغللة العينين أو الحد من حدوثها، ومن النصائح:

1. ضبط مستويات الإضاءة

  • من الأفضل جعل إضاءة الحجرة بسيطة في حالة مشاهدة التلفاز.

2. الحصول على استراحة

  • عند القيام بعمل ما، من المهم نيل أقساط من الراحة من فترة لأخرى، مع إراحة العينين من خلال عدم النظر إلى الشاشات الإلكترونية إلا عن بعد.

3. تقليل مدة رؤية التلفاز

  • يفضل جعل الفترة بسيطة أو أخذ استراحات من حين لآخر.

4. استعمال الدموع الصناعية

  • تساهم في زوال جفاف العينين بالإضافة إلى إراحة العينين الجافتين، ينصح باستعمالها بشكل مستمر حتى وإن كانت العينين بحالة جيدة، وذلك للحفاظ على ترطيبها والحد من تكرار ظهور الأعراض.

5. اختيار النظارة الملائمة

  • في حالة ما إذا كان الشخص بحاجة إلى ارتداء نظارة طبية للتمكن من العمل على الحاسب الآلي، فيفضل اختيار النظارة المخصصة للعمل على الحاسب الآلي.

6. نصائح لاستعمال الكمبيوتر

  • من المهم اتباع الخطوات التالية عند استعمال الكمبيوتر، وذلك لأنه يعد من أبرز الأسباب لحدوث زغللة العينين، فتلك النصائح قد تساعد على التخفيف من الضغط الواقع على العينين.

7. الرمش من حين لآخر

  • الرمش بالعين يساهم في إفراز الدموع التي تساعد على إنعاش العين وترطيبها، لذلك ينصح بتكرار الرمش بالعين في حالة النظر مطولاً إلى الشاشات الرقمية.

8. ضبط إعدادات الشاشة

  • ينصح بجعل خط الكتابة أكبر حتى يسهل قراءته، مع ضبط مستويات السطوع والتباين في المستوى المريح للشخص.

9. فترة استراحة

  • ينصح بأخذ راحة كل عشرون دقيقة لإراحة العين خلال اليوم.

10. استعمال حامل الأوراق

  • إذا كان الفرد يحتاج إلى النظر لأوراق خلال العمل على الحاسب الآلي، فينصح باستعمال حامل الأوراق ووضعها عليه، يوجد منها تصميمات عدة لتساعد على التقليل من الضغط الواقع على العين، الأكتاف، والرقبة.

11. التقليل من حدة الإضاءة وضبط الشاشة

  • ينصح بالتقليل من الإضاءة الساطعة مع ضبط الشاشة من خلال وضعها أمام الشخص بشكل مباشر، مع جعلها عند مستوى النظر أو أسفل بعض الشيء.

أهم الأسئلة الشائعة حول زعللة العين وأسبابها

هناك بعض التساؤلات التي يبحث عنها الأشخاص فيما يتعلق بزغللة العين، وتشمل ما يلي:

هل القلق يسبب زغللة العين؟

  • يعتبر القلق والتوتر والحالة النفسية غير المستقرة عامل فعال في التأثير على أجزاء الجسم كافة، ولا سيما العين، فقد ينتج عن زيادة هرمون التوتر إلى ارتفاع درجة الحرارة وتدفق الدم في الجسم مما يعمل على جفاف العين، ومن ثم الشعور بالزعللة والرغبة في حكة العين وتشوش الرؤية.
وبذلك نكون قد انتهينا من توضيح مشكلة زغللة العينين مع وجوب اتباع النصائح السابق ذكرها، وننصح بضرورة التوجه لزيارة طبيب الرمد في حالة ما إذا لم تجدي النصائح السابقة نفعاً، وكذلك في حالة تفاقم الحالة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ

المراجع