صفات الطيور وأنواعها
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 11/11/2020
صفات الطيور وأنواعها
قبل التحدث عن صفات الطيور وأنواعها يمكننا توضيح طبيعة الطيور بأنها كائنات حية فقارية ذات دم حار، وتتميز بشكلها الجميل وتعطي مظهراً جذاباً للطبيعة، فمنها الأحجام الصغيرة والخفيفة
فتستطيع الطيران ومنها الأحجام الكبيرة والثقيلة والتي لا تستطيع الطيران، كما أن الطيور منها الذي يتغذى عليه الإنسان والحيوان ومنها الذي لا يؤكل، وتختلف أشكال الطيور والبيئات التي تعيش فيها.

صفات الطيور وانواعها

تتميز الطيور بصفات متعددة حيث تختلف هذه الصفات من طائر لآخر وتتمثل هذه الصفات في:

الطيور ذات شكل انسيابي

من صفات الصيور أنها انسيابية الشكل فيتكون جسمها من الرأس والجناحين والزيل والقدمين والمنقار والريش وكل الطيور تتصف بهذه المواصفات ويكون الاختلاف في الحجم واللون وشكل الرأس أو المنقار والصوت وطبيعة الطير سواء كان طير أليف أو طير جارح وتعد الطيور الجارحة هي الطيور المفترسة التي تأكل اللحوم.

ومن الطيور ما يتغذى عليها الإنسان ويحلل الله سبحانه وتعالى ذبحها فيذبحها ويأكلها مثل الدجاج والبط والإوز، كما أن منها ما حرمه الله ولا يحل أكلها مثل العصافير والببغاء والخفاش وغيرها من الطيور.

الطيور تتكاثر بالبيض

من خصائص الطيور أنها تضع البيض ومنه البيض الصغير للطيور الصغيرة كالعصافير والبيض الكبير للطيور الكبيرة مثل بيض النعام، وجميع الطيور تتكاثر بالبيض فيما عدا طائر الخفاش الذي يلد.

تتصف الطيور بوجود الريش على أجسادها

يعد الريش من خصائص جميع الطيور فلا يوجد طائر لا يغطي جسمه الريش.

ولكن يختلف الريش من طائر لآخر على حسب نوع الطائر وهناك الطيور ذات الريش الأبيض ومنها الريش الملون ومنها الأسود مثل الغراب، وبعض الطيور لها ريش كبير في الجناحين فتستطيع الطيران بسهولة، ومنها الطيور ذات الريش القصير.

من خصائص الطيور وجود جناحين

تتميز جميع الطيور بأنها تمتلك جناحين ولكن طائر النعام لا يمتلك أجنحة وأيضاً طائر البطريق الذي له جناحين صغيرين يستخدمهما في السباحة.

من خصائص الطيور وجود منقار

جميع الطيور تمتلك منقاراً ولكن يختلف شكله باختلاف الطائر فهناك المنقار المدبب مثل منقار بعض أنواع العصافير وهناك المسطح مثل منقار البط.

كما أنه يوجد المنقار القصير ويوجد الطويل مثل منقار أبو قردان أو ما يعرف بصديق الفلاح بالإضافة لوجود مناقير غير مدببة أو مسطحة أو يكون شكلها محني للأسفل مثل منقار الببغاء.

تتميز الطيور بوجود رجلين وأربعة من الأصابع

تتشابه جميع الطيور في كونها تمتلك رجلين فقط وفي كل رجل أربعة من الأصابع، ولكن تختلف أشكال أرجل الطيور على حسب الطول واللون والقوة، فمثلاً الطيور الجارحة تتصف بوجود أرجل قوية ذات مخالب، وهناك الطيور ذات الأرجل الضعيفة مثل العصافير.

أما بالنسبة للطيور المائية فيكون لها أرجل طويلة ونحيفة ذات أغشية جلدية لتمكنها من السباحة، ويوجد أنواع أخرى من الطيور لها أرجل تمكنها من نبش الأرض للبحث عن الغذاء.

تتصف الطيور بعملية الانسلاخ

تستطيع الطيور أن تبدل ريشها مرة واحدة في العام عن طريق عملية الانسلاخ التي تتم في الصيف أو الخريف أو بعد موسم التكاثر.

أغلب الطيور أحادي الزيجة والبعض متعدد

تتميز معظم الطيور بأنها تعيش مع شريك واحد فقط ويظل معها طوال الحياة فيما عدا البعض من الطيور التي متعددة الزيجات فتغير من شريكها كل موسم أو يبقى معها لعدة سنوات فقط.

تعيش الطيور في أعشاش

من خصائص الطيور أنها تبني لنفسها العش الذي سوف تضع البيض فيه وتتكاثر وقد يشاركها الزوج في بناء العش، فيما عدا قليل من الطيور التي لا تعيش في أعشاش أو تعيش في غابات وفي الحدائق، وتختلف اشكال الأعشاش وأحجامها حسب حجم الطائر وحسب بيئته.

أنواع الطيور

تبلغ عدد الطيور على كوكب الأرض ما يبلغ تسعة آلاف نوع وهناك أنواع قد انقرضت ويبلغ عددها ثمانمائة نوع وتنقسم أنواع الطيور إلى الآتي:

  • الطيور قديمات الفك: وتنقسم إلى خمسة أنواع تتمثل في الطيور رتبة التناميات وهي رتبة من الطيور تتكون من سبعة وأربعون نوع وتكون قادرة على الطيران.
  • والطيور رتبة الريفورمات التي تتكون من نوعين وغير قادرة على الطيران وتتواجد غالباً في أمريكا الجنوبية.
  • رتبة النعاميات وهي عبارة عن نوع واحد وتعد من أكبر الأنواع في الطيور وتكون سريعة الجري على الرغم من عدم قدرتها على الطيران وتتواجد في أفريقيا.
  • رتبة الشبنميات وتتكون من أربعة أنواع تكون غير قادرة على الطيران وتوجد في استراليا ومن أنواعه الشبنم والإيمو.
  • رتبة الكيويات وتتكون من ثلاثة أنواع توجد في نيوزلندا ويعد البيض له أكبر حجم من بين الطيور الأخرى مقارنة بحجمها وتكون هذه الأنواع غير قادرة على الطيران

الطيور حديثات الفك

وتضم جميع الأنواع الحديثة من الطيور ويختلف عظامها عن تركيب عظام قديمات الفك وتنقسم الطيور حديثات الفك إلى أربعة وعشرون رتبة تتمثل في التالي:

  • رتبة الدجاجيات وتحتوي على مائتان وثمانية وخمسون نوعاً وتنتشر في جميع دول العالم ومن أنواع هذه الرتبة الدجاج الحبشي والدراج.
  • رتبة إوزيات الشكل وتوجد أيضاً في كل مكان بالعالم ومنها مائة وواحد وستون نوعاً ويعيش معظمها في الماء ومن أنواع هذه الرتبة الإوز والبط والبجع.
  • رتبة البطريقيات وتحتوي على سبعة عشر نوع ومعظمها يتواجد في المحيط الجنوبي ولا يمكنها الطيران، وتستطيع أن تسبح في الماء ويتكيف جسدها مع البرد الشديد عن طريق الريش الكثيف والدهون السميكة.
  • رتبة الغواصيات وتحتوي على خمسة أنواع ويمكن أن تتواجد في القضب الجنوبي وتستطيع السباحة والغوص في الماء وتتغذى على الأسماك.
  • رتبة النوئيات وتتكون من ما يقرب من مائة وخمسة عشر نوع من الطيور ويمكن أن تتواجد في المحيطات.
  • رتبة الغطاسيات وتتكون من واحد وعشرون نوعاً وتوجد في كل مكان بالعالم ويمكنها أن تسبح أو تغوص تحت الماء بأقدامها لتبحث عن الغذاء.
  • رتبة اللقلقيات وتحتوي على مائة وعشرون نوعاً وتتواجد في جميع أنحاء العالم.
  • رتبة البجعيات وتحتوي على سبعة وستون نوعاً وتتواجد في المحيطات والمناطق المعتدلة الاستوائية.
  • رتبة الجوارح وتحتوي على مائتان وأربعون نوعاً وتتواجد في جميع دول العالم.
  • رتبة صقريات الشكل التي تحتوي على أربعة وستون نوع وتوجد في جميع دول العالم وتتغذى على اللحوم.
  • رتبة الكركيات وتحتوي على مائتان وعشرة أنواع وتشمل الطيور البرية والمائية وشبه المائية.
  • رتبة الزقزاقيات وتحتوي على أكثر من ثلاثمائة نوع وتتواجد في جميع أنحاء العالم ومعظمها من الطيور المائية.
  • رتبة الحماميات وتحتوي على أكثر من ثلاثمائة نوع تقريبا وتتغذى على البذور والفواكه.
  • رتبة الببغاوات وتحتوي على ثلاثمائة وثمانية وخمسون نوع وتوجد في المناطق الاستوائية وتكثر في استراليا.
  • رتبة البوميات تتكون من مائة وثمانية وسبعون نوع وتوجد في جميع أنحاء العالم.
  • رتبة الضؤضئيات وتتكون من مائة وستة وخمسون نوع من الطيور وتوجد في كل مكان بالعالم.
بعد أن تكلمنا عن صفات الطيور وأنواعها يمكننا القول أن الطيور هي مخلوقات تعيش في كل مكان بالعالم في البر والبحر وهناك الطيور الشبه مائية ومنها ما هو غذاء ذو طعم رائع للإنسان، ويحتوي ريش الطيور على مادة الكيراتين وهي مادة يتكون منها الأسنان والأظافر والشعر.