آخر تحديث: 10/05/2021

كيفية تدبير المنزل

كيفية تدبير المنزل
إن منزل المرأة هو مملكتها الخاصة التي يجب أن تتعرف على أفضل الخطط لتنظيمه وترتيبه كما يجب أن تعرف كيفية تدبير المنزل من خلال عمل حصر لكل الأماكن بالمنزل وعمل نظام للتنظيف السريع بالإضافة إلى وضع الأولويات وإتمام العمليات الهامة أولا، ثم التدرج بالأهمية للأقل فتجعله أخيراً والمرأة الذكية تعرف جيدا كيفية تدبير المنزل الذي سوف نتناوله بالتفصيل فيما يلي.

كيفية تدبير أمور المنزل

المنزل عبارة عن بيئة تضم مجموعة من العناصر التي تتكون من الأفراد والأثاث المنزلي وأمور المنزل تتكون من أمور مالية وأمور اجتماعية وأمور نفسية وغيرها من الأمور الأخرى.

ولكي تعرف المرأة التدبير السليم لجميع عناصر المنزل يجب عليها أن تعرف أولا:

كيفية تدبير الأمور المالية في المنزل

  • يجب أن تعرف الزوجة مقدار الدخل الشهري للأسرة من خلال الجلوس مع الزوج والتحدث معه لمعرفة جميع مصادر الدخل لمحاولة التوفير فيه.
  • تحديد المصروفات الشهرية والتي تأخذ الكم الأكبر من المصروف مثل الإيجار أو الكهرباء أو الغذاء وغيره.
  • العمل على الحد من المصاريف الثقيلة واستبدال بعض المصروفات بأنواع أخرى أقل في التكلفة لتوفير جزء من الراتب.
  • دفع المستحقات الضرورية في وقتها الشهري وعدم ترك ديون أو أموال متبقية.
  • وضع مبلغ من المال للحالات الطارئة التي تتطلب دفع مفاجئ للمال.
  • إحضار كراس وقلم وتسجيل المشتريات ومعرفة أسعارها جيدا وعدم شراء المشتريات باهظة الثمن.
  • التخلص من كل الاحتياجات الغير الهامة وشراء الهامة فقط لتوفير قدر من المال الذي يحتاج إليه لظروف أخرى.

كيفية تدبير الأمور الإجتماعية في المنزل

نقصد بالأمور الاجتماعية العلاقات بين أفراد الأسرة سواء بين الأب والأم أوبين الأم والأولاد أوبين الأب والأولاد، والمرأة الواعية تكون قادرة على تنظيم هذه العلاقات الإجتماعية وتدبيرها ليسير المنزل بهدوء دون مشكلات أو صراعات بين أفراد الأسرة.

ويمكن أن تدبر المرأة أمورها الإجتماعية من خلال الآتي:

  • التعرف على مشكلات الأطفال والعمل على تفهمها وإيجاد الحلول المناسبة لها، كما يجب أن تعرف الأم طبيعة المشكلات بين الأب والأبناء والعمل على تقريب المسافة بينهما وتوضيح وجهات النظر.
  • إذا كان الأب قاسي في التعامل مع أبناءه يجب على الأم أن تتحدث معه وترشده للمعاملة السليمة للأطفال.
  • أهمية إشباع الأطفال بالحنان العاطفي وتقبيلهم وإحتضانهم من طرف الأم والأب.
  • على الأم أن تكون صبورة ومحافظة على بيتها وزوجها وأولادها.

كيفية تدبير الأمور المكانية واستغلال المساحات

إن الأمور المكانية تعني المساحات والأثاث المنزلي وكيفية جعل المنزل بأفضل شكل وديكور مناسب للمساحة حيث يجب على الزوجين أن:

  • يقوموا بشراء الأثاث المنزلي المناسب لحجم المنزل وخاصة إن كانت مساحة المنزل صغيرة فيجب شراء قطع الأثاث الصغيرة الحجم مثل الدواليب والسرائر وغيرها.
  • بالنسبة للمطبخ يجب وضع الخزانات المناسبة لحجم المكان وتنظيم الأغراض والرفوف والأواني.
  • وضع أدوات التنظيف تحت الأحواض لتوفير جزء من المساحة، كما يجب التنظيف اليومي للمطبخ ورشه بالمبيدات لمنع تراكم الحشرات.
  • الترتيب اليومي للفراش والكنس باستمرار للحفاظ على نظافة المنزل، كما يجب التعطير ووضع الستائر على النوافذ لتحجب الأتربة والذباب والحشرات.
  • جعل غسيل الملابس مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا لعدم تراكم الملابس المتسخة.
  • غسيل الأواني يوميا بصفة منتظمة.

كيفية تدبير مصاريف المنزل

يعتبر تدبير المصروف المنزلي أمرا هاما يجب على المرأة والرجل أن يدركاه جيدا ليتحقق الاستقرار المادي والنفسي في الأسرة ولتجنب المشكلات التي تكون بسبب نقص الميزانية.

ويمكن تدبير المصروف المنزلي من خلال الخطوات التالية:

التواصل بين أفراد الأسرة

للتواصل أهمية كبيرة في معرفة مصاريف المنزل حيث أن جلوس الزوج والزوجة والأولاد والتحدث في المصروفات الهامة وغير الهامة يخلق الوعي في الأسرة بمعرفة الطريقة الصحيحة لانفاق الأموال وعدم التبذير فيها.

وضع الخطط المحكمة لإدارة الميزانية

يمكن وضع الخطط التي تحافظ على الميزانية باتفاق أفراد الأسرة بالسير على هذه الخطط التي من شأنها أن ترفع مستوى المعيشة وتمنع المشكلات المالية ويمكن أن يتم ذلك من خلال الآتي:

  • تقديم الاقتراحات والأفكار المتعلقة بالميزانية وكيفية المحافظة عليها حيث يقدم الأب اقتراحاته وكذلك الأم والأولاد أن كانوا كبار.
  • أهمية عمل اجتماعات أسرية بين الحين والأخر وخاصة مع تغير الأسعار والظروف الاقتصادية.
  • ضرورة حصر الأولويات التي لا بد من الإنفاق عليها مع أهمية دفع المستحقات أولا بأول.
  • البعد عن شراء الطلبات دون دفع الأموال في الحال أو تجنب الدين الذي قد يورط صاحبه.
  • عدم البخل على أفراد الأسرة بمعنى الرفاهية المتوازنة بحيث عدم الإسراف أو التبذير.

عمل قائمة بالاحتياجات الأساسية للأسرة

من الواجب تحديد الاحتياجات الأساسية وعدم خلطها بالرغبات لأن الرغبات تكون أشياء ليست أساسية فيمكن تأجيلها أو تفضيل الأولويات عليها.

وتشمل الاحتياجات الأساسية الطعام والشراب والملابس والأدوية التي لا يمكن الاستغناء عنها، أما الرغبات فتكون أشياء رفاهية مثل الخروج للتنزه أو شراء الألعاب أو غيرها من الرغبات التي تكلف أموالا كثيرة.

عند تحديد مقدار الدخل المنزلي يجب السير على نظام الإنفاق بالمعدل المناسب للدخل فعلى سبيل المثال أن الزوج يأخذ راتب خمسة ألاف جنيه شهريا، فيمكن تقسيم هذا المبلغ على المصروفات مع توفير الربع منه أو أقل من الربع مثل توفير ألف جنيها كل شهر، حيث أن المبلغ المدخر هذا يساعد بعد ذلك في أشياء هامة جدا ولا يضطر الأفراد للاقتراض من الناس عند الأزمات.

الاقتصاد والتوفير الضروري للأسرة

يمكن عمل بعض الأنظمة التي تساعد الزوج والزوجة على توفير المصروف ومن هذه الأنظمة ما يلي:

  • الشراء من الأماكن المخفضة الأسعار وعدم اللجوء للأماكن الغالية وخاصة عند شراء الملابس لأن أسعار الملابس تختلف من مكان لأخر مع إمكانية شراء ملابس ذات جودة عالية بأسعار متوسطة.
  • يمكن شراء المنتجات التي قربت من تاريخ الانتهاء حيث أن بعض المراكز التجارية تعمل خصومات على هذه المنتجات.
  • الاقتصاد عند طبخ الطعام فيمكن للمرأة الماهرة أن تطبخ الطعام بالكمية الكافية فقط دون التبذير في صنع الطعام فمثلا عندما يكون عدد أفراد الأسرة خمسة يمكن طبخ كيلو فقط من الأرز مع دجاجة واحدة بدلا من طبخ أثنان كيلو ودجاجتان مما يؤدي لإهدار الطعام.
  • إعطاء الأطفال مصروف متوسط ومناسب وليس مبذرا فبدلا من إعطاء الطفل خمسة جنيهات يمكن إعطائه اثنان جنيه وتوفير الباقي.
  • التقليل من الخروج المكلف للأموال وعدم شراء الأطعمة الجاهزة والتي تكون بضعف الثمن كما أنها قد تكون مضرة لصحة الأسرة لأننا لا نعلم كيف تم طهيها أو أن أصحاب المطعم ينظفون الطعام جيدا أم لا.
وفي النهاية نود أن نكون أوضحنا مفهوم كيفية تدبير المنزل الذي يجب على كل سيدة أن تعلم جيدا كيف تدير منزلها وتكون قائدة بمعنى الكلمة وأن تحتوي أسرتها وتعلم أطفالها التدبير المنزلي ليصبحوا أجيالا ناضجة ومدركة لكل الطرق الصحيحة للعيش عيشة هنيئة.