كتابة : الاء محمدي
آخر تحديث: 24/04/2024

ما هي فوائد جل الصبار للوجة قبل النوم وطرق استخدامها؟

فوائد الألوفيرا للوجه قبل النوم، الألوفيرا (aloe vera) نوع من أنواع الصبار، هي من أكثر أنواع العلاجات العشبية المستخدمة في معالجة الأمراض الجلدية الموضعية، هذا بالإضافة إلى الكثير من الفوائد والمنافع الأخرى.حيث أن المكونات الشبيهة بالجل المتوفرة في هذا النبات (الألوفيرا) تعُرف بقدرتها على الشفاء للكثير من الأمراض البسيطة والمتنوعة، وفي هذا المقال في موقع مفاهيم نتعرف على فوائد الألوفيرا للوجه قبل النوم بالتفصيل، تابعوا معنا...
ما هي فوائد جل الصبار للوجة قبل النوم وطرق استخدامها؟

من أين تأتي الألوفيرا؟

الألوفيرا هي نبات صحراوي جافة وتحتوي على العديد من الفيتامينات والألياف والمعادن، وتحظى بشهرة واسعة في علاج مشكلات البَشَرَة، وتتمثل لأهميتها وكيفية الحصول عليها فيما يلي:

  • يمكن استخدام جل الألوفيرا طازجًا مع إضافة أي من الزيوت والمكونات الطبيعة له، واستخدامه على الوجه مباشرةً.
  • يدخل جل الألوفيرا في العديد من منتجات العناية بالوجه ليعطي حيوية وصحة وجمال.
  • الألوفيرا توجد في منتجات الجل المُصنعة (الجاهزة) ويصرح بها دون استشارة طبية، وتسمى تلكال منتجات (OTC) وذلك لأنها مُستَخرَجة من نبات يحمل نفس الاسم.
  • في الطب التقليدي كانوا يستخدموا الألوفيرا كـ جل موضعي يُصنع من مادة شبيهة بالجل موجودة داخل أوراق هذا النبات، تُستخدم تلك الأوراق بنزعها من النبتة وعصر الجل منها.

هل الألوفيرا آمن للوجه؟

بالرغم من قدراته العلاجية وقوته الشافية، الكثير من الأفراد يسألوا على درجة الأمان لهذا العشب، بحيث يمكن أن يضعه الإنسان على وجهه وذلك لأن الوجه شيء حساس جدا، والإجابة تتمثل في:

  • نعم عشب الألوفيرا آمن كل الأمان للوجه، حيث أنه يساعد في علاج مجموعة متنوعة من الأمراض التي تؤثر على البَشَرَة بالسلب وفيما يلي سوف نتعرف في المقال على فوائد الألوفيرا للوجه.

فوائد الألوفيرا للوجه قبل النوم

لها فوائد كثيرة جداً على وجه خاصة إذا وضعتها قبل النوم، فإذا كنت تعاني من حالة جلدية مزمنة، فمن المستحسن أن تستخدم الألوفيرا كل يوم قبل النوم ولكن أولا يجب مراجعة الطبيب.

الحروق

  • علاج الحروق البسيطة، من خلال وضع جل الألوفيرا على المنطقة المصابة ثلاث مرات يومياً.
  • ويجب حماية المنطقة باستخدام الشاش الأبيض وذلك بعد وضع الجل عليها.

حروق الشمس

  • الألوفيرا تساعد في تخفيف الآلام الناتجة عن الحروق الشمسية، ولكن هناك أدلة موثوقة توضح أنها ليست وسيلة فعالة للوقاية منها.
  • في حالة أنك تريد في حماية بشرة وجهك من أضرار أشعة الشمس، فتأكد من استخدام وسائل الوقاية وكريمات الحماية من أشعة الشمس

الخدوش الصغيرة

  • في حالة خُدشت ذقنك أو جبهتك استخدام الألوفيرا لتخفيف الآلام والحروق بسرعة.
  • يمكن استخدمها ثلاث مرات في اليوم قبل النوم.

الجروح

  • استخدام الألوفيرا يحل محل دواء نيوسبورين (Neosporin) عند الإصابة بجروح، حيث أنه البديل الطبيعي له.
  • يساعد تركيبها الجزيئي على التئام الجروح بسرعة.
  • ويقلل من الندبات بزيادة نسب الكولاجين ومحاربة البكتيريا.
  • في حالة الجروح، استخدم الألوفيرا حتي ثلاث مرات يوميًا ويُفضل وضعها قبل النوم.

البشرة الجافة

  • جل الألوفيرا مناسب للبشرة الدهنية، وذلك لأنه يمتص بسرعة، ويساعد في علاج البَشَرَة الجافة أيضاً.
  • حيث يمكن تبديل المرطب بالصبار بعد الاستحمام للمساعدة في ترطيب البَشَرَة كل يوم قبل النوم.

التقرحات الباردة

  • تظهر القروح الباردة خارج الفم، إذ تساعد الألوفيرا في علاج فيروس الهربس، هو السبب وراء القروح الباردة.
  • ضع كَمّيَّة صغيرة من الجل على قرحة البرد مرتين كل يوم قبل النوم وبعدة حتى تختفي.

الإكزيما

  • الآثار المرطبة للصبار يمكن أن تساعد في تخفيف جفاف وحكة البَشَرَة المرتبطان بالأكزيما.
  • يساعد جل الألوفيرا في تخفيف التهاب البَشَرَة الدهنية.
  • يتواجد هذا الشكل في فروة الرأس، ولكن يمكن أن يؤثر أيضاً على أجزاء من الوجه وخلف الأذنين أيضاً.
  • لذلك ننصح بوضع جل الألوفيرا كل يوم قبل النوم.

الصدفية

  • تساعد الألوفيرا في تخفيف الالتهاب والحكة الناتجة عن الصدفية.
  • وللحصول على أفضل النتائج، ضع جل الألوفيرا مرتين يومياً قبل النوم وبعدة على المنطقة المصابة من البَشَرَة.

حب الشباب الالتهابي

  • بسبب التأثيرات المضادة للالتهابات التي تسببها الألوفيرا، يساعد الجل في علاج الأنواع الالتهابية من حب الشباب، مثل البثور والعقيدات.
  • ضع الجل بقطعة قطن مباشرة على البَشَرَة ثلاث مرات كل يوم ولكن أهم مرة قبل النوم ننصح بأن تضع كَمّيَّة وافرة قبل النوم.

ملحوظة هامة:

  • استخدام جل الصبار الموضعي مختلف تماماً عن استخدام النبات مباشرة على الوجه.
  • وإذا كنت تستخدم الألوفيرا على بشرتك ولم تجد أي تحسن في فترة بضعة أيام.
  • ننصحك بأن تتصل بأخصائي الأمراض الجلدية، حيث أنه يمكنه المساعدة في تبديد مخاوفك فيما يتعلق بصحة البشرة بشكل عام.

فوائد استخدام الألوفيرا قبل النوم

ينصح باستخدام جل الألوفيرا وتغليف الوجه به قبل النوم بحيث تمتصه البشرة ليلًا، لحل عدة مشكلات والمساعدة في تحسين البشرة، ومن أهم فوائده ما يلي:

  1. تمتص البَشَرَة الأحماض الأمينية التي يحتويها جل الألوفيرا وقت النوم وذلك لتنقية البَشَرَة وتطهيرها.
  2. يساعد على ترطيب البشرة طبيعيًا، فهو يتضمن على نسب عالية من الماء وبذلك تمد البَشَرَة بالترطيب والنضارة.
  3. يعمل على شد الوجه وإزالة علامات التجاعيد التي تظهر مع تقدم العمر.
  4. يتضمن الكثير من الأحماض الدهنية التي يمتصها الوجه لتزيل الهالات السوداء وتصبغات البَشَرَة والاسمرار.
  5. يتضمن على مضادات أكسدة، وهي تساعد على إخفاء علامات الجروح والندبات.
  6. يتضمن على الكثير من مضادات للالتهابات، وذلك يساعد في حل مشكلة تحسس الوجه وعلاج لدغات الحشرات بشكل سريع.
  7. يمكن استخدامه ليلًا يعمل على تغذية الوجه وإمداد البَشَرَة بالفيتامينات والمعادن، وتعمل على تنقيتها وإزالة السموم منها.
  8. يساعد البَشَرَة على إخفاء الهالات السوداء وخاصةً أثناء الليل لأنه يساعد الوجه في امتصاص مضادات الأكسدة وبذلك يساعد على تفتيح البَشَرَة وإزالة الهالات.

فوائد الألوفيرا للبشرة الدهنية

  • يحتوي الألوفيرا على مادة قابضة تقوم بامتصاص الدهون الزائدة والشوائب من المسام والجلد.
  • مضاد فعال للالتهاب والذي يساعد على علاج الندبات والبثور وحب الشباب.
  • يمنح البشرة طبقة خفيفة من الترطيب تدون تكدس الدهون على البشرة.
  • تغذية البشرة الدهنية، بالفيتامينات والمعادن.
  • منع انسداد المسام.

ماسك الألوفيرا لتفتيح البشرة

يعتبر الصبار أو الألوفيرا من العناصر الطبيعية التي يمكن توظيفها بشكل أساسي في تفتيح البَشَرَة التي تتعرض للغمقان أو السواد نتيجة التعرض المباشر لأشعة الشمس، ومن أهم الماسكات التي يتم توظيف الألوفيرا كعنصر أساسي فيها ما يلي:

استخدام جل الصبار

  • يمكن استخدام جل الصبار مباشرة على الوجه دون إضافة أي مكونات أخرى إلى البَشَرَة.
  • الانتظار حتى يجف الجل نهائيًا على البَشَرَة ومن ثم يتم شطف الوجه والرقبة واليدين بالماء الدافئ.
  • يمكن تكرار الماسك مرة واحة أسبوعيًا.

جل الصبار مع زيت الزيتون وزيت جوز الهند

  • من الوصفات التي تستحق التجربة لأنها لا تفتح البشرة فحسب بل تعالج مشاكل البشرة من الجفاف والتقشر.
  • يتم مزج جل الألوفيرا مع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون وزيت جوز الهند.
  • يتم تطبيق هذا الماسك على الوجه حتى يمتصه البشرة.
  • غسل الوجه بالماء الدافئ، وتكرر هذا الماسك مرة واحدة أسبوعيًا.

جل الصبار مع الحليب

  • يستخدم هذا الماسك لتفتيح البشرة وإعطاءها التغذية والترطيب المناسب.
  • ما عليك سوى مزج هلام الألوفيرا مع القليل من الحليب وتطبيق على البشرة.
  • غسل الوجه جيدا، وتكرر الماسك مرة أسبوعيا.

جل الألوفيرا مع الكركم وماء الورد

  • يعتبر الكركم من المكونات الطبيعية التي تحتوي على مادة الكركمين التي تساعد على تغذية البشرة وماء الورد يغلق المسام، وجل الصبار يساعد على تفتيح البشرة، وعند مزج هذه المكونات معا ينتج عنه ماسك فعال يعالج مشاكل البشرة ويساعد على تفتيحها.
  • من خلال مزج هذه المكونات بنسبة متساوية، وتطبيقها على الوجه.
  • الانتظار حتى يجف المزيج ومن ثم غسل الوجه جيدا.

طرق استخدام جل الألوفيرا

يستخدم جل الألوفيرا ليلًا، بعدة طرق، وفيما يلي سوف نعرض أفضل طرق استخدام الألوفيرا ليلاً :

  • إضافة ملعقتين من الجل الألوفيرا على ملعقتين من زيت الزيتون.
  • تدليك الوجه قبل النوم
  • نترك جل الألوفيرا حتى الصباح.
  • يشطف بالماء الفاتر.
  • وتكرر هذه الوصفة مرتين في الأسبوع.

أنواع الألوفيرا للوجه

قد تظن أن الصبار أو الألوفيرا له نوع واحد يتم توظيفه لتطبيقه على الوجه، ولكن هذا الأمر غير صحيح فهناك عدة أنواع مختلفة من هذا النبات الفعال للبشرة والوجه، ويختلف باختلاف مكان زراعته، والشكل العام له، ومن هذه الأنواع ما يلي:

  • الألو كانديلابرا.
  • الألو فيروكس.
  • الصبار المرجاني.
  • صبار الدانتيل.
  • الألوة الجبلية.
  • الصبار الحلزوني.
  • الألوة المروحة.
  • صبار شجرة الرعاش.
  • الألو باربيرا.

أضرار الألوفيرا للوجة

رغم الفوائد العديدة التي يمنحها الألوفيرا للبشرة، ألا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تنتج عن الاستخدام الخاطئ، ومنها ما يلي:

  • رد فعل تحسسي من استخدام الصبار على الوجه ينتج عنه تهيج واحمرار الجلد.
  • الاستخدام الخاطئ ينتج عنه جفاف البَشَرَة وتعرضها للتصبغات الجلدية.
  • إذا تم استخدام الصبار والتعرض للشمس قد تظهر بعض البقع الداكنة اللون على البَشَرَة.
  • إذا تم وضع على بَشَرَة ملتهبة قد يزيد الأمر سوءا.
  • قد يؤدي الإفراط في استخدام الألوفيرا إلى تعرض البشرة للبثور والحروق والتصبغات الجلدية والتقشر.

فوائد الألوفيرا للشعر

يعد الألوفيرا من المكونات الطبيعية التي لها فوائد عديدة ليس على الوجه فقط، وإنما يمتد تأثيرها للشعر، ومن أهم فوائده ما يلي:

  • إصلاح مشاكل الشعر التألف.
  • ترطيب ونعومة الشعر.
  • القضاء على الهيشان والتقصف.
  • تغذية الشعر من الجذور حتى الأطراف.
  • تنظيف مسام فروة الشعر وخاصة الشعر الدهني.
  • يساعد على نمو الشعر وزيادة كثافته.

أهم الأسئلة التي يطرحها الآخرون

هناك العديد من التساؤلات التي يطرحها الأفراد حول فوائد الألوفيرا للوجه قبل النوم، ومن هذه الأسئلة ما يلي:

فوائد الألوفيرا للوجه قبل النوم، تعود نبتة الألوفيرا بالعديد من الفوائد على البَشَرَة من حيث التنظيف والترطيب، حتى تحصلن النساء على البَشَرَة التي لطالما حلمنا بها من حيث الرونق والإشراق ونقائها.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ

المراجع