كتابة : الاء محمدي
آخر تحديث: 03/02/2022

أبرز أسباب الإصابة بالحروق الشمسية وأهم طرق العلاج

أبرز أسباب الإصابة بالحروق الشمسية وأهم طرق العلاج
يصاب الأشخاص بحروق الشمس عندما يتعرضون للشمس لفترات زمنية طويلة فتخترق الأشعة طبقة الجلد وتؤثر عليها وتتسبب في تشوهه والشعور ببعض الآلام التي تتراوح حدتها بين الخفيفة والشديدة، لذا سنتحدث معا في هذا المقال في موقع مفاهيم عن أسباب الإصابة بالحروق الشمسية.
ترسل الشمس إلى سطح الأرض عدة أنواع من الأشعة، من بينها نوعان ضاران من الأشعة فوق البنفسجية يعملان على اختراق الجلد، يسببان له العديد من المشاكل الجلدية، مثل الحروق بمختلف درجاتها والإصابة بسرطان الجلد.

أسباب حروق الشمس

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحروق الشمس، ومنها:- 

  • الجلوس في الشمس لفترات زمنية طويلة بدون اتخاذ الإجراءات الوقائية.
  • الأشخاص الذين أصيبوا بحروق الشمس في الماضي.
  • الإفراط من تناول الكحوليات.
  • الأشخاص الذين يتناولون كريمات لتسمير البشرة.
  • من يملكون بشرة فاتحة.
  • العاملين في الشمس لعدة ساعات يومياً.
  • الأدوية التي ترفع من تحسس الجلد.

العوامل المؤثرة في حروق الشمس

يوجد بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بحروق الشمس وهي:- 

  • طبيعة الجلد: أصحاب البشرة الفاتحة أكثر عرضة. 
  • العمر: يؤثر العمر على مدى إصابة الجلد بحروق الشمس، والأطفال وكبار السن هم أكثر الناس عرضة للإصابة بأشعة الشمس.
  • الوقت: يلعب الوقت دورا كبيرا في إصابة الأشخاص بأشعة الشمس فالوقت الذي تكون فيه أشعة الشمس أكثر حرارة هو من الساعة العاشرة صباحاً إلى الرابعة عصراً، كما أن الأيام الغائمة والمشمسة يكثر فيها فرص الإصابة بحروق الشمس، حيث إن الأشعة فوق البنفسجية لها قدرة فائقة على اختراق الغيوم.
  • الأسطح العاكسة: توجد العديد من الأسطح تأتي تقوم بعكس أشعة الشمس علينا مثل المياه، الرمال البيضاء، والثلج.
  • فصول السنة: تكون الشمس أكثر حرارة في فصل الصيف وذلك لقربها في تلك الفترة من خط الاستواء، فكلما اقتربنا من خط الاستواء كلما ارتفعت درجة الحرارة.

أعراض حروق الشمس

لا تظهر الأعراض على المصاب إلا بعد مرور عدة ساعات من تعرضه للأشعة من ثم تبدأ تلك الأعراض فى الظهور:- 

الحروق البسيطة:

  • احمرار بسيط على البشرة يستمر لمدة 12 إلى 24 ساعة ثم يزول بعد ذلك بدون الحاجة الى مرطبات.

الحروق الخطيرة:

وهي الحروق التى تستدعي زيارة الطبيب من أعراضها:-

  • ظهور بثور و تقرحات على الجلد.
  • الآلام في الجلد.
  • الشعور وكأن هناك شيء ساخن سكب عليك.
  • احمرار شديد فى الجلد.
  • حمى شديدة.
  • وهناك حالات قد يصل الإعياء فيها لحد فقدان الوعي.
  • الشعور بقشعريرة الجسم.
  • صداع شديد وألم في الرأس.
  • غثيان وقيء.
  • الشعور بالضعف والإرهاق العام.
  • فقدان الشهية.
  • تقشر الجلد.
  • انخفاض ضغط الدم.

الحالات الطارئة للإصابة بحروق الشمس

إذا كنت تعانى من تلك الأعراض فيجب على الفور الذهاب إلى الطبيب أو طلب الطوارئ لإسعافك:- 

  • تعرض الطفل الصغير للإصابة بحروق الشمس وظهور أي من الأعراض التي سبق ذكرها عليه.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم يصاحبه قشعريرة.
  • الإصابة بالتشنجات العضلية 
  • انتفاخ الجلد وتورمه.
  • تكون قيح ذات رائحة كريهة.
  • تكون خراج أسفل الجلد أو فوقه.
  • الإصابة بسرطان الجلد.

علاج الحروق الشمسية

هناك العديد من الطرق المستخدمة في علاج حروق الشمس ومنها:-

العلاج الدوائي

وهو العلاج الذي يوصف باستشارة الطبيب.

  • المسكنات التي تخفف من الألم الحروق 
  • كريمات الحروق الموضعية والتي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون.
  • مرطبات الجلد للحفاظ عليها ومنع تشققه.
  • تناول المضادات الحيوية باستشارة الطبيب.

العلاج المنزلي

وهي الوصفات البديلة لعلاج الحروق:-

  • ارتداء الملابس الواسعة وتجنب الملابس الضيقة في فترة العلاج.
  • الحفاظ على درجة حرارة المنزل وعدم الجلوس في غرف ترتفع فيها درجة الحرارة.
  • الإكثار من شرب السوائل سواء عصائر أو مياه، لترطيب الجسم والتخلص من الجفاف.
  • البقاء داخل المنزل وعدم تعرض البشرة مرة ثانية لأشعة الشمس لحين اختفاء أثر الحروق.
  • تجنب فتح الفقاعات الناشئة وتركها لتفتح من تلقاء نفسها ثم تنظف جيدا ويوضع لها مضاد حيوي وتغطى بشاش.
  • عمل كمادات دافئة على الجزء المصاب لتهدئة الالتهابات.
  • الحليب: نظرا لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة والالتهابات فإنه يستخدم لعلاج الحروق وتخفيف شدة الألم والالتهابات، ويتم استخدامه عن طريق:- 
  • إضافة الحليب إلى ماء الاستحمام والمكوث فيه لمدة ربع ساعة.

العلاج بالأعشاب الطبيعية

تستخدم الأعشاب الطبيعية في تخفيف الآلام والالتهابات كما تساعد في ازالة آثار الحروق وتهدئتها:-

الصبار:

  • يعد من أشهر النباتات المستخدمة في علاج الحروق وذلك لاحتوائها على مواد مضادة للالتهابات والفطريات، فيعمل على تعزيز الدورة الدموية ومنع تكاثر ونمو البكتيريا، ويتم استخدامه.
  • من خلال أخذ جزء من هلام الصبار ودهنه على المنطقة المصابة مع تكرار تلك الخطوة يومياً.

العسل:

  • للعسل العديد من الفوائد الصحية، كما أنه يعمل على شفاء والتئام الجروح، وذلك لأنه يحتوي على مواد مضادة للالتهابات والبكتيريا والفطريات، ويستخدم فى علاج الحروق.
  • من خلال دهن الجزء المصاب بعسل النحل مرتين إلى ثلاث مرات يومياً.

الفانيليا:

  • تعالج الفانيليا الحروق البسيطة. 
  • من خلال وضع خلاصة الفانيليا على مكان الإصابة، وسوف يعمل تبخر الكحول الموجود في تلك الخلاصة علي تهدئة الحرق.

الشوفان:

  • يعرف الشوفان باحتوائه على مواد مضادة للالتهابات، مما يسهم بشكل كبير في علاج الحروق والتئام الجروح.
  • من خلال إضافة كوب من الشوفان إلى ماء الاستحمام والجلوس فيه لمدة ربع ساعة. 

الخل الأبيض:

  • يعد استخدام الخل الابيض من أفضل العلاجات المنزلية التي تساعد في تخفيف الحكة والالتهابات.
  • ويتم استخدامه عن طريق عمل كمادات ملطفة للجلد باستخدام منشفة قطنية وتمريرها على الجلد.

نبات الالوفيرا:

  • من النباتات العشبية التي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة والالتهابات، مما يجعله ملطف ومهدئ قوي للحروق والجروح بمختلف أنواعها.
  • ويتم استخدامه عن طريق وضع قطعة من نبات الألوفيرا على المنطقة المصابة وتمريرها فوق الجلد جيدا لإعطاء الشعور بالراحة.

طرق الوقاية من الحروق الشمسية

إن التعرض لأشعة الشمس من الأمور الضارة على البشرة والصحة العامة، لذا فإن الحماية من الأشعة الضارة أمر ضروري، ويمكنك حماية بشرتك عن طريق:- 

  • عدم الوقوف في الشمس لفترات زمنية طويلة.
  • استخدام صن بلوك عند الجلوس على الشاطئ أو الخروج من المنزل.
  • محاولة قدر الإمكان تغطية الجلد جيدة وارتداء الملابس التي تمتص أشعة الشمس.
  • ارتداء النظارات الشمسية.
  • تجنب الخروج في أوقات الذروة.
  • الامتناع عن استخدام المواد التى تعمل على تسمر البشرة.

حقائق علمية حول الإصابة بحروق الشمس

هناك بعض الحقائق الهامة والتي أثبتت صحتها حول الحروق الشمسية وهي:- 

  • هناك بعض الاعتقادات الخاطئة التي ترى إن الإنسان من الممكن أن يتعرض لحروق الشمس عند ارتدائه الملابس الكاشفة فقط، وهذا أمر خطي فقد أكدت الدراسات إن هناك مجموعة من الأشخاص الذين أصيبوا بحروق الشمس وهم يرتدون ملابس مغطاة للبشرة.
  • هناك بعض الأشخاص الذين يصابون بحروق الشمس عند تعرضهم لأشعة الشمس لفترات قصيرة، فطبيعة جلدهم لا تتحمل أي أنواع من الأشعة الصادرة.

من الممكن أن يصاب الشخص بحروق الشمس في المنطقة المتواجدة حول العين ويسبب له العديد من المضاعفات مثل:-

  • جفاف العين.
  • حرقان وعدم وضوح الرؤية.
  • احمرار ملحوظ في العين.
إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوعنا عن أسباب الإصابة بالحروق الشمسية، وتعرفنا معا على الحروق الشمسية وعلمنا بأنها عبارة عن مجموعة من التفاعلات التي تظهر على الجلد عقب تعرضه للأشعة فوق البنفسجية، كما ذكرنا لكم الأعراض وطرق الوقاية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ