كتابة : Reham
آخر تحديث: 06/03/2022

فوائد القرفة للكلى وللجسم

ما هي فوائد القرفة للكلى؟ القرفة عبارة عن توابل تستخدم بصفة رئيسية في الأكلات المختلفة سواء في الحلوى أو الأكلات الأخرى، واشتهرت نتيجة قيمتها الغذائية الرائعة للجسم.
بجانب فوائد القرفة للجسم بشكل عام، فإن لها دور كبير للحفاظ على نشاط الكلى بشكل كبير، في هذا المقال على موقعكم مفاهيم سنعرفكم على أهم فوائد القرفة للجسم والكلى بشكل خاص.
فوائد القرفة للكلى وللجسم

ما هي أهم فوائد القرفة للكلى؟

تساهم القرفة بشكل أساسي في الحماية من أمراض الكلى والجهاز الهضمي، وخاصة لدى مرضى السكر.

خفض مستويات السكر

  • تساهم القرفة، بفضل طعمها الحلو، في خفض نسبة السكر في الدم، والقضاء على تناول كميات كبيرة من السكر، وكما ذكرنا سابقًا، تقوم الكلى بتصفية الدم من الفضلات والسموم، والسكر، والأملاح، وإخراجها من الجسم على شكل بول أو براز.
  • يتسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم في جعل الكلى غير فعالة، وغير قادرة على تصفية الدم من الفضلات والسكر، مما يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض الكلى والفشل الكلوي، خاصة عند مرضى السكري من النوع 2.

تقليل الالتهابات وأمراض الكلى

  • القرفة بها مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات التي بدورها تقلل من احتمالية الإصابة بالتهابات الكلى، والأمراض التي تضعف وظائفها.
  • على سبيل المثال، سينامالديهيد، أحد المكونات العطرية الفعالة في القرفة، هو المادة التي تعطي القرفة العديد من الفوائد الصحية بفضل طعمها ورائحتها، وخصائصها المضادة للبكتيريا، وتمنع نمو البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهابات المسالك البولية في الكلى ومشاكل أخرى.

المحافظة على صحة الكلى

  • إن تناول أو شرب كميات معتدلة من القرفة ليس له أي آثار ضارة على الكلى، ولكنه قد يساهم في دعم وظائف الكلى.

توابل أخرى مفيدة للكلى

التوابل التالية عند إضافتها للأكل تفيد الكلى بشكل كبيرة، ومنها:

  • إكليل الجبل.
  • الثوم.
  • الزعتر البري.
  • الريحان.
  • الزنجبيل.

ما هي فوائد القرفة للجسم؟

بجانب فوائد القرفة للكلى من المهم أن نذكر لكم الفوائد الأخرى للقرفة على الجسم:

نسبة عالية من مضادات الأكسدة

  • القرفة هي واحدة من التوابل التي تحتوي على أعلى نسبة من مضادات الأكسدة، من بين أقوى مضادات الأكسدة، الفلافونويد، بوليفينول وحمض الفينول وفيرة في القرفة.

تحمي هذه المكونات الخلايا من التلف التأكسدي عن طريق منع تكوين الجذور الحرة في الجسم، وبهذه الطريقة فإنه يوفر حماية مهمة ضد جميع أنواع السرطان تقريبًا.

بالإضافة إلى ذلك، بفضل محتواه العالي من مضادات الأكسدة، يؤخر الشيخوخة، ويحمي من الأمراض المعدية، ويساعد في تقليل التوتر، فخصائصه المضادة للأكسدة عالية بما يكفي لتكون بمثابة مادة حافظة طبيعية للغذاء.

يوفر الحماية ضد العدوى

  • من الآثار الإيجابية للقرفة على الجسم، أنها تقلل الالتهاب، وهذا هو سبب استخدام القرفة منذ القدم في علاج التهاب الشعب الهوائية وعلاج السعال المزمن.
  • المكونات النشطة بيولوجيا التي تحتوي عليها القرفة، تحارب الالتهابات التي تسببها البكتيريا والفيروسات، والفطريات، والطفيليات في الجسم، ويقوي جهاز المناعة، ويساعد الجسم على محاربة الأمراض بقوة أكبر.
  • كما أنها فعالة جدًا في منع الضرر الذي قد يحدث في الجسم بسبب هذه الالتهابات، بفضل تأثيره المضاد للالتهابات، فهو يساهم في منع الضرر الذي قد يسببه المرض في الجسم، وخاصة في الأمراض المزمنة، كما يساعد على زيادة نسبة النجاح في عملية العلاج.

يحارب مرض السكري وأمراض القلب، والأوعية الدموية

  • مجموعة الأمراض التي تسبب أكبر عدد من الوفيات في العالم هي أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • من بين عوامل الخطر لتطور هذه المجموعة من الأمراض، والتي تسمى أيضًا أمراض القلب والأوعية الدموية، فإن ثاني أهم سبب بعد الاستعداد الوراثي هو مرض السكري.
  • من أشهر الفوائد الصحية للقرفة أنها تساعد على خفض نسبة السكر في الدم، عند فحص الأبحاث العلمية تبين أن تناول 1 جرام من القرفة يومياً لمرضى السكري من النوع 2 يؤدي إلى تغيرات إيجابية في مقاييس الدم.
  • وبهذه الطريقة تساعد القرفة على توازن السكر في الدم لدى مرضى السكري، وتمنع تطور مقاومة الأنسولين لدى الأشخاص الأصحاء.
  • تساعد القرفة أيضًا على توازن الكوليسترول. القرفة، التي تساعد على تقليل الكوليسترول الكلي وكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة ومستويات الدهون الثلاثية، وزيادة كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة، المعروف باسم الكوليسترول الجيد، توفر حماية كبيرة ضد مرض السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية عند تناولها بانتظام.
  • القرفة، التي لها أيضًا تأثيرات على خفض ضغط الدم، تساعد في الحفاظ على ضغط الدم تحت السيطرة لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم.

تحمي من الأمراض العصبية التنكسية

  • من أهم فوائد القرفة أنها تبطئ من تطور الأمراض التنكسية العصبية، مثل: الزهايمر وباركنسون، وتهدئ المرض
  • في بعض الدراسات العلمية، لوحظ أن الاستهلاك المنتظم للقرفة يمنع إنتاج بروتين في الدماغ، والذي يعتقد أنه يلعب دورًا في تطور مرض الزهايمر.
  • بالإضافة إلى ذلك، فهو يقي من مرض باركنسون من خلال حماية الأنشطة الحسية الحركية وصحة الخلايا العصبية، ويساعد على تهدئة المرض في المرضى الحاليين. يدعم الوظائف المعرفية ويقوي الذاكرة ويزيد من الحساسية للتأثيرات البيئية.

يدعم إنتاج الحليب لدى الأمهات المرضعات

  • القرفة هي أحد أنواع التوابل التي يمكن للأمهات المرضعات استخدامها بأمان، تشير بعض الدراسات العلمية إلى أن استهلاك القرفة يرتبط بزيادة إنتاج الحليب.
  • تمنع تكوّن التشققات عن طريق زيادة مرونة الجلد، وتساعد على تحسين مشاكل الطفح الجلدي والتهيج والعدوى.
  • على الرغم من أنه من التوابل التي يمكن استخدامها بأمان مع الأمهات المرضعات، إلا أن الأمهات اللواتي بدأن للتو في تناول القرفة ضد مخاطر الحساسية المحتملة التي قد تنشأ من جميع الأطعمة، يجب أن يتبعن أطفالهن لبضعة أيام، ويجب أن يتوقفوا عن تناول القرفة واستشارة الطبيب في حالة من أي آثار جانبية.

تساعد على فقدان الوزن

  • القرفة من الأطعمة التي يمكن أن نستهلكها بأمان لإنقاص الوزن أو الحفاظ على شكله، وكذا تمنع الجوع والأزمات الحلوة عن طريق الحفاظ على توازن السكر في الدم.
  • ينظم الجهاز الهضمي ويساعد على منع الإمساك ومشاكل الانتفاخ.
  • عن طريق الحفاظ على الطعام في المعدة لفترة أطول، فإنه يطيل الشعور بالامتلاء بعد الوجبات، كل هذا يساعد على زيادة معدل النجاح لدى الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا.
في هذا المقال ذكرنا لكم فوائد القرفة للكلى والجسم، بالإضافة إلى أكلات طبيعية مفيدة للكلى أيضًا، وقد حاولنا الحديث عن هذا الموضوع من كل جوانبه بطريقة سلسة وواضحة لتصل الفكرة كما هي للقارئ.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ