كتابة : رقية خالد
آخر تحديث: 23/03/2022

نبذة عن أهم فوائد وأسرار لعبة البلياردو

نبذة عن أهم فوائد وأسرار لعبة البلياردو
فوائد وأسرار لعبة البلياردو يبحث ويتساءل عنها الكثير
من الأشخاص المبتدئين وكذلك اللاعبين "المتوسطين" للعبة، وذلك من منطلق اعتقادهم أنه السبب وراء انخفاض مستوى اللعب الخاص بهم هو بسبب عدم وجود التركيز المناسب لديهم، لذا سنتحدث في هذا المقال في موقع مفاهيم عن فوائد وأسرار لعبة البلياردو.
في السطور التالية سوف نعرض لكم متابعينا فوائد وأسرار لعبة البلياردو بكل تفاصيلها الدقيقة، وذلك حتى يتمكن الأشخاص المحبين والعاشقين لتلك اللعبة المسلية تحقيق أعلى الدرجات والفوز على الخصم بكل سهولة.

فوائد وأسرار لعبة البلياردو

يمكننا التعرف على فوائد اللعبة البلياردو من خلال الآتي:

  • أولا: الخطأ الأساسي في تلك اللعبة ليس بسبب عدم التركيز الكافي لدى اللاعبين، ولكن مصدر الخطأ الأساسي هو نتيجة neophyte، وهذا يعتبر أحد التقنيات الناقصة وبدون هذه التقنية التي تعتبر أهم شيء في المبدأ سيعتبر تقدم اللاعب في اللعبة أمر شبه مستحيل.
  • ثانيا: فإذا نظرنا عن قرب اللاعبين في النادي أي "الهواة"، وهذه القاعدة تعمم على النسبة الأكبر من اللاعبين ممن لا يدركون الأهمية الحاسمة والأساسية لذلك الوضع الخاص بتلك التقنية، حيث أنهم حقاً لا يعرفون الكثير عن تلك التخريش أو القبضة، وكذلك البراغي وأيضا المخرجات، كما أنه لا يستطيعون أن يقوموا باستخدام تلك المعرفة بشكل كافي وبفعالية، حيث أنهم يفتقرون إلى الترسانة التقنية، وذلك بسبب إنهم قد غابوا عن تلك المرحلة الأولى من مراحل التدريب، ثم بعدها مرحلة تنظيم إضراب وذلك مع الضربة التي يملكونها، حيث أنه قد يصبح بإمكانهم القيام بتسجيل الكرة وكذلك تسجيل اثنان أو ثلاثة كرات، ولكنهم لا يمكنهم القيام بتجميع مجموعة مع جديلة، وذلك نتيجة لعدم استقرار الضربة الخاص بهم.
  • ثالثا: أن الكثير من اللاعبين لا يعرفون حتى معنى ومفهوم القنص عند إضرابهم الكرة، وذلك في الوقت ذاته يتمكنوا من القيام برفع اللعبة وكذلك القيام بإيلاء المزيد من الاهتمام للتقدم والتكنولوجيا، كما يمكننا القول أن المشكلة تكمن في أن يتم شرح مجموعة من النقاط الدقيقة فقط على الورق، فبالتأكيد لم ولن تساعد تلك المجموعة من النقاط سوى في نظرة خبير، فعليك بمعنى الأصح أن تقوم بممارسة أدوار اللعب أكثر من مرة للحصول على الخبرة من اللاعبين.
  • رابعا: إن الخبرة الكافية تتمثل في "ضبط" حركة الصدمات بصورة صحيحة، فمن الضروري أن يحصل اللاعبين المبتدئين في لعبة البلياردو بضرورة الحصول على أحد الدورات التدريبية، وهذا هو الأمر الذي نصح به صاحب كتاب البلياردو، فهذه المروة التدريبية تعد بمثابة الطريقة الأسرع والأسهل وكذلك الطريقة الأكثر فعالية من أجل القيام ببدء لعب البلياردو بطريقة صحيحة، وليس فقط الاعتماد على أنها مجموعة من الكرات التي تمر عبر المرج.

كيف يمكن تقسيم الدورة التدريبية الخاص بلعبة البلياردو؟

كان قد رأى الكثير من الخبراء في تلك اللعبة إلى ضرورة القيام بتقييم تلك الدورة التدريبة التي يجب الحصول عليها إلى عدد من المراحل تصل إلى مراحل، كما أن تلك الدورة التدريبية سوف تكون مخصصة فقط الأشخاص المبتدئين، وجاءت تلك المراحل الأربع كما يلي:

المرحلة الأولى:

  • لا بد وقبل كل شيء في بداية الأمر أن يتم القيام بوضع لكمة الصحيح، وهو يعد بمثابة العمل الشاق جداً على اللاعب.
  • حيث أنه سوف يأخذ الكثير من الجهد والوقت، كما أنه من الضروري أيضا أن يتم لعبة تلك اللعبة الشهيرة وهي لعبة البلياردو بصورة صحيحة تماماً.

المرحلة الثانية:

  • في تلك المرحلة سوف يصل اللاعب إلى التقدم بشكل نسبي في تلك التقنية وعل سبيل المثال، فإنه سوف يقوم بجمع الخط المكون من الكور، وهو يتكون من حوالي 15 كرة مجتمعة مع بعضها بشكل ثابت، حيث أنه في ذلك الوقت يكون مناسب تماماً لاستخدام هذه التقنية "المتقدمة".
  • كما سوف تكون وقتها تلك التقنية هامة جداً، حيث أنها تعتمد بشكل رئيسي على إيقاف الكرة وأيضا توقف أو تأخير، وكذلك الانشغال باللعب الموضعي، أو الرماة الجانبيين.
  • كذلك يعتبر من أكثر الأمور أهمية قبل بداية لعبة البلياردو هو ضرورة عدم نسيان هذه التقنية الهامة، أما في هذه الحالة فهنا من الأفضل أن يتم القيام بتطبيق أحد الممارسات وهي التي يطلق عليها ممارسة التجاوزات والتأخير وعن طريقهما سوف يصبح اللاعب المبتدئ والذي لا يتم إلا بالخبرة الكافية والعمل على تحسين أسلوب اللعب بصورة كبيرة.
  • وتلك التقنية أيضاً سوف تساهم بنجاح كبير في إدراك جميع الفوارق الدقيقة التي في بعض الأحيان قد تكون غير واضحة من الوهلة الأولى، وهو الأمر الذي سوف يتطلب زيادة اللعبة بصورة كبيرة.

المرحلة الثالثة:

  • لعبة البلياردو هي لعبة تكتيكية تعتمد على مفهوم الرهان وهو من أبرز أسرار لعبة البلياردو، كذلك تعتمد على نظام الألواح.
  • وتتم من خلال الضربات المحددة مثل نظام "قوس" أو نظام القفزات إلخ في تلك المستوى، ولكن من الضروري أن يتم وضع ترسانة لتلك التقنية الجديدة بشكل كامل مع الاقتران مع هذا النهج الصحيح لكل ضرب كرة.

المرحلة الرابعة:

  • يعد من الجدير بالذكر أنه عقب أن يكون اللاعب متقن لتلك النظرية العامة والضرورية بشكل جيد وكامل.
  • فهنا سوف يعود مرة أخرى إلى ما قد بدأ منه، وذلك بهدف تحسين التقنية وذلك ضمن فوائد وأسرار لعبة البلياردو.
  • كما أنه يعتقد ديفيد ألفيري وكذلك أو ساندر وهما اثنين من أحد كبار المدربين في EFPB، كما أن أغلب الأخطاء التي لا يزال بعض لاعبي هذا المستوى يرتكبها يحدث بسبب تلك التقنيات التي لم يتم تطويرها بشكل كافٍ، ونادراً ما يتم حدوث نتيجة لذلك سوف يحدث الافتقار إلى بعض المعرفة النظرية.

نصائح هامة قبل بدء لعبة البلياردو

من ضمن فوائد وأسرار لعبة البلياردو ما يلي: 

  • قبل الشروع في النظر إلى أبرز وأهم تلك المعايير الفنية مثل القبضة والرف، وكذلك دعم المعصم (الجسر) وحركة الإشارة، وهو ما نؤكده لكم مرة أخرى أنه تتم فقط من خلال خوارزمية واحدة بين تلك الإجراءات ضمن النهج الخاص بكل ضربة.
  • وذلك سواء كانت تلك هي عبارة عن ضربة "من اليد" ففي تلك الحالة سوف يتم ايقاف الكرة المستهدفة) "في الجيب أو من خلال التقطيع الرقيق من خلال الفسحة بأكملها" وتتعد هي قنية واحدة وتعمل بشكل فعال تمامًا.

شروط لعبة البلياردو

البلياردو تعد أحد أهم الرياضات الديمقراطية للغاية، حيث أن تلك اللعبة تايم بأن الرجال والنساء يقومون بممارستها، وذلك يمارسها حتى الصغار والكبار، وهناك عدة شروط لا بد من الالتزام بها وهي كالآتي:

  • أن يكون موقف الجسم مريح وموثوق به.
  • لا بد من أن تكون الإشارة مستقيمة عند توجيه الكرة للعب.
في الختام، وبعد أن استعرضنا معكم فوائد وأسرار لعبة البلياردو يمكننا القول أن هذا لم يكن كل شيء في الاستمرار الخاصة بلعبة البلياردو، حيث أنه هناك الكثير من الفوائد والأسرار حول تلك اللعبة والتي قد يكون بعضها ما زال غير معروف والبعض الآخر يعرفون المبتدئين فقط وأيضًا هناك من يعرفه الخبراء.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ