كتابة : نجاة
آخر تحديث: 22/07/2022

طرق فعالة لعلاج فطريات الفم بخطوات بسيطة ومجربة

الحفاظ على صحة الفم من خلال اتباع روتين نظافة يومي يشمل على تنظيف الأسنان واستعمال غسول الفم وغيرها من التدابير، من شأنه أن يساعد في منع أمراض الفم من قبيل فطريات الفم، هذه العدوى تصيب الرضع والأطفال والبالغين كذلك، أسفله في موقع مفاهيم نتعرف على أسبابها المختلفة وطرق علاج فطريات الفم وطرق الوقاية منها.
طرق فعالة لعلاج فطريات الفم بخطوات بسيطة ومجربة

فطريات الفم

  • تحدث فطريات الفم عندما تتطور عدوى الخميرة داخل الفم، يصطلح عليه كذلك ب "القلاع الفموي" أو "داء المبيضات الفموي".
  • غالبًا ما يحدث مرض فطريات الفم عند الرضع والأطفال الصغار، يؤدي إلى ظهور حبوب بيضاء وصفراء في الجوف الدخلي للخذين واللسان، هذه الأعراض تزول في العادة عند اتباع العلاج.
  • عادة ما تكون العدوى خفيفة، ونادراً ما تسبب مشاكل خطيرة، لكن عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، يمكن أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم ويسبب مضاعفات خطيرة.

فطريات الفم

فطريات الفم عند الأطفال

تعتبر هذه الفطريات عدوى شائعة في فم الأطفال،سببها خميرة مثل الفطريات، يمكن أن تكون مزعجة لكنها قابلة للعلاج، ومن أهم خصائصها:

  • يمكن أن تظهر هذه العدوى أيضا وتسبب الطفح الجلدي في أماكن رطبة أخرى بجسم الطفل، مثل الذقن.
  • يمكن أن يعاني المواليد الجدد من أعراض العدوى عند الولادة أو بعدها بفترة قصيرة،غالباً ما تظهر الفطريات في الفم في الأسابيع أو الأشهر الأولى من الولادة، إذا تأثرت حلمات الأم المرضعة، فقد تنتقل العدوى إلى الرضيع.
  • ليس من الواضح بعد سبب إصابة بعض الأطفال بأعراض في حين أن البعض الآخر لا تتطور عندهم، في المجمل، لا يكون عادةً خطيرًا، لكنه قد يكون غير مريح وقد يسبب صعوبات في التغذية.

أعراض فطريات الفم

في مراحله المبكرة، قد لا يسبب هذا المرض أي أعراض، ولكن مع تفاقم العدوى، قد يظهر عارض أو أكثر من الأعراض التالية:

  • بقع أو حبوب بيضاء أو صفراء في الجوف الداخلي للخذ وعلى اللسان واللوزتين واللثة والشفاه.
  • نزيف خفيف يحدث عند فرك تلك الحبوب.
  • ألم أو حرق في الفم.
  • إحساس بملمس قطني في الفم.
  • بشرة جافة متشققة في محيط الفم.
  • صعوبة في البلع.
  • طعم سيئ في الفم.
  • فقدان التذوق.
  • في بعض الحالات، قد يؤثر مرض فطريات الفم على المريء، على الرغم من أن هذا غير شائع.
  • نفس الفطريات التي تسبب القلاع الفموي يمكن أن تسبب أيضًا العدوى في أجزاء أخرى من الجسم.

عللاج فطريات الفم

أسباب فطريات الفم

قبل التعرف على علاج فطريات الفم، هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمثل هذه الأنواع من الفطريات، ومن هذه العوامل ما يلي:

  1. فطريات الفم ناتجة عن فرط نمو الفطريات البيضاء (C. albicans).
  2. من الطبيعي أن تعيش كمية صغيرة من C. Albicans في الفم، دون التسبب في أي ضرر. عندما يعمل الجهاز المناعي بشكل صحيح، تساعد البكتيريا المفيدة في جسمك في السيطرة على البكتيريا البيضاء، لكن إذا كان نظامك المناعي معرضًا للخطر أو كان هناك خلل في توازن الكائنات الحية الدقيقة في جسمك، في هذه الحالة بإمكان الفطريات الخروج عن نطاق السيطرة.
  3. تناول الفرد لأدوية مثل المضادات الحيوية، عامل مسبب لفرط نمو ـ C. albicans، الذي يسبب مرض فطريات الفم.
  4. علاجات السرطان بما في ذلك العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، يمكن أن تلحق الضرر بالخلايا السليمة أو تقتلها، هذا يجعل الشخص أكثر عرضة لمرض القلاع الفموي والتهابات أخرى.
  5. الحالات التي تضعف جهاز المناعة، مثل سرطان الدم وفيروس نقص المناعة البشرية، تزيد من خطر الإصابة بمرض فطريات الفم.
  6. يمكن أن يسهم مرض السكري في مرض فطريات الفم أيضًا، مرض السكري غير المنضبط يضعف نظام المناعة لدى الفرد، ويسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم، وبالتالي خلق الظروف المواتية لنمو C. albicans.

علاج فطريات الفم

هناك أكثر من طريقة قد تساعدك على التخلص من مشكلة هذه الفطريات التي تؤرق حية الإنسا، ومن هذه الطرق ما يلي:

1. أدوية فطريات الفم

لعلاج فطريات الفم، قد يصف الطبيب للمصاب واحدًا أو أكثر من الأدوية التالية:

  • فلوكونازول (ديفلوكان)، دواء مضاد للفطريات عن طريق الفم.
  • كلوتريمازول (Mycelex Troche)، وهو دواء مضاد للفطريات.
  • نيستاتين (نيستوب، نياتا)، غسول فموي مضاد للفطريات.
  • دواء itraconazole Sporanox، وهو دواء مضاد للفطريات، يستخدم لعلاج الأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى لمرض فطريات الفم، والأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الأمفوتريسين، وهو دواء يستخدم لعلاج الحالات الشديدة من مرض القلاع الفموي.
  • بمجرد أن تبدأ العلاج، عادة ما يزول المرض في غضون أسبوعين، ولكن في بعض الحالات، يمكن أن يعود.
  • بالنسبة للبالغين الذين لديهم حالات متكررة من مرض فطريات الفم بدون سبب معروف، سيقوم الطبيب المختص بتقييم دقيق لمعرفة الحالة الطبية الكامنة وراء الإصابة بهذه العدوى.

علاج عدوى الفم

2. علاجات منزلية لفطريات الفم

تهدف طرق علاج فطريات الفم المنزلية، إلى تقليل عوامل الخطر وكذلك منع فرط نمو الفطريات، أسفله ندرج أهم هذه العلاجات المنزلية:

  • تنظيف الأسنان باستخدام فرشاة أسنان ناعمة.
  • شطف الفم بمحلول بيروكسيد الهيدروجين المخفف 3 ٪.
  • شطف الفم بالماء المالح الدافئ.
  • الحفاظ على نظافة الأسنان ومواكبة حالة وصحة الأسنان مع طبيب الأسنان.
  • تناول اللبن غير المحلى أثناء تناول المضادات الحيوية، قد تساعد مكملات حمض اللبنيك اللاكتوباسيلوس في الحفاظ على توازن صحي في المبيضات.
  • شرب السوائل الباردة، أو تناول الطعام المجمد.
  • تناول الأطعمة اللينة والسهلة الابتلاع.
  • استخدام مستخلص بذور الجريب فروت، يمكن تطبيقه موضعياً (على الجلد) على المنطقة المصابة أو يؤخذ عن طريق الفم.
  • تناول خل التفاح، هذا الأخير يحتوي على خصائص مضادة للفطريات، قم بمزج 1 ملعقة كبيرة في كوب من الماء واشربه يومياً.
  • استعمال صودا الخبز والانتفاع من قدرتها على قتل الخميرة التي تسبب العدوى الفطرية والحفاظ على مستويات حموضة صحية في الفم، وذلك من خلال مزج 1-2 ملاعق كبيرة من صودا الخبز مع الماء حتى تشكل عجينة، توضع العجينة بواسطة كرة قطن على اللسان والجوف الداخلي للخذ، يٌترك لبضع دقائق، ثم يٌشطف بالماء الدافئ، تٌكرر ذلك ثلاث مرات في اليوم لعدة أيام. طريقة أخرى لاستخدام صودا الخبز هي من خلال مزج ملعقة صغيرة منها في كوب من الماء واستخدامه كغسول للفم مرتين يوميًا.
  • استخدام زيت جوز الهند البكر لمنع فطريات الفم، هذه الطريقة تعتمدها الأمهات المرضعات، من خلال وضع الزيت على حلماتهم وعلى فم الطفل لمنع انتشار العدوى.

فطريات الفم

الوقاية من فطريات الفم

بعد التعرف على علاج فطريات الفم، يمكن التقليل من خطر الإصابة بفطريات الفم، جرب ما يلي:

  1. تناول نظام غذائي مغذي، واتباع أسلوب صحي عام لدعم عمل نظام المناعة لديك.
  2. الحرص على نظافة الفم جيدًا بتنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين كل يوم، والخيط يومياً، وزيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم.
  3. إذا كان فمك جافًا بشكل مزمن، فحدد موعدًا مع الطبيب واتبع خطة العلاج الموصى بها.
  4. وإذا كان لديك طقم أسنان، فقم بإزالته قبل الخلود إلى النوم، وقم بتنظيفها يوميًا.
  5. إذا كنت مصابًا بمرض السكري، فتأكد من اتخاذك للخطوات الضرورية لإدارة مستويات السكر في الدم.
إذا أصبت بعدوى الفطريات في جزء آخر من الجسم، فعليك بالحصول على العلاج الفوري، ففي بعض الحالات، يمكن أن تنتشر العدوى من جزء واحد من الجسم إلى أجزاء أخرى، الأمر الذي يٌؤزم من الوضع ويٌصعب العلاج أو يأخذ وقتاً، ولأن الوقاية خير من العلاج، احرص على الالتزام بالنصائح والتدابير المقترحة أعلاه لوضع صحتك في مأمن.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ

المراجع