آخر تحديث: 04/10/2021

أهم فوائد وأضرار فاكهة البابايا للحامل وصحة الجنين

أهم فوائد وأضرار فاكهة البابايا للحامل وصحة الجنين
تتساءل كثير من السيدات عن فوائد وأضرار فاكهة البابايا للحامل، حيث أن فاكهة البابايا معروفة بأنها من المصادر الأساسية للعديد المعادن والكثير من الفيتامينات هي ضرورية لوقاية الجنين من التشوهات.
أعددنا لك سيدتي هذا المقال كي تتعرفي من خلاله على فوائد وأضرار البابايا للحامل وتوضيح هل أن تناول فاكهة البابايا آمن خلال الحمل أم لا بالإضافة إلى ذكر الكثير من المعلومات حول هذا الموضوع.

لمحة عامة عن فاكهة البابايا

تعد فاكهة البابايا عبارة عن :

  • فاكهة من الفواكه الاستوائية التي تتميز بطعمها اللذيذ والمميز تعد هذه الفاكهة واسعة الانتشار حول العالم ولكن ترجع أصول هذه الفاكهة إلى أمريكا الوسطى إلا إنها قد أصبحت واسعة الانتشار خاصة في المناطق الاستوائية.
  • ويطلق علي هذه الفاكهة عدة مسميات والتي منها البابا أو البياز، كما يطلق عليها شجرة البامبو أو شجرة البابايا، ومن الجدير بالذكر أن ثمرة البابايا تنمو على شجرة تتميز بأنها دائمة الخضرة يصل ارتفاع هذه الشجرة تقريبا من اثنين متر إلى عشرة أمتار.
  • وتتميز هذه الشجرة بأوراقها العريضة التي تنمو على شكل تاج يبدأ من أعلى الشجرة، وغالبا ما تبدأ أوراق هذه الشجرة في التساقط عند تقدمها في العمر أما جذع شجرة البابايا فيتميز بأنه جذعا أجوف يتميز بالطراوة النسبية.

فوائد وأضرار فاكهة البابايا للحامل

يمكننا توضيح فوائد وأضرار البابايا للحامل من خلال الآتي:

  • يعد تناول فاكهة البابايا أثناء الحمل من الأطعمة الأمن استخدامها خلال هذه الفترة ولكن يجب أن يتم تناولها بكميات معتدلة دون الإفراط في تناولها كما يجب أن يتم تناول الفاكهة ذات القشور الصفراء مع تجنب فاكهة البابايا الغير ناضجة أو حتى شبه الناضجة.
  • تعد فاكهة البابايا مصدر جيدا للعديد من الفيتامينات والتي منها فيتامين أ وفيتامين ب وفيتامين ج، بالإضافة إلى أنها غنية بعنصر البوتاسيوم صبغة البيتا كاروتين ومن المعروف أن جميع هذه العناصر من مضادات الأكسدة مما يكون لها دور واضح في تعزيز مناعة الجسم وتقويتها.
  • تساعد فاكهة البابايا في الحد من مشكلات الجلد، كما انه تساهم في الحفاظ على نضارة البشرة وذلك بفضل ما تحتوي عليه من فيتامين أ والبيتا كاروتين.
  • تساعد البابايا في تحسين عملية هضم الطعام وذلك بفضل احتوائها على كمية كبيرة من الألياف، مما يظهر دورها الهام في وقاية المرأة الحامل من الإصابة بالإمساك.
  • تلعب دورا هاما في التغلب على الغثيان الذي يحدث للمرأة الحامل وخاصة عند الاستيقاظ من النوم كما إنها تمنع الرغبة في القيء.
  • تساهم بدور كبير في وقاية الجنين من إصابته بالتشوهات، ويرجع ذلك إلى احتوائها على حمض الفوليك الذي هو من الضروري أن تتناوله الحامل أثناء فترة الحمل.
  • تساهم فاكهة البابايا في تعزيز صحة القلب، بالإضافة إلى إنها تساهم في الوقاية من الإصابة بسرطان القولون.

أضرار البابايا للحامل

غالبا ما تتضح أضرار البابايا في تناول ثمرة البابايا الغير ناضجة والتي تتميز بقشرتها القاسية والتي تتميز بلونها الأخضر وذلك لأن البابايا الغير ناضجة تحتوي على نسبة كبيرة من مادتي اللاتكس والبابين، والتي يجب على المرأة الحامل أن تتجنب الأطعمة التي تحتوي على هاتين المادتين أثناء فترة الحمل ومن أبرز الآثار الجانبية للبابايا الغير ناضجة على الحامل ما يلي:

  1.  عند تناول البابايا الغير ناضجة للحامل فإنها قد تؤدي إلى إصابة الحامل بتقلصات الرحم مما يؤدي إلى تعرض الحامل لخطر الولادة المبكرة.
  2. قد يؤدي تناولها إلى حدوث احتباس للسوائل مما يؤدي إلى الضغط على الأوعية الدموية ومن ثم بطء عملها، وبالتالي يؤدي هذا الضغط الزائد عن الحد إلى إصابة الحامل بالنزيف الداخلي الذي يؤثر على صحة الجنين.
  3. تعمل مادة البايابين على تأثير يشبه الطلق الصناعي والذي غالبا ما يتم اللجوء إليه للحث على المخاض، مما يؤدي إلى حدوث ضعف في الأغشية الحيوية التي تدعم نمو الجنين.
  4. قد يؤدي تناول البابايا الغير ناضجة إلى إصابة الجلد بالتحسس
  5. يؤدي الإفراط في تناولها إلى إصابة الفرد بحصوات الكلى ويرجع ذلك إلى احتوائها على نسبة عالية من فيتامين ج.

أضرار البابايا خلال الأشهر الأولي من الحمل

عادة ما يكون الجنين حساسا للأغذية التي تتناولها الأم خلال الأشهر الأولي من الحمل، حيث أن تناول الأم لأقل كمية من الأطعمة التي تحتوي على عناصر ضارة قد تؤثر على صحة الجنين وتحدث له كثيرا من الأضرار، لذلك نجد:

  • بسبب أن البابايا الغير ناضجة تحتوي على نسبة كبيرة من مادة اللاتكس فإن تناولها قد يسبب تقلصات شديدة في الرحم بسبب مادة اللاتكس التي تزيد من انقباضات الرحم .
  • بالإضافة إلى احتوائها على مادة البابين التي تتشابه في عملها مع عمل مادة الاوكسيتوسين وهي عبارة عن هرمون تنتجه الغدة النخامية في الدماغ ويؤدي هذا الهرمون إلى حدوث تقلصات في الرحم غير طبيعية.
  • مما يؤدي إلى زيادة فرصة الإجهاض وفق الجنين او ولادة الطفل مبكرا قبل ميعاده الطبيعي لذلك ينصح المرأة الحامل بتجنب تناول فاكهة البابايا خلال الأشهر الأولي من الحمل.

أضرار البابايا خلال الشهور الأخيرة من الحمل

قد يؤدي تناول فاكهة البابايا خلال الأشهر الأولي من الحمل إلى تحفيز المخاض بالإضافة إلى زيادة التقلصات في الرحم، ويرجع ذلك إلى :

  • احتوائها على نسبة عالية من إنزيم البابين ونظرا لما يحدث للنساء من مضاعفات شديدة بعد تناولها فقد يمتنع الكثير منهم عن تناولها أثناء فترة الحمل.
  • كما أن هناك دراسات أشارت إلى أن تناول فاكهة البابايا أثناء الحمل قد يؤدي إلى حدوث نزيف من المشيمة مما عرض حياة الجنين للخطر.

هل يمكن للمرأة الحامل أن تتناول عصير البابايا ؟

قد تقبل بعض النساء الحوامل على صنع عصير من فاكهة البابايا أو يمكن مزج فاكهة البابايا مع الحليب والعسل وذلك رغبة منها في الحصول على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة لصحتها وصحة الجنين:

  • وهذا الأمر متروك للحامل إذا كانت ترغب في تناول العصير.
  • فيجب أن تحرص على اختيار ثمرة البابايا الناضجة والابتعاد الثمر الغير ناضجة أو شيبه الناضجة مع ضرورة استشارة الطبيب المعالج لها قبل تناوله.
ختاما نود أن تكون عزيزي القارئ قد توصلت من خلال ما قدمناه لك من محتوى إلى فوائد وأضرار فاكهة البابايا للحامل الرغم من فوائدها الكثيرة إلى أن لها الكثير من الأضرار.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ