آخر تحديث: 28/09/2020

غيرة الزوج من طفله

غيرة الزوج من طفله
ينتاب العديد من الآباء مشاعر متضاربة عند إنجاب أول  طفل تتأرجح ما بين الفرحة والسعادة الشديدة لوجدهم في الحياة ومع بين الخوف عليهم والشعور بمزيد من المسؤولية والإرهاق والتوتر  ويصاحبها مشاعر الغيرة التي تنتاب بعض الأزواج من أطفالهم نتيجة إنصراف الزوجة عن الأهتمام وتدليل الزوج وتوجيه العناية المتكاملة للطفل.
مما يجعل الزوج يشعر بالضيق والغيرة من هذا الكائن الصغير الذي استطاع ان يغير مجرى الحباة الزوجية رأسا على عقب ونقدم لكم أهم أسباب غيرة الزوج من طفله.بعد قضاء سنوات في العمل على شراكة متناغمة بين  الطرفين ،وأهم طرق منع حدوث هذه الغيرة التي قد تتخذ سلوك سلبي.

أسباب غيرة الزوج من طفله

قد يشعر الأب بالغيرة من طفله الصغير ،وتظهر هذه الغيرة بوضوح في سلوكياته مع الزوجة وفي طريقة تعاملاته بصفة عامة وتتعدد الأسباب التي تدفعه لذلك وتتمثل في:

قضاء الزوجة أغلب الوقت مع الطفل

قد يحتل الزوج  مكانة مرموقة ضمن  اهتمامات الزوجة ،ويصبح هو شغلها الشاغل ودائما ما تحاول أن توفر جميع سبل الراحة حتي يشعر بالسعادة داخل  عش الزوجية، ولكن سرعان ما يتبدل الوضع مع قدوم المولود الجديد الذي يجعل الزوجة تنصرف عن الأهتمام عن الزوج مقابل ان تقدم الرعاية لهذا الكائن.

وهو ما يجعلةالزوج يشعر بعدم الأهتمام والغيرة من هذا الطفل الذي استطاع ان يحل محله ويحصل على اهتمام الزوجة بكامله.

مما يدفع الاب إلى الغضب والإنزعاج رغم عدم قدرة الأب عن الإفصاح عن هذه الغيرة إلا انها تظهر بوضوح في جميع سلوكياته ،ففي كل مرة يرى الزوجة تدلل طفلها الصغير ينزعج ويصرخ في وجهها.رغم حبهم السديد لهذا الطفل.

الخروج عمل روتيني

قد يرى الزوج ان الطفل هو أكبر عائق بحول دون التمتع بنزهة قصيرة مع الزوجة أو منعها  ،حيث اعتاد الزوج على الخروج مع الزوجة في أي وقت يريده، ولكن مع وجود الأطفال أصبح الآباء محكومين بالتخطيط المسبق وتوفير جليسات للأطفال.

وتأمين المنزل إذا تركوهم بمفردهم أو التعرض إلى مضايقات ومشاحنات بين  الأطفال الأمر الذي يزعج الزوج، لأن في كل الأحوال سواء اصطحبت الزوجة الاطفال معها او تركتهم في المنزل يصبح كل تفكيرها قلق على هذا الطفل ،ولا ينصب الاهتمام على الزوج، مما يجعله في حالة غيرة.

تأثير وجود الأطفال على العلاقة الحميمة

تستهلك الزوجة أغلب طاقتها في البقاء مع الأطفال في  تلبية احتياجاتهم ،وتظل سهرانة خلال فترة الليل في محاولة أن ينام الطفل، وهذا ما يؤثر على العلاقة الحميمة بالسلب؛ فالزوج يرغب بالنوم مبكرا حتى يستطيع ان يستيقظ للعمل.

والزوجة مرهقة ومتعبة بعد يوم طويل مع الأطفال، وهذا ما يجعل العلاقة تصبح شاقة بالنسبة لهم ويشعر الزوج ان ممارسة الجماع غير مرغوب فيها من قبل الزوجة، وهذا ما يزعج الزوج ،ويجعله في حيرة من أمر هذا الطفل الذي يشاركه حياته، ولا يجعله يستمتع بالعلاقة الحميمة .

حياتك تتغير

لا يتوقف التغير في الحياة على الخروجات أو العلاقة الحميمة فحسب ،ولكن تؤثر على حياتك الزوجية بأكملها فقد تتغير أوقات النوم بل وطريقة النوم وبعد الزوجة عنك للنوم بجانب الرضيع، وكذلك في تناولك للطعام فقد تتبدل قائمة الطعام لتناسب  الأطفال.

كذلك قد ينتهي بك المطاف إلى مشاهدة قنوات الكارتون بعد الإنتظار وقت طويل حتى ينتهى الطفل من مشاهدة الكارتون المفضل له ،كل ركن في المنزل يتم العبث واللعب بمحتواته.

وعندما يرغب الزوج في البحث عن شئ مفقود من الصعب إيجاده، وهذا يختلف تماما مع جو الهدوء الذي يسود المكان  قبل إنجاب الأطفال.

النتائج المترتبة على غيرة الزوج من طفله

قد ينجم عن الأهتمام المتزايد للأم بأبناءها والبعد عن زوجها إلى توليد مشاعرىالغيرة من الاطفال وتوجد العديد من النتائج التي تؤثر على العلاقة الزوجية بالسلب وتتمثل في:

الغيرة ونقص التواصل مع الزوجة

قد ينتج عن غيرة الزوج من الطفل العزوف عن التواصل وقطع الإتصالات بينه وبين الزوجة، وتبدو عليه دائما مشاعر الغضب والإستياء ،ومن الصعب ان يعيش الزوج والزوجة تحت سقف صامت لا يحدث بينهم حديث متبادل.

لان الزوج اختار الصمت كعلاج فعال لغيرته، ويصبح الرد الدائم عند السؤال الزوجة ماذا بك ؟" لا شئ"   حتى إذا تم الضغط عليه لتعلم لماذا يفعل ذلك يكون الرد الصمت.

مظاهر شوق الحزن أثناء الرضاعة

تظهر على ملامح  وجه الأب مشاعر الحزن والضيق عند رؤية الطفل في وضعية الرضاعة الطبيعية ؟وهي اللحظة القريبة إلى قلب الأم والطفل، وتقوم الأم بتدليل الطفل وقضاء وقت طويل في توفير قوت يومه.

وإمداده بالعناصر الضرورية التي يحتاج لها الطفل ،بالإضافة إلى مزيد من الحنان والحب، وهو ما يجعل الأب يشعر بالغيرة والحزن، خاصة أن كل تلك الأفعال كانت للزوج وجاء طرف ثالث ليقاسمه هذه المشاعر.

فقدان الشعور بالذات

 قد ينتج عن غيرة الأب من مولوده الجديد أن الشخص يشعر بالإحباط وعدم القدرة على الشعور بقيمة ذاته، التي من الصعب ان يجدها وسط زحام متطلبات هذا الكائن الصغير ،ويقوم بالتنفس عن غيرته في تشويه الصورة الذاتية لنفسه في محاولة للتنفيس عما يجوب داخله من مشاعر.

فتجده يعلق دائم على مظهره الغير لائق، والرغبة في التجديد والعناية به، أو عند النظر في المرآة يصيبه الذعر من الزيادة في الوزن التي وصل لها يمكن أن تعود الغيرة أيضًا إلى الشخص الذي.

إنها مشكلة كبيرة بالنسبة له ،إنه فقط لا يشعر بنفسه وقد تضررت ثقته بنفسه، حتى الآباء يمكن أن يسلكوا الطريق المظلم لاكتئاب ما بعد الولادة.

اشتعال الغضب

يصبح الأب أكثر غضبا ،وغالبا ما يصرخ ويشتعل غضبا عند التعامل مع توافه الأمور، وقد يرجع غضب الأب وعدم القدرة على العمل بشكل جيد والأعصاب المشدودة هي قلة النوم، والنظرات الضبابية نتيجة الحرمان من النوم.

وهو ما يجعله يشعر بعدم التركيز وعدم قدرته على الصبر وعلاج الأمور بهدوء ،كما قد يقوم الزوج بمهاجمة شريك حياته والتفوه بالتعليقات اللاذعة، وهو ليس بسبب الغضب، ولكن يرجع ذلك إلى غيرته العميقة المتمثلة في تلك السلوكيات العدائية.

يسعون للتحقق خارج المنزل

قد ينتج عن غيرة الزوج يبدأ الزوج في البحث عن أشياء خارج إطار منزل الزوجية للحصول على الأهتمام المطلوب، فقد يتجه البعض إلى شغل وقته من خلال مواعدة فتاة أخرى.

في حين يختار البعض الأخر  اصطحاب الأطفال والخروج معهم بمفرده حتى يستطيع ان يكسر الحاجز القائم بين الأب وطفله ،وكذلك قد يقوم البعض بقضاء وقت طويل مع أصدقائه والخروج وقضاء وقت سعيد معهم، وذلك رغبة بالشعور بقيمة أنفسهم بالنسبة للأخرين.

يشككون في مهارات الأبوة والأمومة

قد يدفع  تعلق الأطفال الكامل بأمهاتهم إلى شعور الأباء بالغيرة ،لأنهم يحتاجو من الأطفال أن يشعروهم  بنفس مشاعر  التعلق والارتباط الذي يجدونه في التعامل مع أمهاتهم.

وهو ما يجعل الزوج يقدم المزيد لأطفاله حتي يحظى بهذا الحب والتقدير والارتباط العاطفي بين الطفل وأمه، وهو ما يجعل الزوج في حالة من الانتباه الشديد فيما تفعله الأم، حتي استطاعت ان تصل إلى هذه المرحلة.

يشتري الألعاب بنفسه

قد تتفأجا من سماع ذلك ،قد يصيب بعض الآباء الغيرة من أطفالهم من الكم الهائل من الهدايا واللعب التي يمتلكونها ولا يستطيع الأب اللعب معه بها،رغم انه  يفرح كثيرا عند رؤية طفله وزوجته سعداء بها.

وقد تدفع مشاعر الغيرة إلى شراء ألعاب خاصة بالزوج لقضاء الوقت معها والتحكم في غيرته ؛فقد تجده على سبيل المثال يبحث عن ألعاب على متجر الالعاب  ويقوم بتحميل الألعاب الإليكترونية، ويقضي على غيرته في اللعب بها.

صور للطفل

الصورة للطفل ما هي إلا تخليد لفترة الطفولة ،ويفرح الطفل كثير عند التقاط أحد الوالدين صورة له أثناء اللعب أو أثناء التنزه معه ،ولكن سرعان ما ينتاب الزوج الغيرة ويطلب من الأخرين التقاط صور له بمفرده ،أو مع طفله، وهو نوع من أنواع الغيرة العميقة

يتبعون السلوك العدواني السلبي

قد ينتج عن غيرة الزوج افتعال المشاكل ،وهو يقوم بشكل دائم في افتعال الصراع ثم يقوم بتجنبه من خلال السخرية والتعليقات السلبية الموجه للزوجة، أو تشويه سمعة الأم وأن كل ما تقوم به من إنجازات أمر سئ.

ثم يقوم هو بتعديل هذه الإنجازات حتى تنسب له رغم أن الزوجة هي التي قامت به   ،قد يبدو أنهم يريدون المساعدة ،ويحتاج ان يعرف أن ما يقوم به تصرف عدواني .

أصبح شديد التشبث

قد تعاني الأمهات من غيرة الزوج أكثر من أى فرد في الأسرة، لأن الزوج يتحول إلى طفل كبير ويزيد تشبثه بزوجته ويحتاج إلى العناية والأهتمام أكثر من أي وقت سابق.

وبعد يوم طويل تقضيه الام مع الطفل  وينتهي وتبدأ من جديد مع طفل أخر ،وهو الزوج في توفير مزيد من الأهتمام الذي يحتاج إلى حضن زوجته بشكل كبير، حتى يقضى على هذه الغيرة .

طرق التعامل مع غيرة الأب

  • تميل العلاقة الزوجية مع وجود الطفل الجديد في حياتهم  إلى تحول حياتهم إلى كتلة ضخمة من التوتر وعدم الإستقرار ،لذلك على الزوجين ضرورة تحديد شكل العلاقة بينهم وبين الطفل الجديد وتأهيل جميع أفراد الأسرة لإستقبال الأطفال الجدد
  • ينبغي التفكير جيدا في الطريقة التي يمكن من خلالها التحكم في زمام الأمور ،والموازنة في الاهتمام بين الزوج والطفل.
  • انتزاع لحظات رومانسية أثناء اليوم يجدد العلاقة الزوجية ،ويجعل أكثر سعادة ورضا .
  • ضرورة تواصل الزوج مع زوجته وطفله، يساعد كثيرا في كسر حاجز الغيرة ومشاركة المسؤولية مع الأم من خلال المشاركة في إطعام الطفل أو الجلوس بانبه أثناء مشاهدة برنامجه المفضل على التلفاز.
  • ترتيب خروجات مع الزوج وإعطاءه مزيد من الاهتمام ،وعدم الإنشغال الكامل بالأطفال ،ويمكنك الإعتماد على جليسة الأطفال أو أيجاد بديل مؤقت يساعدك في الإعتناء بالطفل وقت عدم تواجدك معه.
  • على الزوج مراعاة الضغوط التي تعاني منها الزوجة ،وأن الطفل الجديد هو ناتج ثمار علاقة متبادلة بين الطرفين، لذلك هو وريث  كنت تبحث عن تواجده في الحياة، وينبغي الإعتناء به.، وأبعاد الأفكار السلبية التي قد تؤثر على سلوكياتك مع الطفل والزوجة بالسلب.
  • قد يمنحك أيها الزوج قضاء وقت سعيد مع أطفالك من خلال اللعب أو التنزه أو تغيير الحفاضات  ،على مساعدتك علىة تخطى الغيرة وأعطاء مزيد من الحب والحنان لطفلك الصغير.
وفي النهاية، الأطفال هم  نعمة من نعم المولي عز وجل ،وهم سر سعادة الحياة ،وبدونهم تصبح الحياة جرداء، لذلك ينبغي على الزوج   عدم الغيرة من الأطفال، وتحويل الحب الزائد إلى طاقة إيجابية تفيد جميع أفراد الأسرة.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط