آخر تحديث: 25/09/2020

زيادة الوزن بالحلبة

زيادة الوزن بالحلبة
من المعروف أن زيادة الوزن بالحلبة من الوصفات القديمة التي اُستخدمت في كثير من البلدان لهذا الغرض، حيث يمكن استخدامها كتوابل توضع في الطعام، أو شراب مغلي، أو مكملات غذائية.
تعد الرشاقة من الأمور المهمة التي يبحث عنها الكثيرون، فمعظم الناس يحبون أن يظهروا بمظهر نحيف وجذاب، وخاصة الذين يعانون من مشكلة الوزن الزائد، وعلى النقيض فإن البعض الآخر يعاني من مشكلة النحافة، ويبذلون قصارى جهدهم للتخلص من تلك المشكلة التي تسبب لهم الكثير من الإحراج.

أسباب فقدان الوزن

يعد فقدان الوزن في الغالب اختيارياً نتيجة تغيير النظام الغذائي وممارسة الرياضة بانتظام، ولذلك فإن هذا الأمر طبيعي، وعلى الرغم من ذلك فهناك أسباب أخرى وراء نقصان الوزن وتكمن في الإصابة بالأمراض المختلفة، ومنها:

  • مرض السرطان
  • التغييرات التي تحدث في الشهية أو النظام الغذائي.
  • مرض كرون.
  • الاكتئاب.
  • داء البول السكري.
  • مرض السُّل.
  • مشاكل الأسنان المختلفة.
  • الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • حدوث تغيرات في حاستي الشم والتذوق.
  • حدوث خلل في إفراز الغدة الدرقية للهرمونات.
  • الإصابة بمرض الشلل الرعاشي.
  • التهاب القولون التقرحي، والإصابة بقرحة المعدة.
  • زيادة نسبة الكالسيوم في الدم.

زيادة الوَزن بالحلبة

تنتمي الحلبة إلى سلالة البقوليات، حيث تتوافر في شكل بذور عطرية إما مطحونة أو كاملة، بالإضافة إلى توافرها على هيئة براعم وأوراق يمكن تناولها أيضًا.

وتُستخدم الحلبة لإضافة نكهة مميزة على الطعام من قبل دول جنوب وغرب أسيا، ودول شمال إفريقيا وأوروبا الوسطى، وكذلك دول البحر الأبيض المتوسط، ولا يقتصر استخدامها كتوابل فقط، بل تم استخدامها منذ القدم في العديد من الأغراض الطبية.

تُستخدم الحلبة في تحفيز عملية الولادة وإدرار الحليب لتعزيز عملية الرضاعة، والتقليل من اضطرابات الجهاز الهضمي، كما لها دور فعال في علاج الإكزيما والجروح عند استخدامها كدهان موضعي.

وغير هذا فالحلبة تستخدم كقناع موضعي يساعد على حل مشاكل البشرة والشعر المختلفة، وهذا غير استخدامها في علاج النحافة.

يعتبر البروتين من العناصر المهمة التي تسبب زيادة الكتلة العضلية للجسم، ومن المواد التي تحتوي على البروتين الحلبة؛ إذ تحفز من إفراز هرمون التستوستيرون الذي يساهم في بناء الجسم ونمو عضلاته بشكل كبير.

قد استخدمت الحلبة كعلف للخيول والمواشي لزيادة وزنها؛ لأنها تعمل على تحفيز الشهية؛ إذ تحتوي على مادة السابونين التي تسهل من عملية الهضم عن طريق تعزيز إنتاج الإنزيمات الهاضمة التي تمنع من الإصابة بالانتفاخ والتلبكات.

وهذا ما يساعد على تناول الشخص للكثير من السعرات الحرارية التي تحفز زيادة الوزن.

يمكن تناول الحلبة على شكل بذور أو شاي أو كبسولات، ففي حالة تناولها كبذور يتم تسخينها أولاً للتخلص من الطعم المر لها.

أما في حالة تناولها كشاي فيمكن تحضيره من خلال إضافة كمية من الحلبة تترواح ما بين ملعقة صغيرة إلى ثلاث ملاعق من البذور في كوب ماء مغلي، ويتم تناوله ثلاث مرات يومياً.

طريقة زيادة الوزن بالحلبة

لا توجد طريقة واحدة فحسب لزيادة الوزن بالحلبة، بل يمكن تناولها استخدامها بطرق كثيرة، فيتم إضافتها في العديد من المأكولات كالحلويات والمخبوزات.

ويمكن شرب البذور بعد نقعها في ماء مغلي، ويمكن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحلبة بعد استشارة الطبيب، ولعل أفضل الطرق لاستخدام للحلبة هو تناولها على شكل شاي مغلي بعد الاستيقاظ مباشرة.

ويتم تحضيره من خلال اتباع الخطوات التالية:

يتم غلي كوب من الماء، ثم يوضع فيه ثلاثة جرامات من الحلبة واترك هذا الخليط يغلي مرة أخرى لمدة دقيقة على أقل تقدير.

يتم تناول هذا المشروب ثلاث مرات يومياً حتى تحصل على الوزن المرغوب.

وهناك طرائق أخرى يتم استخدامها في زيادة الوزن، وهي كالآتي:

الطريقة الأولى:

يتم خلط الزعتر مع الحلبة وإضافة ملعقة من الزبيب والفستق في وعاء الخلاط الكهربائي.

قم بإضافة عسل النحل إلى الخليط السابق، ويتم تناول ملعقتين منه مرة في الصباح ومرة في المساء، وتتميز هذه الطريقة بفاعليتها في زيادة الوزن بسرعة، حيث تظهر نتائجها في اسبوع واحد فقط.

الطريقة الثانية:

يتم مزج نصف كوب من الماء مع زيت الحلبة بمقدار ملعقة ونصف.

قم بتناول هذا الخليط في الصباح والمساء للحصول على النتائج المرغوبة.

الطريقة الثالثة:

قم بمزج كوب من عسل النحل مع كوب من اللوز والجوز، وأضف الحلبة المطحونة بمقدار ملعقة كبيرة مع نصف كوب من السمسم إلى الخليط حتى تتكون عجينة متماسكة.

يتم تشكيل تلك العجينة على هيئة كرات، ثم قم بتناولها لمدة ثلاثة أسابيع لملاحظة الفرق.

محاذير زيادة الوزن بالحلبة

على الرغم من فوائد الحلبة العديدة، إلا أنها قد تتسبب في حدوث بعض المشاكل الصحية عند تناولها بشكل مفرط بكميات تصل إلى 100 جم في اليوم، ومن محاذير الحلبة:

قد تحدث بعض الأعراض الجانبية عند تناول الحلبة، مثل: الاضطرابات المعدية، والصداع، والغازات، والانتفاخ، والدوخة، والإسهال، وظهور رائحة كريهة في البول.

وقد تتسبب في حدوث احتقان الأنف والسعال، وانتفاخ الوجه، والصفير، كما تظهر بعض التفاعلات التحسسية على الأشخاص الذين يتحسسون من مكوناتها، كما تقلل معدل السكر في الدم.

لا يحسن استخدام الحلبة بكميات كبيرة في فترة الحمل؛ إذ قد تتسبب في حدوث تشوهات الأجنة، وتحفز من تقلصات الرحم استعدادًا لعملية الولادة المبكرة، ويمكن أن يسبب تناولها قبل الولادة مباشرة إلى ظهور رائحة غريبة في جسم حديثي الولادة.

لا يُضل تناول الأطفال شاي الحلبة؛ إذ أثبتت الدراسات أنه يوجد علاقة وثيقة بين فقدان الوعي وتناول شاي الحلبة من قبل الأطفال، كما يتسبب تناولها باستمرار إلى ظهور رائحة كريهة في أجسامهم تشبه رائحة القيقب.

تصبح الحلبة غير آمنة بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من حساسية البقوليات كالفول بأنواعه والبازلاء والفاصوليا، حيث تعتبر الحلبة من عائلة البقوليات.

يجب مراقبة معدل السكر في الدم لدى مرضى السكري؛ لأن تناول الحلبة يؤثر على معدلات السكر لديهم.

قد تتفاعل الحلبة مع بعض الأدوية بالسلب، مثل:

الهيبارين الوارفارين، حيث يمكن أن تتسبب الحلبة في حدوث النزيف في حال تفاعلها مع مضادات التخثر؛ إذ تحتوي الحلبة على مواد تشبه الكومارين التي تتفاعل مع الوارفارين والهيبارين.

الإنسولين، حيث تعمل الحلبة على زيادة تأثيره وبالتالي يستدعي تغيير جرعة الدواء؛ لذلك يُنصح الأشخاص الذين يتناولون الإنسولين باستشارة الطبيب أولاً قبل تناول الحلبة.

التيكلوبيدين، لا توجد تقارير محددة تثبت تفاعل الحلبة مع أدوية المثبطات للصفائح الدموية، إلا أنه يمكن أن تسبب المواد التي تشبه الكومارين الموجودة في الحلبة التفاعل مع تلك الأدوية، وتؤدي إلى حدوث النزيف.

نصائح لزيادة الوزن بشكل طبيعي

شرب كميات مناسبة من الماء أثناء تناول الحلبة، فهذا من شأنه مساعدة المعدة على امتصاص مكونات الحلبة المهمة لزيادة وزن الجسم.

يجب تجنب المأكولات التي تحتوي على الدهون الضارة كالأطعمة المقلية والمشروبات الغازية، والتي لا تسبب إلا تراكم تلك الدهون غير المرغوب فيها في منطقة البطن.

يجب تناول المأكولات الغنية بالسعرات الحرارية ذات القيمة الغذائية العالية، مثل: الفول السوداني والفاصولياء والبطاطا.

بعد توضيح طرائق زيادة الوزن بالحلبة، والكمية المناسبة التي يجب استهلاكها منها، وكذلك بعض المضاعفات التي تسببها الحلبة عند تناولها بشكل مفرط، ننصح باستشارة الطبيب وعمل فحوصات الغدة الدرقية لاكتشاف سبب النحافة قبل استخدام وصفات زيادة الوزن التي قد لا تجدي نفعًا في حالة حدوث خلل داخلي في الجسم.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط