كيف أخسر وزن الأرداف؟
بواسطة: :name Reham
آخر تحديث: 29/11/2020
كيف أخسر وزن الأرداف؟
تعد مشكلة سمنة الأرداف من المشكلات التي تواجه السيدات والرجال ويكون علاجها أمر ليس سهلاً، ويتساءل الكثيرون كيف أخسر وزن الأرداف لأنها مشكلة تسبب صعوبة الحركة
وتسبب التقيد في الملبس وفي العادات اليومية وبالتالي تسبب ضعف الثقة في النفس والشعور بالخجل أمام الناس وتوجد الحلول الكثيرة ولكن يحتاج الأمر لعزيمة وإصرار على العلاج ومن أهمها التمارين الرياضية.

كيف اخسر وزن المؤخرة؟

تتساءل الكثير من السيدات كيف اخسر وزن المؤخرة والإجابة ببساطة يحتاج الأمر لبعض الأنظمة التي يجب أن تسير عليها المرأة أو الرجل وتتمثل هذه الأنظمة في نوعين من العلاج

وهما الغذاء الصحي والتمارين الرياضية التي تقوي عضلات الأرداف وتفقد الجسم الدهون الزائدة، وقبل التحدث بالتفصيل عند هذه العلاجات يجب أن نتعرف أولاً على أسباب تراكم الدهون.

أسباب تراكم الدهون في الأرداف

يكثر تراكم الدهون في الجزء السفلي من جسد المرأة أو الرجل مثل الكرش والأرداف غالباً بعد الزواج والإنجاب ويكون ذلك لعدة أسباب يجب أن نوضحها قبل أن نتكلم عن حل لهذه المشكلة:

زيادة معدل هرمون الأنوثة عند النساء

تزداد هرمونات الأنوثة عند الكثير من النساء بعد الزواج والإنجاب مما يؤدي لتراكم الدهون في الأرداف ولكن ليس عند كل النساء لأن بعض النساء لا يصبن بالسمنة مطلقاً أما بسبب تنظيمهم للغذاء والحركة أو بسبب الوراثة،

والنساء اللواتي يصبن بالسمنة يسبب ذلك احتباس السوائل في الجسم مما يسبب الإصابة بالأمراض ومنها السرطانات المختلفة، ويزداد هرمون الأنوثة بسبب البلوغ والحمل أو تناول الطعام بشراهة.

العادات الضارة ونمط الحياة الخاطئ

من أكثر الأسباب التي تؤدي لزيادة حجم الأرداف حيث أن الأطعمة السريعة تسبب تراكم الدهون في المؤخرة لأن السعرات الحرارية التي بها تتحول إلى دهون،

كما أن بعض السيدات يلجأن لتناول الأطعمة والمسليات مثل اللب والسوداني عندما يصبن بالتوتر والاكتئاب مما يزيد من السمنة لديهم.

كثرة الجلوس من أسباب سمنة الأرداف

بعض السيدات عندما يصبن بالسمنة يظللن جالسين معظم الوقت بدعوى عدم القدرة على الحركة

وهذا الأمر من أخطر ما يمكن لأن السمنة في الأرداف يكون علاجها الحركة وليس الجلوس لأن الجلوس يزيد من الأمر سوء ويزيد من سمنة الأرداف.

كيف اخسر وزن الارداف في اسبوع؟

لقد قام الطبيب توماس الأمريكي بإجراء تجربة على السيدات اللواتي لديهن سمنة في الأرداف عن طريق اتباع رجيم للتخسيس فوجد أن الرجيم يخسس الجسم بأكمله ويكون المنطقة السفلى سمينة أيضاً،

ولكن توصل إلى أن ممارسة تمارين الحديد ورفع الأثقال المناسب للنساء من الحلول الفعالة والتي تساعد في تعديل الجسم وتنسيقه أكثر من الرجيم لأن الرجيم يترك الجزء العلوي من الجسم ضعيف ويبدو أقل من الجزء السفلي،

ولكن التمارين تعمل على تقوية الجزء العلوي وتكبير عضلات الكتفين والزراعين وبالتالي تخسيس الجزء السفلي والأرداف مما يشكل نمط جيد للجسم.

وجد الأطباء بعض الخطوات الفعالة في تخسيس الأرداف للرجال والنساء ومنها:

عدم اللجوء لاستهداف منطقة معينة لتخسيسها مثل الأشخاص الذين يلجؤون لشراء الأجهزة المصممة لتخسيس الجزء الخلفي أو تمارين تخسيس الأرداف وكل هذه الطرق تعد خاطئة

لأنه لا يجب استهداف منطقة واحدة في الجسم لأن الجسم يحرق الدهون بنمط وترتيب معين حسب طبيعة الجسم والجينات الوراثية له، لذلك يجب ممارسة تمارين الجسم كله وعدم اهمال منطقة فيه.

تصميم نظام غذائي لحرق خمسمائة سعر حراري خلال اليوم، وبالتالي يمكن للجسم أن يحرق الدهون في الجسم بأكمله وبالتأكيد سوف يتم خسارة دهون الأرداف.

ممارسة تمارين لتقوية عضلات الأرداف ولا يقصد بذلك التمارين المخصصة للأرداف فقط بل يقصد التمارين التي تقوي عضلات الفخذين والمؤخرة.

وتتمثل في تقوية الجزء العلوي من الجسم مثل رفع الأثقال وغيرها مما يجعل الدهون تفقد في الجزء السفلي من الجسم مع تقوية الجزء العلوي.

أهمية تناول الطعام الغني بالبروبيوتكس وهي بكتيريا لازمة لجسم الإنسان لها أهمية في الأمعاء لأنها تساعد الجسم على هضم الاستروجيينات الضارة وتطردها من الجسم.

وتتواجد هذه البكتيريا في منتجات الألبان كما يمكن أن يصف الطبيب المكملات الغذائية التي تحتوي على هذه البكتيريا.

الألياف الغذائية من أهم العناصر في الطعام والتي تعمل على امتصاص الاستروجينات الضارة وتطردها من المعدة كما تتواجد الألياف في الفواكه والخضروات.

ويوجد أيضاً مكملات غذائية تحتوي على الألياف، ويمكن أن تكون هذه الألياف ضمن النظام الغذائي سبباً في فقدان دهون المؤخرة ودهون الجسم.

تعد الألبان واللحوم التي تعرف بالأورجانيك من المواد الهامة في مساعدة الجسم على فقدان الدهون،

بالإضافة إلى تناول المالتي فيتامين وهو عبارة عن فيتامين ب6 والزنك والماغنسيوم حتى يحول هرمون الاستروجين إلى هرمون ذكورة مما يعيد توازن الهرمونات في الجسم وبالتالي يقلل من سمنة المؤخرة.

ضرورة البعد عن منتجات الصويا مثل الفول والحليب لأنها تزيد من هرمونات الأنوثة بالجسم ويفضل البعد عنها لتقليل حجم المؤخرة.

يجب الحصول على قدر كاف من النوم وتهدئة الأعصاب لأن عدم النوم الكافي يسبب أضرار على هرمون الميلاتونين الذي يكافح الزيادة في هرمون الاستروجين.

بالإضافة إلى أن التوتر يسبب استهلاك هرمون البروجسترون في صنع هرمون الكورتيزون مما يسبب زيادة في هرمون الاستروجين.

طرق أخرى لتخسيس الأرداف

شفط الدهون من الأرداف

هي عملية يقبل عليها الكثير من الناس ولكن يخشاها الكثيرون أيضاً خوفاً من إجراء الجراحات، ولكنها تعد حل فعال في إزالة الخلايا الدهنية من جذورها

مما يعني عدم عودة الدهون في المؤخرة والفخذين مرة أخرى، ولكن قد يكون لها أضرار لأن إزالة الخلايا الدهنية تماماً يمكنه أن يسبب بعد ذلك سمنة غير طبيعية في أماكن أخرى من الجسم.

كثير من الناس يخافون من إجراء الجراحات لأنها قد تسبب الوفاة لبعض الناس أو حدوث مضاعفات كبيرة إن تمت تحت إشراف طبيب غير خبير.

شراء الأجهزة الكهربائية

والتي تعمل بالذبذبات وتوضع على المنطقة التي بها سمنة وتقوم بتحريك العضلات طوال الوقت ويلجأ الكثيرون لشراء هذه الأجهزة ويجدون فاعليتها في تخسيس الأرداف

ولكن البعض الآخر يفضل شراء الأجهزة الرياضية مثل أجهزة الجري أو العجلة أو أجهزة البطن والأرداف وغيرها ويكون أفضل هذه الأجهزة هو جهاز الجري لأنه يحرك كل عضلات الجسم ويعمل على فقدان الدهون بالفعل في كل مكان بالجسم.

تتوفر أجهزة الجري بأسعار مناسبة لكثير من الناس منها الذي يكون سعره بين الخمسة آلاف وسبعة ومنها ما هو بين العشرة آلاف واثنى عشر ألف

ولكن يختلف السعر باختلاف نوع المشاية لأن منها الأصلي ذو الماتور الأمريكي والتي تتحمل وتستهلك لفترة كبيرة دون أن يحدث لها ضرر.

ونصيحة لكل سيدة وكل رجل يحاول الوصول للوزن المعتدل وأن يفقد دهون المؤخرة والكرش بأن يقلل من الطعام ويخفف من الوجبات ويبتعد عن السكريات والدهون.

وبعد أن عرفنا الإجابة عن سؤال كيف أخسر وزن الأرداف يجب على كل إنسان يريد الحفاظ على صحته ولياقته البدنية ومظهره أمام الناس أن يعدل من حياته وأن يكون صاحب عزيمة وإرادة لتقليل الشهية وممارسة التمارين بانتظام مع أهمية شرب الماء.