آخر تحديث: 07/12/2021

كيفية علاج الكحة الشديدة اثناء النوم ومعلومات عامة عن الكحة

كيفية علاج الكحة الشديدة اثناء النوم ومعلومات عامة عن الكحة
يسأل الكثير من الناس عن كيفية علاج الكحة الشديدة اثناء النوم وخاصة أن السعال يستمر أحياناً لفترات طويلة مثل ثمانية أسابيع في البالغين أو أربعة أسابيع في الأطفال إن لم يتم علاجه بشكل صحيح.
لا يقتصر السعال المزمن على الشعور بالضيق فقط بل يمكن أن يتسبب في انقطاع النوم وإصابة المريض بالإجهاد والتعب، بالإضافة إلى التسبب في القيء والدوار وحتى كسور الضلوع.

أعراض الكحة الشديدة

على الرغم من أن معرفة سبب المشكلة الأساسي المحدث للكحة أمر صعب في بعض الأحيان، ولكن غالباً تتمثل الأسباب الأكثر انتشاراً في استخدام التبغ والتنقيط الأنفي والربو والارتجاع الحمضي، وعادة يختفي السعال المزمن بمجرد علاج المشكلة الأساسية والمسببة له، والآن سوف نتعرف على الأعراض كاملة:

  • احتقان وسيلان الأنف.
  • الشعور بسائل في الجزء الخلفي من الحلق.
  • التهاب الحلق والتنحنح المتكرر.
  • حدوث بحة في الصوت.
  • ضيق في التنفس وصفير في الصدر.
  • حرقة المعدة أو الشعور بمذاق لاذع في الفم.
  • السعال المصحوب بخروج دم في حالات نادرة.

أسباب الكحة الشديدة أثناء النوم أو خلال النهار

يعد السعال أمراً طبيعياً حينما يكون عرضياً أي عندما يكون بهدف التخلص من المهيجات والإفرازات من الرئتين، كما أنه يقي من العدوى، أما السعال الذي يستمر لعدة أسابيع هو في العادة يكون نتيجة لمشكلة طبية، والأمر ينطوي على أكثر من سبب واحد في العديد من الحالات، والأسباب التي سوف نقدمها الأن سواء كانت منفردة أو مشتركة مع غيرها من الأسباب فهي مسؤولة عن أغلب حالات السعال المزمن، ويمكننا توضيح الأسباب في ما يلي :

  • حالات التستيل الأنفي الخلفي: ينتج الأنف أو الجيوب الأنفية مخاطا زائدا، ويمكن أن ينزلق عائداً إلى الحلق فيحفز حدوث السعال وتسمى هذه الحالة أيضاً متلازمة سعال مجرى الهواء العلوي.
  • الربو: قد يحدث السعال المصاحب للربو ويزول مع تعاقب الفصول، وقد يظهر بعد الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي، أو قد يصبح أسوأ عند التعرض لهواء بارد أو بعض المواد الكيميائية مثل العطور، وفي أحد أنواع الربو مثل الربو السعالى يكون السعال هو العرض الرئيسي.
  • الجزر المعدي المريئي: في مرض الجزر المعدي يعود حمض المعدة إلى الأنبوب الذي يصل بين الحلق والمعدة أو ما يعرف المريء، ويمكن أن يحدث التهاب مستمر في حالات حدوث السعال المزمن، ويحدث السعال.
  • حالات العدوى: قد يستمر السعال لفترة أطول بعد زوال الأعراض الأخرى مثل حالات الإنفلونزا أو التهاب الرئة، أو البرد أو أي عدوى أخرى في الجهاز التنفسي العلوي، والشاهوق الذي يعرف أيضاً بالسعال الديكي وهو أحد الأسباب الشائعة، وقد يحدث السعال أيضاً في حالات العدوى الفطرية للرئة مثل عدوى السل أو عدوى الرئة.
  • داء الانسداد الرئوي المزمن: هو مرض يصيب الرئة يكون ناتج عن التهاب مزمن، حيث أن يعيق تدفق الهواء من الرئتين، ويشمل التهاب القصبات المزمن وانتفاخ الرئة، ويمكن أن يتسبب التهاب القصبات المزمن في حدوث كحة مصحوبة ببلغم ملون، أما انتفاخ الرئة يتسبب في ضيق التنفس وتلف الأكياس الصغيرة في الرئتين.
  • أدوية ضغط الدم: تعمل الأدوية التي تستخدم لعلاج ضغط الدم وفشل القلب على التسبب في حدوث الكحة الشديدة عند بعض الأشخاص.

يحدث السعال المزمن بنسبة أقل شيوعاً بسبب ما يلي:

  •  شفط الطعام لدى البالغين والأجسام الغريبة لدى الأطفال.
  • توسع القصبة مثل تلف أو اتساع ممرات الهواء. _ التهاب القصيبات أو التهاب الممرات الهوائية الصغيرة في الرئة.
  • التليف الكيسي.
  • الارتجاع الحنجري البلعومي أو تدفق حمض المعدة إلى الأعلى.
  • سرطان الرئة.

طرق علاج الكحة الشديدة أثناء النوم

يجب العلم بأنه يوجد نوعان

 من الكحة، وهم الكحة التي يصحبها بلغم أو مخاط، والكحة التي لا يصحبها بلغم، والآن سوف نتعرف على أهم طرق علاج الكحة الناشفة وقت النوم:

  • استخدام قطرات السعال المنثول: هي نوع متوفر في الصيدليات وتحتوي على بعض المستحلبات الطبية مع بعض المركبات من عائلة النعناع، ولهذه القطرات تأثير في تبريد الأنسجة المتهيجة، وينصح الطبيب باستخدامها بطريقة معينة.
  • استخدام الجهاز المرطب: يعد المرطب آلة تعمل على إضافة الرطوبة للهواء في المنزل لأن الهواء الجاف الشائع في الجو وفي المنازل ذات الحرارة المرتفعة يزيد من التهاب الحلق، لذلك يمكن استخدامه في غرفة النوم لجعل النفس أكثر راحة ويساعد على التعافي بشكل أسرع.
  • تناول مرق أو حساء أو مشروب ساخن أو شاي: حيث أن السوائل الدافئة مثل الشاي والأعشاب وغيرهم تعمل على تهدئة الحلق والتخلص من التهيج، لذلك فهي تساعد على سرعة الشفاء وعلاج الكحة الجافة وقت النوم.
  • تجنب المواد المهيجة: عندما تدخل المهيجات إلى الجهاز التنفسي يمكن أن تؤخر الشفاء وتشمل هذه المهيجات العطور والدخان واللقاح ومنتجات التنظيف، وشعر الحيوانات الأليفة.
  • تناول العسل الأبيض: يحتوي العسل على مواد مضادة للالتهاب والتي يمكن أن تساعد على تقليل الالتهاب في الحلق، ويمكن أن يساعد في إزالة المخاط وتهدئة التهاب الحلق، ويمكن تجربة إضافة العسل إلى كوب من الشاي أو الماء الدافئ والليمون.
  • الغرغرة بالماء والملح: يعد الملح قاتلا للبكتيريا والفطريات ويعمل الماء على تلطيف الأنسجة الملتهبة وتعزيز الشفاء، لذلك يجب خلط نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ.
  • استخدام بعض الأعشاب: يعد العلاج بالأعشاب أمر في غاية الأهمية حيث تحتوي الأعشاب على خصائص مضادة للالتهابات والتي تساعد على تقليل التورم في الحلق، وتعد الأعشاب مليئة أيضاً بمضادات الأكسدة والتي يمكن أن تساعد على تقوية جهاز المناعة، لذلك يجب استشارة الطبيب بشأن أنواع الأعشاب الجيدة للتخلص من السعال.
  • تناول الفيتامينات: تعد الفيتامينات مركبات عضوية يحتاجها جسم الإنسان ليعمل بشكل صحيح، ويلعب فيتامين ج دور مهم في جهاز المناعة لدى الإنسان.
  • استخدام البروميلين: وهو عبارة عن إنزيم موجود في الأناناس له خصائص مضادة للالتهابات وقد تساعد على تقليل التورم وتهيج انسجه الحلق كما يساعد في تليين المخاط.
  • تناول البروبيوتيك: هو نوع من البكتيريا الصحية التي يمكنها تحسين بكتيريا الأمعاء لأن التوازن الصحي للبكتيريا لا يحافظ على الأمعاء فحسب بل يقوي الجهاز المناعي حتى يتمكن من محاربة العدوى، ويتوفر البروبيوتيك كمكمل غذائي في معظم الصيدليات أو يمكن العثور عليه في الزبادي.

خمسة أمراض خطيرة قد تسبب الكحة

أحياناً تكون الكحة ناتجة عن أمراض خطيرة لذلك لا يجب إهمالها أو تجاهل الكشف عنها، ومن الأمراض التي يمكن أن تسببها الكحة ما يلي:

  • سرطان الرئة: يسبب السعال المزمن وأحياناً يكون السعال هو العرض الوحيد لسرطان الرئة.
  • الالتهاب الرئوي: تعتبر الكحة الجافة أحد الأعراض الرئيسية للالتهاب الرئوي.
  • الانسداد الرئوي المزمن: يعد من أحد أسباب الكحة وهو عبارة عن مرض يسبب صعوبة في التنفس.
  • مرض السل.
  • السعال الديكي.

وبعد أن عرفنا كيفية علاج الكحة الشديدة اثناء النوم وعرفنا الأسباب وطرق العلاج بالأدوية والأعشاب، ينبغي علينا الكشف الطبي عند وجود الكحة التي لم يتم علاجها خلال يومين فقط والاطمئنان بحيث نتأكد إن كانت كحة عادية أم نتيجة لمرض لا قدر الله.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط

تم النسخ
لم يتم النسخ