كتابة : حوريه
آخر تحديث: 28/04/2022

عشبة المد ما بين فوائده واضراره

عشبة المد ما بين فوائده واضراره
تستخدم عشبة المد في علاج الكثير من الأمراض والمشاكل التي يوجهها الإنسان، حيث وهب الله لنبات المد قدرة فعالة وميزة خاصة مع في حل المشاكل التي تصيب الشعر، وما نلاحظه في هذه النبتة أنها تزرع في مناخ معين، وتتواجد بكثرة عند حافة الشواطئ المالحة لأنها يعد الغذاء الأساسي لها، وسوف نتحدث في هذه المقالة وفي موقع مفاهيم عن هذا الموضوع بالتفصيل.

فوائد عشبة المد

هناك العديد من الفوائد التي تمنحها نبات المد للجسم ومن بين هذه الفوائد نذكر ما يلي:

  • تساعد على تقوية جذور الشعر وصولا إلى أطرافه، حيث تحد من تقصفه وتكسره وتساقطه، فهي تقوم بتحسين كثافته مما يجعله يزداد بطريقه غزيره، وبالتالي تمنحه اللمعان والنضارة التي تسعي إليه جميع النساء، وبالأخص للنساء التي يمتلكن الشعر المجعد؛ فهذا النبات يساعد على فرد الشعر بحيث يخفف من خشونته وتموجاته الكثيرة، وهنا نلاحظ زيادة طول الشعر.
  • يعتبر نبات المد من بين الأعشاب الطبيعية التي تدخل في تصنيع العديد من مستحضرات التجميل، كما يتم استخلاص الزيت الخاصة به فهو مفيد أيضا.
  • تساهم هذه النبتة في المحافظة على شكل الشواطئ، حيث تحد من حدوث انحسار وتآكل بها، والفضل يرجع إلى أمواج المد والجزر، وما نلاحظه أن هذه النبتة تستطيع أن تعيش في المياه المالحة، بدون أن تتأثر بملوحة البحر عليها أو حتى على نموها.
  • يمكن أن نستخدم هذه النبتة للأغراض الجمالية، حيث أنها تمنح للمكان منظراً جمالياً رائعاً وبالأخص في المناطق البحرية الشاطئية، حيث تعطي للمكان اللون الأخضر الجميل، وتساعد على إزالة الجمود عنه.
  • يتم استخدام المد في المناطق التي يتم فيها رعاية الإبل والأغنام، والأبقار؛ فهو يعد من بين الأغذية المهمة والمناسبة لهم.
  • يعتبر هذا النبات من بين النباتات التي تتغذي عليها أنواع عديدة من الأسماك، لذلك فهو يعزز من الثروة السمكية ويزيدها بشكل كبير.
  • من مميزات نبات المد أنه مفيدة جدا للشعر بشكل ملحوظ، فهي تمنح الشعر قوة من أول جذوره حتى نهاية أطرافه.
  • تساعد هذه العشبة على جعل الشعر يزداد كما يزداد كثافته وغزارته بشكل ملحوظ، وبالتالي يصبح الشعر ذات لمعان ونضارة فائقة.
  • عشبة المد يعتبر هو الحل الأمثل لمعالجة الشعر المجعد لأنها يلعب دور فعال وكبير في فرد الشعر، كما يقوم بتنعيمه مما يخفف من نسبة الخشونة والتموجات الموجودة به، وهنا سوف نلاحظ أن الشعر ازداد طوله وكثافته بشكل فائق.
  • تم استخدام زيت نبات المد زيت لإنتاج الكثير من الأدوية والكريمات التي تخص البشرة، ومع الاستخدام سوف نلاحظ مفعول الكبير والمفيد في إزالة الحبوب وآثار الحبوب المتواجدة على البشرة، ومنها حب الشباب، كما أنها تساعد على التخلص من الرؤوس السوداء، وبالتالي تمنح البشرة النضارة والبياض والجمال الفائق.
  • يساعد نبات المد على علاج الكثير من المشاكل والأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، حيث تساعد على التخلص من الغازات المتراكمة في الأمعاء والمعدة والتي تسبب إزعاج كبير، وبالتالي سوف نلاحظ أن الجهاز الهضمي أصبح نظيف وخالي من السموم والفضلات التي تؤدي إلى ظهور التقلصات وآلام المعدة، لذلك تعتبر هذه العشبة من بين الأعشاب المثالية جدا في علاج مشاكل القولون.

طرق استخدام عشبة المد

هناك طرق عديدة تجعلنا نقوم باستخدام هذه العشبة ومن بين هذه الطرق نذكر ما يلي:

  • حيث يمكن أن نقوم بخلط نبات المد مع بودرة الحناء، ونضيف عليه زيت الزيتون، ومعه كمية بسيطة من الماء الدافئ.
  • نقوم بُنقع هذا الخليط لمدّة تصل إلى ربع ساعة، ثم نبدأ في وضعه على الشعر بطريقة مباشرةً، نتركه لمدة خمس ساعات متواصلة، وينصح بتغطية الشعر بغطاء من البلاستيك، حتى تستطيع العشبة أن تقوم بعملها بشكل جيد.

أضرار عشبة المد

من الأمور المعروفة أن جميع الأعشاب لديها فوائد عديدة وأيضا لها أضرارها، ولكن ما تم التأكد منه بشكل علمي أن نبات المد لا يوجد به أي أضراراً أو آثار جانبية.

ولكن هناك تنبيه بسيط هو أنه يفضل عدم تناول هذه العشبة مع الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، وينصح باستشارة الطبيب المختص في الأعشاب قبل استعماله.

يجب أن ننتبه جيدا أن النساء التي قامت بصبغ الشعر، لا يمكنها استخدام هذه العشبة، لأنها لا تعطي نتيجة جيدة إلا للشعر ذات اللون الطبيعي، وقد تتسبب في حدوث آثار عكسية ويجعل الشعر يتساقط.

وصف لنبات المد

  • تشتهر عشبة المد أو ما تسمى بعشبة القرم بأن لديها العديد من المُسميّات، ومن أشهر هذه المسميات هو المنغروف الأسود.
  • وكما ذكرنا سابقا أن المد من النباتات الشاطئية التي تتواجد في الماء المالح، وتنتمي إلى عائلة الأقنتية.
  • ولها العديد من الأنواع والتي يصل عددها في حدود 8 أنواع أو أكثر، وتتميز أن لديها توزيع جغرافي كبير، إذ من الممكن أن نجدها في مصبات المد والجزر في العديد من المناطق الساحلية سواء الاستوائية أو المعتدلة منها على مستوى العالم.
  • وعندما نوصف أوراق نبات المد فهو ورق سميك ويشبه كثيرا ملمس الجلد، وهو على هيئة أوراق مُرتّبة في أزواج بشكل متقابل، وله حواف ناعمة.
  • وما يميزه عن باقي الأعشاب أنه لديه غدد ملحيّة متواجدة على سطحها العلوي والسفلي.
  • أما عن جذورها فأن هذه العشبة تختلف عن باقي الأنواع الأخرى من هذه العائلة، فالجذور عبارة عن جذور تنفسية، تظهر من فوق الطين وهذا الأمر سوف يسهل عليها أن تتبادل الغازات للجذور الأولية التي تتواجد في الماء.

مركبات نبات المد

ويحتوي نبات المد على مجموعة من المركبات، من أهم هذه المركبات نذكر ما يلي:

  • الفلافونويدات وهي عبارة عن مكونات متنوعةٌ من المغذيات النباتية التي نجدها بشكل طبيعي في العديد من الفواكه والخضروات، هذه المغذيات تعطي لهذه مظهر جمالي ذات ألوان زاهية.
  • العفص أو ما يسمى التانينات نجد هذا المركب في جذور وخشب ولحاء وأوراق وثمار الكثير من النباتات، وقد نقوم باستعمال هذا المركب بشكل أساسي في دباغة الجلود وصباغة الأقمشة، كما يتم استخدامها في صناعة الحبر.
  • التربينويدات هي عبارة عن مركبات متواجدة في النبات لتمده بالرائحة العطرية والمذاق الجيد، وهذا المركب نجده في العديد من النباتات والأزهار.
  • أشباه القلويات أو ما تسمى بالقلويدات وهي عبارة عن مركبات سامّة يقوم النباتات بإنتاجها كآلية للدفاع بشكل طبيعي ضد أي هجوم خارجي من بعض أنواع الحشرات.
أخيراً.. قدمنا لكم في نهاية مقالنا موضوع عن عشبة المد ما بين فوائدها وأضرارها، كل ما علينا فعله أن نستشير الطبيب المختص في الأعشاب قبل استخدام هذه العشبة حتى يمدنا بالمعلومات التي تخص نبات المد من حيث فوائدها وأضرارها، وطرق استخدامها، والجرعات التي تتناسب مع كل شخص على حسب الحالة الصحية، نرجو أن نكون قد استطعنا أن نوصل المعلومة بالشكل الصحيح لتعم الفائدة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ