آخر تحديث: 06/12/2020

علامات نجاح تلقيح البويضة لحدوث الحمل للمرأة

علامات نجاح تلقيح البويضة لحدوث الحمل للمرأة
يتساءل الكثير عن علامات نجاح تلقيح البويضة، حيث يعرف تلقيح البويضة على أنه دخول أحد الحيوانات المنوية إلى قناة فالوب في البويضة، بالتالي يخصبها، ومن ثم تتغير البيضة بحيث لا يستطيع حيوان منوي اخر الدخول إليها.
لا تميز النساء غالبًا أعراض التلقيح، لكونها تتشابه مع الأعراض التي يمكن أن تحدث لها قبل وأثناء الحيض، فبالنسبة للأعراض التي تصاحب عَلامات نجاح تلقيح البويضة فإنها تختلف من امرأة لأخرى.

علامات نجاح تلقيح البويضة

عند ظهور عَلامات نجاح تلقيح البويضة يمر جسم المرأة الحامل بالعديد من المراحل للوصول لفترة الولادة، ولكل مرحلة صفات وخصائص مميزة كما أن هناك تغيرات تحدث في الجسم خلال كل مرحلة.

وهذه المراحل التي تمر بها المرأة من اهمها:

مرحلة الإباضة

في كل شهر، يطلق واحد من المبيضين في المرأة بويضة ناضجة في عملية تعرف باسم الإباضة وتحدث الإباضة بعد حوالي أسبوعين من بدء آخر دورة شهرية للمرأة.

مرحلة الانتقال إلى قناة فالوب

تنتقل البويضة التي تم إطلاقها إلى قناة فالوب، حيث يتم تخصيبها بواسطة حيوان منوي واحد فقط ولا تسمح لدخول حيوان منوي آخر بداخله.

رحلة الحيوانات المنوية الطويلة

قد يقذف الرجل من 40 إلى 150 مليون حيوان منوي، يبدأ الحيوان المنوي بالسباحة في المجرى التناسلي للمرأة نحو قناة فالوب، إن الوقت الذي يستغرقه وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة مختلف للغاية قد يصل بعضها إلى هدفه في نصف ساعة.

بينما قد يستغرق البعض الآخر أيامًا، يمكن أن تعيش الحيوانات المنوية لمدة تصل إلى 48 إلى 72 ساعة، ومن ملايين الحيوانات المنوية بضع مئات فقط تستطيع الاقتراب من البويضة.

مرحلة التخصيب أو اختراق البويضة من قبل الحيوانات المنوية

تستغرق عملية التخصيب حوالي 24 ساعة، بمجرد اختراق الحيوانات المنوية للبويضة، يتغير سطح البويضة، مما يمنع دخول الحيوانات المنوية الأخرى، التخصيب يكمل التركيبة الجينية للطفل بما في ذلك تحديد ما إذا كان فتاةً أو صبيًا.

مرحلة انقسام الخلايا

بمجرد أن يتم تخصيب البويضة، تبدأ عملية الانقسام السريعة، تغادر البويضة الملقحة قناة فالوب وتدخل الرحم وتحتاج من 3 إلى 4 أيام للوصول، وقد يتم الحمل خارج الرحم والذي يشكل مخاطر صحية كبيرة للأم ولكنه نادر الحدوث.

عملية الزرع

وهي العملية التي تعلق بها البويضة المخصبة على بطانة الرحم، كما أن خلايا البويضة المخصبة تستمر في الانقسام.

مرحلة إفراز الهرمونات

يتم إنتاج هرمون يسمى هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG) بواسطة الخلايا التي ستُشكل المشيمة، ويمكن العثور على هذا الهرمون في دم الأم خلال أسبوع من الحمل ويُكشف في اختبارات الحمل في الدم أو البول.

مرحلة تطور الجنين

بعد الزرع في الرحم، تُشكِل بعض الخلايا المشيمة بينما تشكل الخلايا الأخرى الطفل، تبدأ ضربات قلب الطفل بالظهور خلال الأسبوع الخامس من الحمل وفي الأسبوع الثامن يطلق على الطفل النامي اسم الجنين، ويبلغ طول الجنين في الأسبوع الثامن حوالي بوصة ونصف ويتزايد باستمرار.

أعراض علامات نجاح تلقيح البويضة

هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تساعدك في معرفة ما إذا كانت البويضة ملقحة أم لا، ومنها:

التشنج والنزيف

في فترة تخصيب البويضة، تعلق البويضة المخصبة نفسها على جدار الرحم، هذا يمكن أن يسبب واحدة من أولى علامات الحمل وهي التشنج ونزيف طفيف، وتشبه التشنجات ونزيف تقلصات الحيض.

لذلك بعض النساء لا تميزه عن أوجاع الدورة الشهرية، والتي تختلف عنها بأن التقلصات تكون طفيفة.

الإفرازات المهبلية

إلى جانب النزيف، قد تلاحظ المرأة إفرازات بيضاء حليبية من مهبلها، بسبب النمو المتزايد للخلايا التي تبطن المهبل، والتي تبدأ على الفور بعد الحمل، وإن تلك الإفرازات يمكن أن يستمر طوال فترة الحمل.

عادة ما تكون غير ضارة ولا تتطلب العلاج، ولكن إذا كانت هناك رائحة سيئة تتعلق بالإفراز أو إحساس بالحرقة والحكة، فيفضل أخبار الطبيب.

التغييرات في الثدي

التغيرات في الثدي هي علامة أخرى مبكرة جدًا للحمل، ويحدث هذا التغيير جراء تغيير في مستويات هرمون المرأة بعد الحمل، وبسبب التغييرات.

قد يتورم ثدييها بعد أسبوع أو أسبوعين، أو قد تشعر بأنهم أثقل، وخاصة في المنطقة المحيطة بالحلمات، والتي تسمى الهالة، والتي قد تغمق أيضًا، و

أشياء أخرى يمكن أن تسبب تغيرات الثدي، ولكن إذا كانت التغييرات من الأعراض المبكرة للحمل، فضعي في اعتبارك أن الأمر يستغرق عدة أسابيع لتعتاد على المستويات الجديدة من الهرمونات.

إعياء

الشعور بالتعب الشديد أمر طبيعي في الحمل بدءًا من وقت مبكر، حيث يمكن أن تبدأ المرأة في الشعور بتعب شديد على نحو غير عادي بعد أسبوع واحد من الحمل، وإن من أسباب التعب.

هو ارتفاع مستوى هرمون يسمى البروجسترون، بالإضافة إلى انخفاض مستويات سكر الدم، وانخفاض ضغطه، لذلك من المهم الحصول على الراحة والأغذية الغنية بالبروتين والحديد.

غثيان الصباح

غثيان الصباح هو أحد أشهر أعراض الحمل، وإن السبب الدقيق في حدوثه غير معروف لكن هرمونات الحمل من المحتمل أن تساهم في هذه الأعراض.

ومن الممكن أن يحدث الغثيان جراء تناول بعض الأطعمة، ولحسن الحظ، تقل الأعراض بالنسبة للعديد من النساء في الأسبوع الثالث عشر أو الرابع عشر من الحمل.

تأخر فترة الحيض

إن العرض المبكر الأكثر وضوحًا للحمل هو تأخر الدورة الشهرية، لكن ليس كل فترات الفقدان أو التأخر ناجمة عن الحمل.

أسباب تأخر الحمل

وقد تكون هناك الكثير من الأسباب غير الحمل التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية منها:

  • اكتسبت أو فقدت الكثير من الوزن
  • مشاكل هرمونية
  • والتعب أو الإجهاد
  • التوقف عن تناول حبوب منع الحمل
  • ولكن إذا تأخرت فترة الحيض كثيرًا فهناك احتمال لحدوث الحمل، يفضل الحصول على اختبار الحمل.

علامات ثانوية لتلقيح البويضة

وهناك العديد من العلامات الثانوية الأخرى التي تؤشر على تلقيح البويضة ومنها:

كثرة التبول

بالنسبة للعديد من النساء، يبدأ هذا في الأسبوع السادس أو الثامن بعد الحمل، بسبب التغير في مستويات الهرمونات، وليس شرطًا إن يكون سبب كثرة التبول هو الحمل.

حيث يمكن أن ينتج عن عدوى في المسالك البولية، أو مرض السكري، أو الإفراط في استخدام الأدوية.

وخلال فترة الحمل، يمكن أن تؤدي المستويات الأعلى من هرمون البروجسترون إلى إصابتك بالإمساك، حيث يسبب تمرير بطيء للماء خلال الأمعاء، ويفضل هنا شرب الماء وتناول الكثير من الألياف.

تقلب المزاج

من الشائع حدوث تقلب في المزاج وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، يرتبط ذلك بالتغييرات في الهرمونات.

الصداع والآم الظهر

كثير من النساء الحوامل يعانين من الصداع المعتدل المتكرر، والبعض الاخر يعاني من الآم الظهر المزمنة.

الدوخة والإغماء

قد تكون ذات صلة بتوسيع الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم وخفض نسبة السكر في الجسم.

أعراض الحمل بعد عملية التلقيح الصناعي

التخصيب في المختبر أو أطفال الأنابيب هو نوع من التكنولوجيا الإنجابية المساعدة، وهي عملية استرداد البويضة من المبيض للمرأة وتخصيبها مع الحيوانات المنوية.

وهذه البويضة المخصبة تُعرف باسم الجنين، ويمكن بعد ذلك تجميد الجنين للتخزين أو نقله إلى رحم المرأة، كما أن معدل نجاح التخصيب في المختبر وفقًا لجمعية الحمل الأمريكية، يعتمد على سن المرأة بشكل كبير.

فالنساء دون سن 35 عامًا أثناء عمل التلقيح الصناعي لهم تكون نسبة النجاح من 41% إلى 43%، وينخفض هذا المعدل إلى 13% إلى 18% للنساء فوق سن الأربعين.

ولا يختلف موعد ظهور الأعراض في عملية التلقيح الصناعي عن موعد ظهورها أثناء الحمل كما أن الأعراض تتشابه بشكل كبير بين التلقيح الصناعي والحمل الطبيعي.

هناك الكثير من علامات نجاح تلقيح البويضة التي يمكن التعرف عليها بسهولة من خلال المتابعة مع الطبيب المختص، حيث أن هناك بعض العمليات التي يمكن إجرائها من اجل الحصول على الأطفال.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط