آخر تحديث: 10/05/2021

طرق علاج التهاب اللثة

طرق علاج التهاب اللثة

التهاب اللثة هو النوع الأكثر شيوعا لأمراض اللثة، وهو عبارة عن عدوى عن طريق الفم تتمثل في تورم اللثة ونزفها وهو يعتبر من الأشياء المزعجة لأن مريض التهاب اللثة لا يستطيع مضغ الطعام بسهولة لذلك يجد صعوبة في المضغ والبلع، فمعظم الأشخاص يعانون من التهاب اللثة وليس لديهم فكرة عنها، وطرق علاج التهاب اللثة كثيرة ومختلقة، فهناك من يعتمد على الوصفات الطبيعية في المنزل وتأتي بنتيجة فعالة.

صودا الخبز

يستخدم صودا الخبز في علاج التهاب اللثة في المنزل، حيث أنه يعطي نتائج هائلة ويقلل من خطر تسوس الأسنان فهو بمثابة مطهر طبيعي للمساعدة في منع العدوى، ويمكن استخدام صودا الخبز في علاج التهاب اللثة من خلال مزج ربع ملعقة صغيرة من صودا الخبز مع قليل من الماء الدافئ للحصول على عجينة، وبعدها يتم وضع الخليط على اللثة وتركه لمدة دقيقة أو دقيقتان ثم غسل اللثة بالماء الدافئ، ويمكن استخدام هذه الوصفة مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا.

عصير الليمون

يعتبر الليمون من الأطعمة المضادة للالتهابات نظرا لاحتوائه على خصائص مضادة للجراثيم من شأنها أن تساعد في علاج التهابات اللثة، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين c الذي يساعد في محاربة العدوى، ويمكن تحضيره من خلال مزج عصير الليمون في كوب من الماء الدافئ واستخدام الخليط كغسول للفم بعد غسل الأسنان بالفرشاة مرتين يوميا لتدئة التهاب اللثة ونزيفها الناتج عنه، كما يمكن مزج قليل من الملح مع ملعقة كبيرة من عصير الليمون لصنع عجينة ووضعها على اللثة وتركها لبضع دقائق قبل الشطف بالماء الدافئ، ويمكن تكرار هذه العلية 4 أو 5 مرات في اليوم وسوف يتم علاج الالتهاب خلال أيام قليلة.

الصبار

الصبار لديه خصائص مفيدة مضادة للجراثيم والفطريات الفعالة ضد التهاب اللثة، فهي من شأنها أن تمنع تراكم البكتيريا التي تسبب الترسبات وهو ما يؤدي إلى حدوث الالتهابات، كما يمكنها تخفيف حدة الألم وتهدئة الأسنان الملتهبة واللثة، ويمكن استخلام الصبار في علاج التهاب اللثة من خلال استخراج هلام الصبار وفركه على اللثة المصابة وتركه لمدة 10 دقائق والغرغرة بالماء البارد، وتكرار هذه العملية عدة مرات يوميا لتهدئة الالتهاب.

الكركم

يحتوي الكركم على الكركمين الذي يحتوي على مجموعة من الخصائص المضادة للأكسدة والالتهابات، فهو من شأنه أن يقلل من حدة الألم والتورمات والتهابات اللثة بالإضافة إلى أنه يقلل من النشاط البكتيري لمنع العدوى، ويمكن استخدامه من خلال وضع ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم وملعقة صغيرة ونصف من الملح وزيت الخردل وتدليكها على الأسنان واللثة مرتين يوميا، وهناك طريقة أخرى تكون من خلال وضع مسحوق الكركم على قليل من الماء ووضعه على فةشاة الأسنان الناعمة وفركها ويمكن القيام بهذه العملية مرتين يوميا لمدة ثلاث أسابيع.

أوراق الجوافة

تستخدم أوراق الجوافة كعلاج فعال للتقليل من آلام الأسنان وأمراض اللثة نظرا لاحتوائها على مواد مضادة للأكسدة ومضادات للالتهابات ومضادات للميكروبات وخصائص تسكن من حدة الألم، ويمكن استخدام ورق الجوافة من خلال تنظيف قليل من الجوافة ومضغها مرتين يوميا لمدة لا تقل عن بضعة أسابيع، وهناك وصفة أخرى تعتمد على طحن بعض أوراق الجوافة واستخدامها مثل معجون الأسنان، ويمكن أيضا استخدام غسول للفم من ضمن مكوناته مستخلص أوراق الجوافة.

النعناع

يحتوي النعناع على خواص مضادة للبكتيريا ومظهرة تجعله علاج فعال لالتهابات اللثة ويمكنه التقليل من الالتهابات والبكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة، ويمكن استخدام النعناع في علاج التهاب اللثة من خلال نقع أوراق النعناع في الماء لمدة 30 دقيقة واستخدامها لشطف الفم مرتين أو ثلاث مرات يوميا، كما يمكن إعداد كوب من شاي النعناع وتناوله بين الوجبات أو استخدامها كغسول للفم، كما يمكن أيضا استخدام معجون أسنان بنكهة النعناع لتنظيف الأسنان مرتين في اليوم.

القرنفل

يمكن استخدام القرنفل في علاج التهاب اللثة لأنه يعتبر مطهر ومضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة لأنه يحتوي على خصائص مسكنة، ويمكن استخدامه من خلال مضغ ثلاث فصوف من القرنفل يوميا لعلاج التهاب اللثة ويمكن أيضا فرك زيت القرنفل على اللثة وتركه بضع دقائق ثم شطفه مع الماء الدافئ مرتين يوميا هذه الوصفه تعطي نتائج مزهلة للذين يعانون من التهابات اللثة.