آخر تحديث: 14/09/2021

ما هي فوائد عشبة الإسبغول وما هي أضرارها وكيفية استخدامها؟

ما هي فوائد عشبة الإسبغول وما هي أضرارها وكيفية استخدامها؟
عشبة الإسبغول أو ما يطلق عليها اسم عشبة لسان الحمل، تعتبر من بين الأعشاب التي لها العديد من الفوائد الصحية، لذلك يجب أن نتعرف على فوائد عشبة الإسبغول.
من الجدير بالذكر أن عشبة الإسبغول يتم استخدامها في العديد من الصناعات، حيث أنها تصنع منها بعض الألياف الجافة، والتي يطلق عليها قشور السيليوم التي تعمل على علاج العديد من المشكلات الصحية ومنها؛ الخلل الذي تصاب بها المعدة وحالات الإمساك.
كما أنها تتميز بقدرتها الكبيرة في امتصاص الماء لتحولها إلى سائل لزج، ليسهل عليه المرور عن طريق الأمعاء الدقيقة، وبالتالي تعمل على جعل الفضلات تخرج بسهولة من الجسم، لذلك سنتطرق في السطور القادمة عن فوائد هذه العشبة بالتفصيل.

معلومات سريعة عن عشبة الإسبغول

من الأمور التي يجب معرفتها عن عشبة الإسبغول الأتي:

  • أنها تساهم في ضبط معدلات السكر في الدم، والكثير من الأشخاص يستخدمونه لإنقاص الوزن الزائد، لذلك سنتعرف على فوائد وأضرار هذه العشبة على الجسم وكيف نستطيع استخدامها حتى نستفيد منها على أقصي استفادة ممكنة.

فوائد عشبة الإسبغول

من الجدير بالذكر أن السيليوم أو ما يسمى بعشبة الإسبغول تتكون من الألياف القابلة للذوبان في الماء، كما أن موطنها الأصلي هو الهند، وقد تم استعمالها كمكمل غذائي، وقد نجدها في السواق على هيئة قشور أو حبيبات أو كبسولات، وأيضا يمكننا أن نستعملها في صناعة أنواع من حبوب الإفطار والمخبوزات الصحية. ومن أهم فوائدها الصحية نذكر منها ما يلي:

1. عشبة الإسبغول تخفف الإمساك:

  •  تساهم عشبة الإسبغول في زيادة حجم البراز، وبالتالي تعمل على تخفيف حالات الإمساك.
  • وذلك عن طريق ارتباط الإسبغول بجزيئات الطعام المهضوم بشكل جزئي، وبعدها يمر من المعدة حتى يصل إلى الأمعاء الدقيقة.
  • ثم يقوم الإسبغول بامتصاص الماء وبالتالي يزداد الحجم.
  • وفي النهاية سيحدث تسهيل لمرور الطعام عبر الأمعاء الدقيقة.
  • لذلك تؤكد الدراسات والأبحاث أن تناول جرعة منتظمة من عشبة الإسبغول مرتين في خلال اليوم لمدة أسبوعين، فسوف يساهم في معالجة حالات الإمساك المزمنة.

2. تحسين حالات الإسهال:

  • أكدت بعض الدراسات والأبحاث أن عشبة الإسبغول تساهم في تخفيف أعراض الإسهال.
  • وذلك إذا تم امتصاص الماء الزائد بالجسم، مما يزيد من سماكة الفضلات، وبالتالي يعمل على إبطاء مرور الفضلات عبر القولون.

3. خفض مستويات الكوليسترول الضار:

  • قد تساهم الألياف الموجودة بعشبة الإسبغول والتي تتميز أنها قابلة للذوبان في إنقاص معدلات الكوليسترول الضار في الدم.
  • وذلك إذا تم إضافته للنظام الغذائي الخاص بنا.
  • كما أنها تقلل أيضا من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • وذلك إذا تم تداخل الألياف القابلة للذوبان مع امتصاص الأحماض الصفراوية في الأمعاء.
  • وهذا سيؤدي إلى إفراز هذه الأحماض في البراز.
  • وبعدها يحول الكبد الكوليسترول إلى الأحماض الصفراوية، وبالتالي تنخفض معدلات الكوليسترول الضار في الجسم.

4. علاج متلازمة القولون العصبي:

  •  هناك بعض الدراسات والأبحاث التي أكدت أن مكملات الألياف الغذائية التي تتواجد في عشبة الإسبغول قد تساهم في تحسين أعراض القولون العصبي وذلك إذا تم مقارنتها بالعلاجات الطبية.
  • فمتلازمة القولون العصبي هو عبارة عن خلل معدي معوي مزمن ويصاب بها الشخص لأنه يتناول القليل من الألياف الغذائية.
  • ومن مميزات الألياف القابلة للذوبان اتي تتواجد في الإسبغول أنها تسبب ألم أقل في البطن وانتفاخات، وبالأخص إذا تم مقارنتها بالألياف الغير قابلة للذوبان.

5. تحسين مستويات السكر بالدم:

  •  أكدت بعض الدراسات والأبحاث أن الألياف القابلة للذوبان ومنها السيليوم قد تتمكن في تنظيم مستويات الجلوكوز وبالأخص عند الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.
  • لذلك ينصح بتناول عشبة الإسبغول قبل الوجبات، حتى يساعد في تحسين نسبة الجلوكوز في الدم الصائم.

6. الشعور بالشبع لمدة طويلة:

  • تساهم الألياف القابلة للذوبان في تعزيز وتحسين الشعور بالشبع والامتلاء لمدة طويلة.
  • مما يجعل الشخص يسيطر ويتحكم في الشهية بشكل ملحوظ، وبالتالي ينقص الوزن الزائد.
  • مكملات السيليوم لديها قدرة كبيرة في زيادة الشعور بالشبع، وبالتالي الشخص يقلل تناول الطعام بين الوجبات.

أضرار عشبة الإسبغول

هناك أضرار قد تتسبب بها عشبة الإسبغول منها:

  •  إذا تم تناول عشبة الإسبغول لفترة طويلة فقد تتسبب في انتفاخات ابلبطن وإسهال وإمساك.
  • وقد يتفاقم الوضع ليتسبب في إصابة الشخص بالحساسية.
  • ولمنع الإمساك يجب أن نتأكد من شرب الكثير من السوائل بجانب ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • وأن نلتزم بنظام غذائي يحتوي على الألياف، وبالأخص الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات.
  • لا ينصح بأن نتناول الإسبغول للشخاص المصابون بانسداد في الأمعاء أو تقلصات أو صعوبة في البلع أو أي مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • كما لا يفضل أن يتناوله مرضى الكلى أو الأطفال.
  • إذا لاحظتِ أي تغيرات غير معتادة بعد تناول السيليوم أو الإسبغول، استشيري طبيبك فورًا لتجنب أي مشكلات صحية، خاصةً لمرضى السكري أو مرضى القلب.

طريقة استعمال عشبة الإسبغول

هناك طريقة يجب تنفيذها عند استعمال عشبة الإسبغول والإلتزام بها أيضا وهذه الطريقة هي:

  • كما ذكرنا سابقا أن السيليوم أو عشبة الإسبغول لها عدة أشكال فقد نجدها على هيئة مسحوق أو حبيبات أو كبسولات أو قشور.
  • ويمكن أن نتناولها جميعا من خلال الفم، وفي العادة ما يتم أخذ الإسبغول مرة إلى ثلاث مرات في خلال اليوم، ويفضل أن نقوم بمزج الإسبغول مع كمية مناسبة من الماء، أو أي سائل آخر كالعصائر.
  • وذلك حتى لا يتسبب في حدوث إمساك أو تتطور الحالة ليحدث إنسداد في الأمعاء الدقيقة.
  • كما ينصح الأطباء بأن الشخص المصاب يبدء بتناول جرعات صغيرة تصل لخمسة جرامات في اليوم، وبعدها تزداد الجرعة على حسب الحالة الصحية.
  • وهذه الطريقة تجعل الجسم والجهاز الهضمي يتكيفان مع كمية الألياف المتزايدة.
  • يجب أن ننتبه أن لا تزيد الجرعة اليومية عن 25 جرام للنساء، و38 جرام للرجال، أما كبار السن من عمر 50 لأكبر فالجرعة المناسبة للنساء تصل 21 جرام، أم للرجال فتصل إلى 30 جرام في خلال اليوم.
  • وإذا تم استعمال عشبة الإسبغول كملين، فيجب أن يتم استخدامه لمدة أسبوع واحد فقط.
  • ولكن إذا تم استخدامه كمكمل للألياف يمكن أن يستعمل لفترة طويلة، ولكن تحت استشارة الطبيب.
أخيرا.. تعرفنا في هذه المقالة على فوائد عشبة الإسبغول، ويجب أن نلتزم بطريقة الاستخدام كما يجب ضرورة استشارة الطبيب المختص في الأعشاب قبل تناوله، لأنه يعتبر علاج مكمل وليس أساسي، كما أن عشبة الإسبغول تؤثر على بعض العلاجات الطبية الأخرى، لذلك يفضل تناولها قبل ساعتين أو بعدها بساعتين حتى نتجنب التداخلات الدوائية.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط