آخر تحديث: 18/11/2020

كيف أهتم بزوجي؟

كيف أهتم بزوجي؟
تتساءل الكثير من السيدات كيف أهتم بزوجي والإجابة تحتاج لبعض الشرح للتوضيح حيث أن الاهتمام هو أساس الحب والاحترام، وكلما اهتمت الزوجة بزوجها كلما اسعده ذلك
كما يجب أن يهتم الزوج بزوجته وأن تكون المعاملة بالمودة والحب والعطف والرحمة واتباع سنة نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ومنهج المسلمون في كتاب الله تعالي القرآن الكريم الذي يرشدنا لفعل الخيرات.

كيف أهتم بزوجي دون أن اخنقه؟

إن الطيبة ومشاعر الاخلاص للزوج أمر هام جداً لبناء أسرة سعيدة، ويجب أن يكون الاهتمام من الطرفين فلا يجب أن يطغى أحد على الآخر أو يعتدي على حقوقه ويجب أن يعرف كلاً منهما واجباته تجاه الآخر،

وبعض السيدات تخاف من الاهتمام الكثير بالزوج اعتقاداً منها أنه سوف يمل منها أو أنه سوف لا يشعر بقيمتها، ولكن هذا المفهوم خاطئ لأن الاهتمام لا يمكن أن يشكل ملل مطلقاً للزوج بل يشعره بحب زوجته واخلاصها في المعاملة،

ويجب أن تعرف كل سيدة كيف يمكنها أن تهتم بزوجها مع اعطائه مساحة للخصوصية عن طريق الآتي:

دعم الزوج ومساندته

إن دعم الزوج والبقاء بجانبه دوماً أمر يهم كل رجل ويتمنى أن تكون هذه الصفة متوفرة في زوجته، حيث يكون الدعم والمساندة في مواقف الفرح والحزن، فعند الحزن يجب أن تواسيه وتأخذ بيديه ليقف من جديد وأن تهدأ من روعه عندما يغضب أو تمتص غضبه ثم تحوله لفرح،

بالإضافة إلى أن مواقف الدعم والمساندة تتمثل أيضاً وقوف المرأة بجانب زوجها حتى في مواقف الفرح فتشجع الزوجة زوجها عندما تراه يسلك طريقاً صحيحاً وتدعمه بكلماتها وترفع من روحه المعنوية ليتقدم للأمام وينجح في تحقيق أهدافه.

ثقة الزوجة في الزوج وإيمانها بقدراته

إن الثقة أمر هام لنجاح الحياة الزوجية، وتعد الثقة المتبادلة أحد الروابط القوية بين الزوجين والتي تزيد من الحب

ولكن يجب أن يكون هو أيضاً أهل لهذه الثقة لأن الزوج الذي لا يتصرف تصرفات جيدة لا يتيح الفرصة لزوجته أن تثق فيه ويكون هو السبب في عدم ثقتها فيه، لذلك يجب أن يكون الزوج ودود مع زوجته وحنون ولا يخفي عنها شيء، وتعد ثقة الزوجة في زوجها من أساسيات احترامها له.

شكر الزوج وتقدير المواقف الجميلة

من مظاهر اهتمام الزوجة بزوجها هو الشكر عند المواقف الجيدة التي تصدر من الزوج والزوج يقدر الزوجة التي تشكره ويحترمها ويشعر بأنها تقدر تعبه من أجلها

لذلك يجب أن تشكر الزوجة زوجها عندما يشتري لها شيء أو عندما يقدم لها هديه أو عندما يتعب من أجلها ويكون التعبير عن الشكر بالكلمات أو الأفعال التي توحي بالاهتمام.

تقديم الهدايا بين الحين والآخر

إن الهدايا من أكثر الطرق المعبرة عن الحب والتقدير والاهتمام ويمكن أن تهتم الزوجة بزوجها عن طريق شراء هدية أو صنعها في المنزل وتقديمها للزوج في المناسبات أو حتى بدون مناسبة ويفرح الزوج كثيراً باهتمام الزوجة به ويشعر بحبها له.

إعطاء للزوج بعض الخصوصية

إن الاهتمام بالزوج أمر جيد على سبيل المثال تقديم الطعام والشراب وتنظيف ملابسه او الاهتمام بالمنزل والأولاد أو الجلوس مع الزوج ومداعبته والسؤال عن حاله وكلها أمور توحي بالاهتمام

ولكن إن زاد الاهتمام عن حده أصبح شيء مكروه وممل للزوج، ومن أمثلة الاهتمام الزائد بالزوج ما يلي:

التحدث كثيراً مع الزوج في أمور لا تهمه والتحدث عن الجيران أو عن أهل الزوج مما يجعله يشعر بالاختناق من الزوجة وأنها زوجة مزعجة وبالتالي فإنها تضيع اهتمامها به من خلال هذه الأفعال السلبية.

الجلوس مع الزوج طوال الوقت وكثرة الأسئلة عن كل كبيرة وصغيرة مما يشعر الزوج بأنها مراقبة له ولا تعطيه حريته ويمل كثيراً منها.

النظر في هاتف الزوج والبحث في الرسائل وقراءتها وسؤاله عن كل شيء في الهاتف فيشعر بعدم الخصوصية.

إجبار الزوج على أكل نوع معين من الطعام أو شرب نوع معين من الشراب بغرض أنها تخاف عليه أو تريد أن تطعمه الطعام المفيد، والاهتمام بتقديم الأطعمة أمر جيد ولكن دون ضغط أو إجبار من الزوجة أو إلحاح.

تشبث الزوجة بزوجها عندما يذهب لأي مكان أو أنها تود الذهاب معه في كل مكان مما يجعل الزوج يتضايق منها.

رغبة الزوجة في اختيار ملابس زوجها في كل مرة يشتري فيها الملابس مما يجعله يشعر بعدم خصوصيته وأنها لا تعطيه الفرصة لينتقي ملابسه بنفسه.

كيف اهتم بزوجي وادلعه؟

الاهتمام بحاجات الزوج

إن اهتمام الزوجة بزوجها وقضاء حاجاته من أهم الأمور التي تسعد الزوج، فهو يحتاج أن يجد زوجة مطيعة تسمع الكلام وتجيبه بكلمة حاضر أو ترد عليه بنعم،

كما يحتاج زوجة تؤنس وحدته وتكون بجانبه دون ثرثرة وأن يكون التحدث في أشياء تخص حياتهما فقط، ويحتاج الزوج لأن تحضر الزوجة له الطعام والشراب وأن تنظف المنزل وهو يقوم بالعمل خارج المنزل ليحضر لها المال،

ويحتاج الرجل أيضاً أن تكون زوجته مطيعة في العلاقة الحميمية وألا تتأخر عليه في شيء عندما يطلبها، وعندما تكون الزوجة تمتلك كل هذه المميزات تكون زوجة رائعة في نظر زوجها كما أنها تكسب قلبه.

اهتمام الزوجة بنفسها أساس اهتمامها بزوجها

إن الزوج يحب دائما أن يرى زوجته نظيفة وأنيقة وجذابة في نفس الوقت لذلك فإن اهتمام الزوجة بنفسها يدل على اهتمامها بزوجها لأنها تتزين له وتلبس الملابس الجميلة له،

ومن مظاهر اهتمام الزوجة بنفسها أيضاً اتباع نظام غذائي يقوي الجسم ويحارب السمنة والحصول على اللياقة البدنية والوزن المثالي، والاهتمام بالنظافة الشخصية ووضع العطور الجميلة، وتصفيف الشعر ووضع مستحضرات تجميل خفيفة.

الاعتذار عند الخطأ

إن اعتذار الزوجة لزوجها عند الخطأ أمر يزيد من قيمتها عند الزوج ويشعر بأنها متواضعة وبالتالي فإنها تمحي الأخطاء أولاً بأول ولا تجعل الخلافات تترك أثر في نفس الزوج وتتراكم مع الزمن وتسبب مشكلات كبيرة،

ولكن الزوجة التي تعتذر عن الخطأ تكون زوجة مثقفة وحسنة الخلق، كما يجب على الزوج أن يقبل اعتذارها ويعاملها معاملة حسنة.

أهمية جعل الزوج كصديق

الحياة الزوجية ماهي إلا مشاركة الزوجين لبعضهما البعض في الأمور والمواقف المختلفة، وهناك فرق بين الزوجة التي تعامل زوجها في حدود الزواج فقط دون التقرب إليه

وبين الزوجة التي تهتم بزوجها وتجعله كصديق لها وتتودد أو تتقرب إليه بالمعروف وتتدلل عليه أو تدلعه وتشاركه أوقات الفراغ وتمارس معه الهوايات المفضلة أو مشاهدة فيلم كوميدي أو الاستماع للبرامج المفضلة أو الذهاب سوياً لأماكن التنزه.

تربية الأبناء وتعليمهم احترام الأب

إن الزوجة الجيدة هي التي تعلم أبنائها احترام الأب وطاعته وهي الزوجة التي تربي أولادها على الأخلاق الحميدة والبعد عن الخصال السيئة، والزوج يشعر بمجهود الزوجة لتربية الأبناء ويشعر بأهميتها في المنزل وبالتالي يحبها ولا يقدر أن يستغني عنها.

لكل سيدة تسأل كيف أهتم بزوجي يجب عليها أن تتبع النصائح التي تم ذكرها في المقال وأن تعامل زوجها بالمودة وبالمعاملة التي أوصاها الله سبحانه وتعالي ورسوله عليها وأن تبعد عن كل الأسباب التي تحدث مشكلات وأن تكون هي وزوجها قدوة للأبناء.

للإستفادة من هذا المقال انسخ الرابط