آخر تحديث: 10/05/2021

فضل اسماء الله الحسنى

فضل اسماء الله الحسنى

فضل اسماء الله الحسنى لا تعد و لا تحصى، يقدر عددها بحوالي مائة إلا واحد و مصدرها القرآن الكريم و السنة حيث أتت واصفة مادحة لله تعالى و يفضل الدعاء بها كما جاء في قوله تعالى :" وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ".

أسماء الله الحسنى

لله الأسماء الحسنى التي وصف بها جلالته و التي نجدها في القرآن الكريم و في سيرة النبوية فقط، لا يجوز لنا الإجتهاد فيها أو الإلحاد بها، في هذه الفقرة سنتطرق إلى الأسماء التي تم ذكرها في القرآن الكريم و السنة،  و غيرها من الأسماء التي تداولها الناس و قد نعتبرها اسما من أسماء الله لكنها ليست كذلك و يجب ألا ندعو بها حيث لم تكن واردة في أي من آيات الذكر الحكيمأو حديث من أحاديث سيد الخلق سيدنا محمد.

أسماء الله الحسنى الواردة في القرآن الكريم

المصدر الأهم  للأسماء الحسنى هو القرآن الكريم حيث نجد العديد من الأوصاف و الصفات التي تصف الله تعالى، و هي :

ٱلله، الرحمن، الرحيم، الملك، القدوس، السلام، المهيمن، المؤمن، العزيز، الجبار، المتكبر، الخالق، البارئ، المصور، الغفار، القهار، الوهاب، الرزاق، الفتاح، العليم، القابط، الباسط، الرافع، السميع، البصير، الحكم، اللطيف، الخبير، الحليم، العظيم، الغفور، الشكور، العلي، الكبير، الحفيظ، المقيت، الحسيب، الكريم، الرقيب، المجيب، الواسع، الحكيم، الودود، المجيد، الشهيد، الحق، الوكيل، القوي، المتين، الولي، الحميد، المحيي، الحي، القيوم، الواحد، الصمد، القادر، المقتدر، المقدم، المؤخر، الأول، الآخر، الظاهر، الباطن، المتعالي، البر، التواب، المنتقم، العفو، الرؤوف، الجامع، الغني، النور، الهادي، البديع، الوارث، مالك الملك، ذو الجلال و الإكرام.

أسماء الله الحسنى الواردة في السنة

و جاءت بعض الأسماء ذكرها في السنة النبوية مثل السبوح الشافي حيث جاء ذكرها في حديثي رسول الله صلى الله عليه و سلم عن عائشة رضي الله عنها أنه قال الرسول :" سبوحٌ قدوسٌ ربُّ الملائكةِ والروحِ".
و قال أيضا :" أذهِبِ الباسَ، ربَّ الناسِ، واشفِ أنتَ الشافي".

أسماء الله الحسنى المجهولة المصدر

أما الأسماء التي نجدها متداولة لكن لم ترد في القرآنو التي لا يجوز لنا الدعاء بها مخافة الوقوع في الخطأ و الضلال عن الفوائد و الفضائل التي تخصنا و نستفيد منها خلال الدعاء و الذكر بأسماء الله الحسنى، و هذه الأسماء المجهولة المصدر هي:

الخافض، المعز، العدل، المذل، الباعث، المحصي، المبدئ، المعيد، المميت، الماجد، الوالي، المقسط، المغني، المانع، الضار، النافع، الباقي، الرشيد، الصبور.

فضل اسماء الله الحسنى

فضل و فوائد الذكر و الدعاء باستخدام اسماء الله الحسنى كثيرة و مهما علمنا منها لم نعلم إلا القليل اليسير لأن الله وحده يعلم أسرارها الخفية و ذلك لحكمة لا يعلمها إلا هو عز وجل. في هذه الفقرة سنتعرف على بعض فضائل و فوائد اسماء الله الحسنى:

  •     سبب من أسباب الدخول للجنة حيث جاء في حديث رسول الله :" لله تسعة و تسعون اسما مائة إلا واحدة من أحصاها دخل الجنة".
  •     وصف الله تعالى بدقة تجعل العبد يعرف ربه بشكل مفصل و واضح.
  •     وسيلة تعبدية ترتكز على المعرفة و الإدراك.
  •     نيل رضى الله و من نال رضاه نال كل شيء.
  •     استجابة الدعاء ومغفرة للذنوب.
  •     سبب في تفريج الهم و زوال الهموم.
  •     احلال البركة في الرزق و الدعاء.
  •     مفتاح من مفاتيح العلوم التي تقربنا من فهم الاسلام و سبيل يقربنا من الله عزوجل عن وعي و علم.

فضل الدعاء و الذكر باستخدام أسماء الله الحسنى أكيد لا تعد و لا تحصى؛ لكن نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم من خلال هذا المقال أهم الفضائل مع معرفة كل اسم من أسماء الله الحسنى مصدره وذلك حتى تعم الفائدة و الأجر.