آخر تحديث: 10/05/2021

فوائد شاي البرسيم الاحمر

فوائد شاي البرسيم الاحمر
يتميز البرسيم الأحمر بشكله الجذاب ولونه الوردي الرائع، وهذه العشبة بعيداً عن مظهرها المُلفت، تملك استخدامات أخرى لعل أكثرها شهرة شاي البرسيم الأحمر، الذي يعود تاريخ استهلاكه إلى سنوات مضت. ألقوا نظرة شاملة عن كل ما يخص هذا الشاي العشبي من فوائد وطرق تحضيره ونبذة صغيرة عن آثاره الجانبية المحتملة.

البرسيم الأحمر

البرسيم الأحمر Trifolium pratense هو عشب ينتمي إلى عائلة البقوليات، والتي تضم أيضًا البازلاء والفاصوليا. في الطب العشبي، يستخدم البرسيم الأحمر عادة لعلاج مشاكل الجهاز التنفسي (مثل الربو والسعال والتهاب الشعب الهوائية)، واضطرابات الجلد (مثل الأكزيما والصدفية)، والحالات الالتهابية مثل التهاب المفاصل، ومشاكل صحة المرأة (مثل انقطاع الطمث وأعراض الحيض).

تحتوي أزهار البرسيم الأحمر ذات الألوان الزاهية على العديد من العناصر الغذائية بما في ذلك الكالسيوم والكروم والمغنيسيوم والنياسين والفوسفور والبوتاسيوم والثيامين وفيتامين C، كما أنها مصدر غني للإيسوفلافون. هذه هي المركبات التي تعمل بمثابة فيتويستروغنز، المواد الكيميائية النباتية المماثلة لهرمون الاستروجين الأنثوي. يتم وصف مقتطفات الايسوفلافون كمكملات غذائية لارتفاع الكوليسترول في الدم وهشاشة العظام بالإضافة إلى أعراض انقطاع الطمث.

أوروبا وغرب آسيا وشمال غرب إفريقيا هي موطن البرسيم الأحمر، ولكنها زرعت في العديد من المناطق الأخرى. فمنذ فترة طويلة تزرع هذه العشبة للاستخدام الزراعي والعلاجي عبر التاريخ كمحصول مغذي لكونه يساعد على تثبيت العناصر الغذائية في التربة وفي الوقت نفسه تغذية الحيوانات.

منذ فترة طويلة وصفت بأنها رمز للنقاء منذ العصور الوسطى، مما يساعد على درء الأمراض بقدر درء الساحرات والأرواح الشريرة، كما تم العثور على البرسيم الأحمر في الطب التقليدي عند الأوروبيين في العصور الوسطى وعند الآسيويين وحتى الثقافات الأمريكية الأصلية، وخاصة بالنسبة لأمراض الجهاز التنفسي.

في القرن التاسع عشر، كانت هذه العشبة مكونًا شائعًا في المقويات المستخدمة لتطهير الجسم ولا تزال قيد الاستخدام حتى اليوم.

في عصرنا هذا يستخدم البرسيم الأحمر في خلطات الشاي العشبية. يتم استخدام كمية صغيرة من هذه العشبة في إصدارات الشاي.

يتم حصاد الزهور وتجفيفها لاستخدامها في السلطة والحساء ولصنع كوب من الشاي الحلو الغني بالمزايا الصحية.

فوائد شاي البرسيم الأحمر

قام المعالجون بالأعشاب باستخدام البرسيم الأحمر منذ فترة طويلة لاستخدامها التقليدي كمنقي للدم، حيث يستخدمونها لإزالة السموم من مجرى الدم. بينما تمت زراعته في أوروبا على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم باعتباره عشبًا مهمًا لصحة المرأة، ألقوا نظرة أسفله على ما يفعله شاي البرسيم الأحمر بجسمك:

صحة الجهاز التنفسي

يعزز هذا الشاي العشبي يعزز تصريف المخاط من الرئتين عن طريق ترقق المخاط وتزييت الجهاز التنفسي المتهيج. كما أنه يعزز إفراز البلغم، من الشعب الهوائية السفلى. يُعرف العامل الذي يشجع إفراز أو طرد المخاط من الجهاز التنفسي باسم عامل مضاد للسعال، وهو مثبط للسعال.

يُوصف عادة من قبل ممارسي الأعشاب لأمراض الجهاز التنفسي مثل السعال، التهاب الشعب الهوائية، الربو ونزلات البرد. نظرًا لقدرته على تهدئة التشنجات القصبية وتحسين نوعية النوم، سيساهم الشاي في تخفيف السعال والتحفيز على النوم.

صحة الجلد

يُستخدم البرسيم الأحمر منذ فترة طويلة لعلاج الأمراض الجلدية المهيجة مثل الأكزيما والصدفية والطفح الجلدي. إنه يعزز الدورة الدموية التي تُسرع بدورها عملية التخلص الطبيعية للجسم والتي تساعد على تطهير البشرة من خلال التخلص من الشوائب التي تتراكم تحت سطح الجلد. يمكن أيضًا استخدام هذه العشبة خارجيًا للتخلص من هذه الأمراض الجلدية.

هناك أبحاث تُظهر أن تناول هذا الشاي الطبيعي يمكنه أن يؤخر عملية شيخوخة الجلد بسبب آثاره الشبيهة بالإستروجين، مما يساعد على الحفاظ على بشرة شابة وكلها حيوية. كما أنه يضمن سماكة الجلد المناسبة والكيراتينيات الصحية والأوعية الدموية للبشرة.

استخدم هذا الشاي كضغط دافئ مريح لتنظيف الجروح، و لتنظيف البشرة، قد يساعد على تحسين بشرتك بشكل عام. استخدم بعناية كرات قطنية ناعمة غارقة في شاي البرسيم الدافئ للمساعدة في تنظيف العيون.

يمكنك كذلك نقع القدمين في حمام شاي البرسيم الأحمر الدافئ وقد يساعد ذلك على تسريع علاج مشاكل القدم. يمكنك حتى نقع الجسم فيه عند الإصابة بجدري الماء أو الحصبة، لتسريع عملية استعادة الجلد.

تخفيف أعراض انقطاع الطمث

تم إجراء عدد من الدراسات الصغيرة لمعرفة ما إذا كان البرسيم الأحمر قد يساعد في تخفيف أعراض سن اليأس. على الرغم من أنك قد تسمع بعض الدعم القصصي لهذا، لم يكن هناك دليل قاطع لدعم ذلك بعد.

في الواقع، تشير مراجعة بحثية أجريت عام 2013 إلى أن علاجات الاستروجين النباتي (بما في ذلك البرسيم الأحمر) لم تثبت فعاليتها في تخفيف أعراض انقطاع الطمث.

صحة العظام

البحث مستمر حول ما إذا كان الايسوفلافون يقلل من فقدان كثافة المعادن في العظام لدى النساء بعد انقطاع الطمث. البرسيم الأحمر هو أحد مصادر المكملات الغذائية المستخدمة في بعض الدراسات، ويمكن الإنتفاع منها من خلال شرب شاي البرسيم الأحمر.

خلصت مراجعة أجريت في عام 2016 إلى أنه قد يكون هناك بعض التأثيرات المفيدة على صحة العظام، بينما وجدت مراجعة 2017 أن المستحضرات المختلفة من البرسيم الأحمر قد تكون فعالة أو غير فعالة.

قد يساعد هذا الشاي العشبي في محاربة الآلام المزعجة التي تُرافق التهاب المفاصل والروماتيزم أو النقرس التي تسببها الأنسجة الملتهبة والمفاصل. قد تساعد مكونات هذا الشاي على التخلص من الالتهاب وتهدئة الألم.

الوقاية من السرطان

تشير الأبحاث الأولية إلى أن البرسيم الأحمر قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا. في دراسة أجريت عام 2009 على خلايا سرطان البروستاتا، وجد العلماء أن العلاج باستخدام البرسيم الأحمر أدى إلى انخفاض في مستضد (مادة تحفز إنتاج الأجسام المضادة) البروستات المحدد، وهو بروتين موجود على مستويات مرتفعة لدى الرجال المصابين بسرطان البروستاتا.

ومع ذلك، بسبب الآثار الشبيهة بالإستروجين للبرسيم الأحمر، يمكن أن يعزز نمو السرطانات التي يتعززها الإستروجين، مثل سرطان الثدي وسرطان بطانة الرحم.

صحة القلب

قد يساعد شرب شاي البرسيم الأحمر في تنقية الدم، ويكون بمثابة مدر للبول، ويخلص الجسم من السوائل المفرطة والعناصر الدهنية المتراكمة.

قد يساعد فنجان من هذا الشاي على تقليل مستويات الكوليسترول الضار (LDL) وتراكم البلاك التي قد تكون أحد أسباب النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

البرسيم الأحمر قد يحسن تدفق الدم، ويقلل من ضغط الدم ويضعف الدم بسبب وجود مادة الكومارين.

فوائد صحية أخرى

هذا شاي مهدئ يساعد على تهدئة الأعصاب والعقل. إن تناول كوب من هذا الشاي قد يساعد في تهدئة اضطرابات المعدة وعلاج عسر الهضم. يقال أيضًا أنه يساعد على كبح الشهية وتنظيف الجسم من البكتيريا الضارة.

بموافقة طبيبك، قد تشرب شاي البرسيم الأحمر للمساعدة في علاج مرض الزهري، وهو مرض ينتقل عن طريق الإتصال الجنسي.

طريقة صنع شاي البرسيم الأحمر

يمكنك صنع الشاي من رؤساء الزهور المجففة. يزعم بعض المؤيدين أنه للحصول على الفائدة الكاملة من البرسيم الأحمر، يجب عليك استخدام الزهرة بأكملها.
لصنع الشاي، استخدم ملعقة صغيرة من زهور البرسيم الأحمر المجففة لكل كوب من الماء المغلي.

يُترك لمدة 15 دقيقة وبعد أن يبرد اشرب منه ما يصل إلى ثلاثة أكواب من الشاي كل يوم.

الآثار الجانبية لشاي البرسيم الأحمر

يحتوي هذا الشاي العشبي على العديد من الفوائد الصحية، ولكنه يحتوي أيضًا على بعض الآثار الجانبية التي يجب أن تكون على دراية بها وكذلك بعض الاحتياطات اللازمة التي يجب اتخاذها.

لا يُنصح باستخدام شاي الأعشاب هذا أثناء الحمل، حيث أنه منشط للرحم ويمكن أن يحفز الرحم ويسبب الإجهاض. قد يسبب تشوهات خلقية في الجنين وكذلك اضطرابات نمو.
على الرغم من عدم وجود دليل واضح على مقدار شاي البرسيم الأحمر الذي سيكون ضروريًا للتسبب في هذه الآثار، يجب عليك استهلاكه بحذر والتحدث مع طبيبك قبل تناول هذا الشاي. ينطبق هذا سواء كنت حاملًا أو تفكرين في إنجاب طفل لأن هذا الشاي قد يتداخل مع مستويات الخصوبة.

إذا كنت تتناولين حبوب منع الحمل، فلا ينبغي تناول هذا الشاي العشبي دون موافقة طبيبك لأن هذا الشاي يركز عمله على الأعضاء التناسلية والإستقرار الهرموني.

لا تتناول هذا الشاي إذا كنت تعاني من حساسية من الأسبرين لأن آثاره متشابهة تمامًا، وأيضًا إذا كنت تتناول أي شكل من أشكال أدوية السرطان أو مرض السكري، على سبيل المثال، استشر طبيبك أولاً، لأن هذا الشاي العشبي قد يعيق تأثير ومفعول الدواء.

إذا كنت تخضع للعلاج بالهرمونات البديلة أو ممنوع من تناول مكملات الاستروجين، فعليك ألا تشرب هذا الشاي لأنه يتعارض مع الأدوية وإنتاج الاستروجين الطبيعي.

يجب على النساء اللاتي لديهن سابقة في الإصابة بسرطان الثدي ألا يشربن هذا الشاي، لأنه قد يسرع من نمو أورام الثدي.

لا تشرب هذا الشاي إذا كنت تعاني من مشاكل في الغدة الدرقية، لأن المكونات الموجودة فيه قد تتداخل مع دوائك.

في الختام، نوصي بأهمية استهلاك هذا الشاي العشبي الطبيعي باعتدال مع الأخذ بعين الإعتبار الحالات التي لا يُنصح فيها بتناوله. طريقة تحضيره البسيطة والسهلة جنباً إلى جنب مع المزايا الصحية والجمالية التي يقدمها ستُغري كل شخص بتجربته.