كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 28/01/2021

فوائد الشاي للأطفال

الشاي من الأعشاب الطبيعية التي تكتظ بالفوائد، وذلك لما يحتويه من عناصر غذائية ممتازة، فتتمثل فوائد الشاي للأطفال حسب طريقة الاستخدام.
يعتبر الشاي من أهم المشروبات التي يتناولها الإنسان وأشهرها في كل بلاد العالم، فهو من المنبهات المهمة ذات التأثير القوي، لذا ينصح الأطباء الأم بمعرفة فوائد الشاي للأطفال لتجنب أي مضاعفات.
فوائد الشاي للأطفال

متى يمكن للطفل أن يشرب الشاي؟

  • أثبت العلماء أنه لا يصح للأطفال شرب الشاي قبل سن الثانية عشر عاماً، وذلك لأن معظم أنواع الشاي تحتوي على مادة الكافايين.
  • يعمل الكافيين الموجود في كل أنواع الشاي -بما في ذلك أشهر أنواع الشاي، الشاي الأخضر والشاي الأسود- على إضرابات في نوم الطفل، ويعمل على التأثير في طباع الطفل بأن يجعل الطفل حاد الطباع.
  • يعمل على حدوث مشاكل في التبول من خلال إدرار البول بنسب كبيرة، وأيضاً يؤدي إلى اضطرابات في مستويات البوتاسيوم والصوديوم الموجودة في الجسم، ولكن ذلك لا يلغي فوائد الشاي للأطفال.
  • ليس كل أنواع الشاي أو كل المشروبات تحتوي على الكافيين، فهناك أنواع من الشاي يمكن أن يشربها الأطفال قبل بلوغ سن 12 عاماً، مثل شاي البابونج، وهو عشب شاي صحي يفيد الأطفال.
  • لكن ليست كل الأعشاب مفيدة للأطفال فهناك أنواع من الأعشاب تؤدي أدواراً سلبية على صحة الأطفال، فيجب الوضع في حسبان كل شخص أن هناك بعض الأطفال لديهم حساسية من تناول بعض الأعشاب، بالتالي يؤدي شربها إلى إصابة هؤلاء الأطفال بحساسية.
  • هناك مشروب عشبي يسمى النفل الأحمر، يمكن أن يضر بصحة الأطفال، فيجب عدم تناوله.

فوائد الشاي للأطفال

  • من أهم فوائد الشاي للأطفال كونه يؤثر بشكل إيجابي على الأسنان والفم حيث أنه يقلل من فرص إصابة أسنان الأطفال بالتسوس فمن المعروف أن الأطفال يكونون دائماً معرضين للإصابة بتسوس الأسنان.

ولكن شرب الشاي الأخضر يؤدي إلى تقليل ذلك وحماية الأسنان من التسوس، وذلك لأن الشاي الأخضر يحتوي على مركبات الكاتيشين وهي مركبات نباتية تعمل على قتل البكتيريا الضارة والفطريات الموجودة في الفم.

  • يعمل الشاي الأخضر على تحسين رائحة الفم الكريهة، إذ يعاني بعض الأطفال من روائح الفم السيئة، وذلك لأن الشاي الأخضر يؤدي إلى قتل البكتيريا المسببة للروائح الكريهة في الفم.
  • يساعد شرب الشاي الأخضر على التخلص من أمراض الأنفلونزا من خلال احتوائه على مركبات الكاتيشين.

فقد أثبتت الدراسات أن شرب الشاي الأخضر بالنسبة للأطفال يؤدي إلى حمايتهم من الإصابة بأمراض الأنفلونزا مقارنة بغيرهم من الذين لا يشربون الشاي الأخضر، حيث أثبتت الدراسة أن الأطفال الذين يتناولون من كوب إلى خمسة أكواب من الشاي الأخضر تقل جداً نسبة إصابتهم بالإنفلونزا.

  • يحمي شرب الشاي الأخضر القلب ويساعد على تقوية وظائفه، إذ تبدأ الترسبات الدهنية من فترة الطفولة داخل الشرايين، وهذه المعلومة يجهلها الكثير من الأشخاص، حيث تزداد هذه الترسبات الدهنية بدرجات متفاوتة خلال مراحل تقدم العمر.
  • الشاي الأخضر من أهم الأعشاب الطبيعية التي تعمل على حل أزمة ترسب الدهون داخل شرايين القلب.

لذلك ينصح الأطباء بحل مشكلة ترسب الدهون في شرايين القلب مبكراً، حتى لا تتطور خلال مراحل العمر المختلفة، ويصعب علاجها من خلال السماح للأطفال شرب الشاي الأخضر في فترة الطفولة، وذلك بسبب احتواء الشاي الأخضر على مركبات الكاتيشين كما أشرنا سابقاً، فهي تعمل أيضاً على محاربة ارتفاع ضغط الدم، وتعمل على حل مشكلة ارتفاع الكوليسترول في الدم.

فوائد الشاي الأخضر للجسم

تفيد إضافة بعض الأعشاب مع الشاي الأخضر الجسم بشكل كبير:

  • إضافة البابونج مع الشاي الأخضر:فيحصل الطفل على الخواص المهدئة التي يعطيها البابونج.

بالإضافة إلى حصوله على فوائد الشاي نفسه، وهذا ما يؤدي إلى استفادة الطفل من خليط من الفوائد التي يحتوي عليها الشاي والبابونج.

  • إضافة الزنجبيل إلى الشاي الأخضر:يعمل بدوره على استفادة الطفل من خليط من الفوائد التي يحملها الشاي والزنجبيل، ومن أشهر فوائد الزنجبيل القضاء على الغثيان، ويساعد على الهضم.
  • إضافة الشمر للشاي الأخضر: يحتويالشمرعلى نكهة ثقيلة تشبه نكهة العرق سوس، وهذه النكهة من النكهات القوية التي قد لا يتحملها الأطفال في أول مرة يتناولونها.

ولكن للشمر فوائد عظيمة خاصة بالجهاز الهضمي، فيساعد على التخلص من الغازات والمغص الذي يصيب الطفل ،كما أن الشمر يعطي فوائد كبيرة للجهاز التنفسي وخاصة الجهاز التنفسي العلوي، حيث يعمل على الوقاية من الإصابة بنوبات ونزلات البرد.

  • إضافة النعناع مع الشاي: النعناعمن الأعشاب الطبيعية القوية والتي تعمل على قتل الميكروبات والبكتيريا الضارة الموجودة في الفم، مما يعمل على المحافظة على فم الطفل واسنانه ولسانه من البكتيريا والفطريات الضارة.

مشروبات أخرى مناسبة للأطفال

الماء

  • من أهم الأشياء التي تدخل جسم الطفل والإنسان عموماً، وتعد فوائد الماء عظيمة للغاية ومن المعروف أن حوالي ثلثي جسم الإنسان يتكون من الماء والماء يدخل في جميع الوظائف الحيوية.
  • من أهم فوائد الماء أنه يحافظ على درجة حرارة جسم الطفل، ويحافظ على الجسم من أعراض الجفاف، ويحافظ على ترطيب الدماغ والعضلات.
  • تتوقف احتياجات الطفل للماء على عدة عوامل منها: الجنس أي نوع الطفل سواء كان ذكر أو أنثى، العمر، ومعدل النشاط البدني أي إذا كان هذا الطفل يجري ويلعب كثيراً أو يبذل الكثير من المجهود فإن كمية المياه التي يحتاجها هذا الطفل تتغير بالضرورة.

الحليب غير المحلى

  • يميل الأطفال دائماً إلى شرب الحليب المحلى خاصة أن الطفل يميل إلى نكهات مع الحليب، مثل: نكهة الشيكولاته أو نكهة الفراولة، ولكن يجب تعويد الطفل على شرب الحليب غير المحلى.
  • وذلك بسبب ما يحتوي عليه من عناصر غذائية مهمة يحتاجها جسم الطفل، مثل: البروتين، والماغنسيوم، كما يحتوي أيضاً علي الكالسيوم المهم لتقوية جسم الطفل والذي يعمل على تحسين نموه بشكل جيد.
  • أشارت إحدى المجلات من خلال بحث تم نشره فيها عام 2009، إلى أهمية الحليب، وخصوصاً الحليب كامل الدسم، ووضحت أنه يعمل على تنمية الدماغ بشكل سليم.
  • وذلك بسبب احتوائه على كم جيد من الدهون الصحية التي تعمل على تقوية دماغ الطفل.
  • لذلك ينصح الأطباء بإعطاء الأطفال الحليب مكتمل الدسم بدل من الحليب خالي الدسم.

العصائر أم الشاي للأطفال؟

  • يعد شرب الأطفال للعصائر أمراً مهماً للغاية؛ وذلك لما تحتويه العصائر من عناصر غذائية مهمة لتقوية الجسم، وذلك لأن العصائر تعمل على إدخال الفواكه إلى عالم النظام الغذائي.
  • تحتوي الفواكه الطازجة -كما نعلم- على كميات كبيرة جداً من العناصر الغذائية المختلفة التي تساعد على بناء جسم الطفل.
  • فتعمل العصائر على إعطاء الطفل هذه العناصر الغذائية الموجودة في فاكهة معينة في حال كان الطفل لا يحب تناول هذه الفاكهة.
  • يفضل أن تكون هذه العصائر مصنوعة في المنزل بدلاً من شراء العصائر المعلبة أو الجاهزة التي تحتوي على كم كبير من المواد الحافظة المضرة بصحة الطفل.
إذاً فوائد الشاي للأطفال متنوعة، إذ يساعد على تهدئة المعدة وعلاج مشاكل الإمساك والإسهال، وخاصة في فصل الشتاء، ولكن ينصح بعدم الإكثار منه لجسم الطفل.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ