قانون لعبة البلياردو
بواسطة: :name سعاد
آخر تحديث: 04/02/2020
قانون لعبة البلياردو
من الصعب معرفة مخترع لعبة البلياردو، حيث أن كل من الإنجليز والفرنسيين والألمانيين يحاولون إثبات اختراعها، فتاريخ هذه اللعبة معقد جدًا. هي لعبة تُلعب على طاولة ترص عليها بعض الكرات الملونة والمرقمة وتضرب هذه الكرات بالعصا وتتحرك على الطاولة التي يحتوي على بعض الثقوب في جوانبها. نقدم إليكم تفاصيل قانون لعبة البلياردو.

البلياردو

تعتبر لعبة البلياردو Billiard من إحدى الألعاب القديمة جداً، والتي لم يستطع الباحثون تحديد زمن ظهورها، ولكن البعض يقول أنها ظهرت في القرن الخامس عشر من الميلاد في القارّة الأوروبيّة، وهناك من يقول بأنّها ظهرت لأوّل مرّة في القرن الرابع قبل الميلاد في الصين القديمة.

تاريخ لعبة البلياردو

هناك الكثير من النظريات حول تاريخ ظهور لعبة البلياردو، لكن تاريخ هذه الرياضة محدود جداً بسبب غياب المعلومات التاريخية الموثقة عن هذه اللعبة ونشأتها، إذ أن بعض المؤرخين يعتقدون أن تاريخ نشأة هذه الرياضة تعود إلى الألعاب التي تقام في المحاكم الملكية بأوروبا.

في القرن الثالث عشر ظهر ما يسمّى بالبلياردو الأرضية، وهي أشبه بلعبة الجولف حالياً، كانت هذه اللعبة تحتاج إلى مساحات كبيرة وواسعة للّعب، حتى أصبحت تلعب في مساحات صغيرة، وكانت هذه من أهم الأسباب التي وصلت باللعبة إلى شكلها الحالي وهو أن يتم لعبها على طاولة مستطيلة وهي المعروفة الآن لدى الجميع.

قانون لعبة البلياردو

لعبة البلياردو هي من الالعاب المشهورة التي لها شروط وقوانين محددة للعب فيها من أبرزها:

صفّ الكرات

يقوم اللاعب بترتيب الكرات الملونة على شكلِ مثلثٍ في أعلى الطاولة، وذلك بوضع الكرة التي تحمل رقم ثمانية في منتصف المثلث، وهي أوّل كرة تُوضع على النقطة، وتوضع كرة صلبة صغيرة في أحد زاويا المثلث، وكرة مخطّطةٌ كبيرةٌ في الزاوية الأخرى وتُوضع الكرات الأخرى بشكلٍ عشوائيّ.

بداية المباراة

تبدأ مباراة لعبة البلياردو بضربة الكسرة، حيث يتمّ تحديد اللاعب الذي سيبدأ بهذه الضربة وذلك من خلال إجراء قرعة، أو ضربة لكلّ اللاعبين في نفس الوقت على كرتين من رأس طاولة اللعب إلى الطرف المقابل، على أن ترجع الكرتان إلى رأس الطاولة، واللعب صاحب الضربة القريبة من الخط يحق له الدور في ضربة الكسرة.

الضربة الأساسيّة

يجب على اللاعب أن يقوم بتسديد الضربة الأساسيّة، وهي تفريق الكرات الموجودة على الطاولة بواسطة العصا.

وضعية اليد

هناك أوضاعاً مختلفة لتسديد الكرات تختلف حسب مكان الضربة، لذلك يجب أن تكون وضعية اليد صحيحة، كما أنّ المسافة بين اليد والكرة خلال التسديد يجب أن تكون من 23 إلى 30 سنتمتر، لتصويب الكرة بإتقان.

تحديد الكرات

يجب على اللاعب تحديد الكرات السبعة التي يأخذها، وذلك عن طريق أول كرة تم إدخالها، إذا كانت من اللون الواحد أو مخططة.

طريقة إدخال الكرات

بعد اختيار اللاعب الكرات السبعة يجب إدخالها، ثمّ اللعب على الكرة ذات الرقم ثمانية.

اللعب على الكرة الثامنة

تعدّ الكرة الثامنة هي الفاصل الوحيد بين الفوز، عند اللعب على الكرة رقم 8 حيث يجب تحديد أيّ ثقب من ثقوب الطاولة سيتم إدخال الكرة، وعند إدخالها تنتهي اللعبة وتحسم المباراة.

عقوبة الخطأ

عندما يمسك اللاعب الكرة في اليد فهذا يعني أنه يستطيع أن يضع الكرة البيضاء في أي مكان على الطاولة (وليس بالضرورة خلف خط المقدمة إلا إذا كان عقوبة خطأ من الضربة الافتتاحية) القانون يمنع للاعب من ارتكاب أخطاء مقصودة. للاعب الحق في أن يستخدم يده أو أي جزء من العصى (بما فيه رأس العصى) لوضع الكرة البيضاء بعد ذلك أي حركة عصى تتسبب بملامسة الكرة البيضاء تعتبر خطأ.

خسارة الشوط

يخسر اللاعب إذا ارتكب أي من هذه المخالفة:

  • إسقاط الكرة السوداء بنفس الوقت الذي يسقط فيه آخر كرة من مجموعته.
  • عمل خطأ أثناء إسقاط الكرة السوداء في التقب.
  • إسقاط الكرة السوداء قبل انتهاء الكرات التي اختارها.
  • إسقاط الكرة السوداء من دون تحديد اللون او الرقم الذي سوف يلعب عليه.
  • إخراج الكرة السوداء خارج الطاولة في أي وقت من المباراة.

ملاحظة: يجب الإعلان عن هذه المخالفات لكل اللاعبين قبل بداية اللعب.

ختاما تعتبر لعبة البلياردو من الالعاب التي تساعد على تطوير العقل بشكل كبير، فتعلم قانون لعبة البلياردو ليس صعبا كما أنها باتت متوفرة في النوادي والمناطق الشعبية والشوارع مما يعني انها ذو شعبية كبيرة. من الجدير بالذكر أن انتشار الالعاب التي تعتمد على تشغيل الذكاء يعكس تطور المجتمع الذي يشهد انتشار هذه اللعبة.