كتابة : Sherif Mohamed
آخر تحديث: 12/04/2022

أهم 10 حالات تستدعي إجراء عملية تنظيف الرحم

عملية تنظيف الرحم (Dilation and Curettage) هي أحد الإجراءات الأكثر شيوعًا التي يتم إجراؤها في أمراض النساء والتوليد، وكمصطلح عام، فإنها تصف إجراء يتم فيه استخدام موسعات عنق الرحم لتسهيل إدخال الأدوات إلى الرحم، فكيف يتم إجراء هذه الجراحة؟ هذا ما سيتم توضيحه في موقع مفاهيم.
أثناء تنظيف الرحم، يتم أخذ عينات من تجويف بطانة الرحم، أو إفراغه باستخدام المكحت، كما يمكن إجراء هذه الجراحة لدواعي علاجية وتشخيصية، وفي كل من رحم الحامل وغير الحامل.
أهم 10 حالات تستدعي إجراء عملية تنظيف الرحم

معلومات عن عملية تنظيف الرحم

تنظيف الرحم هو إجراء لإزالة الأنسجة من داخل الرحم. يقوم مقدمو الرعاية الصحية بإجراء التوسيع والكحت لتشخيص وعلاج بعض حالات الرحم -مثل النزيف الحاد- أو لتنظيف بطانة الرحم بعد الإجهاض.

يستخدم دكتورك أدوات صغيرة، أو دواء لفتح الجزء السفلي الضيق من الرحم (عنق الرحم)، ويستعمل بعد ذلك أداة جراحية تسمى المكحت، التي يمكن أن تكون أداة حادة، أو جهاز شفط لإزالة أنسجة الرحم.

لماذا تتم عملية تنظيف الرحم؟

يستخدم التوسيع والكحت لتشخيص أو علاج حالة الرحم.

تشخيص حالة

قبل إجراء تنظيف الرحم، قد يوصي دكتورك بإجراء يسمى خزعة بطانة الرحم، أو أخذ عينة من بطانة الرحم لتشخيص الحالة، حيث يمكن ذلك في الحالات التالية:

  • نزيف في الرحم غير عادي.
  • نزيف بعد انقطاع الطمث.
  • وجود خلايا في بطانة الرحم غير عادية، التي يتم اكتشافها خلال اختبار روتيني لسرطان عنق الرحم.
  • فرط تنسج بطانة الرحم.
  • الأورام الحميدة الرحم.
  • سرطان الرحم.

علاج حالة

عند إجراء تنظيف الرحم لعلاج حالة ما، يقوم الطبيب بإزالة المحتويات من داخل الرحم، وليس مجرد عينة صغيرة من الأنسجة، ويمكن القيام بذلك من أجل:

  • منع العدوى، أو النزيف الغزير عن طريق تنظيف الأنسجة التي تبقى في الرحم بعد الإجهاض.
  • إزالة الورم الذي يتشكل بدلاً من الحمل العنقودي.
  • علاج النزيف المفرط بعد الولادة عن طريق إزالة أي مشيمة متبقية في الرحم.
  • إزالة الأورام الحميدة في عنق الرحم أو الرحم، التي في العادة ما تكون حميدة.

قد يتم دمج عملية تنظيف الرحم مع إجراء آخر يسمى تنظير الرحم. أثناء التنظير، يقوم الطبيب بإدخال أداة رفيعة بها ضوء وكاميرا في نهايتها في المهبل حتى تصل إلى الرحم.

يتم عرض بطانة الرحم بعد ذلك على الشاشة، والتحقق من المناطق التي تبدو غير عادية، كذلك التحقق من الأورام الحميدة وأخذ عينات الأنسجة حسب الحاجة. من الممكن إزالة الأورام الحميدة الرحمية والأورام الليفية، بالإضافة إلى إجراء تنظير الرحم أحيانًا مع خزعة بطانة الرحم قبل إجراء تنظيف الرحم.

موانع إجراء تنظيف الرحم

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، هناك عدد من الحالات الحالية التي تمنع إجراء التنظيف، وتشمل هذه:

  • الحمل: الموانع الأساسية لجراحة تنظيف الرحم هي حمل قابل للحياة، لهذا إذا كنتِ حاملاً، أو يشتبه في أنك قد تكونين كذلك، فأبلغي الطبيب.
  • الحساسية: قد يتعرض الأشخاص الذين يعانون من حساسية معروفة من الأدوية المخدرة للخطر أثناء التنظيف.
  • مشاكل النزيف المفرط: إذا كنتِ تعانين من مشاكل النزيف المفرط، فقد لا يكون التنظيف آمنًا.

كيف تستعد لإجراء التوسيع والكحت؟

سيسألك طبيبك مجموعة من الأسئلة قبل عملية تنظيف الرحم، وتأكدي من إخباره إذا كنتِ حاملاً أو قد تكونين حاملاً، أو إذا كان لديكِ تاريخ من النزيف أو الحساسية، كما يجب اتباع أي تعليمات خاصة بالشرب والأكل.

في بعض الأحيان، قد يبدأ الطبيب في توسيع عنق الرحم قبل بضع ساعات من الإجراء، إما باستخدام دواء أو أداة صغيرة تسمى laminaria، التي يتم إدخالها في عنق الرحم، وتركها في مكانها لفترة من الوقت.

كيف تتم عملية التنظيف للرحم؟

عملية التنظيف للرحم

تتم جراحة تنظيف الرحم تحت التخدير العام، ولكن يمكن إجراؤه أيضًا باستخدام فوق الجافية، حيث تكونين مخدرة نسبيًا من الخصر إلى الأسفل، أو باستخدام مخدر موضعي، حيث تكون المنطقة المحيطة مخدرة فقط.

بمجرد عدم شعورك بأي شيء، سيقوم طبيبك بإدخال أداة تسمى المنظار في المهبل؛ حتى يتمكن من رؤية عنق الرحم. سوف يوسع عنق الرحم ببطء باستخدام مجموعة من العصا السميكة؛ بعد ذلك، سيقوم بإزالة العصا ويدخل أداة تسمى المكحت؛ لتجريف الرحم. كما يمكن القيام بذلك أيضًا عن طريق الشفط.

تستغرق العملية عادةً من 5 إلى 10 دقائق، لكنك ستحتاجين إلى الانتظار حتى التعافي لبضع ساعات بعد ذلك.

نصائح بعد عملية تنظيف الرحم

سوف يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تتعافى إذا كنت قد خضعت لتخدير عام، ويجب أن يكون معكِ شخص عندما تعودين إلى المنزل. يجب عدم القيادة، أو تشغيل الآلات، أو شرب الكحول لمدة 24 ساعة على الأقل بعد التنظيف، ويمكنك العودة إلى الأنشطة العادية خلال يوم، أو يومين.

قد تشعرين ببعض التقلصات وعدم الراحة بعد تنظيف الرحم، التي يمكنك التحكم فيها باستخدام الباراسيتامول والكمادات. قد يكون لديك نزيف خفيف لمدة 10 إلى 14 يومًا، وقد يصبح أكثر شدة عند القيام بنشاط بدني، مثل الرفع، لهذا يمكنك استخدام الفوط الصحية، وليس السدادات القطنية. قد تكون دورتك التالية أيضًا أثقل من المعتاد.

يجب أن تزوري طبيبك بعد أسبوع إلى أسبوعين من تنظيف الرحم، لكن اتصلي به في وقت مبكر إذا واجهتِ:

  • نزيف حاد (تبديل فوطة كل 10-20 دقيقة).
  • حمى.
  • تمرير جلطات دموية كبيرة.
  • تقلصات لأكثر من 48 ساعة.
  • تفاقم الألم الذي لا يختفي مع المسكنات.
  • إفرازات كريهة الرائحة من المهبل.

عملية تنظيف الرحم ومضاعفاتها

نادرًا ما يسبب تنظيف الرحم مضاعفات، ولكن كما هو الحال مع أي إجراء، ينطوي إجراء الكحت والتوسيع على بعض المخاطر. قبل إجراء تنظيف الرحم، سيناقش مقدم الرعاية الصحية ذلك معك، وسيُطلب منك التوقيع على استمارة موافقة.

قد تشمل مخاطر جراحة تنظيف الرحم ما يلي:

  • عدوى.
  • نزيف شديد.
  • انثقاب جدار الرحم، أو تلف الأعضاء المجاورة.
  • قد يتشكل النسيج الندبي مما يتسبب في التصاق بطانة الرحم بنفسها، ويمكن أن يسبب هذا مشاكل في تدفق الدورة الشهرية، أو صعوبة في الحمل في المستقبل، وهذا ما يسمى بمتلازمة أشرمان.
  • المخاطر المرتبطة بالتخدير.

جراحات مستقبلية محتملة بعد تنظيف الرحم

عند إجراء تنظيف الرحم للتشخيص، قد تكون هناك حاجة لعمليات جراحية إضافية لمعالجة أي حالات يتم اكتشافها، والجدير بالذكر أيضًا أن العمليات الجراحية قد تكون ضرورية لعلاج المضاعفات، وتشمل هذه:

  • إصلاح الرحم: يمكن أن يؤدي ثقب بطانة الرحم، وهو أكثر المضاعفات شيوعًا لتنظيف الرحم، إلى حدوث نزيف مفرط. في بعض الحالات، يحتاج تمزق الرحم إلى الخياطة والإصلاح جراحيًا.
  • استئصال الرحم: في الحالات الصعبة للغاية من تلف الرحم، إذا استمرت الأورام الليفية، أو الأورام الحميدة في التطور، أو إذا تم اكتشاف السرطان، فقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لإزالة الرحم. على الرغم من فعاليته، إلا أن استئصال الرحم يؤدي إلى العقم.
ليس هناك شك في أن احتمال إجراء عملية جراحية -حتى لو كان بسيط نسبيًا، مثل عملية تنظيف الرحم (Dilation and Curettage)- قد يكون مخيفًا. يمكن أن ينشأ هذا القلق بالتأكيد عندما يكون لديك مشاكل مرتبطة بالحمل، أو السرطان، أو الأورام الليفية الرحمية، أو الأورام الحميدة، أو غيرها من مشاكل الجهاز التناسلي.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ